القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية حب مجهول المصدر الفصل العاشر 10 بقلم سارة احمد

  رواية حب مجهول المصدر بقلم سارة احمد


 رواية حب مجهول المصدر الفصل العاشر 10 


نادين في حاله صدمه ومبرقه عينها وتبكي في صمت زي ما تكون شايفه مشهد اغتصاب خالتها بيتكرر من تاني صوت صريخ وبكاء فرونيكا وتوسلاتها لي اياد انه يرحمها وتجاهل اياد لها رجع كل الالم والوجع تاني لي نادين وعيشها من جديد شعور العجز والقرف من الرجال..... ده كان حال نادين....
اياد بشر:مهما تعيطي او تتوسلي هكمل ومش هقف بلعكس ده انا بستمتع بي كده عشان تعرفي شعور اللي كنتي هتحكمي بيه علي غيرك اصرخي كمان متعيني اكتر... واكتر... 
اياد يقطع هدوم فرونيكا ويحسس علي جسدها بلكامل ويلعق كل جزء فيه بشكل شه*واني وعنيف وده ساب اثر علي جسدها وكل من تصرخ اكتر يتعمق اكتر  ويتلذذ في تعذبها ..... فرونيكا ببكاء وتوسل
فرونيكا:ارجوك كفايييه متكمليش ارجوك مش هقرب منها تاني لا لا لا ابعد عني كفايييه حرام عليك اهههه لا لا لا ابعد عني..
وراحت زقها بقوه.... ولسه هتقوم يشدها اياد فيوقعها علي الارض جنب السرير ونادين بتعيط زي ما تكون شايفه خالتها.... اياد يضحك بشر وينقض علي فرونيكا ويبقي فوقها وفرونيكا بتحاول تبعده بس هو يضربها بلقم .... بعنف ويزعق فيها
اياد: اسكتي بقي مش ده اللي كنتي هتعمليه في لاريوا وكل ما يفتكر تام وهو بيقرب من لاريوا 
يتجنن اكتر ويغضب اكتر وعيونه تحمر من كتر الغضب بقي زي البركان وانفجر فيها ونزل فيها تقبيل بعنف وقسوه ويده تعتصرها 
وهي تبكي اكتر وتصرخ اكتر....
كل ده زاد من حاله الصدمه عند نادين ومره وحده البكاء الصامت تحول لي صرخه واحده قويه...
هزت المكان.....
نادين بصر"يخ: ااااااااا كفايييه بقي ابعد عنها يا حقي"ر سيب خالتي في حالها انت رجل شرير....
ااااااااااااا خالتييييي سيبهااااا
وفضلت تصرخ بطريقه هستريه وهي بتمتم بكده وبتهتز في السرير وبتفرصص بايدها ورجلها بتحاول تفك نفسها وفضلت تفرك وتهتز لدرجه ان السرير وقع بيها وهي في الحال ده وعيونها بقيت كاسات دم وعروق وشها اختفت من كتر العياط ولونها شحب واصفر وهي بتصرخ لااااااا
ده اللي وقف اياد وقام من فوق فرونيكا وقلبه موجوع علي حال نادين وبقي مش عارف يعمل ايه عشان يحتويها جري عليها بلهفه وقلق وخوف وفزع وبكل رقه فكها وشالها وهو قلبه حضنها مش ايده
وبص لي فرونيكا بعيون وحش كاسر وشيطان لعي*ن وبصون كله تهديد لي فرونيكا اللي مش قدره تقوم والرعب مسيطر عليها وفي شهقاتها المتلحقه
اياد:لوقربتي من لاريوا او حتي فكرتي بينك وبين نفسك انك بس تذكري اسمها هخليكي تتمني الموت عشان وقتها هتدخلي الجحيم بنفسك اما الشريط ده يا فيرو هحتفظ بيه ذكره وغمز لها😉
سلام يا جامد....
واول ما خرج انفجرت فرونيكا في الصريخ والبكي بهستريه لحد ما سقط ارضا فقده الوعي....
طبع الكل خاف من اياد وبعد فورا
