القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية بلوة حياتي الفصل العاشر 10 بقلم روان محمد

  رواية بلوة حياتي بقلم روان محمد


 رواية بلوة حياتي الفصل العاشر 10


عمر: فريده مراتي

زينب: انت بتقول إيه إنت اتجننت ..مين دي اللي مراتك

عمر:زي ما سمعتي يا أمي

زينب: إنت اكيد اتجننت إزاي تتجوز واحدة زي دي إنت في وعيك

عمر:بحبها...ومقدرش اعيش أو اتنفس من غيرها بقت هي حياتي وحبي

فريده.بصتله بصدمة كلامه كان طالع من قلبه.مستحيل يكون عمر بيكدب

زينب:بتحبها...مفيش حاجه اسمها حب عندك يا عمر ... إنت بتحب الامتلاك وكمان بتاع رغباتك

عمر:متشكر لفهمك ليا يا امي ...بس معرفتك ليا غلط

زينب: لأ مش غلط وإنت ازاي تتجوز واحدة مش من مستواك مستحيل ده يحصل

عمر:انا مش زيك بهتم بالمكانة الاجتماعية ... ده تفكير سطحي ...انا بحب فريده من أول مرة عيني شافتها واول مرة شميت ريحتها إللي زي البحر

زينب: إنت مش هتحنن قلبي عليها بكلامك بتاع كل مرة ،كل ما كنت تجيب واحدة معجب بيها تقول الكلام ده

عمر:بس دي مش زي اي واحدة عرفتها وجبتها قبل كده دي الإنسانة اللي قلبي حبها ودق دقة غريبة عشانها

زينب:طلقها يا عمر مش من مستواك هتندم

عمر: لأ مش هطلقها... ومش هندم

زينب: لأ هتندم يا عمر هي مش من مستواك هي أكيد وقعتك في شباكها عشان فلوسك

عمر: مهما كان بردو بحبها

زينب:هطلقها يا عمر

عمر:هو من الآخر ياما تقبلي بزواجي من فريده او والله العظيم هسيبلك البيت وامشي ...

زينب:بتكلمني كده عشان واحدة زي دي

عمر: اعمل إيه إنتي اللي مش عايزة تتغيري...ولا تشوفي الإنسان من جواه مش من الخارج

زينب:قبلتها بس افتكر إنك هتيجي ندمان في يوم علي جوازك منها وهتطلب السماح

فريده كانت ساكتة هي مش شايفه إن عندها حق ترد عشان هي خطتها تكره عمر فيها وتساعد هيثم مش شايفه إن من حقها ترد وهي أصلا هتندم عمر إن طلب منها فرصة

عمر مسك ايد فريده ودخل اوضته وشهد مشيت من قدام زينب بصمت وزينب قعدت بتغلي وبتفكر هتعمل ايه عشان تخلص من فريده

في غرفة عمر وفريده

عمر.ملس ب ايده علي وشه.مضايق من أمه اللي مش عايزة تتغير وكل همها المكانة الاجتماعية

عمر:ياريت متخديش كلام ماما جد وتزعلي هي كده بس هتتغير بعدين

فريده.هزت راسها بالنفي .مع إنها زعلانة من كلام زينب عنها والمستويات لكن نفت إنها زعلانة

عمر: تعالى اوريكي الاوضة كلها

فريده:كلها ليه مش اوضة عادية

عمر:تؤتؤ عادية مين هو ده منظر إنسان عادي

وعمر لف فريده عشان تشوف السلم والدور الثاني من الاوضة

فريده: إيه ده دورين زي التلفزيون بالظبط

عمر:طب يلا نطلع بقي عشان تشوفيها كلها

وطلعو وخلها تشوف جزء المكتبة  والجيم الكبير اللي زي الجيم اللي في النادي

فريده: إيه ده ده الجيم لوحده زي بيتنا إيه ده

عمر:هههههه مش كبير للدرجة

فريده:بص يا بابا مش فارق معايا الجيم اهم حاجة المكتبة العسل دي يكون فيها كتب حلوة

عمر:فيها فيها ...تعالي اوريكي الاوضة من تحت

وخدها وراها مكان الحمام وغرفة تبديل الملابس

فريده:طب الجيم والمكتبة وغرفة الملابس والحمام وقولنا ماشي ....لكن مش فاهمة إيه اللي بيعمله صالون في اوضتك .... اول مرة اشوف كده

