القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية حبيبتي للأبد الفصل السابع والثلاثون 37 بقلم ندى محمد

 رواية حبيبتي للأبد الفصل السابع والثلاثون 

رواية حبيبتي للأبد الفصل السابع والثلاثون 

ندى محمد:
"البارت السابع والثلاثون" 
«عند الشباب» 
قال الدكتور: جاسر بيه مينفعش اللي بيحصل ده، احنا خايفين من مراد ده خطر، كان هيموت الانسه 

رد جاسر: انا اسف يا دكتور، اوعدك مش هيحصل كده تاني، بس عاوزين نعرف حاله سهيله عامله اي دلوقتي 

رد الدكتور: الحمدلله، بس حالتها مش مستقره، محتاجه راحه تامه علشان تقدر تقوم تقف تاني علي رجليلها. 

رد عمر: ان شاءلله ياكتور، بس خليكم معاها اي حاجه جديده عرفونااا 

«فجأه دخل مراد بغرور» 
قال: بقولك يا دكتور انت، خلي بالك من سهيله ولو حصلها حاجه هموتكم كلكم 
«خرج مراد من الاوضه تحت انظار الجميع من صدمتهم» 

رد سيف: انا مش مطمن، مراد ناوي علي حاجه كبيره 

رد جاسر: سيبه مش هيقدر يعمل حاجه، ده بيموت فيها كل دي غيره وهو سمع التسجيل 

رد عمر: ان شاءلله خير، شكرا يا دكتور بعد اذنك 

رد الدكتور: اتفضلوا 
&&&&&&&&&&&&
«بعد مرور اسبوع، في بيت شهد» 
كانت الاجواء كلها مليئه بالفرح والسرور والبعض زعلان 

قالت جميله: عروستنا قمرين يااااااا ناااس 

ردت شهد: بس يا جميله متكسفنيش 

ردت سهيله من وراها: احم احم كسوف اي يا وليه عليا انااا برضواا 

ردت جميله: حبيبتي يا سهيله، انتي لسه مجهزتيش 

ردت سهيله: لا يختي جهزت، وفجاه خلعت العبايه 

انصدمت جميله وشهد ومليكه وايمان من جمال الفستان 
(كانت ترتدى سهيله فستان اسود قصير ضيق جدا وتضع ميكب اب) 

ردت سهيله: فيه اي يجدعان، شوفتوا عفريت 

ردت ايمان: لا لا بسم الله ماشاء الله قمر يا خوات عسل ابيض

ردت جميله: انتي متاكده انك هتحضري الفرح كده عادى 

ردت سهيله: ايوه بنتي فيه اي؟ 

ردت شهد: مفيش حاجه قمر، يلا بقا عاوزه اشوف سيف 

ردت سهيله: الجميل مستعجل علي اي يا خلبوص

ردت شهد: بس يا بت العبي بعيد 

ردت جميله: هههههههههه ربنا يخليكم ليا ويديمنا لبعض يارب

ردوا الجميع: ياااارب 
&&&&&&&&&&&&&
«عند الشباب في الغرفه» 
قال سيف: والله يا جاسر كنت فاضل شويه هبوس ايديها علشاان تروح الفندق بس برضوا مردتش، قالت انا اخواتي هما اللي هيجهزوني 

رد عمر: مسيطرين يااا عم، احنا وقعنا علي شويه بنات اي، منوا لله اللي كان السبب 

رد جاسر: بتقول حاجه يا عمر 

رد عمر: بقول سيف شكلوا قمر بالبدله دي اوي

رد مهند بضحك: انا اي رايكم فيا؟؟ 

ردوا الجميع: وووووحش 

رد مهند: نااااس واطيه صحيح، انا رايح اكلم جوهرتي 

رد جاسر بضحك: بعد الجواز هتكون شبشبي ههههه 

ضحك الجميع علي طريقه جاسر ومهند 

رد عمر: طب يلا انجزوا علشان ايمان قالتلي هما خلصواا 

رد جاسر: مش قولتلك يا سيدي كل الرجاله بتتحول بعد الجواز

رد سيف بضحك: لا خلاص وعلي اي، بلاش جواز احسن 

رد جاسر: عندك حق خليك انت في الشرطه احسن هههههه

رد سيف: يلا بينا احنا اتاخرنا اوي عليهم

ضحك عمر وجاسر: مجنون والله 
&&&&&&&&&&&&
«في بيت شهد» 

كانوا البنات يبنتظرون الشباب 

(كانت جميله ترتدى فستان ازرق غامق طويل وكانت تضع بعض الميكب وترتدى طرحه بيضاء، زين كان يرتدي بدله سوداء) 

