القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية غرور وكبرياء عاشق الفصل السابع عشر 17 بقلم دعاء حجاج

 رواية غرور وكبرياء عاشق الفصل السابع عشر 

رواية غرور وكبرياء عاشق الفصل السابع عشر 


مراد بعد ما اخد عنوان عياده الدكتوره سها ركب العربيه ومشي عالطول 
في الطريق 
تليفون غسان رن 
مسك التليفون وقال: الووو
_بقا كده يا خالو اغير هدومى وأسأل اميرتي تقولى انك مشيت
غسان ضم حواجبه وقال: اميرتك مين 
_حور انا سمتها اميرتي من النهارده
_اممم
_انا منتظرك على فكره
غسان بص على الساعه اللى في ايدو وقال: بس انا عندي اجتماع مهم اوى يا قلب خالو
امير زعل اوى وقفل التليفون وطلع يجري
_امير امير 
حور راحت وراء عالطول وقالت: امير استنى امير 
قفل الباب وقعد على الأرض وقال بعياط: مش عايز حد 
_ده انا اميرتك
امير مسح دموعه وفتح الباب وقال: مش عايز اسمع صوتك
حور بتوهان: غ غسان
 (حور حست بتوهان لان امير شبه غسان لما يكون متعصب)
امير قعد على السرير وحور قعدت جنبه وقالت: مش انا اميرتك 
هز رأسه وقال: اه انتى اميرتي اللى بحبها
_يعنى من حقي أسألك مالك 
الدموع نزلت من عين امير وقال:خالو وعدنى من شويه نروح مشوار وفي الآخر طلع وكدب عليا
حور خدته في حضنها وحاولت تواسي وقالت: ممكن يكون عنده شغل يا روحى 
بعد عنها وقال بعياط: مش اول مره يا اميرتى كل مره بيقولى كده وفي الآخر مش بياخدنى معا 
_امير امير 
امير حضن حور جامد اوى حين سمع صوت غسان وقال بغضب: مش عايز اشوفك اطلع برا
غسان بص لتحت ثم بص لأمير وقال: مش عايز تعرف جبتلك اي
امير بزعيق: مش عايز أعرف انا بكر"هك
حور حطت أيدها على شعر امير وقالت بصوت هادي جدا: ده خالك يا حبيبي مينفعش تكلموا كده
الدموع نزلت من عين امير وقال: كل مره بيضحك عليا يا اميرتى 
حور بصت لغسان وقالت بابتسامه: على فكره ده عاملك مفاجاه عشان كده اتاخر
غسان ضم حواجبه وقال بتريقه: مفاجاه
امير مسح دموعه وجري على غسان ليحضنوا ويقول بابتسامه: انا بحبك اوى يا خالو
غسان بص لحور اللى هزت رأسها 
غسان شال امير وقال: حاليا عندي اجتماع مهم اوى 
_طب طب المفاجاه
_بليل أن شاء الله
_هكون في انتظارك متتاخرش
غسان باسه من خده وامير نزل عالطول وطلع يجري
حور قامت وكانت طالعه الا ان غسان أوقفها
_حور
حين قال اسمها نبضات قلبها ازدادت اوى وقالت بارتباك: نعم 
غسان بابتسامه: شكرا
حور بابتسامه أيضا: ولا يهمك عن اذنك
حور طلعت وغسان هز رأسه وقال: اي الجنان ده ازاى قولت كده ده واحده مينفعش معها الكلام ده
غسان بص في الساعه وقال: مش وقته الهبل ده اتاخرت اوى على الاجتماع
في عياده الدكتوره سها ٠٠
مراد وقف العربيه ونزل منها عالطول ليدخل جوا ويقول: ممكن ادخل للدكتوره سها بعد اذنك
_حضرتك اخدت معاد
مراد هز رأسه وقال: للاسف لا
مساعده الدكتوره سها بصت على الناس اللى قاعده وقالت: طالما مخدتش معاد هتقعد لحد ما دول يدخلوا 
