القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية غرور وكبرياء عاشق الفصل الثامن عشر 18 بقلم دعاء حجاج

 رواية غرور وكبرياء عاشق الفصل الثامن عشر 

رواية غرور وكبرياء عاشق الفصل الثامن عشر 


نرمين حضنت غسان وباسته من خده وحور كانت واقفه في حاله صدمه
غسان قبض ايدو وبص لنرمين وقال بحده: اي اللى عملتى ده 
نرمين بلعت ريقها وقالت بارتباك: مالك يا سونو 
غسان مسك أيدها جامد اوى وقال بصوت يشبه صوت فحيح الافاعى: ممنوع اشوفك بتعملى كده تانى فاهمه
الدموع نزلت من عينها وهزت رأسها وقالت بخوف: ح حاضر
غسان زقها وبص لحور اللى بصت لتحت عالطول
_دقيقه والاكل يكون ورايا
حور هزت رأسها وغسان خد بعضه وطلع على اوضته
كانت الأخري واقفه وقد اي حست بالأحراج 
سماح كانت طالعه وماسكه في أيدها صينيه محطوط عليها اكل 
_الاكل ده لغسان بيه صح
هزت رأسها وقالت: اه يا مدام
حور خدت منها الاكل وقالت: انا طالعه ارتاحى انتى
سماح باستغراب: هو في اي
في اوضه غسان
قلع الجاكيت ورمى على الارض وقعد على الكنبه وكان متعصب جدا
حور دخلت وقالت بارتباك: الاكل 
غسان بصلها وقال: انا مش قولت دقيقه والأكل يكون ورايا
_وانا متاخرتش (قالتها بكل جرأة)
تلك الكلمه التى قالتها حور عصبت غسان اوى ليقوم ويزق الصينيه بايدو ويقول بحده: لا اتاخرتى ولما اقولك دقيقه والأكل يكون ورايا يبقا بالدقيقه بالظبط
حور لم ترد على تلك المغرور ونزلت على الأرض لتلم الأكل
غسان مسكها من أيدها وقال: انا بكلمك ولما اكلمك تردي عليا
حور بثقه: ارد اقولك اي 
_براااا
حور خدت الصينيه وقالت: مش هتتغير وهتفضل طول عمرك مغرور 
غسان بعصبية: بقولك برا
حور طلعت ورزعت الباب وراها والاخر كان متعصب جدا 
الباب انفتح وغسان بعصبية: مش قولتلك برا
امير لما سمع نبره غسان الحاده خاف اوى وقال 
بخوف: خ خالو 
غسان خد نفس عميق وقال: تعالى يا أمير
امير راح عنده وقال: هي اميرتى طالعه من عندك بتعياط ليه
_حور بتعياط (قالها وهو متفاجأ)
امير هز رأسه وقال: اه كانت بتعياط انت زعلتها صح
غسان:________
_خالو انت قولت اي الصبح
_مش فاكر
امير بحزن: ماشي تصبح على خير
غسان مسك ايد امير وقال: هدخل اغير هدومى لحد ما انت كمان تغير هدومك
الابتسامه اترسمت على وجهه امير وقال بفرحه: يعنى اي 
_خليها مفاجاه
امير مسك ايد غسان وقال: واميرتى هتروح معانا صح
وقتها حور دخلت 
غسان بص لحور وقال: لو حابه تيجى مفيش مانع
امير راح عند حور وقال: اي رايك يا اميرتي
حور نزلت لمستوي امير وقالت: معلش يا قلبي مش هقدر اروح معاكم
(قالت الكلام ده وعينها متركزه على تلك المغرور)
امير راح عند غسان وقال بتوسل: اتكلم معاها يا خالو
_طب روح غير هدومك وانا هتكلم معاها
امير ابتسم وقال: ماشي
امير طلع وغسان قفل الباب وفتح الدولاب وقال: اجهزي يلا
حور بعصبية: مستحيل اروح مع واحد مغرور زيك في مكان
_وانا مخدتش رايك زي الشاطره كده تجهزي
