القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية زواج بالاتفاق الفصل الخامس 5 بقلم مي سيد

 رواية زواج بالاتفاق الفصل الخامس 5 بقلم مي سيد 


رواية زواج بالاتفاق الفصل الخامس 5 بقلم مي سيد 


صلي على رسول اللّه.. 💛

نسيت الدبله ، مهو طبيعى، ده انا ساعات بنسى اني مخطوبه اصلا.. 
كنت محتاجه اسجل المواد بتاعتي وكان للأسف اخر يوم ، فكنت واقفه مع صحابى عشان نشوف هنعمل اي 

_ عيال انتو سجلتوا ولا لسه؟ 

= كلنا سجلنا الا مى ، هى ال لسه مسجلتش  

_ مي متسجلش براحتها ، دى مخطوبه لابن العميد ، يعنى يفتحلها اللينك مخصوص لو اتقفل 

مردتش ، سبتهم ومشيت ، اتضايقت معرفش لي ، يمكن عشان بتضايق كل م افتكر اني مخطوبه لشخص مبحبوش، ال هو ابن العميد  

 كلمت واحده صاحبتى _ تينا هو مين المرشد الاكاديمى بتاعى؟ 

= طيب لحظه هشوفلك من ال pdf  

 _ تمام 

= مى المرشد الاكاديمى بتاعك.. احم دكتور يونس  

_ كملت... طب انا هروح امضى الورقه منه واجى عشان نروح للشؤون تخلصى معايا الحوار ده 

= اه ياريت عشان النهارده اخر معاد 

_ اصلا؟! .. طب تمام 

سبت تينا ومشيت عشان اروح المكتب لدكتور يونس.. لخطيبى 
خبطت ع الباب ودخلت بعد م اذنلى ادخل 

_ اي دا اي دا ، بشمهندسه مى عندنا ، ولا اقول خطيبتى 

= سلام عليكم ي دكتور 

_ وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ي شيخه مي ... تعالى 

= امضيلى ورقه التسجيل بعد إذنك  
بمدلو ايدى بالورقه مجاش ف بالي انه هياخد باله انى مش لابسه الدبله ، مجاش ف بالى انه مهتم اصلا بحوار الدبله ده ، قولت ع م يخلص امضا اكون شوفت الفيزا والفلوس عشان اخدها ونخلص 

_ فين دبلتك ي مي 

= الڤيزا ، الڤيزا نسيتها 

_ مى بكلمك 

رديت بعصبيه = نعم.. نعم.. ف اي! 

رد بعصبيه اشد _ بقولك فين دبلتك 

= نسيتها ، نسيتها استريحت 

_ ونسيتيها لي ؟ اى ال خلاكى تقلعيها اصلا؟ 

= قلعتها وانا بتوضى ونسيتها ، خلاص 

_ طب اهدى، اهدى ، انتى مالك هتعيطى لى؟

= مفيش ، انا ماشيه 
سبته ومشيت ، انا هعمل اي دلوقتي ، انا مش بشيل فلوس نقديه معايا والفلوس دايما بحطها ف الڤيزا والفيزا مش لاقياها ، هعمل اي بس والنهارده اخر معاد تسجيل ، ومش هعرف اسجل وبالتالي مفيش ليا امتحانات  
قعدت اعيط ف الجنينه وسكت 

_ مى مالك ، بتعيطي لي! 

= مش لاقيه الڤيزا ي تينا ومش عارفه هعمل اي، والنهارده اخر يوم  

_ طب اهدي بس هنتصرف ان شاء الله 

= هنتصرف ازاى بس ، م انتى عارفه الشؤون ، يااارب ع ال انا فيه 
م اخدتش بالى ان يونس ورايا تقريبا ، جه ورايا بعد م مشيت من غير م اخد ورقه التسجيل ال انا راحاله عشانها اصلا 

_ يعنى انتي عامله المناحه دى كلها عشان نسيتي الفيزا؟ 

= خير ي دكتور ، انا ع اخرى والله ومش طالبه سخريه حضرتك 

_ ي ستي ولا سخريه ولا حاجه انا كنت جايبلك الورقه ال انتى نسيتيها  
قال كده وطلع ورقه التسجيل وانا شفتها وزدت ف العياط ، يعنى أنا اصلا اتبهدلت بهدله السنين عشان اجيب الورقه دى وف الاخر انسى الفيزا وبرضه مش هعرف اسجل 

