القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية عشق المالك الفصل الثالث والعشرون 23 بقلم مروة موسى

 رواية عشق المالك الفصل الثالث والعشرون 

رواية عشق المالك الفصل الثالث والعشرون 

مالك: هنزل اجيب الفطار نفطر
 عشق بعند : مش جعانه 
مالك : علي فكرة انا جعان وهنزل اجيب الفطار عشان علاجك بردوا 

ونزل يجيب الفطار ووجد زين أمامه مبتسم 
مالك : واقف كدا ليه 
زين بفرح : ورد طلعت بتغير عليا 
مالك : في اي دي 
زين : وانت ايش فهمك انت في كدا شاطر بس هتضرب المسكينه اللي فوق وبس 
ومشي زين من أمامه وترك مالك محصور علي تلك العشق 

مالك لرشا: صباح الخير 
رشا بضيق: صباح النور 
مالك : مالك ي أمي 
رشا بتذبذب: مفيش مراتك كويسة؟ 
معتز : هتكون كويسة ازاي وهو مكسرها وضربها 
مالك : عاوز فطار لينا فوق 
رشا بنفس طريقة الكلام : اتفضل 
مالك لوالديه: هحاول اعاملها حلو مش عشانكوا بس مش عارف ليه من جوايا كدا
بقلم مروة موسي 

وذهب الي غرفته لعشق 
معتز لرشا: سمعتي اللي انا سمعته 
رشا: دا بيقول انه هيعاملها حلو عشان حاجة جواه عاوزة كدا 

معتز بفرح : يعني ممكن يحبها 
رشا : يارب عشق بنت حلال ودي اللي تعرف تحافظ عليه وعلي فلوسه 
معتز : وانا ملاحظ ان ابنك زين وورد بيحبوا بعض 
رشا : انا لحظت كدا لما كان بيكلمني عليها وهو مسافر 
معتز : دول بنات كويسة وانا مطمن علي ولادي بيهم 
رشا : اللي فيه الخير ربنا يقدمه 

نيرة كانت واقفة وراهم وكانت هتشع غيظ منهم

ألاء: ورد 
ورد : نعم 
الاء: ليه عملتي كدا زين مكنش يقصد حاجة 
ورد : سيبك منه ميلزمناش 
ألاء بخبث: متأكدة 
ورد : ايوا 
ولقوا الباب بيخبط 
ورد : نعم 
زين وهو بيحاول يبص علي ألاء عند في ورد : لاء كنت بس بجيب ليكوا الفطار بمناسبة ان آنسة ألاء هتفطر هنا 

ورد بغيظ: وهي مش عاوزة تأكل 
ألاء فهمت زين وقالت بضحك : لاء انا جعانه هات كدا ي استاذ مالك 
ورد بغيظ : ماشي 

زين بضحك : مالك هو الجو حر عليكي 
ألاء: لاء تحسها زعلانه من حاجه بس تسلم ي استاذ زين 
ورد رزعت الباب في وش زين ودخلت وعي جواها نار الغيرة 
الاء: لما انتي بتغيري عاملة فيها ست القوية ليه 
ورد : أغير ليه وعلي مين 
ألاء بضحك : عليا 
وقعدوا يفطروا مع بعض 

عند عشق ومالك 
مالك دخل وحط الاكل علي السرير 
وبدأ ياكل وعشق مش قادرة تحرك ايديها من الوجع ورجليها كمان 
مالك لاحظ دا 

مالك : افتحي بُقك ( فمك) 
عشق بجمود : شكرا مش عاوزة 
مالك قرب عليها عشق بسرعه والنبي متضربنيش 
مالك ساب اللقمة من ايده تلقائى وطبطب عليها
عشق استغربت 
مالك: قولتلك المدة اللي هتفضلي معايا هنا فيها هحاول اعملك كويس 

عشق : طيب 
مالك : اكيد تعبانه انا هأكلك واديكي الدوا وتنامي 
عشق هزت راسها بماشي 

مالك اكل عشق وكان عنيهم في عيون بعض كإن العيون بتتعاتب 

مالك قام واداها العلاج وعدلها وقبل راسها 
عشق بارتياح: شكرا ي مالك 
مالك: بحاول اخيط ألمك وجروحك شوية من اللي في قلبك 

عشق وهي بتنام: معتقدش حد يقدر يرجع عشق الطفلة بتاع زمان 
ونامت 
مالك بصوت واطي: هرجعك ي عشق هحاول زي ما ساعدتيني اساعدك علي الاقل اكون صفحة حلوة في حياتك 

بعد فترة 
الاء: انا اتاخرت لازم امشي 
ورد : طيب وخالي بالك من نفسك 
ونزلت تخرجها من البيت 
زين في الصالة تحت: استني اوصلك 
الاء: شكرا مش عاوزة اتعبك 
زين لورد: أي تحبي تيجي معانا 
ورد تغلغل الدم في عروقها: شكرا 
وطلعت سابتهم تحت لغرفتها 

