القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية حبيبتي للأبد الفصل الاربعون والاخير 40 بقلم ندى محمد

 ررواية حبيبتي للأبد الفصل الثلاثون 

رواية حبيبتي للأبد الفصل الثلاثون 

ندى محمد:
"البارت الاخير" 
بعد مرور خمس سنين *
«الجميع يقف في المستشفى بتوتر شديد» 
قال جاسر: ان شاءلله خير اطمنوا 

رد مراد: انا خايف، انا مش مطمن 

خرجت الممرضه، قالت: الف مبروك جاالك توأم 

رد مراد بدموع: بجد والله انا مش مصدق نفسي، سجد علي الارض 

ردت جميله: طب سهيله كويسه؟ 

ردت الممرضه: ايوه والله يا مدام 

"دخلوا الجميع عند سهيله" 
قال مراد: الف مبروك يا قلبي 

ردت سهيله بتعب: الله يبارك فيك، الحمدلله يارب انا مبسوطه علشان ربنا مرضاش يزعلني ابدا 

ردت شهد: الحمدلله ياقلبي، مش قولتلك اصبري ربنا مش بيزعل حد ابدااا 

رد عمر: الف مبروك صاحبي 

رد مراد: الله يبارك فيك يا صاحبي

"كانت الاجواء مليئه بالسعاده والسرور" 
------------------------------------
«في الكليه عند مليكه» 
قالت مليكه: يااااه اخيراااا خلصنا ياااا لهوي ياني مش مصدقه نفسي، بعد كل المشاكل دي والصعوبات الحمدلله بجد

ردت ريماس: الحمدلله ياقلبي، اخيرا خلصنا من الزفته دي 

ردت مليكه: انا هروح علي البيت علشان كلنا هنجتمع عند جاسر، حتي سهيله هتطلع من المستشفى عند جاسر 

ردت ريماس: انا رايحه انا وخالد نتمشي شويه، اشوفك يا قلبي بكره ان شاءلله 

ردت مليكه: ان شاءلله ياقلبي
رنت مليكه علي مهند 

رد مهند: اي يا قمرى خلصتي 

ردت مليكه: ايوه ياقلبي، هتيجي تاخدني 

رد مهند: انا هاجي اخدك علشان بس حبيب بابي

ردت مليكه: ماااشي ياااا مهند 

رد مهند: عيون مهند، دقيقه واكون عندك، باي

ردت مليكه: باي يااا روحي
------------------------------------
«في قصر جاسر وجميله» 

تجلس الفتيات بجوار سهيله 

الشباب في مقر شغلهم 

قالت شهد بصوت عالي: ريحانه تعالي هنا انتي وسفيان 

ردت ريحانه: فيه اي يا ماما بنلعب مع زين وحور

رد ايمان: وانا يعني عيالي وحشين، تعالي يا فهد انت وروح 

ردت روح: فيه اي يا ماما 

ردت ايمان: مفيش حاجه يا قلب ماما، بتلعبوا مع بعض 

رد فهد: انا اختي متلعبش مع صبيان، وهما بيلعبوا مع بعض 

ردت جميله: تعالي ياض، هو اي اللي متلعبش مع صبيان، انتوا اخوات يا فهد

رد فهد: لا انا بغير علي اختي وامي، تعالي يا روح نكمل الاختراع بتاعنا 

ردت شهد بضحك: اه ياني من الولد ده هيجنني قريب

ردت ايمان: مختدوش بالكم من حاجه، كلنا جايبين ولد وبنت، ما عدا الخاينه دي جايبه ولدين 

ردت سهيله بتعب: طب الحمدلله اني ولدتهم بخير

ردت جميله: بقولك اي مش ناقصه نكد، كفايه جاسر والعيال عليا 

ردت سهيله: مين يصدق اني اتجوزت مراد بعد كل المشاكل دي

ردت جميله: فاكره يوم فرح شهد وعمر، لما خطفك هههههههههههه

ردت سهيله ده يوم يتنسي بردوا، هقولكم علي الشهرين اللي عشت معاه 

*فلا باك*
قالت سهيله: تاني يوم معاه لما تعبت وجابلي الدكتور وعرف اني تعبانه ولسه بنت وكده، اول ما صحيت لقيتوا قاعد علي السرير والفطار جمبوا 

رد مراد: حمد لله على سلامتك ياقلبي انتي

ردت سهيله بخوف: والله ما عملت حاجه ولا اعرفوا 

رد مهند وهو بيخدها في حضنوا: خلاص يا روحي مفيش حاجه مصدقك والله 

ردت سهيله: مصدقني بعد اي يا مراد بعد كلامك عليا وضربك ليا واهانتك ليا، انا خايفه منك يا مراد ومش عاوزه اكمل معاك 

رد مراد بعصبيه: انا مقدرش اعيش حياتي من غيرك والله العظيم انا اسف انا بغير عليكي افهمي، اوعدك اني هتغير ومستحيل اضربك تاني بس متبعديش عني انا مش هقدر اعيش من غيرك وعيط

ردت سهيله وهي بتحضنوا: خلاص يا روحي انا معاك وجمبك ومستحيل اسيبك انا مش هقدر اعيش من غيرك اصلا 

رد مراد: بجد والله خلاص هنتجوز 

ردت سهيله: ممكن تسييني علي راحتي، عاوزه اخد شويه وقت ممكن 

رد مراد: طبعا، بس عندي شرط هتعيشي معايا هنا هتكوني تحت عيني انتي اصلا وحشاني

ردت سهيله: انا موافقه بس نتعامل كأننا صحاب لسه 

رد مراد: من عيوني يا باشا 

ردت سهيله: اتفضل يلا شوف انت رايح فين وانا هاكل انا اصلا هموت من قله الاكل يا شرير

