القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية حبيبتي للأبد الفصل السادس 6 بقلم ندى محمد

 رواية حبيبتي للأبد الفصل السادس 

رواية حبيبتي للأبد الفصل السادس 

ندى محمد:
"البارت السادس"
في صباح يوم جديد استيقظت جميله من النوم وذهبت الى ساحه التدريب فلم يوجد اي حد ابدا وفجأه سمعت صوت جاسر بيقولها صباح الخير يا انسه جميله
ردت جميله بذهول: صباح الخير فهي لا تصدق نفسها ده اللي ضربتوا امبارح بيتعامل معايا كده اكيد عندوا انفصام في الشخصية 
رد جاسر: لا معنديش انفصام في الشخصية 
ردت جميله بذهول: اي ده انت عرفت ازاى اني قولت كده
رد جاسر بابتسامه خفيفه: انتي بتفكري بصوت عالي علشان كده عرفت
قبل ما ترد جميله جاء عمر وقال: صباح الورد والياسمين اي يا جدعان واقفين كده ليه 
ردت جميله بابتسامه: صباح الخير يا عمر بيه بجد انت مينفعش تكون ظابط مش لايق عليك
رد عمر: ليه بقي يا استاذه جميله شيفاني مهرج 
ردت جميله بابتسامه: لا والله بس وقبل ما تكلم كان جاسر صرخ فيهم للدرجه اني جميله كانت هتقع من كتر الصرخه 
رد عمر بخوف: فهو عارف صديقه لما بيوصل للحاله دى بيكون خلاص مش شايف حد قداموا فيه اي يا جاسر 
رد جاسر بكل غضب شديد: ده مكان شغل يا استاذ انت والاستاذه مش مكان تعارف 
ردت جميله: احنا معملناش حاجه كل الحكايه اني بهزر مع زميل معايا في الشغل بس كده
رد جاسر بكل غضب: تبقوا انتوا الاتنين ترجعوا وملكوش شغل هنا
رد عمر باحترام: انا اسفه يا جاسر خلاص يلا نبدا الاجتماع 
***
في مكان اخر يجلس جو ويقول بصوت عالي نهيتك قربت يا جاسر هههههه خلاص هموتك واتجوز جميله واستمتع بيهااا ههههههههه
يدخل واحد من رجالته يقول باحترام: جو النهارده فرانكو هيستنانا عند **** علشان نتم العمليه وتعيش حياتك يا جو
رد عمر بابتسامة: تمام اوى يلا امشي من قدامي 
ذهب الرجل وفضل جو يفكر في جميله
******
في غرفه الاجتماع يشرح جاسر الخطه الاخيره للعمليه والتنفيذ هيكون امتي وامته يضربوا نار انتهي الاجتماع ذهبوا الرجاله لكي يتدربوا كويس والبنات بتجهز نفسها وبتستعد علشان العمليه
جميله قالت بصوت عالي: انا مش مطمنه انا قلقانه مش عارفه فيه ايه قلبي واجعني
ردت شهد: خير يا جميله كلنا قلقانيين العمليه مرادى صعبه بس ان شاءلله خير ربنا مش بيجيب حاجه وحشه واكيد النهارده ننفذ العمليه وجاسر بيه يقبض عليهم ونستريح ان شاءلله خلي املك في ربنا كبير وقوموا يلا يا بنات نتوضوا ونصلي 
عند جاسر يجلس هو وصاحبه عمر 
قال عمر: جاسر كان مالك الصبح اتعصبت عليا انا وجميله ليه
رد جاسر: اولا اسمها انسه جميله ثانيا ده مكان شغل مش مكان ضحك وتعارف 
رد عمر بضحك: شكلك وقعت يا جاسر ده حتي احم احم لما ضربتك مقولتش حاجه
رد جاسر بابتسامة شريره: مش جاسر اللي يمد ايده علي بنت حقي هيرجع بس اصبر ثانيا هقع ليه انا مش بكره في حياتي قد البنات اللي بتشتغل
رد عمر: ماشي يا سوسو لما نشوف بس والله وقعت يا قلبي
رد جاسر بغض: قولتلك كام مره متقوليش كده ولا لازم ترجع وانت وشك مش باين 
رد عمر: خلاص يا جدع انا اسف فهو عارف صاحبه لما بيضربه بيكون غبي اووى
رد جاسر: يلا شوف الرجاله واشرح بعض التعليمات تاني والساعه 2 الفجر كلوا يكون جاهز 
*****
الساعه 2 الفجر وكلوا جاهز رجاله وبنات بدءوا يتحركوا وجاسر وجميله في عربيه مع باقي الرجاله والبنات والنصف الاخر مع عمر في الطريق حس جاسر مره واحده انو في حاجه تقيله علي كتفوا بيشوف لاقها جميله نامت علي كتفوا سرح فيها قد اي هي جميله وملامحه صافية من مستحضرات التجميل وقد اي بريئه وهي نايمه وفجأه افتكر القلم غضب جامد وعدلها علي الكرسي وسرح ازاى هيقنع باباها بعد العمليه
بعد وصول الرجاله الي مقر التنفيذ نزلوا بهدوء تام وكل مجموعه راحت في مكانه وفضلوا واقفين لغايط ما جميله شافت العصابه 
قالت بصوت واطي: جاسر بيه العصابه وصلت 
رد جاسر: اسكتي دلوقتي مجموعه واحد تتقدم حول 
رد عمر: تمام يا فندم 
وفضلوا متابعين وهما بيدخلوا الاسلحه والمخدرات جوه مصر وقبل ما الشحنه تتحرك ورجاله فرانكوا يتحركوا كان عمر مخلص علي نصف رجاله فرانكو وبعض رجاله جو 
اتجه جاسر الناحيه الاخرى ومن هلا بدأ ضرب النار وفضل مستمر للمده ساعه 
بعد مرور ساعتين من ضرب النار كانت المواجه بين جاسر وجو 
قال جو: انت اللي جيبتوا اللي نفسك هخلص عليك وعلي رجالتلك وهاخد جميله واستمتع بيها
وفجأه كانت رصاصه في رجل جو ضحك جو بهستريه انت مفكر كده اني مش هقدر اقتلك هقتلك يا جاسر
نظر جاسر لاحد رجالته انو يقبض عليه ويضع الكلبشات في ايدوا 
بالفعل ذهب رجل من رجالتله بس للاسف قبل ما يوصل كان جو ضرب رصاصه عليه فسقط علي الارض
ازداد غضب جاسر وقال بغضب شديد: هخلص الناس منك يا كلب ورفع مسدسه نحو رأس جو بس جو كان اسرع منوا واطلق رصاصه عليه فسقط علي الارض ورجاله جاسر وعمر كانوا اتمكنوا من القبض علي فرانكوا ورجالته وقبل ما جو يهرب كان عمر قابض عليه