مراد حط ايدو على المكتب وقال بعصبية: انتي متعرفيش بتكلمى مين ولا اي 
_لو سمحت ده مكان محترم ومينفعش كده
مراد زق الباب برجله ودخل للدكتوره بكل واقحه 
لتقوم الدكتوره وتقول بعصبية: انت ازاى دخلت هنا
مراد قعد على الكرسي وقال: دكتوره لو سمحتى انا مستعجل اوى ومش هاخد من وقتك كتير 
_بس
مراد قاطعها وقال: رجاءا مش هاخد من وقتك كتير واللى حضرتك تطلبي انا موافق عليا
الدكتوره قعدت وقالت: روضه اقفلى الباب وراكى
هزت رأسها وقالت: حاضر يا دكتوره
طلعت وقفلت الباب وراءها فعلا
_اتفضل سمعاك
_دكتوره انا مراتى ساكته من امبارح ولا بتتكلم ولا بتتحرك 
_اممم السبب
مراد بص لتحت وقال: للاسف مديت ايدي عليها
الدكتوره باندفاع: انت ازاى تعمل كده 
_انا عارف اللى عملتوا غلط بس والله ندمان على اللى عملتوا ممكن تقوليلى اعمل اي دلوقتى
الدكتوره خدت نفس عميق وقالت: البنت خايفه منك
مراد افتكر نغم لما قرب منها جسمها كله بدا يرتعش من الخوف 
هز رأسه وقال: فوق ما تتصوري
_انا مقدرش اديها علاج لانها مش مريضه نفسيه 
_طب اعمل اي 
_لازم تبعد عنك
مراد قام وقال بعصبية: انتى مجنونه ولا اي ده مراتى 
الدكتوره قامت أيضا وقالت: حضرتك فهمتنى غلط 
مراد:_______
_ممكن تقعد عشان نتكلم بكل هدوء
مراد خد نفس عميق وقعد فعلا وقال بصوت حاد: اخلصي
الدكتوره قعدت وقالت: لازم تبعد عنك فتره لان حضرتك بتقول انها خايفه منك اوى خصوصاً انك ضر"بتها وطول ما انت قدامها مش هتنسي اللى حصل وممكن يوصل بيها الأمر للانتحار
مراد بصدمه:اي
_هتخاف تعمل فيها حاجه تانى وممكن تنتحر
_طب والحل
_زي ما قولتلك تبعد عنك فتره 
_والفتره ده قد اي 
_مقدرش اقولك هتكون قد اي
ثم كملت: لحد ما تريح أعصابها وترجع تتكلم وتتحرك وتمارس حياتها بشكل عادي جداً
مراد قام وحط فلوس على المكتب وقال: امممم شكرا اوى
الدكتوره قامت أيضا ومسكت الفلوس وحطتها في ايد مراد وقالت: ده بالنسبالى استشاره وعادي يا بيه
_مينفعش اخد الفلوس لانى اخدت من وقتك 
_ولا انا اقدر
_طب خلاص خديهم ولما ارن عليكى عشان تشوفيها تيجى 
هزت رأسها وقالت: أن شاء الله بس اهم حاجه تبعد عنك الفتره ده 
مراد بحزن: عن اذنك
مراد طلع وقال بتفكير: أهل نغم زعلانين منها ومستحيل يتقبلوها اعمل اي دلوقتى
ركب العربيه وحط دماغه على الدركسون وقال بتفكير: ماما وبابا هينصدموا لو عرفوا انى اتجوزت من وراهم اعمل اي بس
وفجاه رجع رأسه لوراء وقال بابتسامه جذابه: جدو 
شغل العربيه عالطول ومشي
في قصر عائله السيوفي 
_السلام عليكم
حور بابتسامه: وعليكم السلام مين حضرتك
_اسمى نرمين ممرضه كان سونو كلمنى من يومين كده وللاسف معرفتش اجى بسبب ظروف خاصه  
_معلش مين سونو ده ابنك 
نرمين بابتسامه: ده غسان
وقتها حور حست بالغيرة وقالت: وانتى بتقوليلوا كده عادي 
_انا وسونو أصدقاء من ايام الطفوله 
حور بابتسامه تحمل الغضب: اه 
