القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية سارق قلبي الفصل الرابع 4 بقلم روجينا جمال

 رواية سارق قلبي الفصل الرابع 

رواية سارق قلبي الفصل الرابع 


البارت الرابع
يونس : أيه رأيك فيا ياعم فؤاد
فؤاد : لا وَحش يبني ده أنت شخرمت الراجل بس يستاهل قليل الأدب ده
نورا : قصدك مش وَحش بس ده تنين مجنح فضله تكة ويطلع نار من بقه
يونس : أمال عايزانى أسيبه مثلا
نورا (بتعب) :ياربي.. طب ممكن أفهم هو عمل أيه
يونس :مافيش ده.. كان جاي يطلب أيدك
نورا : تقوم تضربه
يونس :وأكسر عضمه
نورا : ما أنت بلطجي وحرامي هستنى منك أيه
يونس : بصي يا أبلة الدكتورة أنا بلطجي أه.. وماشي أتخانق مع دبان وشي.. لكن أسرق لا
نورا : لا ياشيخ.. أمال الفلوس ألي كانت في خزنة محل الدهب ألي على أول الشارع.... دي راحت فين
يونس (بخبث) : هل أنا أعمل كدا ياعم فؤاد
فؤاد : لا يابني قطع لسان ألي يقول عليك كدا... أنت بلطجي بس
يونس : أهو شوفتي وشهادة عم فؤاد الراجل الطيب.. أني مش حرامي
نورا : لا ياشيخ والمفروض أني أصدق
فؤاد : أيه يابنت هتكدبي أبوكي ولا أيه
نورا : العفو يا بابا بس..
يونس (بغضب ومسكها من دراعها) : بقولك أيه يابت انتي انا سكت كتير ليكي.. وفوت أكتر لكن وربنا ما أنا معد يلك بعد كدا وحسابك على ألي بتعمليه لما تكوني في بيتي .. بعد أذنك يا عم فؤاد أنا نازل أجيب المأذون
فؤاد : أذنك معاك يابني
نورا : تجيب أيه 😳😳
يونس (بخبث) : المأذون يا قطة (وغمزلها ومشي)
ده بيغمزلي المش محترم
فؤاد : نورا نورااااا
نورا (بخضه) : في أيه يا بابا
فؤاد : روحي أجهزي علشان كتب الكتاب
نورا : هو أنت بجد موافق يا بابا
فؤاد (ببرود) :أه
نورا : ده حرامي.. ده الكاميرات صورته هو وبيسرق يابابا
فؤاد (بحنان) : بكرا تعرفي أني أخترت الصالح ليكي
نورا : يا بابا
فؤاد (بغضب) : روحي أجهزي
أول مره بابا يغصبني على حاجه وفعلا روحت أوضتي وكنت زعلانه جدا بس في نفس الوقت كان عندي أحساس أني عاوزه يونس... بس لا يمكن ده يحصل.. مستحيل أتجوز البلطجي ده.. وقعدت رايحة جايا وجايا رايحة في الأوضه لحد ما تعبت وقعدت على السرير أفكر أزاي أخلص من يونس... هو أنا لازم أتمشى وأفرهد نفسي علشان ألاقي فكرة يعني.. المهم قعدت أفكر لحد ماجتني فكرة أنما أيه جهنمية.. وروحت لبست فستان وهيلز وحطيت ميكب خفيف وكان شكلي حلو
وجه بابا نده عليا علشان المأذون جه وطلعت برا
شوفت المأذون وكان جنبه يونس كان لابس قميص وبنطلون بس كان طالع ولا أبطال الروايات أول ماشافني حسيته أتصدم وقرب مني
يونس :هو القمر ده هيكون ملكي أنا الليلة
هو في أيه.. معلش أصلي أول مره ألبس فستان وأكون زي البنات يعني 😂😂.. طبعا كان لازم أرد بالدبش بتاعي 
نورا: للأسف يا خفيف
يونس : طوب بتلقحي طوب يا حبيبتي
أيه ده دا قال حبيبتي ولو مش هضعف.. بردوا.. وطبعا سحبني من أيدي زي الجموسة وراه وقعدني جنبه وحط أيده في أيد بابا. وأنا قلبي كان بيدق بسرعة مش من الفرحة.. تؤتؤ ده من المصيبة ألي عملتها
المأذون : قول ورايا يا أستاذ فؤاد.. جوزتك أبنتي
فؤاد :جوزتك أبنتي
أوباا الباب خبط جامد.. فتح بابا الباب لقينا الشرطة دخلت
الضابط : مين فيكم يونس
يونس : أنا ياباشا
الضابط : مطلوب القبض عليك
يونس (بصدمه) : بتهمت أيه
الضابط : السرقة.. ومقدم فيك بلاغ من الأستاذة نورا
نورا : أه يا ظابط فتان

يتبع الفصل التالي اضغط هنا

الفهرس يحتوي على جميع فصول "رواية سارق قلبي" اضغط على اسم الرواية 



reaction:

تعليقات