القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية حبيبتي للأبد الفصل الثالث 3 بقلم ندى محمد

 رواية حبيبتي للأبد الفصل الثالث 

رواية حبيبتي للأبد الفصل الثالث 

"البارت التالت"
وفجأه صوت رصاصه هز
 المكان كله وسقط زعيم المافيا علي الارض والدماء حوله
 نظر الظابط اليه : انت اللي اجبرتني علي كده 
ونظر الي احد رجاله : هاتوه ورايا عاوزه عايش 
واخذ الفتاه وذهب الي مركز الشرطة 

في مركز الشرطة يجلس رجل ملامحه كلها حزن فهو حزين على حال ابنته التي كانت تشبه الاطفال في تصرفاتها سمع صوت الظابط بره خرج مسرعا وعندما خرج رأى ابنته على ايدي الظابط فقال بصوت عالي : بنتي .. جميلة
 تركها الظابط ووضعها على الاريكه
 فتحت الفتاة عينيها وقالت بصوت متعب : انا فين 
الظابط : انت في مكانك يا جميلة



 استوووووب 
جميله السيد علي الحسيني بنت تعيش مع والدها بعد موت امها في حادثة سير وهي تبلغ من العمر 22 عام وتدرس في كليه الطب العسكري 
هي قصيره ولكن جميله وتمتاز بالوجه الابيض والعيون العسليه

الظابط : جاسر احمد الشريف ملقب بالنمر هو شاب يبلغ من العمر 29 عام طويل وجسمه رياضي ويمتاز بالبشره البيضاء وعيونه كعيون النمر ويكره شغل البنات بسبب حادثة في الماضي هنتعرف عليها في الراوية .

******
في مكتب جاسر تجلس جميله وتحكي بالتفاصيل الذي حدث وكيف زعيم المافيا وصل لها 
جاسر : جميلة عاوز اعرف كل حاجة
جميلة : يا جاسر بيه انا كنت مروحه مع صحابي بعد ما حضرتك قولت هنسافر بكره المعسكر وبعد ما خلصنا واحنا مروحين لقينا عربيه سوده كبيره نزل منها شاب اخدني بالقوه ومن ساعتها معرفش ايه اللي حصل 
جاسر : ازاي متعرفيش مش انتي كنتي بتسمعيهم وهما بيتكلموا 
جميلة : لا حضرتك كان في واحد كل شوية ييجي ياخدني اوضة تانية ويقولي هنتقم منك ومن جاسر وهقتلكم بس كده وارجع تاني الاوضه 
جاسر : تمام بس انتي تستاهلي اللي يحصلك مش عارف والله ازاي بنت تسافر مع شباب في معسكر وتنام في وسط الشباب
جميله بثقه : حضرتك ده شرف لاي بنت انها تكون في خدمه رجال الشرطه وخدمه الشعب وذهبت بدون ما تسمع الرد منه
 وعندما خرجت رأت صحابها ووالدها واقفين ذهبت لهم 
الاب : ايه يا بنتي طمنيني عليكي انت كويسة يا روحى 
جميله : ايوه يا بابا والله انا كويسه يلا بس نروح علشان مش قادره
 وودعت اصدقائها وذهبت مع والدها الي المنزل 
******
في مكان اخر يجلس شخص علي كرسي متحرك وعينه كلها حقد وغل وقال بصوت عالي والله هقتلك يا نمر يا انا يا انت اخرتك تكون علي ايدي علشان اعرف اشتغل
*****
تجلس جميله على سجادة الصلاة تدعو ربها ب أن يحفظها ويريح قلبها ويسترها معاها في شغلها 
وعندما أنهت جميله دعائها ذهبت الي والدها وقالت بصوت عالي : يااااا ابو جميله اخبارك ايه يا حبيبي
بابها : وبعدين معاكي يا جميله كفايه كده انا مش مستغني عنك يا بنتي انا مليش غيرك دلوقتي بعد وفاه والدتك 
جميله بمرح : يا يابا يا حبيبي انا قد الشغل والمسئولية انا اللي اخترت من الاول اني ادخل طب عسكري وكمان انا حابه اني اكون في وسط الشرطه والحرب انا بحب المغامره يا ابو جميله يا عسل انت
السيد : ماشي يا جميله ربنا يحفظك يارب تعالي يلا علشان نتغدى 
جميله : يلا
***
في مكتب جاسر يجلس هو صاحب عمره

عمر صديق جاسر من الطفولة يبلغ من العمر 29 عام 
صاحب البشره البيضاء والعيون الخضراء والشعر الاسود الكثيف مقلب بالاسد

عمر بصوت مضحك : مالك يا جاسر الاه خلاص بقى يا عمرى 
جاسر بغضب شديد : عمررر احترم نفسك مش ناقصك انت كمان مش عارف من ساعت ما شوفت البت دى وانا حاسس بحاجه غريبه 
عمر : ايوه بقي عندنا فرح قريب 
جاسر : فرح؟ مين هيتجوز
عمر : انت يا حبييي 
جاسر : ده مستحيل يلا اطلع بره عاوز اشوف شغلي رن علي فريق التيم الخاص للبنات علشان يدربوا للمعسكر اللي جاي
عمر بضحك : وجميله ؟ .. ارن عليها ؟
جاسر : ايوه طبعا هي ليدر التيم بتاعها اصلا
عمر : ماشي لما نشوف هيحصل ايه معاك يا قلبي 
بعد مرور 3 ساعات
 جاسر بجديه : فهمتوا ولا اشرح تاني
 البنات : لا حضرتك فهمنا خلاص
دخلت جميله بسرعه : انا اسفه والله يا جاسر بيه بس والله الطريق كان زحمه اووى اسفه علي التأخير 
جاسر ببرود : نعم يا استاذه جميله طبعا احنا لازم نستني حضرتك علشان الطريق كان زحمة .. انتى واحده مستهتره اصلا مينفعش تكوني في التيم خلي صحابك يفهموكي
ونظر لعمر : يلا بينا يا عمر
ونظر للبنات مرة أخرى: وانتوا بكره الساعه 6 تكونوا قدامي
وذهب ههو وعمر 
جلست جميله علي الكرسي : انسان متكبر مش عارفه شايف نفسه علي اي ده حتي ظابط 
سهيله صديقة جميله : يا بنتي احنا بقالنا ساعه نرن عليكي تليفونك مقفول علشان كده هو كان متعصب وبدأ الاجتماع تعالي هشرحلك اللي فهمته
وانتهى اليوم وكل واحدة ذهبت لبيتها

يا ترى ايه اللي هيحصل بكره؟؟؟

يتبع الفصل التالي اضغط هنا 


الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية "رواية حبيبتي للأبد" اضغط على اسم الرواية




reaction:

تعليقات