القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية بلوة حياتي الفصل الحادي عشر 11 بقلم روان محمد

  رواية بلوة حياتي بقلم روان محمد


 رواية بلوة حياتي الفصل الحادي عشر 11


فريده: إنت بتعمل إيه هنا ليه مش قولتلي إنك في مصر

يوسف:كنت عاملها مفاجئة يا قلبي

فريده: وحشتني قد الدنيا يا روحي ... كده كتير عليا مالك احلويت كده يابن الايه

يوسف.لف فريده:تؤتؤ إنتي اللي بقيتي موزة خالص

فريده:قلبي يا ناس وربنا

يوسف: إنتي بتعملي إيه هنا يا فريده

فريده:ااااا جاية في ااااا شغل يا حبيبي

عمر راح ناحيتهم بغضب لأن يوسف هو نفسه يوسف صديقه وكمان أحضان فريده وبوسها فيه هو نفسه معملش كده 😂

فريده.باست يوسف من خده:طب وربنا واحشني يا ناس ...هو فيه جمال كده

يوسف:قلبي اللي واحشني

عمر.راح جنبهم بغضب:بتعملي إيه يا ست هانم

يوسف.اتصدم من معرفة عمر ل فريده: إنت يا استاذ بتكلمها كده ليه كنت تعرفها

عمر:متدخلش بيني وبينها ...رجعت واخيرا يا يوسف

فريده.اتصدمت لأنها عرفت إن ده عمر نفسه اللي كان سبب ترك يوسف للبلد.وسالت يوسف:هو اااا ده ااااا عمر نفسه

يوسف:اه هو يا ست هانم اقدر اعرف تعرفي مين

عمر:مالكش دعوة انا اللي اسألها

عمر.بيسأل فريده بغضب مسيطر عليه:تعرفيه منين

فريده.بثقة:ده يوسف حبيبي ومالكش حق تتكلم معايا

عمر:هو إيه اللي حبيبك ياختي ...انا جوزك من حقي أدخل

يوسف.لف فريده بغضب:جوز مين يا فريده إزاي انا معرفش

فريده.بتوتر:اااااا أبيه اااا انا اااا

يوسف: إنتي إيه يا فريده تجوزي من غير علمي وكمان عمر

فريده.بعياط: والله يا أبيه كنت هكلمك واقولك بس ماما وعمو عصام منعوني ولسا متجوزين امبارح مش لقيت وقت أقولك

يوسف:مية مرة قولتلك متعيطيش وإنتي بتكلمي

عمر:هو إيه اللي بيحصل هنا

يوسف.بحدة: إنت تسكت خالص يا عمر بتضحك على اختي يا عمر معقول نزلت للمستوى ده عشان تكسرني وتجرحني اكتر يا عمر

عمر.بصدمة:اختك

فريده: أبيه بالله عليك أهدي مكنتش اعرف إنه عمر نفسه صدقني لو كنت أعرف كنت قتلته انا بكرهه

