القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية اعاقتي ولكن الفصل الحادي والعشرون 21 بقلم ميرا ابو الخير

 رواية اعاقتي ولكن الفصل الحادي والعشرون 

رواية اعاقتي ولكن الفصل الحادي والعشرون 

هاجر بانهيار والد"م غرق هدومها : اناا بنتت حرررام اااااااه لا لا كفاية ااااااااااه يارب والنبي لااااا مش هقدر يارررب هو ليه بيعملوا كدده انا تعبتت اووي ت.. ادم شدها بخوف وحزن لحضنه ولاقها سكتت بيبص لاقي الد"م وجرحها اتفتح غير وشها ومش لابسه النقاب دراها في حضنه اوي وبذعر لما لاقي نفسها قل : هاااجررر لااااااااا. 
شالها بسرعه ومشي مداخلش المستشفى تاني.
وصل ادم القصر وطلب الدكتوره وهو قاعد مرعوب عليها ودموعه محبوسه مش عارف يعمل ايه وازاي امنيه حامل منه هو متاكد بس في ايه حصل. 
بعد شويه وصلت الدكتوره وغيرت لهاجر ع الجرح وعلقت محلول لها. 
الدكتوره: ياريت متتعرضش لاي ضغط تاني. 
ادم بهدؤء: تمم متشكر. 
الدكتوره مشيت وهو قعد مسك ايد هاجر وباسها: اعمل ايه دلوقتي انا مش عارف انا فجاءة كل حاجه باظت مني والسر اتكشف خبيت عنك كتير بس والله لهد"فعهم كلهم التمن حق كل دمعه نزلت منك يا هاجر. 
باس دماغها وشدها لحضنه وهو سرحان. 
بقلم ميرا ابوالخير. 

فريد بيوصل وبيطلع عنده ادم: انا جايه استنا. 
فريد وقف لادم برا الاوضه وادم خرج بجمود: حصلني علي المكتب. 
راح وراه وادم داخله وقفل باب المكتب وبص طخخخخخخ بوكس قوي كان علي وش فريد اختل توزانه. 
ادم بصوت جمهوري: ازززايييي التحاليل ودا حصللللللللل. 
فريد بهدؤء وقف: دي الحقيقه انت ادتني التحاليل طلعت جبتهم لك. 
ادم بغضب اعمي: وديت التحاليل عند ميييييننن. 
فريد بهدؤء: صدقني انا لايمكن اخونك يا ادم انا صاحب عمرك. 
ادم قعد بشرود: انا يلي هتصرف. 
فريد: التحاليل راحت عند دكتور العايلة يا ادم زي مطلبت مني. 
ادم بخبث: اممم كده احلوت اوي. 
فريد: هتعمل ايه مع ستك وامنيه. 
ادم بتفكير: مش وقته روح انت. 
فريد بحزن عليه: مش هسيبك لو علي موتي. 
ادم ابتسم: انا عارف انه لايمكن تخوني روح انت يا فريد. 
فريد قام مشي وادم قعد في المكتب بيفكر. 
بقلم ميرا ابوالخير.

عند مريم. 
مريم بدموع: ابعد عنيييي انا بكر"هككك انت ايههه شيطا"ن. 
ابوها ابتسم بمكر: هوريكي الشيطا"ن دا دلوقتي. 
لسه بيقرب منها وهيضر"بها بالحزام ايد مسكت الحزام وكلها غضب. 
مريم: ع علي. 
ابوها بغضب: ابعد يالا هاخدها و.... 
علي مقاطعا ضربه بالروسيه وقعه الارض وشد مريم وراه. 
علي بفحيح الافاعي: دقيقه المحك تاني متلومش ايلا نفسك. 
ابوها بخوف من كلامه قام جري علي برا. 
علي لمريم يلي بتترعش: مش ابويا يا علي مطلعش ابويا وخاطفني. 
شدها لحضنه وقعد علي الكنبه: انا معاكي متقلقيش يا مريومتي. 
مريم ابتسمت علي اسمها يلي بقاله زمن مش قاله وغمضت عينيها وهو بيحسس علي شعرها. 
بقلم ميرا ابوالخير.

في القصر. 
الجدة (زهرة) رجعت القصر وعليها علامات الغضب وامنيه مبتسمه بخبث وطلعوا اوضتهم. 
امنيه عملت اتصال للمجهول: كده التحاليل اتبدلت في وقتها. 
المجهول بخبث: باقي تكة واحدة وخلاص. 
امنيه قفلت وهي فرحانه انه خططتها بتنجح. 
ادم كان بيشوف هاجر. 
هاجر بتفوق ودموعها نازلة بتلاقي ادم واخدها في حضنه: صباح الورد. 
هاجر لسه هتعيط: لو دمعه واحدة نزلت من عينك هيبقا علي ج'ثتي يا قلب ادم. 
هاجر بحزن: ان.... 
ادم بيطبطب: ششش انسي يا روحي فترة وهتعدي. 
هاجر مسكت في حضنه وهو باس دمغها وخدها بحنان. 

بعد اسبوع ادم كان مع هاجر طول الوقت ومش راضي يشوف سته ولا امنيه وهاجر اتحسنت اوي عن الاول بفضل راعية ادم لها راح الجامعه وطلب متخرجش من اوضتها. 
ادم بيداخل بيلاقي امنيه مستنيااه قدم الاوضه بتاعته. 
امنيه بدلع: انا بطني قربت تبان يا ادم انا حبيتك مش معقول تسبني عشان واحدة زي هاجر. 
ادم بغضب: اخرسييي يا امنيةةةةة. 
امنيه وبتحاوط رقبته بو"قاحه:يا دومي انا بحبك وهاجر اكيد زي امها يلي هربت مع عشيقها. 
ادم زقها بغضب وداخل ملاقش هاجر اتضايق خرج. 
بينزل وامنيه وراه بيلاقي هاجر في حضن حد وسمعه بيقولها. 
: وحشتيني وجيت خلاص. 
ادم بغضب وصوت عالي وغيرة: هااجرررررررررر. 
اتنفضت علي صوته. 
امنيه بخبث : شايف المحترمه اهي في حضن راجل غريب عشان تصدق انها بتاعت ر"جالة وماسكه فيه ازاي الست الشريفه. 
ادم بعيون كلها شرارة وغيرة شد هاجر من حضنه وو....


يتبع الفصل التالي اضغط هنا 



الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية "رواية اعاقتي ولكن" اضغط على اسم الرواية 









reaction:

تعليقات