_وانا قولتلك مش رايحه معاك
غسان التفت ليها وقال بصوت جعل حور ترجف من الخوف
_انا مش هكرر كلامى مرتين اخلصي
بعد أن قال تلك الجمله دخل الحمام وهى اتعصبت منه اوى
بعد مرور ربع ساعه تقريبا
غسان طلع من الحمام وامير كان قاعد على السرير وحاطط ايدو على خده وقال: كل ده في الحمام
غسان ابتسم وقال باستغراب: امال الزفته راحت فين
امير بعدم استيعاب: زفته
غسان وقف قدام المرايه وقال: اقصد اميرتك فين
_تيته وفاء نادت عليها
_امممم
امير قام وراح عند غسان وقال: فين البرفان اللى بتحطوا
غسان بفضول: ليه
_اميرتى بتحب رايحته اوى 
غسان بابتسامه: بجد
امير هز رأسه وقال: قالت إنها بتحب رايحه برفانك اوى 
وقتها غسان سرح وامير قعد يتكلم وغسان ولا هنا
_خالو خالو 
فاق من عالمه الخاص وقال: في اي
_مش يلا بقا 
_امممم يلا
_يا تيته لازم تاخدي العلاج الدكتور قال كده
_ممكن تبعدي شويه يا نرمين انا هتكلم معاها
نرمين بغيظ: مسمعتش منى يبقا هتسمع منك
حور لم ترد عليها وقعدت جنب وفاء وقالت: مالك يا تيته
وفاء:_______
نرمين ابتسمت وقالت: متعذبيش نفسك يا حور 
حور مسكت أيدها وقالت: مش عايزاه تاخدي علاجك ليه
وفاء بصت لحور وقالت: انا كويسه يا بنتى مش محتاجه للعلاج ده
_كده غلط يا تيته لازم تاخدي علاجك 
_بس 
حور قاطعتها وقالت: عشان خاطري هو انا ماليش خاطر عندك خالص
وفاء حطت أيدها على خد حور وقالت: ليكى طبعا
حور بصت لنرمين وقالت: فين العلاج يا نرمين 
نرمين قالت وهي ضاغطه على سنانها: اتفضلى
حور خدت منها العلاج وقالت: يلا يا تيته
مسكت كوبايه مياه وخدت العلاج فعلا
_اميرتي اميرتى
حور قامت من على السرير وقالت: في اي
امير مسك أيد حور وقال: خالو مستنينا تحت 
نرمين بصت لحور وقالت بفضول: رايحين فين في الوقت ده يا حور
وفاء بابتسامه: يلا يا حور روحى مع أمير
حور ابتسمت وطلعت هي وامير فعلا 
نرمين قعدت جنب وفاء وقالت في سرها: الكل شكله بيحب حور بس اعتقد طنط عفاف لا 
في منزل منير الهواري
فاق من النوم على رنت الجرس غير التخبيط اللى على الباب
_طيب طيب
فتح الباب وقال بارتباك: ن نعم
_حضرتك منير الهواري
بلع ريقه وقال بارتباك: ايوه انا منير الهواري
_ مطلوب القبض عليك 
منير بصدمه: اي 
ثريا طلعت وقالت: بسم الله الرحمن الرحيم في اي يا حاج
_ادخلى انتى يا ثريا
قالت بخوف: بوليس 
منير بعصبية: بقولك ادخلى انتى يا ثريا
مسكت في دراعه وقالت: مش داخله الا لما اعرف في اي والبوليس بيعمل اي هنا 
_جوز حضرتك عليا ديون وصلت ل ربع مليون 
ثريا بصدمه: اي 
_ثريا ادخلى جوا (قالها كل بعصبية)
_عملت بيهم اي يا منير 
منير:_______
_رد ساكت ليه عملت اي بالربع مليون 
_خدوا فوراً 
_اتفضل معانا لو سمحت 
منير راح معاهم فعلا وثريا طلعت وراهم وقالت بزعيق: انتوا رايحين فين وواخدين جوزي ليه
_ثريا ادخلى الوقت متأخر اوى 
مسكت في هدومه وقالت: مقولتليش ليه
حط ايدو على خدها وقال بحزن شديد: غصب عنى خدي بالك من نفسك 