اياد ركب العربيه هو نادين وساق بسرعه جنونيه ونادين في حاله من البكي المستمر والانفصال عن الواقع ولسه عيشه في مشهد اغتصاب خالتها....
اياد يفرمل فجأه عشان مش قادر يسوق من قلقه عليها فيشدها لي حضنه ويطوقها بذراعه جامد بكل حب وحنان.... ويملس علي شعرها... وبنبره كلها حب وحنان
اياد:اششششش اهدي متخفيش محدش هيقدر يلمس من شعره قبل ما يفكر حتي هنصفه...
نادين تهدي تماما وتشعر بسكينه والسلام والامان وتغمض عينها
وتهمس بصوت متعب غير مدركه هي معا مين  حضنته جامد.... فيبتسم اياد وعيونه تلمع بفرحه عاشق
نادين:اوعي تسبني تاني يا بكر حضنك ده حصني ....
اول ما قالت كده تختفي البسمه وترتسم معالم الغضب والمدمر....
وعيونه تفيض بدموع والالم ويتحكم في غضبه ويقبض يده لدرجه انه جرح كفه من اظافره اللي غرزها في كفه من كتر الغضب والعصبيه.... وعيونه كانت هتنفجر من النرفزه وكبحها... بس يقدر يتحكم في نفسه ويسوق العربيه ونادين لسه في حضنه.... رغم اللي قالته... بس حب اياد يفوق كل الحدود...
يوصلوا القصر عند اول خيوط النهار تخرج نادين من العربيه متعبه منهكه خصوصا اول ما افتكرت اللي عمله بكر وده قتها من جوه.... فتفوق لنفسها وتسيطر عليها 
نادين:شكرا لي حضرتك بجد شكرا انا داخله انام تصبح علي خير...
وجرت هاربه من اياد اللي جن جنانه وفضل يهبد في العربيه بقدمه ويده  لدرجه انه كسر زجاج بابها الامامي.... وجرح ايده اكتر
تروح نادين لي اوضتها وهي بتبكي بقهر وندم....
وتجري علي الحمام وتقف تحت الدوش زي ما تكون بطهر نفسهل وقلبها....
وتبكي بوجع وتخرج تلبس الاسدال وتصلي وتبكي ندما يارب انا عارفه اني غلط بس يارب لو معملتش كده كنت هتباع من واحد لي واحد يارب انت شاهد اني حفطت علي نفسي كتير ومحدش لمسه مني شعره وانقذت بنات كتير يا رب انا شوفت عذاب محدش يستحمله انا بسبب غباء وتلسط بكر اللي لو انقذني انا وخالتي مكنش ده حصل يارب ده كان واجبه اللي اقسم عليه حمايه البشر 
بس هو فضل انه يمسك مجرم يتجاهل طفله كانت مستنجده بيه
بس هو خذلها كان املي بس اصبح جحيمي يارب سامحني...
الانتقام ورغبته قتلني قبل ما يقتل اللي بنتقم منهم بس مش هقدر مكملش رغم حبي لي من دمر حياتي بكر ساعدني يارب....
اما عند بكر حصل ان ايلا اخته كانت مراقبه كل حاجه من اول الليل وخافت عليه عشان اول مره يشرب خمره.... فراحت تشوفه وطتمن عليه دخلت عليه الاوضه لقيته سايح في دمه اسعفته وضمته جرحه وبقي كويس...
بس مش فاكر حاجه من اللي حصلت منه لي نادين... 
ومر شهر الحال فيه هادي وعادي 
ابرزها ان نادين في تجاهل لي بكر تام رغم ان قلبها وجعها عليه اول ما شفته رابط راسه بس هي جمدت قلبها وتجهلته وده غاظ بكر اوي وذاد من غضبه وعصبيته الكل لاحظ التغير في اسلوبه اصبح عصبي ومتهور عكس طبعه البارد الهادي وده نشر الشائعات في القصر وكل من يرعرفهم ان بكر بيحب لاريوا....
