القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية صغيرة الرعد الفصل السابع 7 بقلم دعاء احمد

 ررواية صغيرة الرعد الفصل السابع 

رواية صغيرة الرعد الفصل السابع 


رعد قل"ع حاكيت بدلته ور"مه على الأرض
دانه بخوف: انت هتعمل ايه؟
رعد بخبث: هتاكد
دانه بتوتر: تتأكد من ايه انت اتجننت الناس منتظرينا تحت
رعد : خايفه ليه ولا تكونيش مش بن'ت

دانه بدموع: انت قليل الادب و حيو"ان انا بكر"هك

رعد بقسو"ه : وانا بقر"ف لما يقربلك بحسك ر"خيصه اوي ولا كأنك عا"هره جايبها بالفلوس

دانه مقدرتش تستحمل جبروت كلامه وقسو"ته و دموعها نزلت

دانه بشهقات و بتحاول تتنفس : العا"هرات دول هم هم اللي انت تعرفهم مش انا يا ز"باله انت اثبتلي انك حق"ير وحيو"ان انا اللي بجد قر"فانه من نفسي عشان هتجوز واحد زيك بس تمام هنعمل اتفاق
هتنازل عن الفلوس في مقابل انك متقربليش و هيفضل جواز على الورق كم شهر وطلقني َكل واحد يروح لحاله ومش عايزه اشوف خلقتك تاني

رعد: امم اتفاق مغري بس

دانه بخوف وهي بترجع لورا وهو بيقرب منها
دانه بتوتر: بس ايه

رعد: بصراحه انتي عجباني و انا الفلوس دي اخر حاجة افكر فيها ف طظ في الفلوس

دانه كانت بترجع لورا وهو بيقرب منها و من جواه مبسوط وهو شايف توترها اللي عمره ما شافه مع أي واحده عرفها دايما كانوا ااامم سه"لين

لكن دانه كانت متوتره ووشها حرفيا لونه احمر جدا و نبضات قلبها عاليه وكأنه هيخرج من مكانه

اصطد"مت بالحيطه و حاوطها رعد بين دراعه
رعد شدها من وسطها و قربها له
منعها من الحركه تماما

دانه بخوف : م مش انت قالت انك بتقر"ف تقرب مني.. افتكر كلامك كويس

رعد بجرا"ءه : غيرت رأي و ناوي أقرب واقرب لحد ما تكوني ملكي

ولم يترك لها الفرصه حتى انقضى على شفتيها يقب"لها بلهفه شديده

حاولت دانه تبعده عنها بكل الطرق لكن فشلت كل مقاومتها
فكان المفر الوحيد ليها انها تعيط بانهيار تام وهي واقفه مش بتعمل اي حركه

رعد بعد عنها وبصلها بخبث: ياله اجهزي عشان ننزل للناس

قال كدا وهو بياخد جاكيت البدله من على الارض وييلبسه بكل برود و غرور أدام المرايه

دانه كانت حاسه انه هيغمي عليها و مش قادره تقاوم

لكن راحت وقفت أدام المرايه المرايه وبدأت تظبط وشها وتمسح إثر الدموع

بعد مده كانت ماسك الروج ولسه هتحطه بسرعه رعد مسك ايديها بحده: هتعملي ايه.؟

دانه بخوف: هحط روج

رعد باحساس بالغيره:لا

دانه: ليه بقى؟ ما طبيعي احط روج اي بنت بتعمل كدا

رعد: اوكي حطيه بس صدقيني مش هتخرجي من الاوضه دي و الفرح هيتلغي و انا معنديش مشكله لو حطيتي روج هنا ااامم وتابع بو"قاحه
 و خليه بطعم الكرز

دانه بسرعه رمت الروج من ايديها. لا مش هحط انا اصلا مش بحبه

رعد بخبث:؛ شاطره يا قطتي

دانه بصتله بغيظ وسكتت
بعد شويه مسك ايديها و خرج من الاوضه كان كل الضيوف وصلوا ومنتظرينهم

دانه ووعد كانوا وقفين على أول السلم وكل المعازيم بيبصوا ليهم و كان بعضهم بيبص لدانه ومبحلق و البعض الاخر الأكثر عقلانيه بصين في الأرض خوف من رعد المنشاوي

حتى البنات بقوا بصين ليها ومتنحين وخصوصا بالفستان اللي نارل عليها بانسيابيه يبزر قوامها الرشيق للغايه... وشعرها الطويل.. حتى وشها مش باين فيه مكياج لكنه كانت حوريه بحر

رعد لاحظ نظرات الكل ليها و بقى حاسس انه عايز يعمل حر"يق جماعي لكنه تمالك اعصابه عشان الصحافه و حاوط خصرها بتملك كأنه بيدي إنذار للكل بأنها ملكيه خاصه
ونزلوا سوا

عند البنات
دارين : يلهوي يلهوي دي ولا ملكه الجمال

سلمي: لازم نعرف منها رقم الدكتور اللي بيعملها عمليات التجميل

ديانه: اكيد دكتور من برا مصر و بعدين دي مرات المز رعد المنشاوي

نوران:بصراحه هو مز اوي.. وكفايه اسمه و مركزه اللي يخلي الكل لما يسمعوا اسمه يخافوا يلهوي

ندي: بس بصراحه البنت قمر انا نفسي كبنت حاسه اني مش مصداقه جمالها

داليا من وراهم: خالصتوا

كلهم: ايه؟

داليا: يعني خالصتوا كلام على العريس والعروسه

نور: احنا اسفين يا مدام داليا

داليا: اه صحيح دانه طبيعيه يعني مش بتروح لأى دكتور تجميل جمالها رباني....
وسابتهم ومشيت

بعد مده
كانت واقفه جانب رعد اللي بيتكلم مع بعض رجال الاعمال

.... لكن فجأه دخلت
بنت طويله لابسه فستان دهبي مفتوح من الضهر. طويل و حضنت رعد

مرام : رعد حبيبي وحشتني اوي.... انا قالت مينفعش محضرش فرحك

دانه لنفسها بحزن: ايه دا يا ربي هو كل يوم القى واحده بتحضن وتبو"س ايه قله الادب دي

مرام بدلع: بس انا زعلانه منك مش عزمتني يا رعد ينفع كدا

رعد : غصب عني معليش بقى كل حاجه جيت بسرعه.. المهم نفذتي اللي قلتلك عليه

مرام بخبث: ايوه طبعا يا حبيبي

رعد: ااااممم تر"قصي؟

مرام بسعاده: اوكي

ساب دانه و لف ايده حوالين خصر مرام وراح ناحيه الاستيج وبقوا ير"قصوا
والكل بقى يهمس بكلام عن دانه وازاي عريسها يسيبها و يروح ير"قص مع واحده تانيه

دانه كانت بتبصله بغضب و دموع مكتومه لان مش دا اليوم اللي تتمنه اي بنت

أحمد : صدقني يا مصطفى ابنك عايز الحر"ق بجا"ز و"سخ

مصطفى : انا نفسي تعبت منه

دخل سليم (منافس رعد) و بص لرعد و مرام اللي بير"قصوا بسخريه و راح وجه نظره ناحيه دانه

سليم بقى بيلتهم دانه بعنيه وواقف سرحان في جمال و براءه دانه اللي باينه في ملامحها بدون مكياج

سليم لنفسه: طول عمرك بتقع واقف يا ابن المنشاوي... بس الملاك دا تخصني... غبي ازاي تسيب دي و تروح للفيك.. ههههههه

راح ناحيه دانه
سليم باعجاب مكشوف: اعرفك بنفسي يا هانم.... سليم البدراوي رجل اعمال... صاحب البدراوي جروب... الف مبروك

دانه : الله يبارك فيك

سليم بدون مقدمات مسك ايديها برقه : تسمحيلي بالر"قصه دي؟

دانه بتوتر : لا شكرا انا اصلا مش بعرف ارقص

سليم: اامم متخافيش انا هعلمك الموضوع سهل جدا ولا انت خايفه من رعد بيه

دانه: لا طبعا بس..

سليم: مبسش متقليقش

دانه بغيظ من رعد: حاضر
سليم مسك ايديها و نزل بيها وراح ناحيه الاستيج

رعد بصلها بغضب و غيره وهي بقيت متجاهله و بترقص مع سليم

سليم باعجاب : متبصيش للارض بصي في عيوني

دانه هزت راسها ب لا ووشها كان احمر
سليم بجراءه: بيقولوا الحب بيبدأ من العين

دانه بصتله بغضب و كانت هتبعد
رعد بسرعه بدل مرام ب دانه

دانه : انت...
رعد: ازاي تسمحي لنفسك يا هانم بأنك ترقصي معه يا محترمه

دانه بدموع: وانت ازاي ااهه

رعد بسرعه اخدها في حضنه و بيداري دموعها عن الناس والصحافه و الا هتتسبب في فضيحه

رعد: خالص انا اسف بطلي عياط بقى هتفضحينا.. اهدي يا قلبي

دانه مكنتش مركزه اصلا وفضلت تعيط

رعد: دانه
دانه: عايز ايه؟
رعد بحده: ولا حاجه ياله بينا انا زهقت

دانه: حاضر

رعد وقف يودع معازيمه
عند دانه
مرام بخبث: الف مبروك
دانه باقتضاب: شكرا

مرام بهمس : متفرحيش اوي كدا عشان رعد دا بتاعي انا هو مالكيش ولا ايه... انتي متعرفيش اني كنت حامل في ابنه
بس عشان موضوع الميراث دا انا اجه"ضت البيبي بس لما ياخد منك اللي هو عايزه هيرميكي وتتجوز نسيت اقولك اني قاعده معاكم في نفس البيت اصل رعد ميقدرش يعيش من غيري فهقعد في الجناح التاني

دانه بدموع انهيار : حامل منه؟! 



يتبع الفصل التالي اضغط هنا

الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية "رواية صغيرة الرعد" اضغط على اسم الرواية


reaction:

تعليقات