_ مي ممكن تهدي ، بصى خدى الڤيزا بتاعتي خلصى ال انتي عايزاه وملكيش دعوة 

= لا طبعاً انا مش هاخد من حضرتك حاجه ، شكرا انا هتصرف ، يلا ي تينا 

_ مكنش ينفع كده ي مي ، كنتي ع الأقل خدى الفيزا عشان نخلص ورقك النهارده ، اومال هنعمل ايه؟ 

= مش هنعمل حاجه ي تينا ، انا هروح للوكيله واتكلم معاها 

_ طب تعالى افطرى الأول عشان متتعبيش 

= مش عايزه ي تينا 

_ والله م هنتحرك الا لما تاكلي ، اصلا البنات كلمونى عشان نفطر سوا 

= تمام ي تينا يلا 
بعد ساعه كنا طالعين للوكيله ، خبطنا ودخلنا انا والبنات بعد م اذنت اننا ندخل 
_ تعالو ي بنات اتفضلوا ، خير ف اي؟ 

= حضرتك انا نسيت الڤيزا والله وغصب عني والنهارده اخر يوم تسجيل وانا مش عارفه اعمل اى، ومش هعرف ارجع البيت عشان المواصلات بتاخد ساعتين ، انا بس عايزه حضرتك تسمحى انى اجيبهم بكره والله العظيم 

_ طب لحظه ، انا هاخد أسمك ابعته للشؤون عشان بكره ان شاء الله تروحي عليهم ع طول ، متطريش انك تجيلى هنا تانى  

= تمام شكرا جدا  

_ اسمك اي بقا 

= مى السيد حامد 
خلصت ورنت ع الشؤون وملتهم الإسم ، بس الغريبه بقا انهم قالولها اننا دفعت ،، دفعت ازاى وامتى ، ومنين اصلا 
بعد م خلصنا عند الوكيله روحت ع الشؤون عشان اعرف مين ال دفع الفلوس ، مهو مش طبيعي يعنى 

_ ال دفع الفلوس دكتور يونس ماهر ابن العميد 

= تمام ، شكرا لحضرتك  
مهو طبيعى يكون هو ال دفعهم ، هيكون مين غيره يعنى ، صحابى كانوا معايا من الصبح مسابونيش ومحدش يعرف حوار الفيزا غير صحابى وهو ، روحتله المكتب عشان اتخانق بصراحه ، هى اصلا طالبه معايا خناق

_ حضرتك دفعتلى فلوس التسجيل؟ 

رد ببرود كالعاده = أيوه  

_ لي؟ 

 رد بهدوء غريب عليه= اومال كنتى عايزاني اعمل اي يعني وانتي ناسيه الفيزا بتاعتك زى الدبله كده ، وبعدين انتي خطيبتي ، يعنى مسؤله مني
قالها بطريقه وهو باصص ف عينى خلت ضربات قلبى تختل ، لا لا مش هينفع كده
 رديت وانا بغض بصرى وبحاول امحى تأثير كلامه ال فات من عليا
_ اديك قولتها خطيبتك ، يعنى مش مراتك ، يعنى مش مسؤله منك 
ومره واحده ومعرفش طلعت منى ازاي لقيتني بقوله 
_ وبعدين هو انت بتدفع لهايدى كمان فلوس التسجيل ، مهى خطيبتك برضه 

ضحك ، الغريب انه ضحك والحمدلله اني كنت غاضه بصرى والا كنت هفقد كمان دقه من دقات قلبى 
= لا مبدفعش لهايدى فلوس التسجيل وبعدين مدام متضايقه كده اعتبريهم سلف ي ستي ورديهم وقت م تحبى 

_ مانا هعمل كده فعلا ، بعد اذن حضرتك 

حسيت الابتسامه ف صوته = اتفضلي 

جه تانى يوم ، ولو كنت اعلم الغيب مكنتش هفكر حتى انزل ف اليوم ده الكليه... 

يتبع الفصل التالي اضغط هنا

الفهرس يحتوي علي جميع فصول الرواية" رواية زواج بالاتفاق" اضغط علي اسم الرواية 
reaction:

تعليقات