_فين تيته وفاء
_دقيقه
نرمين مسكت ايد حور وقالت: شكلك الخدامه هنا
حور بصت على ايد نرمين وقالت: لا انا مدام غسان السيوفي
تلك الجمله وقعت على نرمين كالصاعقة وقالت بصوت مقطع: قو قو قولتى اي
حور بثقه: قولتلك مدام غسان السيوفي 
نرمين كانت حاسه بتوهان وقالت بارتباك: الف الف مبروك فرحت اوى 
_الله يبارك فيكي 
_انا هطلع لتيته بنفسي عن اذنك
حور بابتسامه: اتفضلى
نرمين طلعت عالطول وواقفت على جنب والدموع نزلت من عينها عالطول
(نعم نرمين بتعشق غسان من زمان اوى وكانت دايما عايزه تعترف بحبها ليا لكن اترددت لانها عارفه ان غسان مش بيفكر في الزواج خالص ومكنتش عايزه تخسر غسان لو اعترفت)
حور دخلت المطبخ وقالت: شكلها بتحب غسان 
حور أستغربت نفسها اوى وقالت: وانا مالى يحبوا بعض ولا يتنيلوا وانا مالى
في غرفه وفاء (والده عفاف)
كانت بتحاول تقوم لكن مقدرتش
_حور حور
وقتها نرمين دخلت وقالت: تيته عامله اي وحشتينى اوى
وفاء باستغراب: انتى مين 
راحت عندها وقالت بحزن: اخص عليكى مش فاكرانى ولا اي
_معلش يا بنتى مش واخده بالى
_انا نرمين يا تيته سندوتشات 
وفاء بدأت تفتكر وقالت: نرمين مدمنه الاكل
قعدت تضحك وقالت: ده كان زمان دلوقتى لا
وفاء بابتسامه: كنت مفكره لما تكبري هتبقي ديناصور لكن طلعت غلطانه
_ههههه حلوه المهم انا هكون المشرفه عليكى من النهارده
_موافقه طبعا
نرمين حضنتها وقالت: امال غسان فين 
_راح الشغل شوفتى مراته
نرمين بعدت عنها وقالت بغيظ: اه شوفتها
_اي رايك
نرمين قبضت أيدها وقالت بعكس اللى جواها: حلوه بسم الله ما شاء الله ربنا يحفظها 
_ولسه لما تتكلمى معاها هتحبيها اوى 
نرمين بصوت هادي جدا ربما مش مسموع: معتقدش
_قولتى حاجه يا بنتى
هزت رأسها وقالت بابتسامه: هههه ولا حاجه 
في مزرعه منصور الالفي ( والد حازم وجد مراد)
نزل من العربيه والآخر كان قاعد على الكرسي وبيشرب قهوته المفضله
مراد حط ايدو على كتفه وقال: وحشتنى اوى 
منصور بفرحه: مراد 
مراد وقف قدامه وقال: انا مكنتش بحب اسمى ابدا بس لما جدو حبيبي نطقوا بقيت بعشقه
منصور قام وخد مراد في حضنه وقال بعياط: بقا كده يا مراد متسالش عليا خالص
_انا اسف يا جدو حقك عليا
بعد عنه وقال: اخبارك اي وابوك وامك عاملين اي دلوقتى
_كلنا بخير متقلقش 
_طب الحمدلله واقف ليه اقعد 
مراد قعد وقال: طالب منك طلب يا جدو
قعد أيضا وقال: اتفضلى يا حبيبي
_انا اتجوزت يا جدو وماما وبابا ميعرفوش 
منصور بصدمه: اي
هز رأسه وقال: اللى حصل يا جدو المهم 
منصور بخوف: في اي تانى
مراد حكى كل حاجه لجدو اللى قام وقال بعصبية: انت يا مراد
مراد قام وحط ايدو على كتفه وقال: والله كان غصب عنى
منصور بغضب شديد اللهجة: لو مكنتش حفيدي كنت قتلتك
_خلاص بقا
خد نفس عميق وقال: موافق 
مراد ابتسم وقال: عايزها تنسي اللى حصل يا جدو
_ان شاء الله
_طب روح غير هدومك
_ليه 
_عشان تيجى تاخدها
_دلوقتى