بعد ما قال الكلام ده ركب البوكس وقال باخر جمله: خدي بالك من نفسك يا ثريا
بعد ما قال كده العربيه مشت
ثريا طلعت تجري وقالت بعياط: استنوا استنوا 
وقعت على الارض والدموع نزلت من عينيها وقالت: ينهار اسود اعمل اي دلوقتى 
قامت من على الارض ودخلت البيت وقالت: اعمل اي دلوقتى اجيب ربع مليون منين 
_حور حور
قالت بتردد: لا لا مينفعش حور ونغم يعرفوا ان ابوهم دخل السجن مينفعش 
في قصر عائله السيوفي خصوصاً برأ القصر
حور وامير طلعوا وغسان كان منتظرهم يطلعوا
امير فتح الباب وركب عالطول
حور فضلت واقفه وغسان بصلها وقال: هتفضلى واقفه كده كتير
امير طلع راسه من الشباك وقال: يلا يا اميرتى
حور خدت نفس عميق وحاولت تفتح الباب لكن مفتحش 
_تعالى قدام
حور بعناد: لا انا هقعد وراء جنب امير
غسان بصوت حاد جدا: قولتلك تعالى قدام مش عايز عناد 
حور شهقت وركبت قدام فعلا 
في الطريق
_خالو احنا رايحين فين
_مفاجاه يا قلب خالو
امير شاف شنطه وفتحها وقال: شنطه مين ده يا خالو 
غسان بص في المرايه وقال: اوعك تفتحها
امير رمها تحت عالطول وقال بارتباك: مفتحتش حاجه 
_مالك خايف كده ليه
_لا مش خايف واستعجل شويه عايز اعرف المفاجاه اي
غسان بص لحور اللى مكنتش عاطيه اهتمام لغسان خالص 
_هتعجبك أن شاء الله
(غسان كان بيقول كده لحور وليس لامير)
في فيلا مراد الألفي
كان قاعد على الكرسي في الجنينه وماسك كاسه في أيده وقال: تصدقي الفيلا وحشه اوى من غيرك 
مراد ابتسم وقال: يومين بس يا نغم وأثرتي فيا 
بدأ يشرب من الكاسه وقال: مكنتش اعرف انى عصبي كده 
مراد مسك تليفونه ورن على منصور اللى فتح التليفون عالطول وقال: الووو
_كله تمام يا جدو 
منصور هز رأسه وقال: للاسف البنت لسه متاثره باللى عملتوا يا حفيدي
مراد شرب بوق من الكاسه وقال: ولحد امتى يا جدو 
_ادينى يومين بس وبوعدك هترجع زي الاول واحسن 
_انا مش عايزها تخاف منى يا جدو 
_ان شاء الله يا حفيدي 
_هي فين 
_قالت انها عايزه تنام
مراد باستغراب: بدري كده
_ده دخلت الساعه ٨ قولتلها لسه بدري قالت إنها بتنام بدري
مراد ضم حواجبه وقال: نغم مش بتنام دلوقتى 
_معلش فتره وهتعدي
مراد خد نفس عميق وقال: جدو انا عايز اسمع صوتها 
_ده نامت يا ابنى
_ارجوك يا جدو اعمل اي حاجه 
منصور قام وقال: خليك معايا
_تمام 
خبط على الباب وقال: نغم نغم 
بعد مرور دقيقتين تقريبا نغم لم ترد على منصور اللى قال: اعتقد انها نايمه
مراد حس بالخوف وقال: نغم عملت في نفسها حاجه يا جدو
منصور ضم حواجبه وقال: انت بتقول اي يا ابنى 
مراد بعصبية: زق الباب اعمل اي حاجه انا هاجى فورا
مراد قفل التليفون ومنصور قال بانتهاد: مراد 
مسك الجاكيت ومفتاح العربيه وطلع عالطول 
منصور خبط على الباب وقال: نغم بنتى افتحى الباب
بعد شويه نغم فتحت الباب أخيرا وقالت: معلش كنت نايمه هي الساعه كام
منصور خدها في حضنه وقال بحب: خفت عليكى اوى 
