القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية حبيبتي للأبد الفصل الخامس والثلاثون 35 بقلم ندى محمد

 رواية حبيبتي للأبد الفصل الخامس والثلاثون 

رواية حبيبتي للأبد الفصل الخامس والثلاثون 

ندى محمد:
"البارت الخامس والثلاثون" 
قالت مليكه بعياط: حرااااام بجد ليه كده 
رد مهند: اهدي يا مليكه، ان شاءلله خير 

«عند سيف وشهد» 
شهد تنام علي السرير في حاله صدمه 
قال الدكتور: الانسه عندها صدمه عصبيه 
رد سيف: طب والحل اي يا دكتور، انا خايف عليها اوي 
رد الدكتور:هي هتفوق دلوقتي،بس امنع عنها اي حاجه تاثر عليها تمام 
رد سيف: تمام يا دكتور
رد الدكتور: متعرضش الانسه لاي صدمه بعد كده
رد سيف: حاضر 
&&&&&&&&&&&
«عند ايمان وعمر» 
كانت ايمان وعمر يجلسان علي الاريكه يستمعون التليفزيون 
قالت ايمان: عمر انا قلقانه اوي 
رد عمر: من اي يا روحي
ردت ايمان: مش عارفه، حاسه اني فيه حاجه وحشه فيه سهيله 
رد عمر: يا بنتي ده مراد هيخدها يفسحها
ردت ايمان: مش عارفه ليه مش مطمنه 
رد عمر: دي هرومونات الحمل يا روحي 
ردت ايمان: ماشي يا عمر يلا ننام 
رد عمر: يلا، شالها لغايط الاوضه نزلها علي السرير ونام جمبها، بحبك يا ملاكي
ردت ايمان: بحبك جوزي
&&&&&&&&&
«عند جميله وجاسر» 
قال جاسر: روحي عاوزين نسافر 
ردت جميله بفرح: بجد والله يا جوسي 
رد جاسر: اه هنسافر، الشباب هنا بعد الفرح ان شاءلله 
ردت جميله: هههه انا فرحانه اوي بحبك يا احلي بابا في الدنيا 
رد جاسر: بموت فيكي يا جميلتي 
ردت جميله: الاسبوع ده كلو هيتجوز ويخطب هههههه
رد جاسر: اسبوع الفرح ههههه 
ردت جميله: النهارده كانت خطوبه ريماس وخالد
رد جاسر: اه ما انا عارف، بس عائليه 
ردت جميله: اه، لسه مكلماها، قالتلي الحمدلله لبسوا الدبل  
رد جاسر: الحمدلله، يلا ننام عشان بكره اخلص شغل وهاخد اجازه فيه قسم هيمسك بدنا انا والشباب 
ردت جميله: يلا قبل زين ما يصحي 
رد جاسر: تصبحي على خير يا حبيبتي 
ردت جميله: وانت من اهل الخير ياقلبي 

«ناموا ابطالنا البعض بخير وسعاده والبعض للاخر قلق وتوتر وخوف» 
&&&&&&&&&&&
«في صباح يوم جديد علي ابطالنا» 
تشرق الشمس لتعلن يوم جديد علي ابطالنا 

استيقظت شهد من نومها وجدت نفسها في المستشفى وسيف ينام علي الاريكه 
قالت شهد بدموع: س ي ف ا ص ح ي (سيف اصحي) 
رد سيف بقلق: حبيبتي مالك اهدي بس فيه اي
ردت شهد بدموع: ف ي ن س ه ي ل ه (فين سهيله) 
رد سيف: اهدي بس يا روحي 