عمر:ده عشان صحابي بس

فريده:نعم طب وبالنسبة للي برة في الريسبشن ده إيه

عمر:تؤتؤ انا اوضتي يعتبر بيت ماليش دعوه بحاجة تاني في البيت

فريده: إنت فعلاً انسان غريب

عمر:ولسا فيه آخر حاجة مش شوفتيها

فريده: الله يخربيتك في إيه تاني ده ازمة السكان محصلتش الا بسببك إنت اوضتك عملت أزمة للدولة حرام ده انا خايفة لحسن أتوه فيها

عمر:ههههههه أزمة حرام عليك دي صغيره ده انا بفكر اصمم فيلا فيها اوضة وتصميم اكبر من كده

فريده:طب متنساش تسيب أماكن للغلابة يا عمر ده اوضتك ممكن نعملها فندق علي فكرة

عمر:طب خلاص كفاية قر بقي وتعالى

قامت فريدة . وعمر شد السيتارة اللي علي الباب الزجاج اللي بيفصل بين اوضته والجنينة والمسبح

فريده: عندك اوضة سرية ولا إيه

عمر:خفة ،وفتح عمر الباب وفتح الأنوار عشان توضح الجنينة والمسبح عشان ده ليل

فريده: الله

عمر:اممممه الاوضة السرية

فريده:هي أزمة السكان دي فعلاً بسببك

عمر:معلش يلا وابقي اخليك تشوفيها الصبح في النور

فريده:تمام ودخلو

عمر:متكسفيش وروحي غيري انا جوزك مش حد غريب

فريده.بصتله بتحدي :مين دي المكسوفة يابني ده انا كتلة جراءة

عمر: والله؟!

فريده.بثقة: والله 😛

عمر قرب منها وحاوطها ب ايديه:فين كتلة الجرائة دلوقتي

فريده كانت حمرة من قربه 😂

عمر: برعي فين مش شايفه انا شايف كسوف

فريده: ابعد

عمر: برعي فين

الباب خبط كانت شهد عمر مرضيش يبعد وخلاها تدخل

شهد:احم احم ... آسفة إني جيت دلوقتي بس...

عمر: إيه

فريده بتحاول تبعد لكن عمر كان أقوي منها

شهد:طب سيب البت حرام عليك

عمر بعد:هااااا

شهد: بالله عليك يا شيخ ما تسيبني لوحدي مع ماما هتطلعهم عليا

عمر:مش فاهم هسيبك إزاي

شهد: يابني اصحي معايا كده بكرا مش إنت المفروض رايح شرم عشان صفقة الأقمشة

عمر:اوبس... قسماً بالله كنت ناسي

شهد:كنت عارفه ...خدني معاك أغير جو..والله مش هعمل إزعاج بس خدني معاك لحد ما ماما تهدي

عمر:اممممممه

شهد:وحياة عيالك وافق ...هلبس واسع يا سيدي

عمر: خلاص يا ستي جهزي اهو تسلي فريده وانا مشغول الصفقة دي مهمة

شهد:حبيبي انا جاهزة ...اسيبكم بقي 😉😉

ومشيت شهد

فريده:هروح اغير هدومي وجريت من قدامه عمر ضحك سذاجتها

وراحت غيرت فريده ولبست بجامة كيتي علي شعرها الأحمر اللي سيبته وعمر كان بيجهز السرير الضيوف اللي في الكنبة وطلعت فريده

عمر.صفر بإعجاب:ده إنتي طلعتي حية حمرة بجد بس حية موزة وربنا

فريده: ياريت تلم نفسك

عمر: متعودتش علي الاحترام صدقيني ده انا كنت مدورها

فريده:هو انا كان عندي عقل يوم ما فكرت اديك فرصة

عمر:كنتي في كامل عقلك 😁

فريده:ولاااا اتلم واتخمد خلي يطلع عليك شمس

عمر: تؤتؤ مش هتلم متعودتش علي كده

فريده:حكمت علي نفسك

وخدت فريده كوباية ماية وشربت شوية صغيرين وكبت الباقي علي عمر 😂😂

عمر: إنتي يا بلوة ايه اللي عملتيه ده ...