بكر:كده يا نادين شهر مفيش كلمه وتهربي مني اول ما تشوفي وشي طيب صبرك.... اما خليتك تركعي ليه وتتوسلني اني اتجوزك ماشي وعيونه لمعت بشر... وضحك بمكر... وراح ينفذ خطته ...
اما اياد فبعد عنها خلص واكتفي بلمشاهده زي ما يكون مخططط لي حاجه....
بس برده في عيون بتراقب كل حركه من حركاتها وكل خطوه بتخطيها زي ما يكون في حد منتظر الفرصه لي الهجوم...
نادين:اه يا ضهري هموت من كتر التعب ليل ونهار شغل اما وسطي انقطم... اه يا ضهري....
تدخل عليها ايلا وهي بتضحك عليها وهي بتتوجع
ايلا:يا خربيتك ده انتي ولا كأنك عجوز ايه الشكاوي دي كلها...
تتغاظ نادين:صدقي انك بارده انتي واخوكي غوري من وشي...
تغيظها ايلا:لو تقدري تمسكيني تبقي وريني وجرت فجرت ورها نادين بغيظ نسها وجعها وفضلت تجري وتصرخ عليها خدي هنااا والله لما امسكك ماانا عتقاكي...
وفجأه تتنح مكانها وعيونها تطق شرار الغيره اول ما تشوف بكر حاطط ايده علي خصر فرونيكا  
ومقعدها علي ركبته وبيضحك معاها.... ومتجاهلها خلاص
نادين كانت هتفرقع من الغيره والغضب وبتزفر بسخونه ممكن ان تذيب الجليد... وفضلت تبصلهم بغضب ناري وقلبها مشتعل غيره
ايلا بمكر:مش انتي اللي طنشتي اشربي بقي اها هتخطفه منك احسن... تستاهلي...
تبصلها نادين بغضب جامح خلي ايلا تتجمد مكانها
نادين:غوري من وشي الساعه دي احسن ارتكب جنايه واروح اجبها من شعرها المغشوشه دي واحطكم فوق بعض وانزل فيكم عج وصرخت بغضب غورررر
بكر بيراقها من تحت لي تحت من غير ما تاخد بالها...
بكر فرحان اوي انها هتموت من الغيره... ويبتسم بخبث 
بكر:لسه اللي جاي اكتر ... وضحك
فروينكا بضيق :انت بتقول ايه...؟
بكر بسرحان :ها لا ولا حاجه متخديش في بالك هو انتي هتحضري مهرجان المواهب السنوي  اللي منظمه ماما.....
فرونيكا وهي بتبص لي نادين بغيظ:ايواه طبع يا قلبي...
بكر:اكيد هتبقي قمر زي عادتك...
وهتفوزي بمكله جمال المهرجان..
الحفل بكره
تتوعد نادين لي بكر 
نادين:بقي كده طيب الحفل ده هقلبه عليك دمار صبرك... وتبتسم بمكر..
ايادكان سامعها وشايف غيرتها وقلبه وجعه....
اياد:وعد مني انك هتبقي ملكي في الحفله دي....
وتمر الساعات وفي ليله المهرجان يحصل مل يغير الاحداث ويقبلها من الاساس لي وجه تانيه غير ما خطط لهو....
تسمع نادين ما غيرها وغيرها ما كانت تنويه....
وبعد مرور نصف الحفل تقريبا
وبكر عيونه بدور عليها في كل مكان والضيق والغضب مرسوم علي وشه والحيره مليه عيونه
فجأه تنطفأ الاضواء...
وتظهر نادين بفستان ابيض مصنوع من الحرير  والدنتيلا
وتلبس طرحه كانت عروس جميل
ويظهر معها اياد وهو يحضنها ويعلن انها اصبحت زوجته...
اول ما قال كده انقلبت الحفله لي فوضي والصدمه اصبحت عنوان والمصورين يصورا....
بكر جن لم يشعر بي نفسه اللي وهو علي المسرح  وشد نادين اليه
والمسدس متصوب علي اياد وو

يتبع الفصل التالي: اضغط هنا  
الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية كاملة: " رواية حب مجهول المصدر" اضغط على أسم الرواية

reaction:

تعليقات