القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية حبيبتي للأبد الفصل الخامس عشر 15 بقلم ندى محمد

 رواية حبيبتي للأبد الفصل الخامس عشر 

رواية حبيبتي للأبد الفصل الخامس عشر 

ندى محمد:
"البارت الخامس عشر" 
يجلس جاسر في المكتب يفكر في طلب هذا الرجل هو متأكد عارف انوا ده بيتو وكمان بعد ما عرف انو نزل مصر علشان كده عاوزني اتفق معاهم وادخل الشحنه مصر علشان اخد حبيتي 
قعد يفكر واجتمع مع الرجاله لكي يخططوا ازاي نهجم عليهم بعد ما عرف مكان جميله اخذوا يخططوا لكي يقبضوا علي بيتو
&&&&&&&&&
عند جميله تستيقظ من نومها لقت نفسها في مكان غريب جدا وضلمه افتكرت اللي حصل فضلت تعيط 
وفجأه دخل عليها بيتو 
قال: اي يا جميلتي مالك بس 
ردت جميله بجمود: انت قد اللي عملتوا ده  انت متعرفش انا مرات مين ولا هو اللي هيجي يعرفك دلوقتي 
ضحك بيتو بصوت عالي قال بشر: اعرف كويس بسببوا خسرت حاجاات كتير اوووى بس خلاص انا مسامحوا بعد ما هيطلقك وهتبقي مراتي
ردت جميله: مستحيل انت مفكر اني النمر هيخاف من شويه عيال زيكم 
رد بيتو بشر: طب لو قولتلك انوا هيطلقك وهو موافق علي كده
ردت جميله: كداب فجاه نزل قلم علي وشها
انتي ازاي تقولي للباشا كده يا بت انتي
ردت جميله بثقه: انا مش هخاف ابدا وواثقه في جوزى كويس 
طلع بيتو وهو وشه كله غضب ازاي قويه كده
وبعد مرور ساعه سامعوا صوت ضرب نار 
قال بيتو بخوف: شوف اي ضرب النار بسرعه 

