القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية عشق المالك الفصل الرابع 4 بقلم مروة موسى

 رواية عشق المالك الفصل الرابع 

رواية عشق المالك الفصل الرابع 

ورد : أنا هعرف أوفق بين الشغل والكلية 
مالك: وانا معنديش كدا 
ورد بخوف بسبب موقفها: طيب انا ممكن اشتغل لو حضرتك لقيتني مقصره ساعتها همشي 

مالك : كاد أن يتحدث ولكن قطع حديثه دخول عشق 
ورد بصدمه: عشق 
عشق بدون كلام : قلم منها نزل علي وش ورد 
مالك بغضب: انتي مين وإزاي دخلتي هنا 

عشق نظرة ليه ولم تتحدث وسحبت أختها من ذراعها وكانت هتخرج إلا أن يد مالك أوقفتها 
مالك : أستني هنا 
ورد بتشيل ايده: اعتبر الشغل اللي كنتوا متفقين عليه خلص 

مالك : انتي هبله دا حساب كبير لسه هنشوفه 
عشق بعصبية: وانا قولت مفيش شغل ليها هنا 
مالك بهدوء وهو رايح يقعد علي المكتب: يبقي تدفعي الشرط الجزائي لانكوا كدا نصابين 

عشق ذهبت إليه ونزلت لمستواه: طبعا لازم ندفعه وإذا بصفعة قوية تنزل علي وجه وتركته وذهبت هي وأختها

مالك في صدمة لان محدش يتجرأ ويعمل كدا فيه 
مالك بغضب : والله ما هسيبكوا لازم ادفعوكوا التمن وبالذات انتي(عشق)

في الطريق كانت ورد وعشق ذاهبتان الي البيت

ورد بدموع: أسفه كنت عاوزة اشيل عندك الحمل شوية 
عشق: .....
ورد : عشق لو سمحتي سمحيني والله مش هتتكرر تاني 
عشق: لينا حساب في البيت اخرسي حالن 

في الشركة 
دخل زين علي مالك وجده شديد الغضب لا يبصر أمامه 

زين بخوف: مالك انت كويس 
مالك بغضب جهوري: والله لخليها تعيش حياتها كلها عذااااب 
زين : مين دي 
مالك : برااااا وتجيب ليا ملف اللي اسمها ورد دي 

زين بخوف عليها: هي عملت أي 
مالك ينظر لزين بنظره اسكتته وذهب بالفعل ليأتي بملفها له 

وصلوا عشق وورد في البيت 
سامح : كنتوا فين 
عشق : يلزمك في اي 
سامح : اتكتمي ي عشق وادخلي اوضتك 
عشق : لاء وخليكوا في حالكوا متدخلش انت ومراتك دي بينا عشان قسماً عظماً هتشوفوا مني وش تاني 
سامح بخوف وكذلك كريمة لا عشق شخصية قوية : حاضر سكتنا اهو 

دخلت ورد وهي بتعيط الاوضة: عشق والله انا عارفه اني غلطانه بس انا كنت عاوزة اشوفك مرتاحة شوية عشان كدا نزلت في الشغل دا 

عشق : حد طلب منك حاجة .حد قالك اني مش قادرة أصرف عليكي .حد قالك اني مش مرتاحة انطقي 

ورد : لاء بس انا ...
عشق: مفيش انا فاهمه انتي كل اللي تعمليه هو انك تذاكري وتنتبهي لدراستك فاهمه ومتخلنيش أمد ايدي عليكي تاني كانت أول مرة ياريت تبقي أخر مرة 

وذهبت من أمامها 
ورد في نفسها : انا عارفه اني غلطانه لما طلعت الشغل بعدم علمها اكيد كانت شاكة في كلامي لأن متعودتش أخبي حاجة عليها انا غلطانه 

في مكتب مالك 
زين : اتفضل دا الملف بتاعها 
مالك وهي في قمه غضبه: أخر يوم ليها في الكلية النهاردة 
رفع هاتفه واتصل بشخص ما وتحدث معه علي رفض ورد من الجامعه 