«دخلت الممرضه قالت: استاذ سيف: عاوزينك تحت في المستشفى» 
رد سيف: حاضر انا جاي

«دخلت مليكه ومهند» 
قال مهند: تليفونه مقفول من امبارح، كلمت كل صحابوا بس مش موجود عندهم
رد مليكه بعياط: اختي عامله اي، متسبنيش تاني لوحدي 
ردت شهد: فين سهيله يا مليكه 
ردت مليكه: الدكتور قال انها دخلت في غيبوبه وممكن متفقوش منها غير بعد سنيين 
ردت شهد بعياط: ازاي انا عاوزه اختي حبيبتي، سيف عاوزه اشوفها بالله عليك 
رد سيف: حاضر والله، اهدي بس وافطرى وخدي العلاج وهوديكي
ردت شهد: حاضر 
رد سيف: انا هنزل هشوف الاستقبال عاوز اي وهرجع، مهند خليك معاهم كلم عمر وجاسر 
رد مهند: حاضر 
«نزل سيف تحت، مهند رن علي جاسر وعمر» 
&&&&&&&&&&
«عند جاسر وجميله» 
استيقظ جاسر علي صوت تليفونه 
رد جاسر بنعاس: فيه اي يا زفت 
رد مهند: تعالي بسرعه علي مستشفى ***
رد جاسر: فيه اي انطق 
رد مهند: لما تيجي 
قفل مهند الخط 
ردت جميله: فيه اي يا حبيبي 
رد جاسر: مش عارف مهند كلمني وقالي تعال بسرعه علي المستشفى 
ردت جميله بقلق: فيه اي 
رد جاسر: مش عارف والله، انا هصلي والبس وهروح اشوف فيه اي 
ردت جميله: ربنا معاك يا حبيبي طميني عليك، انا هروح المستشفى مع جابر 
رد جاسر: ماشي ياقلبي 
&&&&&&&&&&
«عند ايمان وعمر» 
استيقظ عمر علي صوت تليفونه 
رد عمر: فيه اي يا مهند علي الصبح 
رد مهند: تعال علي مستشفى **
رد عمر: فيه اي 
رد مهند: لما تيجي 
قفل مهند الخط
ردت ايمان: فيه اي يا باشا 
رد عمر: مش عارف مهند عاوزني اجيلوا علي مستشفى **
ردت ايمان: انا خايفه اوى ومش مطمنه والله
رد عمر: اطمني يا روحي خير ان شاءلله 
ردت ايمان: ان شاءلله، انا رايحه المستشفى ماشي كلمت جميله هتعدي عليا، طميني عليك 
رد عمر: حاضر، خدي بالك من نفسك متشتغليش كتير براحه وانتي بتشتغلي 
ردت ايمان: حاضر يا حبيبي، انا هقوم اتوضي واصلي وهلبس وهحضرك فطارك، هتخدوا معاك 
رد عمر: بسرعه يا ايمان 
ردت ايمان: حاضر يا قلبي 
&&&&&&&&&&&&
«عند سهيله» 
تنام سهيله علي السرير والاجهزه جمبها من كل مكان وهي فاقده الوعي ولم تعرف ماذا يحصل؟ 

دخلت شهد، شافت صديقه عمرها تنام علي السرير والتعب والارهاق  باين عليها مش قادره تتخيل الحياه من غير سهيله، اين سهيله؟ اين ضحكتها وكلامها وطيبتها وهزارها ومقالبها؟ 
بكت شهد بشده علي حال صديقه عمرها 
قالت: يا صديقتي يا نور عيني انتي اختي انتي توأمي اصحي يلا تعالي معايا مش هقدر اعيش من غيرك انتي حياتي كلها عاوزه تسيبني وتمشي مقدرش اعيش من غيرك يا نور عيني انتي، انا مستنياكي مش همشي هفضل جمبك لغايط ما تفوقي وترجعي معايا، انا عارفه انك مظلومه والله انا مصدقاكي يا روحي اصحي يا سهيله يا رفيقه عمرى

«دخلت الممرضه: اتفضلي يا فندم مينفعش تقعدي اكتر من كده» 
ردت شهد: مستنياكي يا رفيقه عمرى، خرجت شهد وكانت تبكي بشده حضنت اختها مليكه وفضلت تعيط 
رد سيف: وحياتي عندك يا شهد كفايه عياط مش هقدر اشوفك تعبانه يا روحي 
رد مهند: مليكه تعالي معايا نجيب اكل وهدوم ليكي ولاختك 
ردت مليكه بعياط: يلا 
رد سيف: تعالي يا قلبي استريحي 

رد جاسر وعمر من وراه: فيه اي 
رد سيف: جاسر، عمر انا فيه مصيبه 
رد جاسر: فيه اي، مالك يا شهد
رد سيف: انا هحكيلك
&&&&&&&&&&&&&
«عند جميله وايمان» 
قالت جميله: والله وهتكوني ام يا ميمي 
ردت ايمان: تخيلي كده مش عارفه ازاي 
ردت جميله: بقولك اي ولا شهد ولا سهيله حد شافهم النهارده 
ردت ايمان: انا قلقانه من بليل عليهم
ردت جميله: خلاص رني علي اي واحده منهم 
ردت ايمان'اشطا 
رنت ايمان علي سهيله، ولكن لا توجد رد
ردت ايمان: مش بترد 
ردت جميله: رني علي شهد، لغايط ما هشوف زين كده 
ردت ايمان: حاضر 
رنت ايمان علي شهد لكن لا توجد رد
ردت  ايمان: بقلق لا فيه حاجه انا حاسه بحاجه غريبه 
ردت جميله: استني هرن علي مليكه 
رنت جميله علي مليكه

ردت مليكه بعياط: الو
ردت جميله بقلق: مالك بتعيطي ليه 
ردت مليكه: سهيله؟ 
ردت جميله: مالها
ردت مليكه: في المستشفى في غيبوبه
صرخت جميله بأعلي صوت: انتي بتقولي اي انا جايه حالا 
ردت ايمان بقلق: فيه اي 
ردت جميله بعياط: سهيله في المستشفى فيه غيبوبه 
ردت ايمان بقلق: ايه ازاي، يلا بينا يا جميله 

«ذهبت جميله وايمان الي المستشفى» 
&&&&&&&&
«في المستشفى» 
قال سيف: بس ده اللي حصل، شهد حكتلي علي كل حاجه والولد ده هو اللي ضايق سهيله فيه النادى، مراد طبعا مسمعش من حد وعمل كده فيه سهيله وغلط فيها ومن ساعتها مش عارفين عنوا حاجه 
رد عمر: ده مجنون ازاي يعمل كده 
رد جاسر: سيبهولي انا هعرف اجيبوا كويس 

ردت جميله من وراه: فين اختي 
رد جاسر بقلق: جميله اهدي يا حبيبتي، ايه اللي جابك 
ردت جميله بعياط: فين شهد وسهيله 
ردت شهد من وراها: انا موجوده يا روحي بس سهيله.... 
ردت جميله وهي بتحضنها: ازاي ده حصل 
ردت ايمان: هي فين عاوزه اشوفها 
رد عمر بعصبيه: انتي ايه اللي جابك، عاوزه انتي كمان تنحجزي في المستشفى 
ردت ايمان: انت بتقول اي دي اختي
رد عمر: اللي في بطنك ده اي
رد جاسر بصوت عالي: بببببببببببس، مش عاوز صوت جميله وشهد وايمان انتوا طبعا عارفين ممنوع الدخول والزياره كلكم هترحوا، عمر وسيف خليك معاهم، انا هروح مشوار وهاجي

رد سيف: حاضر يا جاسر، بس هتروح فين 
رد جاسر: سيف اسمع الكلام، روح البنات وخليك معاهم 
رد عمر: هاجي معاك يا صاحبي 
رد جاسر: لا يا عمر، خليك جمب مراتك محتجالك 
رد عمر: حاضر
رد جاسر: حبيبتي خدي زين والبنات وروحوا عندك، هروح مشوار صغير واجي 
ردت جميله: خد بالك من نفسك كويس، لا إله الا الله 
رد جاسر: محمد رسول الله 

مشوا البنات والشباب، لكن قبل ما يمشوا 

«قالت الممرضه: الحقوا سهيله................... 

ردوا الجميع بصدمه: ايه 

يا ترى اي اللي حصل مع سهيله؟ 

يا تري فين مراد؟ 

يا ترى مراد لو رجع وسهيله فاقت هتسمحوا؟ 

استنوا البارت الجديد 



يتبع الفصل التالي اضغط هنا 


الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية "رواية حبيبتي للأبد" اضغط على اسم الرواية




reaction:

تعليقات