فريده: حاجة بسيطة بس كبيت عليك ماية واتخيلت إن الماية دي دم وانا كسرت وصفيتك كمان مش اكتر

عمر: بجد بلوة وخيالها واسع كمان ...انا رايح اغير تكوني نمتي شكلنا هنتعب سوي يا بلوة حياتي

فريده.في نفسها إن ما جننتك وكرهتك في البنات بس اصبر عليا

عمر.بصوت عالي.مش هتقدري

فريده:ااااا إنت عندك الحاسة السابعة ولا إيه

عمر:مش هقول ومشي يغير

في الصباح التالي عمر وشهد وفريده جهزو ووصلو شرم بطيارة خاصه 😉😉

شهد: إنت نازال في انهي فندق

عمر: لأ مش فندق يا باشا الاجتماع بتاع الصفقة هيكون في جزيرة إحنا هناخد يخت دلوقتي

فريده:واو يخت بحب البحر شكل الواحد هيستمتع كتير

عمر:المتعة جاية كتير 😉

وركبو اليخت وهوب هيثم وسما موجودين 😒

هيثم:فكرتك نسيت الصفقة يا برو واتشغلت في الزواج

عمر.بضيق:ياريت تخليك في حالك ووقف وقرب فريده منه

سما لزقت في هيثم:بحبك. وفضلت تبوس فيه زي عند في فريده وعمر

هيثم.كمان كان زيها.هو عايز يحرق قلب فريده: معلش يا برو انا وسما بنحب بعض اووي مش بيهمنا وجود حد

سما.بصت لفريده: إيه يا فريده لسا بتكسفي زي عادتك مالك مش علي بعضك كأن إنتي وعمر مش متجوزين

فريده بصتلها ب استحقار

سما.باست هيثم من شفايفه.وفريده اتجننت من تصرفات سما اللي مصرة تخلي فريده تتعصب عشان تكشف زواجها المزيف من عمر.

يعتبر فريده عقلها ضرب من تصرفات سما وعند فيها هي وهيثم لزقت في عمر وباسته 💏

عمر اتصدم من رد فعلها بس بادلها القبلة في النهاية 😁

فريده بعدت عنه بخجل هي مش عارفه عملت كده إزاي.هي لما حد بيحاول يعصبها مش بتعرف تسيطر على ردود أفعالها.مكنش قدامها خيار غير إنها تهرب من قدام عمر من الخجل وراحت آخر اليخت وعمر راح وراها.تحت صدمة هيثم من تصرفها

فريده.في نفسها: إيه اللي انا عملته ده انا إزاي عملت كده ... دلوقتي يجي عمر يستظرف هو أصلا عيل شمال...يارب ياخد خبطة علي دماغه ينسي اللي حصل...يارب ينسي

عمر وقف جنبها بمكر:مش قولتلك مش هقرب منك شوفتي إنتي مقدرتيش تقاومي انا برئ معملتش حاجة

فريده لفت ليه بتوتر:اااااا انت اااا انسي اااا اللي حصل ده خالص ...انسي يا عمر ولا كأنه حصل

عمر:تؤتؤتؤ انا بقي عندي في عقلي دلوقتي 1000 نسخة مش هتقدري تخليني انسي يا حلوة

فريده:انسي بالله عليك ...انا آسفه علي اللي عملته بس سما دي خلتها هبت معايا وعندت فيها

عمر.قرب منها:طيب بتعتذري ليه علي فكرة انا جوزك مش حد غريب

فريده.طيب أبعد يا عمر

عمر بعد:انا بعدت بس عشان تعرفي تتلمي علي اعصابك بعد اللي حصل إحنا وصلنا...بس انا هردلك القبلة دي بعدين اشطاا مبحبش حد يسبقني بحاجة

فريده:نعم ليه بنلعب كورة

عمر:سميها زي ما تسميها انا اصلا بتلكك 😌

ونزلو من اليخت ال 5 سوي

شهد بتهمس لفريده:مالك جريتي يا قطة من الساحة بعد اللي حصل

فريده:شكلك زي اخوكي

شهد:ده انا نسخه عنه تربيته بقي

فريده:تربيته كمان ربنا يستر

شهد:هنبقي صحاب علي فكرة إنتي خجوله زيي

فريده: قلبي إنتي بحبك أصلا من زمان وعارفة إنك مش شبه البلوة اخوكي

شهد: طب متنكريش عمر بلوة بس عسل

عمر:عاملين تتكلمو في إيه بصوت واطي

فريده:جايبين في سيرتك يا بلوة حياتي

عمر: بتحكي عن جمالي اللي مش قادره تقاومي

فريده: لأ بقولها إنك بلوة حياتي الرخمة

عمر:طب امشي يا بلوة حياتي حسابك معايا بعدين

وهما ماشين فريده طلعت تجري علي شاب وحضنته

وهيثم بص ل عمر بسخرية وعمر كان في قمة الغضب والغيرة و.....

يتبع الفصل التالي: اضغط هنا

الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية كاملة: " رواية بلوة حياتي" اضغط على أسم الرواية

reaction:

تعليقات