القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية مليكتي الفصل الثالث 3 بقلم الاء عبد الله

 رواية مليكتي الفصل الثالث 

رواية مليكتي الفصل الثالث 


مازن بغضب هز اركان المكان: رااناااا اعتذري حالا
رنا برعب حقيقي من هذا البركان الثائر: بس دي مجرد خدام...
مازن مقاطعه اياها بغضب : دي صاحبه البيت اللي انت فيه ده وانت مجرد ضيفه عندها هتدخلي البيت ده تاني تحترميها اول واحده قبل ما تحترميني انا شخصيا ثم قام بالاتجاه ناحيه مليكه وأخذها باحضانه
 ثم قال بصوت جوهري : مليكه هانم تبقى مراتي واحترام امراتي من احترامي تماما واي احد مش عاجبه الكلام ده الباب يفوت جمل 

صدمه وسكوت تام حل على الجميع من هذا الذي امامهم أهذا مازن الذي لا يهمه امر انثى مطلقا غير والدته ما هذه الحاله الذي هو عليها الأن اول مره يرونه بهذا الغضب أيعقل ان تكون فعلت كل هذا به بيومين فقط لا هذا مستحيل
رنا بصدمه ودموع :سمعتى يا مامي مازن بيقول ايه ده بيطردنا علني ثم اخذت حقيبتها وقالت لوالدتها يلا يا مامي احنا اتهزئنا جدا كريمه الام: عندك حق يا بنتى يلا 
سهير والده مازن: استني بس يا كريمه هو ما يقصدش حاجه استني يا رنا استني يا رنا ولكن بلا فائده
 مازن بالله مبالاه: سيبيهم براحتهم يا ماما 
الام: روح يا ابني الحقهم ما ينفعش كده يمشو وهما زعلانين
 مازن : يعني كمان هي اللي غلطانه وهلحقهم عن اذنك يا امي انا طالع اريح فوق عشان انا تعبان 
كل هذا ومليكه ما زالت تحت تاثير الصدمه ما هذا أهذا مازن الصياد الذي كان يدافع عني منذ قليل حقا لا اصدق هو حقا لا يهمه امرى 
ولا يتقبلنى زوجة إليه اساسا ولكن ابتسمت فى نفسها ثم قالت : يعنى فى امل انه يحبنى ويتقبلنى زوجته طالما دافع عنى كده 
ولكن افاقت من شرودها على صوت سهير 
سهير بغل : استريحتى كده يا هانم مبقلكيش يومين جايه وجيتى فرقتى الاهل عن بعضهم انت مفكره عشان عمل كده ودافع عنك قدامهم يبقى بيحبك لا فوقي شكلك ما تعرفيش ابنى كويس مازن من صغره وهو متعلق برنا وبيحبها
 لكن لولا جدو بقى الله يسامحه ضغط على ابني وجوزه واحده لا نعرف عنها اصل ولا فصل كان زمان دلوقتى رنا هي اللي مرات ابني انما نعملوا ايه بقى ربنا على الظالم وبصت لمليكه بقرف وسابتها ومشت 

مليكه بدموع: لا كدا كتير اووى يا رب انا لازم اشوف حل للموضوع ده هو انا عملت ايه عشان يحصلى كل ده
هو انا هقعد فى البيت ده اتذل فيه ولا ايه ثم صعدت الى اعلى لكي تتفاهم مع مازن وتجد حل لهذا الموضوع

فى فيلا معتز الصياد 
رنا بغيظ : شوفتى يا مامى مازن اتغير ازاى دا مش مازن اللى اعرفه 
شوفتيه كان بيدافع عنها ازاى ولا اكنها من بقية اهله انا هتجنن 
كريمة : اهدى بقا خلينا نشوف حل للبلوة اللى مكنتش فى الحسبان دى انا مش ساكته انا بردو بفكر 
رنا : طب فكرى انتى براحتك يا مامى انا رايحة night club 
مع مرنا 
كريمة : ماشى يا قلبى بس متتأخريش للفجر زى كل مرة 
رنا : اوكى يا مامى هحاول 
خرجت رنا من الفيلا وقامت بمهاتفة مرنا 
رنا : الو مرنا اجهزى هعدى عليكى كمان١٠ دقايق عشان هنروح 
نسهر 
مرنا : انتى يا بنتى قولتى انك مش هتروحى النهاردة 
رنا : مخنوقة اووى يا مرنا وعاوزة اخرج 
مرنا : طب خلاص هلبس اهو بس فى ايه مخنوقة مالك 
رنا : مش وقته يا مرنا اما اشوفك 
مرنا : اوكى باى 
رنا : باى 