زين وهو حاطط نظره في الارض: كنت عارف انك فاهمه اللي في بالي وشكرا ليكي 
ألاء باحترام: العفو وخالي بالك من ورد دي عندي بالدنيا .وخرجت 

زين طلع لورد وفتح الباب براحة لقاها بتعيط 
زين من وراها: بتعيطي ليه 
ورد بجمود وبتمسح دموعها؛ مفيش .....مروحتش ليه توصلها 
زين بضحك: بصراحة كدا انا كنت عاوز اوصلها بالليل بحيث ابقي اعشيها مرة برا 

قامت ورد تجاه وهي في قمه غضبها ويمكن اول مرة زين يشوفها كدا : انت خاين ي زين وانا مش عاوزة اشوف وشك تاني اطلع براااا 

زين شدها لحضنه وهمس في ودنها : والله ميملي عليا حياتي وعنيا غيرك 
ورد وهي بتشهق بين احضانه: كداب 
زين بحنان: والله بحبك 

بعدت ورد عنه : أي 
زين بحنان وعيونه بتلمع: بحبك ي وردتي 
ورد بكسوف: ماشي 
زين بضحك: اللي يشوفك وانتي مكسوفه ميشوفكيش وانتي غيرانه 
ورد : مش بغير 
زين بيقرب منها لحد ما حاصرها بين دراعه والجدار وراه: متأكدة 

ورد وهي مركزة في عيونه وسرحانه: ايوا متأكدة اني كنت غيرانه عليك منها او من اي حد عشان 
زين : عشان اي 
ورد : لاء مفيش ابعد كدا 
وجريت علي عشق 

بتخبط ورد : مالك فتح 
ورد بجمود لمالك: اختي فين .
قفل مالك الباب وهو بيطلع لبرا: اختك كويسة بس هي نايمة 

ورد : تمام 
كانت هتمشي بس وقفها صوت مالك 
مالك: استني ي ورد 
ورد : نعم 
مالك : ممكن تحكيلي شوية عن شخصيه عشق 
ورد باستغراب: ليه 
مالك : فضول مش اكتر 
ورد حبت تلطف الجو بينهم: ممكن وانت قاعد معاها ابقوا دردشوا مع بعض علي فكرة عشق بمجرد ما تعاملها كويس صدقني هتنسي اللي فات 

مالك : تفتكري 
ورد : اختي وانا عرفاها 
مالك : طيب اتفضلي لو عاوزة تروحي تذاكري 
ورد: ممكن تعاملها كويس؟ 
مالك بحنان : انا واعد نفسي بكدا 
ورد : بجد ي استاذ مالك 
مالك: أنا زي اخوكي انا وزين مفيش استاذ دي ولا زين حاجة وانا حاجة 

ورد وشها احمر جدا : انا هروح عشان ورايا مذاكرة 
مالك ضحك عليهم وعلي حبهم لبعض واضح في تصرفاتهم 

ودخل الاوضة واتصل علي اخوه 
زين : ايوا 
مالك : خالي بالك اليومين دول من الشركة لان معظم الوقت مش هبقي هناك 
زين : متقلقش كل واحد بيعمل شغله وكله تمام

مالك :طيب وقفل الهاتف وقعد في الاوضة 

مالك عقله: بتلوم نفسك ليه 
قلبه: حاسس اني ظلمتها معايا اوي 
عقله: طلقها وارتاح منها 
قلبه؛ بس انا ارتحت لوجودها 
عقله: انت هتتهبل دا واحدة شغالة في بار ليلي يعني نامت مع رجالة عدد شعر راسها 
قلبه: بس طريقتها وشخصيتها مش بتقول كدا 
عقله: واحدة زي دي فاهمه دماغ كل راجل اكيد دي خدعه منها 
قلبه: بس فيها أي لما اكون كويس واتعامل معاها كويس واديها فرصه 
بقلم مروة موسي 
فضل في صراع بين عقله وقلبه واحساسه اتنهد وخد نفس عميق جداااا 

عند نيرة اتصل بيها صاحب البار 
صاحب البار: هو انا ممكن اقابلك 
نيرة بشك : ليه 
صاحب البار: أصل انا حبيتك وعاوز اتجوزك عرفي 
نيرة بصدمه: أي 
صاحب البار: أي طيب 
نيرة : انت اتجننت 
صاحب البار : يبقي مفيش زبون هيجي البيت 
نيرة : في داهيه وقفلت السكة في وشه 
قال بيحبني حبه برص وعشرة خرس دا راجل تنح وضيع الخطة مني منك لله 

وفجأة ضحكت ضحكة شيطانيه وووو............


يتبع الفصل التالي اضغط هنا

الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية "رواية عشق المالك" اضغط على اسم الرواية


reaction:

تعليقات