القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية انتقام عاشق الفصل الخامس 5 بقلم وتين الصافي

 رواية انتقام عاشق الفصل الخامس 

رواية انتقام عاشق الفصل الخامس 

انتقام عاشق 
بارت 5

عدي يوم ورا التاني 
معامله احمد معايا كانت مبين الق"سوه والحنيه
قلبي بقي محتار يكر"ه ولا يحب
كنت بعامل مامتوا كأنها مامتي لكن للاسف مفيش اي تقدم ق حالتها 

بقينا بنام ف نفس الاوضه ع مامتوا 

-صباح الخير قولتها وانا بتعدل وبقعد ع السرير وهو كان واقف قدام المرايه بيظبط شعروا وشكلوا خارج
_صباح النور
-أنت خارج
_أه رايح الشغل
-طيب 
كنت قايمه رايحه الحمام لكن وقفني 
_وتين 
-همم نعم يا احمد
سكت لحظه وبعدين تابع كلاموا وقال_انهرده في حفله هنا ف القصر وبما انك مراتي هتحضري 
اكتفيت ان اهز راسي واسكت
_وتين
-همم في حاجاه تاني
_هه اه ياريت لو هتنزلي الحفله تحاولي تظبطي نفسك يعني مينفعش مرات احمد الدمنهوري تبقا كدا 
كان بيبصلي بسخريه 
بصيت ع نفسي ورجعت بصتلوا-كده كده ازاي يعني 
قرب مني ووقف قدامي مكنش بينا غير سنتي او اقل
قلبي كان بيدق جامد كنت حاسه انو سامع دقات قلبي من علوها 
مسك ضفرتيني وقال بسخريه_كده اتمني مشوفش ضفرتينك دول وخبط ب ضفروا ع النضاره ودي برضو 
وخرج وسابني 

قعدت ع الارض ودموعي نزلت 
مش هي دي الحياه اللي عشت حياتي اتمناها 
مش هو د البيت الدافي اللو وعدت نفسي اني همليه حنان وحب
مش هو د الزوج اللي اتمنيتوا ، اتمنيتوا يبقي صدقي قبل حبيبي اتمنيت ان لما اكون زعلانه او ف مشكله هو اول واحد اجري عليه مش ابقي خايفه
اتمنيت انو يبقي فخور بيا قدام الناس مهما كان شكلي او طباعي 
مسحت دموعي بكف ايدي 
وقولت بتحدي -تمام يا احمد باشا مش انت عاوزه واحده تليق ب مقامك تمام 

روحت نايحه دولابي 
وخرجت فستان كحلي ديق من فوق لحد الوسط ومن تحت منفوش وخرجت هيلز ابيض 
وحطيتهم ع السرير 
واخدت شاور وروحت صبحت ع طنط وقولتلها ع اللي ناويه اعملوا ف ابتسمت ف عرفت انها راضيه عن كدا 

الحفله هتبدا الساعه 8 
رساله وصلت من احمد 

الساعه 8 والضيوم بدأوا يوصلوا احمد كان ف انتظارهم تحت 
كنت واقفه قدام المرايه وانا بتأمل شكلي وببص لنفسي بغرور ورضي عن مظهري 
رضي عن شعري اللي اديتوا حريتوا وفلتوا ع ضهري 
والنضاره اللي خلعتها وظهرت عيوني البني 
كنت راضيه عن فستاني اللي انا متأكه انو هيخطف الانظار وقلب احمد
ومتأكه انو هيعصبوا برضو 

في الحفله 
=ايهه يا احمد باشا مش ناوي تعرفنا ع مراتك ولا هي مش هنا 
_لا ازاي هنا هروح استعجله....

مكملش الكلمه ولفت نظروا ان كل الموجودين بينظروا ناحيه السلم 

انظارهم اتلاقت دقات قلب تعلو انفاس تُخطف 

نزلت السلم بهدوء ك الاميرات 
سارع ف الاقتراب من السلم ومد ايدوا ليها ع يساعدها ع النزول 
وسط نظارات غيره وحب وتعجب 

حط ايدوا ع وسطي وقرب من ودني وهمس_حسابنا لما نطلع فوق 
بصتلوا بعدم اهتمام

"""
_وتين
-نعم 
_انهرده في بارتي ف الشركه
-اهه عارفه
_هتبجي قالها بلهفه وترجي
-هشوف 
_هستناكي 
ابتسمت وخرجت م المكتب 
وقت الحفله كانت تردي فستانها الاحمر الداكن كان ضيق بعض الشئ ولكنه جميل ويظهر انوثتها وشعرها المربوط اعطي فرصه لعنقها ناصع البياض للظهور 
ولكن نظارتها التي ابت عن انتزاعها احجبت لو عيناها البني ع الحاضرين 

-احمد همست ب اسمه مع خبطه ف الكتف
التفت_نعم حضرتك اتفضلي 
-حضرتي واتفضل احمد انا وتين
بصلي شويه مكنتش قاره احدد هل نظرات إعجاب ولا غضب

ولكن قبل م احدد كان ساحبني من ايدي لمكان هادي بعيد عن الحفله 
كنت واقفه بينوا وبين الحيطه ومكنش في مساحه اني اتحرك 

_ايهه دا بقاا قالها بغضب بيحاول يتحكم في
-اي
_خدي
-اي د
_اي منديل مشيفاش
-ايوه اقصد مالي بيه
_ع تمسحي الزفت اللي ع وشك د مشيفاش بيبصولك ب اعجاب ازاي 
اتكلمت بخبث-طب ومالو ودي حاجه وحشه
_اههه حاجه وحشه اما تبقي كل الرجاله عنيها منك حاجه وحشه وانا حاسس بنار والعه ف قلبي 
قرب المنديل وكان هيمسح هو الروج
بعدت ايدوا وبدأت امسح الميكب 
كنت هرجع للحفله لكنوا شدني ليه
_استني 
بصيت ب استغراب 
قلع الجاكيت بتاع البدله ولبسهوني
اتكلمت بزعل طفولي-ايه د بقا همشي وي الهبله وسط الناس

قرب ومسك ايدي بتملك وقال _خطيبت احمد الدمنهوري محدش يقدر يرفع عينوا فيها مش يقول هبله 
"""" 

كنا طول اىوقت ف الحفله وهو ماسك ايدي بتملك 

كانت جميله جميله اووي للحد اللي يخلي الكل يتخطف من جمالها كان لازم اتحدها واقولها متنزيلش بشكلك د كان مالهم يعني الضفرتين والنضاره 

كنا بنتكلم مع صاحب شركه مرموقه اووي 
ولكن 
=وتيييين مش معقول 
لفيت بصدمه لسماعي الصوت÷كرييم 



يتبع الفصل التالي اضغط هنا

الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية "رواية انتقام عاشق" اضغط على اسم الرواية


reaction:

تعليقات