القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية سجينتي الصغيرة الفصل الثاني 2 بقلم سلمى شريف

 رواية سجينتي الصغيرة الفصل الثاني

رواية سجينتي الصغيرة الفصل الثاني 


مريم: ا**قلع ايه انت اتجننت! 
جاد: انتي الي اتجننتي بقي انا ادفع كل دة وفالاخر تقوليلي مش عارف ايه
وبيهجـ*م عليها وبيقطع الفستان الي كانت لابساه ولحسن الحظ انها كانت لابسة تيشرت وبنطلون تحت الفستان
بيقتحم البوليس المكان فاجأة وبيقبض علي مريم وجاد 
بيجرها الظابط وبيحطها في البوكس وهي مش فاهمة حاجة
بيوصل البوكس قدام القسم وبينزلوهم وبيدخلوا
بتلاقي هناك ماجد والبنات الي كانت في الفيلا
بتدخل الاوضة الي فيها الظابط
بتتفزع فاجأة لما بتسمع صوته بيزعق فيها
جاسر: انتي رايحة فين! 
مريم: اي ايه
جاسر: انتي ممسوكة في قضية ممكن تسجنك ابدي
بصتله مريم وعيطت وهي شايفة مستقبلها الي كانت بترسمه وهي صغيرة راح زي ماراح امها وابوها! 
جاسر: انتي بتتنيلي تعيطي ليه
مريم: علشان علشان انا مظلو*مة والله
جاسر: دة جوزك؟ 
مريم: لا
جاسر: يعني ز*نا
مريم: لا والله محصلش حاجة
جاسر بغضب: يعني كان هيحصل! 
مريم: لا! 
جاسر: بس! 
بدر
بيدخل بدر 
بدر: امرك ياجاسر بيه
جاسر: خد البت دي في اوضتي
بدر: امرك ياجاسر بيه
بيمسكها بدر وبيدخلها اوضة جاسر وبيقفل الباب من برا
بعد فترة بيدخل جاسر وبيقعد علي الكرسي قدامها
جاسر: طبعا انتي مش فاهمة انا جايبك هنا ليه
بتهز مريم راسها بخوف
جاسر: هتجوزك!

يتبع الفصل التالي اضغط هنا

الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية "رواية سجينتي الصغيرة" اضغط على اسم الرواية


reaction:

تعليقات