القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية عشق المالك الفصل الحادي والثلاثون 31 بقلم مروة موسى

 رواية عشق المالك الفصل الحادي والثلاثون 

رواية عشق المالك الفصل الحادي والثلاثون 

نيرة طلعت فوق لعشق ومالك وفتحت الباب 
مالك وعشق اتفزعوا
عشق : في اي 
مالك : انتي ازاي تدخلي كدا 
نيرة بحدة : دا بيتي زي ما هو بيتها 

مالك قام ومسكها من ايديها وزقها برا وقالها المكان له احترام ودي مش وكالة وقفل الباب في وشها 

الكل كان واقف برا 
نيرة بتمثيل: شوف ي بابا مالك بيعمل اي 

محمد فجأة نزل بقلم علي وشها 
محمد : انتي واحدة مش محترمه زي ما انتي متقبليش حد يفتح عليكي بابك بالطريقة دي غيرك ميقبلوش انتي غلطانه

معتز : خلاص ي محمد محصلش حاجة 
محمد : انا مش عارف اي اللي بينها وبين عشق 
نيرة باستغراب: يعني اي 

محمد ؛ معرفش وحاولي عيشي حياتك بقي عشان مش كل يوم والتاني مشاكل 

نيرة : يعني اسيب جوزي دايما مع مراته دي وبس 

رشا بخبث: مهو اهم حاجة الراحة ي حبيبتي 

زين : أهم حاجة القبول ي نيرة هو مش قبلك اصلا 

محمد : التزم بكلامك ي زين دي بنت عمك 
زين : معلش ي عمي آسف 
محمد.: يلا كل واحد يشوف حاله وانا هسافر عشان شغلي 
وانتي ي نيرة مش عاوز مشاكل تاني وحاولي تتأقلمي علي الوضع دا 

بقلم مروة موسي 

عند عشق كانت علي السرير : ليه كدا جرحتها قدام الكل 
مالك بغضب: مش شايفه دخلت ازاي 
عشق: متجرحش حد تاني مهما كان نين 
مالك بتنهيدة : حاضر 
عشق : يلا عشان ننزل 

وبعد شوية كل الكل كان متجمع 
عشق وهي علي الاكل بتأكل بجوع 

ورد بضحك: عشق في اي 
عشق : مش فاضية حالن عاوزة أكل 

زين : اختك نفسها اتفتحت علي الاكل مرة واحدة ليه كدا 

رشا بخبث عشان شافت عشق ومالك كانوا جمب بعض فوق: اتغذي ي حبيبتي عشان لما حفيدي يجي يكون بخير 

مالك : حفيدك؟؟ 
معتز بضحك مكتوم: طبعا مش ناوي تخلف ولا اي 

نيرة بغيظ: تخلف ازاي وهي كانت شغالة في بار 

مالك مسك نفسه عنها : مين قالك كدا مهو الراجل جه بنفسه واتعرف عليكي انتي وغمز 

محمد: مالكوا كدا الموضوع دا يتقفل وقام يجهز حاجته عشان يسافر للبلد 

علي الاكل عشق بغيظ لنيرة : مالك حبيبي هو انا حتي لو كنت شغالة في بار كنت حبيتني 

مالك باستغراب: ايوا 
عشق بضحك علي موقف نيرة والكل كان هيموت من الضحك 

نيرة قامت وهي محروقة اوي محدش واقف في صفها 

الكل ضحك لما قامت 
ورد لعشق: جدعه حرقتيها 
زين لمالك: هي دي مرات اخويا الجامد 

معتز : وانتي ي رشا لازم تزعليها كدا 
رشا : دي واحدة خبيثة وربنا يستر بقي من وجودها 

عشق وهي بتخبط علي بطنها : آآآآه كنت جعانه بشكل 

مالك بضحك : واضح الكل كان قاعد يتكلم وانتي شغالة أكل 

زين : أي رأيك ي وردتي هنطلع نقضي يومين في الساحل 

ورد : اوك يلا 
عشق : من غيري 
مالك : دول عرسان هتروحي معاهم ليه 

عشق : امممم اختي معاه وانا مش هسيب اختي 
مالك بضحك: مينفعش نروح غشان الشغل هنا مين هيخالي باله منه 

معتز : روحوا لو جت علي يومين محلولة انا هنا لو حصل حاجة هبلغكوا 

عشق بفرح : ايوا بقي 
ورد : هنروح البحر 
زين : والله اتنين مهابيل 

وفعلا قرروا يسافروا يومها وحجزوا غرفتين 

الكل نزل معاهم الشنط 

محمد وهو خارج كمان في نفس الوقت 
محمد : علي فين 
زين : هنقضي يومين ونرجع في الساحل 

نيرة من وراهم: وانت ي مالك هتاخد مراتك وانا لاء 
مالك ببرود : ايوا 

محمد بحدة : انا همشي وزي ما هي مراتك دي مراتك 
نيرة : انا هاجي معاكوا 

وفعلا راحوا هما الخمسة ودخلوا فندق ضخم وجميل 
زين : لو سمحت كنت حاجز غرفتين خليهم تلاته 

وطلعوا فوق 
زين وورد دخلوا غرفه 

مالك لنيرة: دي غرفتك 
نيرة : وانت هتبقي معاها 
مالك ببرود : ايوا 
عشق جت تتكلم مالك سكتها 
نيرة : وانا مش موافقة بكدا 
مالك : اخبطي دماغك في الحيط 

وسحب ايد عشق ودخل الاوضه .
عشق: انا مش مرتاحة لوجودها 

مالك : ملكيش دعوة بيها ومتخلكيش في الوش وانا اللي اتكلم وبس 

عشق بحنان: خايف عليا 
مالك : لو مفيش حاجة في حياتي غيرك اخاف عليها مكنتش اهتميت لحاجة 

عشق بفرح : اممم طيب 
مالك بضحك : هنرتاح وننزل البحر شوية .
عشق : مش بعرف اعوم 

مالك بغمز : اعلمك 
عشق خبطته في كتفه 

بعد فترة الكل نزل تحت ولكن نيرة بخبث ضحكت و......


يتبع الفصل التالي اضغط هنا 

الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية "رواية عشق المالك" اضغط على اسم الرواية




reaction:

تعليقات

3 تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق