القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية مليكة الاسد الفصل السابع 7 بقلم سلمى هاني

 رواية مليكة الاسد الفصل السابع 

رواية مليكة الاسد الفصل السابع 

البارت السابع.. 
اسد : إيوه ملك اختك 
مليكه بفرحه ودموع : بجد يعني ... هي اختي .. يعني احساسي صح .. طب انت عرفت ازي وامته 
اسد: من تاني يوم ال طلبتي مني اجيب معلومات عنه 
مليكه بصدمه: ايييه... يعني من تلات شهور وليه مقولتش ليا 
اسد:مكانش يعنفع اقول غير الوقتي ... كان هيكون صعب وانت تعبانه 
مليكه: لا انا مش فاهمه ... هيكون صعب ليه 
اسد بترد:أحم.. هو يعني .. 
مليكه بعصبيه:اخلص قول في اييه 
اسد بعصبيه: انتي الوقتي بتعصبي ليه.. هو انا شغل عندك لا فوقي لنفسك انا اسد المنشاوي 
مليكة بحرج:احمم طب اهدأ انا اسفه بس برضو انت لسه مش عاوز تقول 
اسد هدا نفسه: علشان يكون ابوها ايمن الجوهري الرجال ال خطفها من الميتم يوم الحريق 
مليكة : يعني أيه.. وانت عرفت منين حريق الميتم ..؟ 
اسد : سمعتك وانتي وبتكلمي في المستشفي مع ماما .. بس مستغراب هو لسه يخطفها اساسا ؟! 
مليكه بدموع : انا عاوزه افهم انا مين وليه بيحصل كده .. انا عاوزه اقابل ايمن قبل حكم الإعدام 
اسد : حاضر كنت عارف انك لم تعرفي هتطلبي تشوفها وانا معايا اذن تعالي نروح 
مليكه : شكرا ..يلا 
اسد :يلا 
وخرجكم واتجاهم الي السجن .. 
_______________"بقلمي سلمي هاني"______________
عند اميمه 
عصام : اميمه اتصلي ع مليكه تجي هو وندا وسيف واسد عاوزهم ضروري 
اميمه: ليه خير 
عصام: انا خلاص مش قادر اشوف مليكه كده انا هقولها علي كل حاجه 
اميمه بخوف :لالااا مليكه لو عرفت مش هتسامح حد فينا أرجوك لالا 
عصام بحزن و ندم : انا مش قادر هي لازماً تعرف هي اكيد هيجي اليوم وال تعرف فيه وسعتها مش هتسامح حد فينا 
اميمه بدموع : مش عارفه بس اهم حاجه متقولش حاجه أرجوك 
عصام قعد بتعب علي الكنبه:مش عارف مش عارف بس لازماً تعرف .. 
اميمه وهي تقعود جمبه وتمسك ايدها:انت معك حق بس مش الوقتي .. انا هتصل عليهم ويجو بس مش هنقول حاجه . 
عصام: ماشي 
______________________________
في السجن
اسد : ازيك ي حمزه 
حمزه:اهلا اسد باشا خير 
اسد : قاطعته مليكه 
مليكه : ازيك ي حمزه باشا عاوزه اقابل ايمن وانت اكيد هتساعدني 
اسد بستغراب وعصبيه من انه قطعت الكلام .. 
اسد: انتي تعرفي حمزه
حمزه بضحك:هههه انت غلبان اووي وهو مين ميعرفش مليكه الاسيوطي ده اختي اتربنا سوا 
مليكه: قبل متسال ازي . هقولك انا وحمزه كان في الميتم مع بعض وبصت ل حمزه بحزن 
حمزه ابتسام:اي الحزن ده... مش انتي دائما بتقولي كون راضي بما كتب الله لنا اومال ملك شكلك زعلان ليه 
مليكه : انت متعرفش اي ال حصل انا بقلي سته شهور في مشاكل من قضية ايمن 
حمزه:سمعت وعرفت بالحدتيه بس مكنتش هنا ولله كنت ف مهمه بره من اربع شهور
مليكه :عارفه .. بس سيبك خلني اقابل ايمن 
اسد :طب لم انتم عارفين بعض مش بتقولي لي 