كان جاسر دخل القصر والرجاله محوطه القصر من بره 
فجاه حس بمسدس علي دماغوا 
قال بيتو: اهلا وسهلا بالنمر 
رد جاسر: اهلا وسهلا بيتو باشا في مصر
رد بيتو: كويس انك جيت علشان تشوفني وانا بتجوز مراتك قدام عينك
وفجأه اضرب بالرصاصه في رجله
قال جاسر بشر: انت اخرتك علي ايدي يا زباله هخلص الناس من شرك ومن قرفك
يا مراد تعالي خد الحيوان ده 
جيه مراد خدوا ووضع الكلبشات فيه ايدوا 
واتجه جاسر يدور علي حبيبتوا فضل يدور فى الاوض لغايط ما لاقها دخل بسرعه 
جميله حبيبتي فوقي انا جمبك يا عمرى انا جوزك
فاقت جميله قالت بصوت عياط: حبيبي وحضنتوا جامد يلا نمشي يا جاسر 
لسه جاي جاسر يقوم كان صوت رصاصه هز القصر كله
صرخت جميله بصوت عالي: جاااااااااااااااااااسر
ذهب عمر بسرعه شاف اخوه وصاحبه واقع علي الارض وهدومه كلها دم 
طلب الاسعاف بسرعه ووصلوا المستشفى 
نزلت جميله بسرعه تصرخ باعلي صوت: فين الدكتور 
اول ما الدكتور عرف انوا النمر هو اللي اتصاب المستشفى كلها كانت عند جاسر في العنايه المركزه 
دخل جاسر العنايه المركزه فضلت جميله واقفه قدام العنايه وبتعيط 
ابو جاسر وصل المستشفى هو ابو جميله
قال السيد: بنتي مالك
اترمت جميله في حضنوا بابا جاسر جوه ضحي بحياتوا علشاني 
رد شريف: فين جاسر عاوز ابني 
ردت جميله: ادعيلوا يا عمو جاسر جوه ومحتاج دعواتنا 
بعد مرور 3 ساعات 
خرج الدكتور من العنايه 
طلعت تجرى جميله دكتور طمني جوزى عامل ايه
رد الدكتور: الحمدلله قدرنا نطلع الرصاصه كانت قريبه من القلب بس الحمدلله قدرنا نطلوعها كمان ساعه إن شاءلله هيفوق
ردت جميله: شكرا يا دكتور ممكن ادخل 
رد الدكتور: ماشي بس متغيبيش 
دخلت جميله راحت عليه مسكت ايده وفضلت تبوس فيه 
قالت: حبيبي نور عيوني يلا قوم يلا نروح يا حبيبي بيتنا انا بحبك اووى يا جوسي انا مقدرش اعيش من غيرك انت حمايتي وضهرى وحياتي وسندى وقوتي يلا قوم ولا انت بتعمل كده علشان متفسحنيش ولا تخليني اروح مطروح قوم بس أنت وانا مش عاوزه حاجه غيرك انت بحبك يا جاسر 
رد جاسر بصوت ضعيف: وانا كمان بحبك يا هبله
ردت جميله بفرح: حبيبي انت فوقت وحشتيني اوى يا جوسي عامل اي ياقلبي 
رد جاسر: يا لهوى ياني عليا ده لو كده اخليني تعبان علطول علشان اسمع الكلام الحلو ده 
ردت جميله: قوم انت بس وانا هخليك تزهق من الكلام الحلو 
رد جاسر: وهو بيضمها ليه نامي يا جميله تعالي نامى في حضني
ردت جميله: لما نروح انت دلوقتي تعبان 
رد جاسر: جميله تعالي 
نامت جميله في حضنوا وناموا هما الاتنين 
$$$$$$$$$$$$
تشرق الصبح لتعلن يوم جديد علي ابطالنا 
تستيقظ سهيله علي صوت شهد وهي تصرخ عليها 
ردت سهيله: فيه اي بقا عاوزه انام 
ردت شهد: قومي يا بت يلا يدوب نلحق ننضف البيت علشان مراد جاي بليل 
سهيله نطت من علي السرير أول ما سمعت اسم مراد قامت تجرى بسرعه 
ضحكت شهد علي صديقتها المجنونه دعت ربنا ان يفرح قلبها ويسعدها يارب 
جهزت سهيله وفطرت مع شهد 
قالت سهيله: فين مليكه
ردت شهد: لقيتها الصبح بتقولي انا نازله الدرس وقالتلي متخفيش عليا ولا تقلقي ونزلت 
ردت سهيله: السن ده خطير نخلص بس من الموضوع ده ونشوف اللي حصلها ده من اللي عملوه
ردت شهد: نخلص بس منك انتي يا جميل الاول
ردت سهيله: هى كده طب انا مش همشي ماشي وقاعدالك 
ردت شهد: لما نشوف يختي اه صحيح انتي قولتي لجميله كانت جات هى وجاسر 
ردت سهيله: اتصدقي نسيت هرن عليها حالا

