القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية ليست ابنتي الفصل الثاني عشر 12 بقلم دينا عبد الحميد

 رواية ليست ابنتي الفصل الثاني عشر 

رواية ليست ابنتي الفصل الثاني عشر 


سها دخلت تتسحب من الباب في الضلمه وفجاه النور نور 
كنتي فين يا هانم ؟
سها بتوتر كن كنت كنت يعني ....
بغضب كنتي ايه ..؟ كنتي فين يا سها
سها بتوتر كنت باتمشي يا ياسين 
ياسين بانفعال وتمشي أولى لوحدك ؟
سها ايه هو حرام ؟
ياسين الحرام انك قابلتي راجل من ورايا؟ وكمان بتخبي وقدرة تقولى السبب؟
سها بصدمه انت بتراقبني ؟
ياسين متغيريش الموضوع 
سها بغضب انت بتراقبني ليه؟

عند سما كانت واقفه برعب وهي بتبص لحسام المنفعل من كلمتها ولسه هتمشي ...شدها بحضنه بالقوه وفضل باصص لعيونها بغضب وكل ماتحاول تهرب منه يضغط علي أيدها ويشدها لحضنه اكتر وهي بتحاول تهرب منه بخوف وفجاه قرب نفسه من وشها وقال بصوت متحشرج من كتر الغضب اوعي تفكري اني هسيبك انتي وابني عشان انتي ملكي لكن هي مكنتش ملكي متخيله ممكن اعمل ايه 
سما بدأت تزقه بغضب فشده ليه اكتر وهمس في ودنها بعشقك يا سما 
وفجاه سما بطلت حركه من الصدمه فحسام بطل يضغط عليها وقال بصوت حنين بعشقك والله 
سما بدأت تتنفس بصوت عالي وخرجت من حضنه وتبص في عنيه وهي بتقول انت قولت ايه ..؟!
حسام قرت منها بهدوء وهمس بعشقك ..
سما فضلت ساكته وهي مش مصدقه فحسام كسر الصمت ده بأنه قرب منها بهدوء وكان هيبو.سها بس سما فاقت في اخر لحظه وزقته بقرف وقالت متفكرش تلمسني وتقول بحبك عشان مش هصدقك انا مش بحبك انت بحب يو..... مكنتش الكلمه ولقت عيون حسام بتطلع شرار وقرب منها بالعافيه و كان هيبو.سها وهي فضلت تحاول تبعده مقدرتش فسكتت وهو في اللحظه دي ابتسم وقرب منها وفي اخر لحظه قرب من ودنها وقال قولتلك الي ملكي مبسبهوش وانا الي أقرر إذا كنت المسك أو لأ مش انتي ورجع تاني وكان هينفذ وفجاه وقف وقال مش عايز حاجه كتك الق.رف (اتقو الله احنا في رمضان بوس ايه الي عايزينه يترأس عيب كده )

عند سليم
 كان قاعد يفكر في الحاجه الي ميعرفهاش عن مراته وأنها فعلا مخبيه عنه حاجه بس هي أيه وفجاه لقي مراته داخله من الباب وقام ندهلها و.......

عند سها اتخانقت هي وياسين وسبته وطلعت أوضاتها وهو فضل ينفخ ورجع المكتب بغضب 
سها راحت تطمن علي كندا وخرجت وهي رايحه أوضتها لقت حد بيتسحب لبره وهو بيتلفت فخرجت وراه ولقت .....


يتبع الفصل التالي اضغط هنا

الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية "رواية ليست ابنتي" اضغط علي اسم الرواية 



reaction:

تعليقات