يوسف:ششششش بس أهدي إنتي هتتعبي يا فريده اهدي واحكيلي علي كل حاجة متخافيش

عمر.شد ايد فريده من يوسف: مراتي مش هتبرر حاجة لحد

يوسف:يا اخي أتنازل مرة عن عصبيتك دي وحاول تسمع مرة

فريده:عمر انا عايزة أطلق

عمر:نعم بتقولي ايه

فريده.فضلت تضرب فيه علي صدره:انا بكرهك لو كنت أعرف حقيقتك مكنتش اديتك فرصة

يوسف:بس اهدي دلوقتي وتعالى معايا

عمر: تيجي معاك فين

يوسف:اسكت دلوقتي بقي

يوسف خد فريده جنب البحر:هاااا يا ستي قوليلي كل حاجة وعرفتي عمر منين

فريده بخوف: والله يا أبيه مكنتش اعرف إنه هو

يوسف.بحنية:طب انا عملت حاجة خوفتك انا اب هيسمع بنته الصغيره ...معقول ممكن أذيكي

فريده.هزت رأسها بالنفي: لأ إنت عمرك ما تأذيني

يوسف:طيب ممكن أسمع بقي

فريده حكت ليوسف كل حاجة

يوسف:اوووووف هيثم يا فريده اللي بتحبيه... إنتي اتجننتي

فريده بتعجب:ماله هيثم... وإنت سبت كل حاجة ومسكت في هيثم ليه وتعرفه منين

يوسف:بصي يا فريده كل اللي حصل بيني وبين عمر كله بسبب هيثم عمر غلطه الوحيد كلامه اللي قاله ليا وقت غضبه

فريده:مش فاهمة

يوسف:حصل.....

                         فلاش باااااااااااااااك

يوسف: هيثم هو عمر هيجي قبل المناقصة ولا ايه

هيثم:بص يا چو عمر مقالش حاجة

يوسف:طيب خطتنا إيه عشان نكسب المناقصة

هيثم.بخبث:متقلقش عمر مظبط كل حاجة إنت الدور الأساسي في الخطة عشان نتغلب علي شركة الحديدي

يوسف: إزاي يا هيثم وضح اكتر

هيثم: دلوقتي يا چو إنت لسا جديد معانا في الشغل ولسا محدش يعرفك ولا يعرف صداقتك ب عمر

يوسف: أيوة

هيثم: ومش أيمن الحديدي كلمك عشان تبيع عمر

يوسف: حصل وانا رفضت

هيثم: عمر قال إن إحنا هنحطلهم طعم عشان نضحك عليهم ونكسب إحنا المناقصة

يوسف: يعني ؟!!!

هيثم:بص يا سيدي إنت كل اللي هتعمله ...هتكلم أيمن وتقولو إنك مستعد تجيب نسخه اوراق المناقصة من عمر ...مقابل مليون جنيه

يوسف: إنت بتقول ايه يا هيثم

هيثم: أصبر واسمع للنهاية

يوسف:ارغي

هيثم:هي هتكون اوراق مزيفة إنت هتقول لايمن علي مكان وهتروح تقعد معاه يابني وتديله الاوراق ودي هتكون مش هي نفسها اوراق المناقصة بس هو هيصدق ودي خطة عمر متقلقش

يوسف:تمام بس انا مش مطمن

هيثم:يعم متقلقش هو أيمن مش عايز ياخد مجهود غيره خليه ياخد درس ثم إن عمر واثق فيك

يوسف:طيب مطلوب مني أعمل إيه

هيثم:كلم أيمن دلوقتي واديله معاد ف ***

يوسف:تمام

وعمل يوسف اللي قاله هيثم

                  هيثم بيكلم عمر في غرفة الفندق

عمر:يا هيثم لأ اكيد فاهم غلط يوسف مستحيل يعمل كده انا واثق فيه

هيثم: صدقني يا عمر لو حد تاني كان قالي مكنتش صدقت ...بس انا سمعت بنفسي مكالمته مع أيمن

عمر:انا هروح اتكلم مع يوسف

هيثم: استني إنت عبيط هينكر

عمر:مش مهم هخليه يرجع عن اللي في دماغه

هيثم:طب اهدي دلوقتي يا عمر إحنا ممكن نروح في وقت ما يكون مع أيمن اهو مش هيقدر ينكر

عمر: والله يا هيثم لو طلعت كداب مشخ هسيبك

هيثم:هتشوف يا عمر...حتي هنروح المكان اللي هيقابل فيه أيمن الحديدي ونزرع مايك في الترابيزة بتاعته وتسمع كلامه

عمر:اما نشوف

وفعلاً راحو المطعم اللي يوسف هيقابل فيه أيمن وحطو المايك

عمر وهيثم كانو قاعدين علي ترابيزة بعيد عن يوسف

علي ترابيزة يوسف ،يوسف اتكلم زي ما هيثم قاله في الخطة

يوسف: الفلوس جاهزة ؟!