&&&&&&&&&&
في المستشفى تستيقظ جميله من نومها متلاقيش جاسر قامت بسرعه لسه هتطلع تدور عليه لقتتوا طالع من الحمام
قالت جميله بخوف: حرام عليك يا جاسر خضيتني عليك 
رد جاسر بضحك: يخرابي ياني علي المراتي الحلوه
ردت جميله: وهي بتضربه في صدره انت والله وفجأه باسها جاسر وفضلوا كده لغايط ما دخل ابو جاسر وابو جميله 
بعدت جميله عن جاسر وراحت سلمت علي ابوها وابوه 
قال شريف: حبيبي عامل ايه دلوقتي طمني عليك 
رد جاسر: انا بخير اطمنوا وكمان انا هطلع دلوقتي خليت الممرضه تقول للدكتور يكتبلي اذن خروج 
ردت جميله: ليه يا جاسر خلينا هنا احسن علشان تكون تحت العنايه 
رد جاسر: يا حبيبتي انا خلاص بقيت كويس يلا نمشي يلا تعالي يا عمي يلا وانت يا بابا كمان
رد السيد: روحوا انتوا يا ولاد احنا ورانا شغل 
ردت جميله: ماشي يا بابا تبقي تعالي متنسيش بنتك
رد السيد: عمرى ما انسي نور عيوني ابدا سلام 
مشوا من المستشفي واتجهوا الي البيت
&&&&&&&&&&&&
عند ايمان تجلس بحزن في الاوضه علشان عمر مش بيرد عليها ولا صاحبها كلموها واطمنوا عليها
فجاه التليفون رن وكانت سهيله 
ردت ايمان: الو 
ردت سهيله: اي يختي فينك شوفي مفيش حد رن عليكي بقالك يومين اهو فينك كده 
ردت ايمان بحزن: في البيت
ردت سهيله: مالك اكيد متخانقه مع عمر
ردت ايمان: حاجه زى كده المهم فيه اي
ردت سهيله: يا ستي مراد واهلوا جايين يطلبوا ايدى النهارده وطبعا لازم تكوني معايا في يوم زى ده
ردت ايمان بفرح: الف مبروك ياقلبي طبعا هاجي
بس.... 
ردت سهيله: انا عارفه هتقولي ايه بس انا عند شهد بقالي يومين تعالي علي بيت شهد لما تيجي هعرفك سلام وقفلت
ردت شهد: كده فاضل جميله مش بترد مش عارفه ليه 
ردت سهيله: عرسان بقا ههههههه
ردت شهد: بس يا بت يلا روحي حضرى الحلويات وبعديها اجهزى انتي وشويه كده نرن علي الاستاذه جميله 
فجاه تليفون سهيله رن وكانت جميله 
ردت سهيله: الو ايوه يا هانم كنت فين وبتخونيني مع مين يا فوزيه
ردت جميله: لا دي الغزاله رايقه اووى ههههه
ردت سهيله: اكيد طبعا 
ردت جميله: اسكتي مش انا اتخطفت وجوزى جيه انقذني واضرب عليه نار ولسه جايين من المستشفى 
ردت سهيله: جميله بجد الكلام ده 
ردت جميله: اه والله ومراد كان معاه كمان 
ردت سهيله: والله طب لما اشوفه
ردت جميله: اوووه الشبكه وقعت ولا اي
ردت سهيله: ايوه يا ستي وكمان جاي هو واهله النهارده بالله عليكي تعالي
ردت جميله: لولي لولي لولي الف مبروك طبعا جايه يلا سلام يا بت
نادت جميله علي جاسر انت فين يا فوزى
رد جاسر: فوزى النمر بقا فوزى وجوسي اه ياني
عاوزه اي يا فويه
ردت جميله: يعني انت عارف انوا مراد رايح يخطب سهيله النهارده
رد جاسر بغرور: طبعا ميقدرش يعمل كده من ورايا
لسه جميلة هتتكلم شدها وحضنها ونايمها علي السرير وقال: يا حبيبتي نامي علشان نعرف نقوم نروح بحبك وحضنها 
&&&&&&&&&
جاء الليل
كانت سهيله تشبه الاميرات مثل سندريلا 
قالت شهد: ربنا يحميكي يارب ويسعدك ويفرح قلبك ياقلبي 
ردت سهيله: ربنا يخليكي ليا انا لو عند اخت مكنتش عملت معايا كده
ردت مليكه: وانا اي كيس جوافه
ردت سهيله: انتي بنتي حبيبتي يلا عقبالك
ردت مليكه: لا لا مش هتجوز عاوزه اسافر
ضحكت شهد وسهيله قالوا: في صوت واحد كنا بنقول كده احنا كمان ههههههه
ردت مليكه: انتو عيال رخمه انا طالعه اشوف البلالين 
فجاه الباب خبط كانت ايمان وجميله 
فتحت مليكه الباب وسلمت عليهم 
قالت ايمان: كده كل ده يحصل وانا معرفش 
ردت شهد: يا بنتي سلمي الاول يخربيتك 
ردت جميله: دى رنت عليا وقالت هتيجي تعدي عليا علشان نيجي مع بعض الحكايه مطلعتش كده الحكايه عاوزه تعرف الاخبار هههههه فضحكتك
ردت ايمان: اه عندك مانع رخمه 
فجاه الباب خبط 
مليكه فتحت الباب كان شاب حوالي عندوا 20 سنه 
قال: ده بيت سهيله 
ردت مليكه: ايوه 
دخل الشاب: وقعد علي الكرسي 
قالت مليكه: لا والله اي ده حد قالك ان ده كوافير رجاله وانت مستني دورك
لسه الشاب هيتكلم الباب خبط كان مراد وبابها وجاسر وسيف وعمر 
سلمت مليكه عليهم وطلعت تجري بسرعه تعرف البنات انهم وصلوا 
طلعت شهد سلمت عليهم اهلا وسهلا شرفتوا والله
ازيك يا عمي
رد عند الرحمن: اهلا يا بنتي انتي شهد صح 
ردت شهد: ايوه انا يا عمي 
رد عبدالرحمن: ما شاءلله ربنا يخليكم لبعض 
كانت شهد قاعده متوتره بسبب نظرات سيف ليها
وكان سيف فخور بيها علشان قد اي هي ب 100راجل فعلا واتمني تكون من نصيبه 
قالت شهد: طبعا يا عمو انت عارف انوا سهيله ملهاش حد غيري انا وصحابها وليها اخوها بس هو مسافر بره وهي متعرفش عنه حاجه 
رد عبدالرحمن: عارف يبنتي انتي متعرفيش قد اي انا فخور بيها ربنا يحميها يارب انا يا بنتي اتشرف اني اطلب ايد سهيله لابني مراد
ردت شهد: اكيد طبعا موافقين كفايه اطمنت عليها مع راجل محترم ومع اب زى العسل كده بعد اذنك هنديها علشان نقرا الفاتحه