_معلش كنت نايمه مسمعتش حضرتك
بعد عنها وقال: الحمدلله انك بخير
بعد مرور ربع ساعه تقريبا
مراد خبط على الباب جامد اوى وقال: جدو جدو
نغم بارتباك: م مراد
_متخافيش يا بنتى انا جنبك 
نغم هزت رأسها ومنصور فتح الباب ليدخل مراد ويقول بصوت جهوري: نغم فين 
وقتها نغم خافت اوى وفكرت ان مراد جاي ياخدها 
_مراد اهدا البنت كويسه
مراد راح عند نغم واخدها في حضنه (بخارج إرادته)
نغم زقته عالطول ودخلت الاوضه 
مراد خد نفس عميق ومنصور حط ايدو على كتف مراد وقال: رنيت عليك كتير عشان اقولك البنت بخير بس حضرتك مردتش
_كنت خايف اوى يا جدو 
_بتحبها 
مراد بص لمنصور وقال باستغراب: بحبها 
منصور هز رأسه وقال: ايوه بتحبها
مراد قعد وقال: انت عارف انا بحب مين يا جدو وانت عارف انى قفلت قلبي من بعدها 
_لحد امتى يا ابنى
_مش قادر يا جدو مريم حبي الاول والاخير 
_طب اتجوزت نغم ليه 
مراد بص لتحت وقال: عشان مريم كانت هتتجوز 
_واخدت الغلبانه ده وسيله لخططك الشيطانية 
مراد هز رأسه وقال: والله بعامل نغم احسن معامله يا جدو
منصور بتريقه: لا واضح
_ما قولتلك كانت لحظه غضب
منصور مسك ايد مراد وقال: لازم تمشي ويا ريت متجيش هنا تانى 
مراد قام وقال بحزن شديد: حاضر
منصور حضنه وقال: متزعلش منى بس البنت مش متقبله وجودك خالص
هز رأسه وقال: عارف 
_تصبح على خير
مراد وهو طالع: تلاقي الخير 
مراد طلع وركب العربيه وحط دماغه على الدركسون وقال: جدو معا حق لحد امتى هعلق نفسي في واحده مش فارق معها
شغل العربيه ومشي 
كانت بتجري وبيجري وراها اربع شباب 
_اعاااااا ساعدوني
مكنش في ولا مخلوق على الطريق 
مسك ايدها وقال وهو بيتنفس: اوقفى بقا تعبتينى معاكى
_سيب ايدي بقولك سيب ايدي
حاولت تقاومه لكن فشلت لأنها كائن ضعيف قدام تلك الوحوش 
_هتعمل اي يا معلم
ضر"به بالقلم وقال: بجري وراها بقالى ساعه ومش عارف هعمل اي 
بص لتحت وقال: انا اسف يا معلم
مريم بصتلهم وخافت اوى من نظراتهم ليها 
رجعت خطوه لوراء والاخر كان بيتقدم خطوه لقدام 
بلعت ريقها وقالت بخوف: أوعك تقرب أوعك
لم يسمع منها وبدأ يقرب منها ويقول: واحده حلوه زيك كده اي اللى مطلعها متأخر كده
أيدها بدأت ترجف ومكنتش عارفه تعمل اي 
_يا تيجى معانا بالزوق يا تيجى معانا بالعنف اختاري 
مريم هزت راسها وكانت رايحه تجري إلا أنه مد رجلوا لتقع على الأرض عالطول 
_اعاااااااا
مسكها من شعرها وقال: اختاري يا بالزوق يا بالعنف 
مريم:_________
_شكلك بتحبي العنف وانا بعشق النوع ده 
قطع الفستان من على كتفها وقال بابتسامه خبيثه: تحبي اكمل 
بصت على كتفها وكانت في حاله صدمه 
قطع الفستان من الناحية التانيه 
مريم حطت أيدها على كتافها وبدأت ترجع لوراء وقالت: ارجوك لا ارجوك 
لم يسمع منها وقال: في غابه اها اعتقد لو عملنا حاجه محدش هيعرف باللى حصل
مريم بارتباك: لا لا لا 
الشاب بدأ يفك ازرار القميص بكل واقحه وكانت نظراته لمريم مقززه جدآ 