أيمن: أيوة بس اوراق الصفقة معاك

يوسف: أيوة بس الفلوس الأول *طبعا هيثم كان قايل ليوسف إنه يبين لايمن إن اهم حاجة عنده الفلوس وإنه بايع عمر*

أيمن:شكلك بايع عمر

يوسف.بتوتر:ااااا اه

أيمن:مالك ؟!

يوسف.حب إنه يتكلم بثقة:بايع يا عم انا أصلا مش اتصاحبت علي عمر إلا عشان فلوسه انا أهم حاجة عندي الفلوس

أيمن: طيب وعطي الفلوس ليوسف وخد منه اوراق الثفقة وبعدين مشي يوسف

عمر راح عند أيمن عشان يتأكد إن الاوراق صحيحة ولا لاء وبعدين طلعت صحيحة عمر حس أنه اتخدع ومعرفش يختار الصديق الصح

عمر راح ليوسف وهو فاقد كل ذرة من عقله بسبب الغضب

يوسف أول ما شاف عمر قاله: نفذت الخطة يا عمر زي ما قال هيثم...انت رجعت ايمتا

عمر: انقض علي يوسف وبدأ يضرب فيه

                          باااااااااااااااك

                          ‏                          ‏

فريده بشىء من الصدمة:طيب وحصل إيه بعدي

‏ ‏يوسف: حصل اللي عمري ما هسامح عمر عليه مستحيل ترجع صدقتنا زي الاول طبيعي يكون فيها شىء من الفتور

فريده: إنت لسا معتبره صديقك

يوسف: للأسف اه ...هو كان ضحية زيي كل ضربة ضربها مسامحه عليها لكن مستحيل اسامحه علي كلامه

فريده:ناوي على إيه يا أبيه

يوسف:اهم حاجة لسا فيه في قلبك مشاعر تجاه هيثم بعد اللي عرفتيه

فريده:ده انسان حقير مستحيل يكون في قلبي ذرة حب ليه عمر كان معاه حق ده مش حب ده اعجاب

يوسف: هيفضل عمر هو عمر نظرته مش بتخيب

فريده:هههههه شكله واحشاك اوي يا أبيه

يوسف: قلبي يا ناس اللي فهماني

فريده: يعني مستعد ترجعو زي زمان

يوسف.مسكها من خدودها:لا يا قلبي ده بعيد اوي لازم اربي عمر و اوجعه علي كل كلمة قالها في لحظة غضب

فريده: مش فاهمة يا أبيه وضح

يوسف:بصي يا قلبي إنتي هتكوني سلاحي يا قلب اخوك ده انا لاربي ابن الكلب ده

فريده:اؤمر وانا انفذ بعيد عنك متغاظة منه

يوسف.من داخله سعيد لأن اخته اتجوزت عمر لأنه هو عارف عمر اوي وواثق إن عمر بيحب فريده بجد

فريده: أبيه يعني شهد هي العشق بتاعك

يوسف.ملامحه قلبت جد: لأ دي كانت فترة اعجاب مش اكتر

فريده.بحزن:ليه دي طيوبة والله

يوسف:نقفل علي الموضوع ده دلوقتي ...اسمعي هتعملي إيه مع عمر ....استفزي الحيوان ده لحد ما يجي جري لحد عندي يسمع اللي حصل

فريده: ماشي ده انا خبرة في الاستفزاز

يوسف:اموت انا في الواثقة في نفسها

فريده.حضنت يوسف:تربيتك يا حبيبي

ومشيت فريده .