_اه يا جدو 
_امممم ثانيه واحده وهكون عندك  
هز رأسه ومنصور دخل ومراد ركب العربيه وكان في انتظاره يطلع 
بعد مرور عشر دقائق منصور طلع فعلا ليركب العربيه ويقول: هقول للبنت اي دلوقتى
_اتصرف يا جدو 
_ربنا يستر
في شركه السيوفي والالفي (شراكه)
غسان وصل واروي جرت عليا عالطول وقالت: في حد منتظرك في مكتبك يا بيه
وقف وقال: مين ده 
اروي بارتباك: اصلا اصلا
غسان بعصبية: قهوه على مكتبي فوراً
هزت رأسها وقالت بارتباك: حاضر يا بيه 
غسان فتح الباب وقال بابتسامه: اخر حاجه كنت أتوقعها يا سامر 
سامر حط رجل على رجل وقال بثقه: وحصلت 
غسان قعد وقال وهو ضاغط على سنانه: بتعمل اي هنا يا سامر واي الجراه ده 
نزل رجله وقال: جيت ادردش مع عدوي شويه  
غسان ولع سيجاره وقال: ولا عشان حور 
سامر بابتسامه: انا عرفت الناس معجبه بيك ليه 
ثم كمل: عشان عندك ذكاء مش عند حد
_امممم
_حور تلزمنى يا غسان 
قعد يضحك وقال: انت مجنون ولا اي ده مراتى
_تؤ تؤ حور مش بتحبك واكبر دليل اللى قالتوا امبارح
_وانت مالك باللى قالتوا امبارح 
ثم قرب من سامر وقال بصوت يشبه صوت فحيح الافاعى: ولا ليك دخل في اللى حصل
بلع ريقه وقال بارتباك: اللى حصل معرفش اي اللى حصل
_بكره الكدب اوى على العموم المقابله انتهت تقدر تمشي 
_حور بتاعتى يا غسان
غسان قام وشاور على ايدو وقال: شايف الدبله ده
سامر بص على ايد غسان اللى قال: ده مراتى يا حلو ويلا برا
_انا متاكد انك مهدد حور بحاجه وهعرف اي السبب اللى خلى حور تتجوز واحد مغرور زيك 
_براااااا 
سامر عدل الجاكيت بتاعه وقال بابتسامه: سلام يا عدوي 
غسان قبض ايدو والغضب كان عنوانه
سامر طلع واروي دخلت وقالت: القهوه يا بيه 
_مين سمح للحيوان ده يدخل مكتبي
اروي بصت لتحت وقالت بارتباك: انا انا اسفه يا بيه 
_الخطا ده لو اتكرر تانى هطردك من الشركه ومش هترجعى هنا تانى 
اروي:__________
غسان بصوت عالى جدا: فاهمه
هزت رأسها وقالت بخوف: فاهمه فاهمه
_اطلعى برا يلاا 
اروي ما صدقت وطلعت عالطول وقالت: مغرور 
بعد مرور ربع ساعه تقريبا خصوصاً في فيلا مراد الالفي
مراد وقف العربيه وقال: انزل يا جدو 
منصور نزل وقال: في اوضتك
هز رأسه وقال: اه 
_خليك انت هنا أوعك تطلع
هز رأسه للمره الثانيه وقال بحزن شديد: حاضر 
منصور طلع فوق ليفتح الباب ويقول: مرات حفيدي عامله اي
نغم كانت قاعده ساكته ومش بتتكلم بردو 
منصور قعد جنبها وقال: بسم الله ما شاء الله هو القمر طالع بدري ليه 
نغم:_________
_انا جدك منصور ابو حازم اللى هو والد مراد ومعنديش مانع لو قولتلى بابا
كل ده ونغم ساكته 
_مش عيب واحد في سنى يكلم نفسه كده يا بنتى
الدموع نزلت من عين نغم وقالت اخيرا: انا مش عايزه اقعد هنا
ابتسم وقال: وانا جاي اخدك يا قمر انتى 
نغم بصتله وقالت بفرحه: بجد
مسك ايدها وقال: قومى كده خدي دوش وعايز اشوف قمر طالع من الحمام 