رد مراد بضحك: يعني انا اللي اعمل الغدا وكمان مأكلش والله العظيم هاكل 

ردت سهيله: ماشي

مروا الشهرين بسلام وسعاده كانت اكتر الايام رومانسيه واني اخر شهر اتعودت قبل ما انام اشوفه واطمن عليه الاول وبعدين عملت مفاجاه علشان اقولوا موافقه اتجوزك 

كان مراد راجع من الشغل دخل البيت كان ضلمه اوووي 
قال مراد: حبيبتي انتي فين 

ردت سهيله وهى تضيئ النور: انا هنا يا روحي 

رد مراد: بس اتفاجأ بجمال سهيله ولابسها الضيق ومكيب الهادى
قال بتوهان: هو في اي 

ردت سهيله: بحبك بحبك اووى مش هقدر اعيش من غيرك والله العظيم موافقه اتجوزك واكمل حياتي كلها معاك بحبك يا ميمي 

رد مراد وهو بيحضنها وبيلف بيها: بحبك بحبك بحبك اووووى يا سهيله 

ردت سهيله: وانا كمان ياقلبي 

رد مراد: يلا بينا علي المأذون 

ردت سهيله: لا خلينا الصبح وكمان علشان الاكل يكون عارف وموجود 

رد مراد: ماشي يا روحي انتي 
*بااااك*
قالت سهيله: بس كده انتوا عارفين الباقي

ردت ايمان: يا بت الايه، انتي طلعتي مش سهله 

ردت جميله: بصي انا مش مستغربه، انا اتوقع منها اي حاجه ههههههه

ردت مليكه من وراهم: مبروووك ياااااا ام.... 
انتي سمتيهم اي

ردت سهيله: يا ستي ان شاءلله محمد ومالك 

ردت مليكه: ربنا يديمهم يارب ويحفظهم، عقبالي يارب لما اخلص انا كمان 

ردت جميله: مستعجله اوى طول عمرك مستعجله حتي الفرح مقدرتيش تستني واتجوزتي وانتي في الكليه 

ردت مليكه: الراجل كان هيضيع مني، وكمان يلا انزلوا حضروا العشاء، وانا قاعده مع سهيله والعيال يلا 

ردت شهد: يلا قبل ما اقتلها واشرب من دمها 

ردت ايمان: يلا قبل ما اقتلها انا كمان 

"نزلوا البنات يحضروا العشاء" 

-------------------------------
«عند الاطفال»

يجلس زين وحور مع ريحانه وسفيان 

اما روح وفهد في غرفه الاختراعات الخاصه بهم 

قال زين: نفسي اكون دكتور في الكليه قد الدنيا دى كلها

ردت حور: انا نفسي اكون مهندسه ديكور قد الدنيااا 

رد سفيان: انا نفسي اكون ظابط 

ردت ريحانه: نفسي اكون دكتوره انا كمان 

ردت حور: احلي حاجه اني فهد وروح عايشين في اوضه الاختراعات 

رد سفيان: طب تعالوا نرخموا عليهم 
---------------------------------
«في المساء» 

يجلس الجميع علي السفره ما عدا مراد وسهيله 

قالت جميله: يلا يا جدعان ناكل 

بدؤا الجميع الاكل ما عدا مليكه كانت شكلها تعبانه اووى

ردت مليكه بصوت عالي: اااااااااااااااااااااه الحقني ياااا مهند مش قاااادره بولد

اتفجعوا الجميع، ذهب مهند اليها شالها ووضعها في العربيه وذهب بيها الي المستشفى 

ذهبوا الجميع وراه ما عدا الاطفال ومراد وسهيله 

"وصل مهند المستشفى قال بصوت عالي: يااااا دكتور مراتي بتولد" 

رد الدكتور: طب تعالي ورايا بسرعه، دخل بيها اوضه العمليات وضعها علي السرير وخرج تحت صرخات مليكه 

رد جاسر: اطمن يا يسطا، اخوك كان في نفس الموقف الصبح هههههه

رد عمر: النهارده يوم الولاده العالمي هههههع

رد سيف: عندك حق والله العظيم، مش عارفين ولا ناكل ولا نشتغل، كنا سناجل احسن 

رد شهد: بتقول حاجه ياقلبي؟ 

رد سيف: لا يا روحي 

«بعد مرور نصف ساعه» 
خرجت الممرضه من اوضه العمليات 

قال مهند: طمنيني علي مليكه 

ردت الممرضه: مبروك يا فندم ولد زي القمر، المدام كويسه 

رد مهند: بجد والله العظيم 

رد جاسر: شكرا 

ردت جميله: اهي تروح جمب اختها هناااك ههههه

دخلوا الجميع عند مليكه، اتطمنوا عليها وعلي البيبي 

رد سيف: يا ترى الصغنن ده اسمو اي

رد مهند: يوسف 

ردوا الجميع: ربنا يحفظه يارب 
------------------------------
« تاني يوم كان من اجمل الايام علي الكل» 

كانوا يجلسون في الحديقه واطفالهم يلعبون قدامهم، كل واحد مع مراتوا بعد مشاكل وصعاب 

قال جاسر: متعرفوش انا مبسوط قد اي الحمدلله انا اطمنت عليكم كلكم، ربنا يديمكم ليا يارب

ردوا الجميع وكل واحد حاضن مراتوا: ياارب

الحياة رواية جميلة عليك قراءتها حتى النهاية لاتتوقف أبدا عند سطر حزين قد تكون النهاية جميلة.



يتبع الفصل التالي اضغط هنا 

الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية "رواية حبيبتي للأبد" اضغط على اسم الرواية


reaction:

تعليقات