_ساعدونى ساعدوني (قالت تلك الكلمه بكل صريخ)
(بدأت تصرخ على أمل حد ينقذها من تلك الوحوش )
كان الآخر سايق العربيه باقصي سرعه 
_هاتوا الحلوه وتعالوا ورايا 
مسكوا مريم من أيدها وبدأوا يشدوها ناحيه الغابه
_لا لا ارجوكم لا 
_اسكتى بقااا 
مريم زقتهم وطلعت تجري عالطول
الآخر وقف وقال بصوت جهوري: هاتوها فوراً 
بصوا لبعض وطلعوا يجروا وراء مريم
مريم كانت بتجري وبتصرخ بأعلى صوت
مراد داس فرامل عالطول حين شاف واحده بتجري ولم يعلم أنها مريم 
مريم وقعت على الأرض ومراد نزل عالطول وقال بخوف: انتى انتى كويسه
رفعت عينها لفوق وقالت بابتسامه: مراد
مراد بصدمه: مريم 
قامت من على الأرض بالعافيه وحضنت مراد جامد اوى وقالت بكلام مقطع: سا سا ساعدني
مراد بعد عنها وحط ايدو على خدها وقال بدقات عاليه جدا: في اي 
وصلوا الشابين وبدأوا ياخدوا نفسهم 
مريم حضنت مراد عالطول وقالت بخوف شديد: دول دول عايزين *****
مراد خد مريم وراء ضهره والغضب كان عنوانه 
_ابعد عن طريقنا احسن ليك 
مراد بابتسامه: تصدق خفت
طلع مطوه وقال: لازم تخاف فعلا يا حلو
_لو راجل قرب
الشاب جري على مراد وكان رايح يغزه في بطنه الا ان مراد مسك ايدو ولفها وراء ضهره 
_اعاااااااا
مراد زقه ليقع على الأرض ثم بص للتانى وقال:تعالى ولا خايف
بلع ريقه وقال بارتباك: لا مش خايف
_طب تعالى 
طلع يجري عالطول ومراد عدل الجاكيت وقال: جبان
مريم رجعت خطوه لوراء وجسمها كله كان بيرتعش من الخوف 
مراد راح عندها ومسكها من دراعها جامد اوى وقال بعصبية: ازاى تطلعى في الوقت المتاخر ده 
مريم بخوف: كنت كنت مع صحابي
مراد ضغط على سنانه وقال: لو مكنتش موجود كانوا *****
الدموع نزلت من عينيها وقالت: انا اسفه مكنتش اعرف انك لسه بتحبينى وبتخاف عليا
مراد ساب أيدها عالطول وقال بارتباك: اي الكلام اللى بتقولى ده
مريم مسكت ايد مراد وقالت: انا لسه بحبك يا مراد 
ثم كملت: واسفه على اللى عملتوا 
مراد:________
_عرفت أني بحبك لما روحت منى
_كويس انك عارفه انى متجوز 
_يعنى اي 
مراد بصوت حاد جدا: يعنى مستحيل اخدع مراتى يا مريم انا مش زيك
_افهم من كلامك ده اي 
_انك ماضي بالنسبالى وانتهى يا مريم
حطت ايدها على خده وقالت بعياط: انت كداب انت لسه بتحبينى واتجوزت نغم عشان وعدتنى انك هتتجوز قبلى
مراد:__________
_واكيدا اتفاقت معاها على مده هتقعد معاك فيها
_ولحد ما تخلص المده ده يا مريم مستحيل افكر اخونها 
_بس انت مش بتحبها
_حتى لو مش بحبها مستحيل اخونها وانا متجوزها على سنه الله ورسوله يعنى مستحيل افكر اخونها 
_قد اي المده ده يا مراد
_وده يهمك
هزت رأسها وقالت: ايوه عشان نرجع زي الأول
مراد قعد يضحك وقال بتريقه: انتى مفكره انى هوافق ارجع ليكى بعد اللى عملتى فيا
_تقصد اي
_قولتلك كنتي بالنسبالى ماضي وانتهى خلاص
_انت كداب انت بتحبينى
_زمان دلوقتى لا سلام
مراد ركب العربيه ومريم وقفت في وشه وقالت: انت هتسبنى ارجع لوحدي