حمزه: مليكه مش بتحب حد يعرف اي حاجه عنها من وهي صغيره 
مليكه: اخويا ال عرفني يلا داخلني 
حمزه: حاضر وندها الشاويش 
واسد كان لسه جايه يمشي معها 
مليكه :لا خليك هنا 
اسد حب يسبها علي راحتها:حاضر 
وراحت مع الشاويش
_________________"بقلمي سلمي هاني"______________
مليكه:انا مش جايه علشان اقولك انت فعلا ابويا والشغل ده 
ايمن بسخريهه:هههه اومال جايه ليه 
مليكه بهدوء:سوال او اسألها كتير عاوزه اجبتها منك انت واتمنا انك تقول لان خلاص هتقابل وجه كريم قريب 
ايمن :قول اي سوالك ماهو مش عليكي انتي كمان .. 
مليكه: ليه خطفت ملك وليه تحرق الميتم لييه اساسا تعمل كل ده 
ايمن بحزن : لييه واخطف ولييه اقتل وبعدين انا مكنش عندي ساعتها حاجه أحرق قلب عصام عليه غيركم 
مليكه بستغراب: عمو .. ليه مش فاهمه 
ايمن بندم: خلاص انا معتش عندي وقت كتير فكرت اهرب انتي برضو ماسبتش فرصه اهرب وده الوقت ال هقول كل حاجه 
مليكه: يعني أيه انت ابويا ولا لا وعمو دخله ايه انت هتقولي علي كل حاجه 
ايمن :حاضر . انا مش ابوكي وانا ال حرقت الميتم علشان أحرق قلب عصام وانا ال قتلت صحبتك علشان هي عرفت كل حاجه يوم لم كنت ناوي أحرق الميتم عرفت اني ناوي احرقها وناوي اقتل عصام 
مليكه بعصبيه:لييييييه عملت كده .. بسنت ذنبها ايه 
ايمن بدموع:مكانش قصدي كل ده غير اني أحرق قلبنا زي محرق قلبي انا عاوز اقتل ابنه بس مكنش هنا سافره بره ومكانش غير اخته 
مليكه بصدمه : تقلت ابنه ليه هو عمل أيه وليه الحقد ده كله. واخته ذنبها ايه 
ايمن : و مراتي ذنبها أيه انه تموت ع ايده ليييه هااا الوقتي سكتي ... طب اقولك بقي انا خلاص كنت هموت اسد بس سافر بره ومكانش غير اخته لسه قتلها بس ده ماكنش كفايه . عارفه ليه علشان انا أخدت حق مراتي بس . بس لسه ابن ومكانش في غير عيال اختها بعد مخلصت عليها عرفت انه مات قولت كده انا ارتاحت علشان أخدت حقي وحق ابني وعدت سينين ف يوم عرفت ان عصام رجع من. السفر و طبعا رجالتي شافته وهو بيروح الميتم وسالت وعرفت ساعتها 
مليكه بصدمه ودموع: عرفت اي 
ايمن : عرفت ان عيال اخته لسه عايشين بس ف الميتم وقرارت أحرق الميتم وعملت كده فعلا بس عارفه مين عيال اخته 
مليكه: مين .. 
ايمن: انتي وملك اه مش تستغرابي انتي ساعتها كنت صغيره كان عندك ٩ سينين واختك اكبر عن كان عندها ١٢ انتي طلعتي مع الانقاذ بس ملك انا خطفتها وبس هي مش ناسيه اخته ... وكده اكون حرقت قلب عصام ع اخته .. وأكمل بسخريه: هو مقالش ليك ولا أيه
مليكه انصدمت من الكلام ده معقول عمها يكون كده معقول كان عارف مش قال مابقتش عارفه تعمل ايه كل حاجه وقفت مش عارفه تعمل ايه وخسرت امه بسبب عمها ال كان في مقام ابوها خرجت وهي مش عارفه هتصرف ازي او توجهه ازي ... 



يتبع الفصل التالي اضغط هنا

الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية "رواية مليكة الاسد" اضغط على اسم الرواية 


reaction:

تعليقات