القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية اختى سرقت زوجى الفصل السابع عشر 17بقلم ايات عبد الرحمن

   

 رواية اختى سرقت زوجى الفصل السابع عشر

رياض:كانت دايما تقولى هسميه عمر واول ما يتولد واشوفه هقوله طاب العمر بك وطبت انت لى عمرا
كانت دايما تقولى عارف انا هستنى اليوم ده بفارغ الصبر عشان اشوفه واحضنه ويكبر ويقولى ماما كانت لما تشوف طفل فى التليفزيون تمسك بطنها وتقول انت مهما كانت ملامحك متأكدة هتكون في نظرى اجمل ابن فى العالم
ليه بعدت وما حققتش ده ليه لييييه
أرقم كان دموعه نازله من كلام رياض كان حزين جدا عليه
نجاة كانت واقفه هتتجنن على ابنها هتموت وتتطمن عليه لكن ممنوع الزياره عنه
لمسه كانت فاقده النطق والحركه فضلت على الحال ده سنه كامله دكاتره كتير فقدوا الامل في علاجها طبعا قبل ما تتعرض على وكيل النيابه نزلت الحجز وكعادة السجناء كانوا هيضربوها بسبب صمتها لكن كبيرتهم منعتهم
لمتابعه الفصل السابع عشر  كاملا اضغط هنا  ملحوظة اكتب ف جوجل كوكب الروايات لكي بظهر لك كاملا
الفهرس يحتوي علي جميع فصول الرواية كامله"رواية اختي سرقت زوجي " اضغط علي اسم الروايه
reaction:

تعليقات