فتح ازاز الشباك بتاع العربيه وقال: والدك اهو يلا سلام
مراد مشي ومريم التفت وقالت: بابا
راح عندها وقال بحده : بتعملى اي مع مراد الالفي يا مريم
مريم حكت كل حاجه لوالدها اللى خاف عليها أوى وقال: وانتى كويسه دلوقتى
هزت رأسها وقالت: اه كويسه متخافش
_الوقت اتاخر اوى لازم نمشي
مريم هزت راسها وركبت العربيه ووالدها ركب أيضا وأمر السواق انه يطلع
(ملحوظه مريم رنت على والدها وهي بتجري وبعدها التليفون فصل شحن)
مريم بتفكير: معقول يكون مراد بدأ يحب نغم
مريم بشر: ده لو حصل يبقا مو"ت نغم قرب اوى 
في مكان هادئ جدآ
غسان وقف العربيه وبص في المرايه وقال بابتسامه جذابه: يلا يا امير 
امير فتح الباب ونزل عالطول 
حور نزلت أيضا وامير مسك أيدها وقال: اي ده يا اميرتى
غسان نزل وحمل امير وقال: ندخل الاول وبعدين تسأل
_امممم
غسان وامير مشوا وحور فضلت واقفه مكانها 
غسان وقف ولف ناحيه حور وقال: انتى واقفه ليه 
حور بتوهان: هاااا
غسان باستغراب: انا اتاكدت انك مجنونه فعلا
_متقولش كده على اميرتي
_طب يا ابو لسان
دخلوا كلهم جوا وحرفيا المطعم كان متزين بطريقه خرافيه
ومكنش في حته مفيهاش شوكولاته 
_كل ده شوكولاته 
غسان نزل امير وقال: اي رايك
امير كان فرحان اوى وقال: انا بحبك اوى يا خالو 
امير طلع يجري وغسان مسك ايد حور وشدها ليا وقال بهمس: مالك بتفكري في اي
حور ببرود: مفيش
رجع بعض خصلات شعرها وراء ودنها وقال: متاكده ان مفيش حاجه
_اه مفيش
حط ايدو على ضهرها وقال: وحشك
حور بصت في عيونه وقالت: نعم
غسان ضغط بايدو على ضهرها جامد اوى وقال: الحلو وحشك ولا لا 
حور بدأت تتالم وقالت: انا مش فاهمه حاجه
غسان زقها وقعد على الكرسي وقال: بكره تفهمى كل حاجه بس انا متاكد انك عارفه انا بتكلم عن أي كويس على العموم مش ده موضوعنا 
حور قعدت على الكرسي أيضا وقالت: امال اي موضوعنا
_مش كنتى عايزه تشتغلى 
_كنت دلوقتى لا 
غسان مسك كاسه وقال: غريبه ده 
_محدش غريب الا انت 
بدأ يشرب وقال: انتى شايفه كده 
حور حطت أيدها على خدها وقالت: واكتر من كده 
وفجاه اشتغلت اغنيه اجنبيه هادئه جدا ليقوم غسان ويشد حور من أيدها ويقول: تعالى نرقص
حور حاولت تفلت أيدها لكن معرفتش وقالت: انا مش عايزه ارقص
غسان مسك ايدها وحطها على كتافه وهو حط ايدو على خصرها 
انتفضت مره واحده وقالت: انا مش عايزه ارقص 
غسان رجع شعرها لوراء وقال ببرود: كده احسن 
حور بصت في عيون غسان اللى حرفياً خدتها لعالم اخر 
غسان بدأ يتأمل ملامحها وقال: انتى عكس اللى بفكر فيا خالص
حور باستغراب: مش فاهمه
_مش مهم تفهمى
حور اتعصبت اوى وضغطت على شفايفها بسنانها تلك الحركه عصبت غسان اوى مما جعلتوا يقبل حور من شفايفها
حور كانت في حاله صدمه و٠٠


يتبع الفصل التالي اضغط هنا 

الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية "رواية غرور وكبرياء عاشق" اضغط على اسم الرواية


reaction:

تعليقات