القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية ورد الشام الفصل التاسع عشر 19 بقلم رحاب محمد

 

رواية ورد الشام الفصل التاسع عشر

تجلس في وسط عائلتها ومنبهره بي هدايه زوج اختها لكل افراد العائلة وتقارن بينه وبين زوجها كل الي يهمها هي الفلوس فقط وغير مهتمه باولادها ولا هما فين دلوقتي
واي خطر حوليهم ليخرجها صوت صراخ من ناحيه الشارع وضوضاء عاليه ويدخل ابن اخيها
يصرخ بهستريا : عمتووو هبه الحقي ادم خبطتو عربيه واحنا بنلعب
لتصرخ هبه في رعب حقيقي وتتجه باقصي سرعه هي وكل الموجودين في المكان الي الشارع ليتفاجائو بمنظر الطفل غارق في دمائه علي الارض والناس تتجمع حوله وخلال دقائق اتت سياره الاسعاف لنقله للمستشفى
مازال غارق في تفكيره فيها هي فقط عقله يخبره بانها سابته وبعدت عنو ومش هترجع تاني وقلبو مصمم انها مستحيل تعمل فيه كده وتحرمو انو يشوفها ويطمن بوجودها جنبو وقرر انو هيتصل بيها تاني للمره الاخيره ويشوفها هترد عليه ولا لا مد يده ليمسك بهاتفه لحظات ووضعه علي اذنه مستني ردها وانو يسمع صوتها حتي لو لاخر مره
واخيرا يسمع احب صوت لقلبه
لترد شروق بصوت تحاول ان تجعله قوي خالي من المشاعر : الو ازيك ياامجد
ليتنهد امجد بحزن ويهتف بحب وصدق يخرج من كلامه: تعبت اوي في غيابك
شروق بضيق : امجد لو سمحت انا مردتش عليك غ
ليقطع كلامها بجديه : عارف كل الكلام الي انتي عايزه تقوليه حاسو وشفتو في عنيكي اخر مره شوفتك فيها وصادقيني انا كمان حاولت ابعد بس مقدرتش ياشروق انا حقيقي كنت حاسس اني بموت في الفتره الي بعدتي عني فيها ازاي هونت عليكي اصلا تفضلي بعيد عني كده وانتي عارفه انك الحاجه الوحيده الي بتهون عليا دنيتي
ليتفاجاء بسماع صوت شهقاتها لكتمها للبكاء وصوتها المكتوم وهي تهتف : امجد انا انا
لينظر امجد لهاتفه بغضب بسبب اتصالات هبه المتكرره ليهتف بغضب : ثانيه واحده ياشروق خليكي معايا
ويرد علي هبه بعصبيه وضيق : في ايه ياهبه عايزه ايه انتي مش بتكلميني وانا معاكي بتتصلي ليه دلوقتي
لينصدم ببكائها الهستيري والضوضاء بجانبها لينخلع قلبه من مكانه خوفآ
ليهتف بقلق : في ايه ياهبه انتي بخير حد من الولاد حصلو حاجه في ايه انا مش فاهمك بتقولي ايه طيب
واخيرا يجد الرد من اخوها الي اخد الهاتف منها ليختل توازن امجد في وقفته ويحس كأن حد القي به في بئر مظلم
تفرك يديها في توتر بسبب طول وقت الانتظار اوهي بس الي شايفه كده بسبب حماسها الزائد
واخيرا السكرتيره تهتف باسمها لتسمح لها بالدخول لمقابله مخرج كبير تتمني موافقته علي العمل معه
اخدت امل نفس عميق استعداد للمقابله فابعد موقفها مع عز بقت بتخاف اكتر من التعامل مع اي شخص غريب لكن شجعت نفسها واستعدت واتجهت ناحيه المكتب
وبعد دخولها خطوات وهي تنظر للارض بارتباك
لتسمع صوت رجولي قوي يهتف باسمها : اهلا اهلا امل هانم
لترفع عينيها لترا محدثها فاهي تظن انها سمعت الصوت ده قبل كده لتتشخص عينيها عليه بذهول
.........................................................
تفتح ورد عنيها ببطء وانزعاج بسبب ضوء الشمس لتعتدل في جلستها بسرعه وتفتح عينيها باانبهار فالاوضه بقت عباره عن حديقه الزهور الي هي بتحبها واسمها مكتوب علي تابلوه كبير ومكتوب تحتو عشق حسام الاول والاخير
ويضعه بشكل مؤقت علي احد الكراسي
حركت عينيها في المكان بتدور عليه لتجده واقف بجانب سريرها وامامه طاوله طعام منظمه بشكل مبهر زي اي حاجه هو بيعملها لتلقي نفسها في ح*ضنه وتضمه إليها بقوه
وكأنها تخبره بانها تحبه اضعاف حبه لها
ليضحك حسام ويهتف بمشاكسه : ياااه ده احنا اتطورنا كتير بقينا بنح*ضن احنا اهو
لتبعد ورد عن وتضربه بخفه في كتفه بكسوف : بس بقا تصدق انا غلطانه بس بصراحه كل مره بتبهرني مش ببقا متوقعه كده خالص
ليقلب عينيه بثقه ويهتف بغرور مصطنع : دي اقل حاجه لسه الجاي كتير وبعدين انتي مش هتشوفي معايا حاجه متوقعه ابدا بصي هبهرك
لتضحك ورد وتحرك راسها بقله حيله تهتف بحب : هي كل حاجه بقت تمام لو تبطل بس شويه التناكه والغرور دول هتبقا حلو اوي
رفع حسام حاجبه بتعجب ليغمغم بغيظ : ايه هتبقا حلو اوي دي وهو انا وحش ولا ايه
ابتسمت ورد وهتفت بحب : ابدا ده انا عمري في حياتي ماشوفت ولا هشوف حد زيك
كشر حسام يصطنع الزعل : علفكره انا ميمشيش معايا الكلام ده عايز اتصالح كويس والا انتي عارفاني
ضحكت كسوف لتخطف ق*بله خاطفه من علي خده : هااا كده كويس
حسام : اممم يعني همشيها بس علشان احنا لسه في اول اليوم ويالا تعالي علشان تفطري
قفزت ورد بخفه من علي الفراش متجهه ناحيه المرحاض تهتف بعفويه : حالا انا حعانه جدا خمس دقايق ورجعالك
واختفت من امامه ليغمغم حسام بحب : والله بنسبالي كتير وهتوحشيني فيهم ياوردتي
ليقطع تفكيره فيها صوت رنين هاتفه فهو اعطاه لها في فتره مرضها الاخير لتسلي نفسها بطلب منها لشراء هاتف
مال بجزعه ليري اسم المتصل ليجده رقم بدون اسم
ويفتح الخط ويسكت في انتظار سماع صوت المتصل
يتبع الفصل العشرون اضغط هنا
الفهرس يحتوي علي جميع فصول الرواية كامله"رواية ورد الشام " اضغط علي اسم الروايه
reaction:

تعليقات