***
اما عند جميله حاست بوجع في قلبها نزلت من العربيه جرى وفضلت تدور علي جاسر لغايط ما شافتوا ذهبت بسرعه اليه واول ما وصلت فضلت تعيط وتصرخ فيه جاسر قوم يا جاسر ونادت علي عمر باعلي صوت وجات الاسعاف خدت جاسر وبعض المصابيين وجميله معه في العربيه 
ذهبوا الي المستشفي وبدات جميله بعلاج جاسر وبعض الممرضيين كانوا معاها وبعد ما طلعت الرصاصه من كتفوا وكتبت له علاج 
ذهبت الي عمر قالت له: عمر اي اللي حصل 
رد عمر: والله مش عارف بس طمنيني عليه هو كويس
ردت جميله بزعل: الحمدلله خرجنا الرصاصه من كتفوا واول ما يفوق ممكن يروح عادى انا هستاذن دلوقتي هروح وياريت لما يفوق ميعرفش انى ساعدته
رد عمر: تمام خلي بالك من نفسك 
ردت جميله: تمام ذهبت جميله الي بيتها وكان نفسها تبقي معاه وجمبوا بس منعت نفسها بالعافيه وصلت الفيلا اول ما وصلت ذهبت الي غرفه ابيها ملقتش حد فضلت تدور في الفيلا ملقتش حد صرخت باعلي صوت باباااااااا
سمعت الشغاله صوتها ذهبت اليها جميله بنتي ردت جميله بعياط: فين بابا يا داده 
ردت الداده: في المستشفي تعب اول امبارح وراح المستشفي 
صرخت جميله باعلي صوت: لا لا لا بابااااا وطلعت تجرى بره الفيلا وذهبت الي المستشفي الخاصه بالعائله اول ما وصلت المستشفي سالت علي رقم الغرفه والدكتور الخاص بأبيها ذهبت الي الدكتور فيه اي يا دكتور محمد بابا مالوا 
رد دكتور: اهدى يا دكتوره جميله استاذ سيد جالوا جلطه و الحمدلله قدرنا نلحقوا بس متابعينوا تقدرى تروحى تشوفيه
ذهبت جميله الي ابيها: بابا قوم يا بابا انا بنتك حبيتك مش هبعد عنك تاني قوم يا بابا 
رد السيد: جميله بنتي وحشتيني عامله اية 
ردت جميله بعياط: الحمدلله يا بابا قوم يلا معايا
رد السيد: حاضر يا روحي بس انا عاوز جاسر بيه
ردت جميله بتعجب: جاسر ليه يا بابا عاوز جاسر ليه 
رد الاب: هتعرفي كل حاجه اول ما يجي
ردت جميله: بس هو تعبان واخد رصاصه في كتفوا 
رد الاب: يا حول ولاقوة الابالله هو كويس دلوقتي 
ردت جميله بتعجب: اه يا بابا الحمدلله 
رد الاب: الحمدلله: روحي انتي الفيلا وتبقي تعالي الصبح يلا روحي 
ردت جميله: لا هبات معاك 
رد الاب: جميله حبيبتي اسمعي كلام بابا يلا روحي يلا
ردت جميله: حاضر يا بابا ذهبت جميله وهي تفكر بابا عاوز جاسر لي فضلت تفكر لغايط ما وصلت الفيلا ذهبت الي غرفتها اخدت شور واتوضت وصلت ونامت وهي تفكر بابا عاوز جاسر ليه. 
يا ترى فعلا ابوها عاوز جاسر ليه؟؟؟

يتبع الفصل التالي اضغط هنا 


الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية "رواية حبيبتي للأبد" اضغط على اسم الرواية

.


reaction:

تعليقات