القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية حبيبتي للأبد الفصل التاسع والثلاثون بقلم ندى محمد

 رواية حبيبتي للأبد الفصل التاسع والثلاثون

رواية حبيبتي للأبد الفصل التاسع والثلاثون 

"البارت التاسع والثلاثون" 
«صباح يوم جديد علي ابطالنا» 

تستيقظ جميله من نومها علي صوت تليفون جاسر 
قالت جميله: حبيبي تليفونك بيرن 

رد جاسر بنوم: يا حبيبتي نامي سيبك منوا وخدها في حضنوا وكملوا نوم 

ردت جميله: يا حبيبي شوف مين بيرن عليك، وانا هشوف زين 

رد جاسر: ماشي يا عيون جاسر، رد جاسر علي التليفون 
قال جاسر: الو فيه اي 

رد *: استاذ جاسر مراد باشا خطف سهيله وراح بيها علي القصر اللي علي الجزيزه 

رد جاسر: تمام اووي، اتحرك انت من عندك وسيبهم خلاص 

رد *: حاضر يا باشا 

ردت جميله وهي شايله زين: في اي يا قلبي 

رد جاسر: مفيش حاجه يا عيون جاسر

ردت جميله: طب يلا يا حبيبي علشان نفطر 

رد جاسر: يلا يا جميلتي، عامل اي يا حبيب بابا انت 

رد زين بضحك: م ل ك س د ح و ه (ملكش دعوه) 

ردت جميله بضحك: حبيب ماما يا ناس 

رد جاسر: والله، طب ماشي يا زين انت وماما 

ردت جميله بضحك: يلا نفطر يا روحي 
&&&&&&&&&&&&&
«عند سهيله ومراد» 
تستيقظ سهيله من نومها علي صوت مراد 
ردت سهيله بنوم: بس بقا سيبوني انام

رد مراد: قومي يا خدامتي انتي مش في بيت ابوكي هنا 

ردت سهيله بخوف: حاضر يا استاذ مراد انا صحيت اهو

رد مراد: خمس دقايق والفطار يكون جاهز 

ردت سهيله بتعب: حاضر
"قامت سهيله دخلت الحمام غيرت لبسها ونزلت تحت في المطبخ" 
كانت سهيله تحضر الفطار وتبكي بشده وتفتكر ليله امس 
*فلاش باك*
مراد بزعيق وعصبيه: مش عايز اسمع صوتك انتي خلاص بقيتي خدامتي هندمك علي اليوم اللي فكرتي تخونيني فيه يا *****

ردت سهيله بعياط: افهم بقا والله مخونتك والله مليش دعوه بالحصل

رد مراد وهو بيضربها بالقلم: واللي شوفته ده اي هزار بينكم 

ردت سهيله: عاوزه اروح عند مليكه 

رد مراد: مفيش مليكه ولا شهد ولا اي حد تاني، انتي بتاعتي انا وبس 
"نزل مراد من العربيه ومسكها من ايدها ودخلها القصر" 
قال: انتي خدامه القصر ده يا حلوه 

ردت سهيله: حاضر 

رد مراد: اطلعي فوق مش عاوز اشوف وشك غير الصبح 

ردت سهيله: حاضر، طلعت دخلت اول اوضه شافتها وقعدت علي السرير فضلت تبكي لغايط ما نامت 
باك
فاقت سهيله علي صوت مراد هو بيزعق 
رد مراد من وراها: انتي يا استاذه، بقالك ساعه بتعملي في الاكل فيه اي 

ردت سهيله بعياط وتعب: حاضر والله خلاص الاكل جهز 

رد مراد وهو بيقرب ليها: متعيطيش يا حبيبتي وحضنها 

ردت سهيله وهي في حضنوا: والله انا مش خاينه والله مش خاينه واغمي عليها 

شالها مراد وطلع بيها فوق، دخل الاوضه وضعها علي السرير، ورن علي الدكتور 

رد الدكتور: الو يا مراد باشا 

رد مراد بخوف: تعالي بسرعه علي العنوان ده****

رد الدكتور: حاضر 
&&&&&&&&&&&
«عند ايمان» 
تستيقظ ايمان علي صوت تليفونها 
ردت: الو 

رد عمر: صباح الورد يا مامي

ردت ايمان: انت نزلت يا حبيبي 

رد عمر: اه يا حبيبتي، عندي شغل كتير اوي في القسم 

ردت ايمان: ربنا معاك يارب، انا هقوم اصلي وافطر واحضر الغداء لغايط ما تيجي

رد عمر: خلي بالك من نفسك ياقلبي، بحبك 

ردت ايمان: حاضر ياقلبي، لا اله الا الله 

رد عمر: محمد رسول الله 
&&&&&&&&&&&
«عند مليكه ومهند»
تستيقظ مليكه علي صوت مهند 
ردت: فيه اي يا شهد خلاص بقااا 

رد مهند بضحك: انا خطيبك ههههههههه 

ردت مليكه بصوت عالي: لاااااااااا اطلع بره 

رد مهند: حاضر خلاص، مستنيكي تحت علي الفطار علشان اوصلك الكليه يا قطه 

ردت مليكه: برااااااااااااا 
استيقظت مليكه، ذهبت الي الحمام اتوضت وصلت وغيرت هدومها ونزلت تحت 
&&&&&&&&&&&&
«عند شهد وسيف» 
استيقظ سيف علي صوت شهد
رد سيف: اي الجمال ده والحلاوه دي يا قمر انت

ردت شهد بكسوف: خلاص يا سيف الله 

رد سيف: حاضر بس كنتي جامده اوي امبارح 

ردت شهد بكسوف: انااا رايحه اجيب مايه

رد شهد وهي بيمسكها من وسطها: تعالي افطري معايا، قعدها علي رجلوا وباسها من خدها 
(ذهبوا الي عالمهم الخاص بيهم) 
&&&&&&&&&&&&&
« عند مراد يقف خارج الاوضه خايف علي سهيله» 

طلع الدكتور، قال: استاذ مراد مش هينفع كده الانسه تعبانه خالص وحالتها وحشه جدا 

رد مراد: طب اي العمل؟؟! 

رد الدكتور: انها تستريح خاالص، ممنوع عنها اي زعل ابدا 

رد مراد: حاضر يا دكتور، اتفضل 
دول مراد عند سهيله كانت نائمه، باسها من خدها
قال: انا اسف يا روحي اوعدك اول ما تصحي مش هعمل حاجه تانيه ازعلك، هعمل المستحيل علشان ترجعيلي تاني بحبك يا وردتي اوووي، خرج مراد خارج الاوضه بحضرتك اكل لسهيله 
&&&&&&&&&&&
(ذهبت مليكه الي الجامعه) 

(ذهب مهند الي الشركه) 

(ذهب جاسر الي القسم) 

* بعد مرور خمس سنين *

يا ترى اللي حصل بعد مرور خمس سنين؟؟! 
 

يتبع الفصل التالي اضغط هنا 


الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية "رواية حبيبتي للأبد" اضغط على اسم الرواية




reaction:

تعليقات