دخلت سهيله قالت: السلام عليكم 
رد عبدالرحمن: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته اهلا يا بنتي قوم يلا تعالي اقعدي جمبي يا بنتي
قعدت سهيله جمب عبدالرحمن كانت مكسوفه ومتوتره جدا بسبب نظرات مراد ليها
قال عبدالرحمن: ايه رايك يا بنتي تتجوزى الولد الفاشل ده 
ردت سهيله بكسوف: موافقه 
رد عبدالرحمن: علي بركة الله نقرا الفاتحه 
دخلوا البنات والحمدالله تمت بخير واتفقوا يجيبوا الشبكه بكره والفرح نهايه الشهر
طبعا عمر انصدم اني ايمان موجوده وازاي متقولوش استأذن وبارك لي مراد وسهيله وخد ايمان ونزل 

عند مراد قال: انتي زى القمر كده ليه
ردت سهيله بكسوف: بس يلا مراد
رد مراد: والله بحبك الحمدلله كلها شهر وهتكوني في بيتي 
لا يوجد رد 
نسيبهم مع بعض شويه
&&&&&&&&&&
عند جميله تقف مع شهد ومليكه 
شاور جاسر لجميله فذهبت اليه اي يا حبيبي فيه حاجه 
رد جاسر: اه يلا عشان تعبان عاوز اروح
ردت جميله بخوف: يلا ونادت علي مليكه هاتي الشنطة من عندك 
مليكه وهي ماشيه خبطت في الشاب نفسوا
قالت: ما تفتح يا اعمي 
رد الشاب: انتي اللي تفتحي يا بطه وذهب
ذهبت مليكه اي جميله وهي مش طايقه نفسها اعطت لجميله الشنطه وسلمت عليهم ومشوا ونزل معاهم عبد الرحمن 

&&&&&&&&&&&
عند عمر طول الطريق ساكتين وقف عند بيتها وقال: اتفضلي انزلي
نزلت ايمان والدموع في عينها 
قال عمر: ايمان 
ردت ايمان: نعم 
رد عمر: انتي عارفه اني بحبك ولا لاء
ردت ايمان: عارفه بس انا طول اليوم برن عليك مش بترد 
رد عمر: يا عطيات انتي متجوزه ظابط يعني انتي عارفه وكده 
ردت ايمان: والله طب انا ماشيه 
رد عمر: بحبك يا مصيبه حياتي وركب العربيه وطلع يجرى
ايمان طلعت تجرى بسرعه علي البيت
&&&&&&
عند جميله وصلوا البيت وكان جاسر بيضحك عليها انوا تعبان بس هي كانت وحشاه علشان كده قالها يلا نروح 
اول ما طلعوا الاوضه مسكها من وسطها وضمها ليه وفك حجابها وقال: وحشتيني 
ردت جميله: نعم يا فوزى انت كنت بتضحك عليا والله طب ماشي يا جاسر
رد جاسر: حبيبتي انتي وحشاني عاوز انام في حضنك يلا علشان اقولك علي سر خطير 
ضحكت جميله بس يا جاسر هنام 
رد جاسر: طبعا هنام
&&&&&&&
عند مراد نزل من عند سهيله وكان الشاب ده اخوه 
قال سيف: ايه يا عم كل ده 
رد مراد: بكره لما تخطب وتحب مش هتسيب خطيبتك
رد سيف: مين البيت الصغيره اللي فوق دي 
رد مراد: اخت شهد بتسال ليه
رد سيف: عادى والله
رد مراد بشك: ماشي
*مهند اخو مراد صاحب التلاته العشرين عام في خامسه كليه هندسه يكره البنات بشده بسبب موقف مضحك في الحضانه 😂😂😂



يتبع الفصل التالي اضغط هنا 


الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية "رواية حبيبتي للأبد" اضغط على اسم الرواية




reaction:

تعليقات