(كانت ايمان ترتدي فستان احمر طويل ضيق وكانت تضع بعض الميكب وترتدى طرحه سوداء) 

(كانت مليكه ترتدي فستان فضي طويل ضيق من عند الصدر واسع من الجزء السفلي وتضع بعض الميكب وترتدى طرحه فضي فاتح) 

(كانت شهد ترتدي فستان الزفاف مع الطرحه البيضاء والميكب الخفيف، كانت تشبه الاميره) 

فجأه دخل مهند وكان وسيم للغايه ببدلته السوداء وعيونه الجذابه وجسمه الرياضي
قال: يا عروسه يلي هنااااا 

ردت مليكه بضحك: اكيد انااااا

رد مهند: لا طبعا ههههههه 

ردت مليكه: ماشي يا مهند شوف مين اللي هيلبسك الدبله 

رد مهند: لا والنبي خلاص يلا بينا 

دخل سيف كان وسيم لدرجه الجنون كان يرتدي البدله البيضاء وشعره الاسود الكثيف 
قال سيف: اين عروستي؟ 

ردت سهيله: ملكش حاجه عندنا 

رد سيف: بس يا شبح 

ردت سهيله: حاضر يا فندم 

«ذهب سيف الي شهد» 
كانت شهد تقف تعطى ضهرها لسيف، فجاه سيف شالها وكانت في حضنوا 

قالت شهد بكسوف: سيف عيب كده الله 

رد سيف: بحبك يا مراتي 

رد جاسر من وراه: وبعدين يعني مش هنروح الفرح النهارده، كل واحد ماسك واحده وبيتغزل فيها 

رد عمر: اي يا جدع مراتي الله 

رد جاسر: بره 

رد عمر: من عيوني 

رد زين: ب ا ب ا (بابا) 

رد جاسر: عيون بابا، نعم يا روحي 

رد زين: ب ا ب ا (بابا) 

رد جاسر وهو بيشيل زين ويحضن جميله: اي الجمال ده شكلي كده مش هنروح الفرح

رد مهند من وراه: ليه يا بيبي عندك ظروف 

ضحكت جميله هههههههه والله مجنون هههههه

رد جاسر: وحيات امك من بكره هتنزل الشركه يا واطي

رد مهند: حسبي الله ونعم الوكيل علي الظالم والمفتري ههههههه 

رد سيف: مش يلا ولا اي 

رد جاسر: يلا بيناااا 
&&&&&&&&&&&&&
«في القاعه» 
وصلوا الشباب والبنات القاعه وبدأوا يسلموا علي الاقرايب 

طلب رجل الديجي: ان يرقص سيف مع شهد 

«رقص سيف مع شهد» 
(الاغنيه: ربنا يخليك لقلبي) 

كانت ايمان وعمر يجلسون علي تربيزه مع بعض القرايب

كانت جميله تجلس مع زين وجاسر 

كانت مليكه تجلس مع مهند
قال مهند: اي الجمال ده كله، يارب عقبالي يارب 

ردت مليكه: مجنون والله بحبك ياااااا ميمي

رد مهند: مليكه والله هحضنك قدام الناس كلها

ردت مليكه: خلاص يا حبيبي، يلا نرقص معاهم 

رد مهند: يلا 

عند ايمان وعمر 
قالت ايمان: عمر يلا نرقص 

رد عمر: لا يا ايمان

ردت ايمان: يا بيبي بالله عليك 

رد عمر: يلا يا قلبي 

عند جاسر وجميله 
قالت جميله: حلوه الداده الجديده دي واخده بالها كويس من زين 

رد جاسر: الحمدلله ياقلبي، بس قوليلي اي الجمدان ده 

ردت جميله: بس يا جاسر عيب كده 

رد جاسر: تيجي نرقص

ردت جميله: لا لما نروح نرقص مع بعض احسن

رد جاسر: ربنا يخليكي ليا يارب وميحرمنيش منك ابدا ياروح قلبي انتي وحشتيني اووي علفكره 

ردت جميله بكسوف: خلاص يا جاسر 

انتهت الرقصه، البنات ذهبوا عند العروسه، الشباب ذهبوا عند العريس ويرقصوا 

فجأه النور قطع، كانت الصدمه 

يا ترى مين ابو جميله ولا سهيله ولا مراد ولا حبيبته سيف القديمه؟؟؟ 



يتبع الفصل التالي اضغط هنا 


الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية "رواية حبيبتي للأبد" اضغط على اسم الرواية




reaction:

تعليقات