القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية حور العاصي الفصل الثامن 8 بقلم بثينة صلاح

 رواية حور العاصي الفصل الثامن 

رواية حور العاصي الفصل الثامن 



الفصل الثامن ♥

_ ابعد عني والنبي يا ابيه ..... 

قالتها بدموع وهي تحاول سحب يده التي تحاول رفع ملابسها  

ابتسم معتز بحب وهو يمرر يده علي وجهها بشغف 

_ انتي خايفه مني يا حوريتي.... 

اومات براسها عده مرات وهي تبتعد عنه 

_ متخافيش يا حبيبتي انا مش هآذيكي...... ثم نظر الي جسدها بشهو*ه

_ الو*جع في الاول بس علشان انتي اول مره وبعدها هتبقي مبسوطه علي الاخر ...... قالها وهو يخرج طرف لسانه يب*لل شف*تيه وهو ينظر الي مفاتنها المغريه 

نظرت له ببراءه وهي لا تفهم معني حديثه لتهتف بعبوس 

_ انا مش فاهمه حاجه...... 

ليقول وهو يجذبها من خصرها 

_ مش مهم تفهمي المهم تركزي معايا.... 

_ طيب انا عاوزه ابيه عاصي ..... قالتها وهي تشعر بالخوف 

_ وانا عاوزك انتي يا حوريتي...... 

ابتعدت عنه 

_ بس انا عاوزه أبي..... قاطعها بصراخ وهو يضر*بها علي وجنتها 

_ ما خلاص بقا ابيه عاصي.... عاصي اووف خلاص عاصي في*شنك ود*ع ومش هيرجع تاني انا بس اللي موجود سااااامعه ....... 

ارتجف جسدها بعنف وهي تنفي براسها 

_ لا ابيه عاصي هيرجع ومش هيسيب حور ابدا.... 

جذبها من شعرها بعنف ليمسك فكها يضغط عليه بعنف 

_ انتي ملكي حقي مكتوبه علي اسمي قبل ما اهلك يود*عوا الدنيا فااااهمه....... 

ليبتسم بمكر عابث وهو يلاعب حاجبيه 

_ يلا تعالي بوسيني.... 

نفت براسها عده مرات لتهتف ببراءه 

_ لا عيب ابيه عاصي قالي مش تبوسي حد غريب..... 

جذب شعره بيده بقوه ليهتف بغضب وهو يكسر اساس المنزل الذي امامه 

_ لسه بتقول ابيه عاصي لسه عاصي واقف بينا رغم انك معايا وفي بيتي وعلي سريري لسه هو واقف طيب اعمل ايه اقت*له..... 

_ لاااااا علشان خاطري يا عم معتز مش تأذيه وانا هعمل اللي انت عاوزه... 

اقترب منها بخبث وهو يغمغم بمرح 
_ اي جاجه اي حاجه..... 

اومأت براسها ثم ابتسمت بطفوليه وهي تتذكر الفليم احمد السقا ومني زكي عندما قالت ارمي نفسك 

_ انتي عبي*طه يا بت بتضحكي وانا لسه ضار*بك ومسكك من ش*عرك... 

الا انها ابتسامتها زادت اكثر ليهتف بحب 

_ يلا بوسيني..... 

اقترب منه تريد تقبيله مثلما تقبل عاصي من خده 

امتعض وجهها ليقول بسخط 

_ انتي بتبوسي ابن اختك..... 

نظرت له ببراءه كالاطفال 
_ يعني ايه..... 

نظر لها بتعمق ليهتف بغموض 

_ تجي نلعب لعبه تخلي ابيه عاصي يجي عندنا...... 

اومات براسها عده مرات وهي تصفق بحماس ولا تعلم بنو*ايه ذلك الخبي*ث 

في القسم 

_ممكن اعرف انا هنا ليه..... هتف بها عاصي بغضب 

جلس الشرطي علي مقعده ليقول 

_ حضرتك متهم في جريمه قتل الدكت... آآ.... قاطعه دخول المأمور

_استاذ عاصي ممكن تتفضل معايا وانا هفهمك كل حاجه..... 

تقدم منه عاصي وذهب معه وهو يشرح لها عن مافيا المخدرات ورائيسها معتز وذلك الطبيب الذي كشف الامر وبعث لهم تسجيل باعماله  

_ ولما انتم عارفين كل ده مش انقبض عليه ليه..... 

_ للاسف معتز ذكي جدا ودماغه س*م داهيه بيطلع منها زي الشعره بسبب الناس اللي معاه واحنا عايزين نعرف مين معاه وياريت تتعاون معنا ..... 

ذهب عاصي الي شقته وعقله شارد فيما تواصل اليه عقد حاجبه بتعجب وهو يدخل من كميه الهدوء 

_ حور.... حور... هتف بها والقلق اصابه فجأءه 

لا يوجد رد  

دخل الي الغرفه والحمام ولكن ليست هنا كاد ان يخرج ليجذب انتباه ورقه بيضاء اسرع يفتحها بخوف وعقله ينفي تلك الفكره 

_ الامانه رجعت لصاحبها...... حبيبك المخلص...... 😂😂

ليهتف عاصي بغضب جحيمي وعيناه تتحول للاسواد الحالك 

_ معتزززززززززظظظظظظظ.....


يتبع الفصل التالي اضغط هنا

الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية "رواية حور العاصي" اضغط على اسم الرواية


reaction:

تعليقات