القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية ليست ابنتي الفصل العاشر 10 بقلم دينا عبد الحميد

 رواية ليست ابنتي الفصل العاشر

رواية ليست ابنتي الفصل العاشر 


عند سها
كانت عامله نايمه واوا م ياسين جه جنبها وحضنها وهو عارف انها صاحيه بس عمل مش واخد باله هي حست بحاجه غلط وأن مينفعش يحضنها وقامت وقفت وخرجت جرى علي الحمام وهي بتفكر الي حصل وعملته وبتعيط بقوه
عند سما حسام كان سخن وبيخرف وهي بتعمل كمادات ليه وفجاه حسام نطق 
حسام بتعب بحبك قوي ليه سبتيني؟ هو انا وحش 
انا مش بحبك لاء بعشقك
في اللحظه دي اتمنت سما إنه ميكملش ويقول بس للاسف نطق وقال بحبك ياسها 
اتنهدت سما والدموع اتجمعت في عيونها وبدأت تاخد نفسها بصعوبه وقامت من الأوضه وفي اللحظه دي كمل هو انا كنت بعشقك بس كرهتك انتي متستهليش حب سما هي إلى تستاهل كل الحب الي في قلبي لكن انتي لاء بكرهك 
سما قعدت شويه بتحاول تستوعب أن جوزها بيحب اختها وبيعاقبها بذنبها وفضلت تعيط وهي بتتمني لو كانت ماتت وموصلتش لكده. وشوية وقالت ودخلت تكمل اهتمام بيه وهي بتعيط موجوعه

عند سليم كان قاعد مستني الفديو وفعلا لقتها سها وهنا شكوكه زادت وخوفه زاد وقرر يروح بنفسه يشوفها

سها نامت من كتر التعب في الحمام وياسين فضل مستنيها ولما قلق خبط عليها فصحيت وخرجت وهو أول مشاق دموعها وعنيها الوارمه من كتر العياط .حس انها مش عايزاه ينام جنبها فبصلها بغضب وقال لو مش عايزاني جنبك أنا موافق وخرج من الأوضاع بانفعال وهي فضلت تعيط زياده  

اما سما فحسام فاق لقتها معيطه جنبه حسام يصلها بحنان وهو عارف انها بتحبه بس هو مش بيديها فرصه وقرر يدهالها وقتها قام بتعب 
حسام سما سما 
سما نعم 
حسام بتعيطي ليه 
سما مفيش 
حسام طب اما جعام ممكن ؟
سما حاضر ثواني والأكل يكون جاهز وقامت وهو دخل ياخد شاور 
سما كانت بتعمل الاكل وسرحانه في كلام حسام وبتعيط 
دخل حسام من ظهرها وحضنها بحنان وقالت وحشتيني ووحشتيني ضحكتك يا بنت عمي
سما ضحكتي انت الي طفتها
حسام وهو بيمسح دموعها وبيلفها ليه بأس دمغها وقال اعوضك ازاى ؟
سما متاكد انك عايز تعوضني؟
حسام اكيد 
سما مش هتعرف تعوضني تعوضني عن ايه ولا ايه ؟
حسام جربيني 
سما مش هتقدر
حسام اطلبي
سما بعدت عنه وقالت طلقني

عند هشام كان راح الفيلا ودخلها يشوف بنته بس ملقاش ليها اثر ولقي بنت تشبها شويه بس مش هي بنته ولا هي الي فالفديو فخرج بإحباط وهو حاسس بأن في حد قاصد يلعب معاه وأنه بيدور في المكان الغلط وقرر يدور علي الرقم الي بعتله صور سها وقال انها عايشه

سها فضلت تعيط وفجاه فاقت ورنت علي يوسف واتفقت معاه تقابله وفعلا خرجت وقابلته منغير علم حد 
يوسف اول كشفها تنح 
يوسف بصدمه مش معقول انتي فعلا لسه عايشه مش كذب ؟

سها ببرود اخد هتفضحنا وطمني علي بابا وسما 
يوسف فضل يحكيلها الي حصل في ال٥ سنين الي فاتوا وهي مركزه معاه

عند سما
حسام بغضب بيحاول يوقفه انتي اتجننتي
سما بهدوء عايزه اتطلق
حسام بغضب ليييييبيه
سما انت. ليه بتحب سها ؟


يتبع الفصل التالي اضغط هنا 

الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية "رواية ليست ابنتي" اضغط علي اسم الرواية 


reaction:

تعليقات