نغم هزت رأسها ومنصور قام وقال: هكون في انتظارك تحت اوعك تتاخري 
نغم هزت رأسها للمره التانيه وقالت: ح حاضر
منصور أبتسم وطلع ليقفل الباب وراء وينزل 
مراد كان قاعد على الكرسي في الجنينه
_احم
مراد قام وقال بانتهاد: رفضت صح
_من غير ما أقولها قالت مش عايزه تقعد هنا 
مراد بص لتحت وبقا حزين جدا
منصور حط ايدو على كتف مراد وقال: متزعلش نفسك وبوعدك هترجع زي الاول واحسن 
ثم كمل: انت مش واثق فيا ولا اي 
مراد هز رأسه وقال بابتسامه: لا واثق
بعد شويه نغم نزلت ولما شافت مراد خدت خطوه لوراء 
منصور راح عند نغم وقال: يلا يا نغم
نغم كانت بصه لمراد وساكته
_نغم انتى كويسه
نغم بصت لمنصور وقالت: مش هرجع هنا تانى صح
منصور بص لمراد اللى بص لتحت 
منصور: لا مش هترجعى
_طب يلا
منصور خد الشنطه من نغم اللى مشت قدامه 
_متزعلش نفسك
هز رأسه وقال: المهم أنها استجابت معاك واتكلمت
_يومين كده وهترجع
مراد ابتسم وقال: أن شاء الله
منصور طلع وركب العربيه ومشوا
مراد حط ايدو على رأسه وخد شهيق وزفير وقال: كده احسن 
في المساء وخصوصا في مزرعه منصور الألفي
(للتوضيح مفيش اي مشاكل بين منصور وابنه حازم*والد مراد* منصور طول عمره قاعد في المزرعه ده)
_اي رايك يا نغم في اكل جدك
نغم ابتسمت وقالت: حلو اوى تسلم ايدك يا جدو
ابتسم على ابتسامته وقال: ايوه كده خلى الدنيا تنور بابتسامتك 
_ان شاء الله
مسك فنجان القهوه وقال: حفيدي طيب اوى متزعليش منه يا بنتى 
نغم قامت وقالت: الحمدلله شبعت
_انتى لحقتى
_ الحمدلله كده كتير اوى انا داخله انام
بص في الساعه وقال: الساعه ٨ لسه بدري اوى 
نغم بكدب: لا انا بنام بدري 
هز رأسه وقال: تصبحي على خير
_وانت من أهل الخير 
نغم دخلت الاوضه اللى قال عليها منصور وقعدت على السرير وافتكرت مراد وهو بيضر"بها 
نامت على السرير وغطت نفسها بالبطانيه وقالت: مستحيل ارجع للشخص ده تانى مستحيل 
في قصر عائله السيوفي
_اميرتى
_نعم يا قلب اميرتك
_هو خالو مجاش ليه 
_اممم عشان بيجهزلك المفاجاه
_كل ده بيجهز المفاجاه
حور نزلت لمستوي تلك الصبي وقالت: اي رايك تعمل واجبك لحد ما خالو يرجع
امير بتفكير: امممم ماشي
حور باسته وقالت: بالتوفيق
امير طلع يجري وفجاه غسان دخل
_سماح سماح
(قال اسمها بكل عصبيه فهذا حال المغرور كل يوم لا جديد)
حور في سرها: اعتقد معملش حاجه لامير ربنا يستر
طلعت عالطول وقالت بارتباك: نعم يا بيه
_ماما فين وتيته فين
سماح باستغراب: المدام عفاف في المطبخ والست الكبيره في أوضتها
_وانا هنا 
غسان التفت لمصدر الصوت وقالت بابتسامه: نرمين
راحت عنده وحضنتوا وقالت: وحشتني اوى اخبارك اي
غسان بعد عنها إلا أنها باست غسان من خده وده جعل حور مصدومه من اللى عملتوا تلك الفتاه 

يتبع الفصل التالي اضغط هنا 

الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية "رواية غرور وكبرياء عاشق" اضغط على اسم الرواية


reaction:

تعليقات