فريده وجهت كلامها ل عمر

فريده: ممكن نتكلم

عمر.كان كله غضب من جملتها لما قالت عايزة أطلق حب ياخدها في الاوضة عشان لما يتعصب يبقي براحته:طيب تعالى

شهد.راحت للمكان اللي فيه يوسف وفضلت تبص ليه بشوق هي مش مصدقه مشاعرها متلغبطة عايزة تجري عليه تحضنه.لكن مضايقة منه عشان فضل غايب سنين متعرفش عنه حاجة

يوسف.حس بوجودها طلع تليفونه: أيوة يا حبيبتي وحشتيني

شهد.حسة بنغزة في قلبها.معقولة حب غيرها

يوسف: لأ يا حبيبتي مقدرش أقعد من غيرك خلصي شغلك بس وانزلي علي مصر شكلي مطول

......

وانا كمان بحبك يا قلبي ...هتوحشيني *وقفل*

شهد قربت منه:ازيك يا يوسف

يوسف.بصلها بجمود:كويس

كانت نبرة صوت يوسف كلها جمود وجفاء هي متعودة علي نبرة صوته الحنينة مش كده

شهد:عايزة اتكلم معاك و اوضحلك حاجة

يوسف:مفيش كلام بينا

شهد: يوسف والله في اليوم ده انا....

يوسف:مش عايز اسمع حاجة

وسابها ومشي

شهد في نفسها والله مش بايدي يا حبيبي انا عملت اللي عملته في اليوم ده غصب عني كنت مجبرة اقف ضدك في اليوم ده كان الاختيار صعب عليا إنت مش حاسس بالألم اللي مريت من غيرك أقف واسمعني شوية خليني اعتذر منك

كان في الوقت ده يوسف بعد ووقف في مكان بعيد وهو بيتألم لتجاهله لحبيبته الصغيرة المجنونة اللي حبها بجنون لكن لما وقفت ضده حس إنها كانت بتتسلي بيه هي مين وهو كان مين وقتها حتة شاب قد حاله كان مجرد تسلية مش اكتر وكره كل لحظة حبها فيها هي كانت عارفة الحقيقة من البدايه بس سكتت زي اللي كانت عايزه يخرج من حياتها من زمان أصلا

عند عمر وفريده بعد حديث طويل بين عمر وفريده

عمر طلع من الاوضة زي الاعصار وقفل عليها الباب: إنتي هتفضلي هنا لحد ما ارجع

فريده.بخوف: عمر افتح الباب يا عمر

عمر:مش إنتي عايزني أسمع يوسف انا رايح اسمعه

فريده:طب افتح يا عمر بالله عليك

عمر كان مشي أصلا وراح عند يوسف

عمر:انا هنا يا يوسف عشان أسمع اللي حصل بما إن كل اللي حواليا بيقولو إني غلط انا اتنازلت اهو أحكي اللي حصل

يوسف:وانا مش عايز اقول خليك اعمي كده

عمر.بعصبية: إنت عايز تكمل عليا زي اختك

يوسف.بقلق: هي فين فريده

عمر. بلا مبالاة:حبستها في الاوضة

يوسف.مسك عمر من رقبته: إنت عبيط .وبصوت عالي: قسما بالله يا عمر لو حصلها حاجة لادفنك مكانك

عمر:ليه عيلة صغيرة عشان هتخاف تقعد واحدها

يوسف.بعد عن عمر وانفاسه بدأت تقطع من ذكرياته مع فريده في طفولتها:ليه عملت كده يا عمر

عمر.بعدم فهم وهدي من منظر يوسف اللي اتحول من الغضب للرعب والخوف:هو فيه إيه

يوسف: إنت كده بتقتلها بالبسيط يا عمر .وبصوت مبحوح:لو جرالها حاجة هقتلك والله

عمر.اتحول شكله للرعب يوسف عارف حاجه هو مش عارفها بس الأكيد من منظر يوسف إنه غلط

يتبع الفصل التالي: اضغط هنا

الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية كاملة: " رواية بلوة حياتي" اضغط على أسم الرواية

reaction:

تعليقات