عند مازن ومليكة 
مليكة دخلت وجدت مازن لسه هينام 
مليكة محاولة كتم دموعها : لو سمحت انا عاوزة اطلق 
مازن : بتقولى ايه 
مليكة بدموع : زى ما سمعت بقولك عاوزة اطلق
مازن قلبه وجعه لما سمع كلمة طلاق هو اينعم لسه مش عارفها غير 
من يومين بس هو حاسس ان هى دى الانسانة المناسبة ليه لما بتكون قريبة منه قلبه بيدق جامد حاسس انه يعرفها من زمان حاسس ان حياته قبل مليكة مكنتش حياة حاسس ان هى لو بعدت عنه هيتعب جامد فى بعدها 
مازن بجمود : هطلقك متقلقيش انا بس اما مستنى جدى يظهر
وهحققلك كل اللى انتى عاوزاه وتركها ورزع باب الغرفة بغضب 
وخرج مسرعة 
ارتمت مليكة على السرير تبكى بغزارة تندب حظها الذى اوقعها 
فى هذه العائلة 

فى ال night club 
دخل كلا من رنا ومرنا الى المكان 
مرنا : ها يا بنتى قولى بقى مالك مخنوقة ليه 
رنا : مرنا لو سمحتى انا مش عاوزة اتكلم دلوقتي كل اللى عاوزة اعمله انى اشرب وبس ف بطلى زن بقا 
مرنا : براحتك يا رودى 
وبدأت مرنا فى الشرب وهى غير واعية لما يحدث حولها 
كريم وهو قادم بناحيتهم 
هاى جايز 
مرنا : هاى يا كريم 
رنا : غير واعية ايه دا كريم هنا وحشتنى اووى يا حبيبى شيلنى 
يا كريم 
كريم منتهز الفرصة 
كريم بغمز لمرنا : مرنا لو اتأخرنا فوق ابقى روحى انتى 
مرنا بدون وعى من كثرة الشرب : اوك 
ثم قام كريم بحمل رنا والصعود بها الى غرفة من الغرف الموجودة هناك
رنا بدون وعى : ايه دا انا فييين
كريم : انتى فى حضن حبيبك كريم يا رودى هانم 
رنا من كثرة التعب ارتمت على السرير غير واعية لما يحدث حولها
كريم بخبث : حلوو اووى
ثم قام بوضع الفون فوق الدولاب لتصوير كل ما يحدث 
وقام بخلع ملابسه وفعل لها بالمثل 
وقام بتصوير كل شيئ وهى بين احضانه 

فى الصباح 
استيقظت رنا نظرت حولها فوجدت نفسها عارية وكريم نائم بجانبها 
رنا بصويت ودموع : كرييييييم انت عملت فيا ايه يا حيوان 
كريم بخبث : صباحية مباركة يا عروسة 
رنا بغضب : انت استغليتنى يا حيوان لما لقيتنى سكرانة 
كريم بخبث : بقولك ايه اهدى كده عشان نعرف نتفاهم 
رنا بدموع وغيظ : با برودك يا شيخ نتفاهم قال انا هبلغ عنك واقول انك اغتصبتنى 
واستغلتنى وانا مكنتش فى واعيي
فتح كريم الفون بخبث ووراها الفيديو 
كريم بخبث : ايه لسه بردو مصممة تبلغى 
رنا بصدمة وخوف .............


يتبع الفصل التالي اضغط هنا

الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية "رواية مليكتي" اضغط على اسم الرواية 


reaction:

تعليقات