زين : ليه عملت كدا ليه هضيعها 
مالك بغضب: أنا هخليهم يجوا لحد جزمتي ويترجوني وساعتها هندمهم علي اللي عملوا وبالذات أختها لازم أخليها واحدة ملهاش لازمه وملهاش قيمه 

زين بغضب: انت فاهم هتعمل اي هتضيع واحدة من مستقبلها عشان سبب انا معرفوش بلاش نفوذك وسلطتك تعمي عيونك 
وذهب زين من وجه مالك وكان غضباً علي تلك البريئه 

وقرر مالك الذهاب إلي البار الليلي ليلاً

عشق كانت بتلبس عشان تذهب لعملها ولكن كانت ورد خلفها 
ورد بندم : أسفه ي عشق مش هيحصل حاجة تاني ثم أكملت بدموع وقالت والله كنت عاوزة أخليكي مرتاحة شايفه إنك بتتحملي فوق طاقتك اوي وخصوصا ليا 

عشق وهي بتداريها بين ضلوعها: هشش اسكتي أول وأخر مرة فاهمه وبلاش تفكري كتير اهم حاجة يعدوا الشهرين دول علي خير عشان نشوفك أحسن معيده في الدنيا 

ورد وهي بتمسح دموعها: انا شاء الله ثم قبلت خدها 

عشق بضحك : أن شاء الله 
وذهبت عشق لعملها 

بمجرد دخول مالك البار آتي له صاحب البار لكثره غنائه 
صاحب البار: نورتنا ي مالك بيه 
مالك لسه بيفكر في اللي حصل ليه من عشق : اهلا 
صاحب البار : البت اللي قولتلك عليها امبارح جت تحب ابعتهالك 
مالك : ايوا 
صاحب البار : تمام ثم ذهب إلي عشق ليخبرها بالذبون 

عشق : تمام انا هروح 
مالك بمجرد ما شاف عشق هناك
مالك شاور لصاحب البار 
صاحب البار: نعم ي مالك بيه 
مالك بشر : هي دي بتعمل اي هنا 
صاحب البار بضحك : دي اللي هتسهر معاك في البار هنا 
مالك بشر أكتر : ليلتها بكام 
صاحب البار مدهوش من كلامه لان أول مرة يطلب بنت ليلة: دي بكتير 
مالك وهو ينظر لها وهي حتي الآن لم تراه لأنها لسه موصلتش ليه : وانا البت دي تلزمني وبأي تمن 

فرح صاحب البار وأخبر مالك بأن تكون عشق له تلك الليلة 

بقلمي مروة موسي 

عشق : اهلا ي .....ولم تكمل كلامها فقد وجدت تلك المالك أمامها 
مالك بشر: أهلا ي حلوة 
عشق لصاحب البار: انا ميلزمنيش الشغل دا 
مالك : أنا دفعت فلوسك وانتي هتدفعي التمن( قصده علي القلم اللي ضربته ليه) 
عشق بجمود لصاحب البار: وانا قولت ميلزمنيش الشغل 
صاحب البار بخوف من مالك :ليه ي عشق 
مالك : انا مش هفضل كدا ثم سحب يد عشق خارجاً ليذهب بها إلي بيت له 
مالك في الطريق لعشق: انا هعرفك إزاي تمدي ايدك علي مالك بيه 
عشق : ولا يهمني انت زيك زي ناس زباله كتير 
مالك بغضب جعل سيارته تتخطي أسرع المسافات 
ووصل للبيت ودخل هو وهي ومسكها من شعرها 
مالك: انتي هتنسي نفسك ي روح أمك دا انتي واحدة بتتباع عشان تاخد فلوس والزبالة دا هيوريكي جحيمك قريب انتي واختك وتمن القلم لازم يوصل حالن 
بمجرد ما ساب شعرها نزل مالك بقلم علي وجهها وقعدت من شدته

مالك : كدا خلصنا من حكاية القلم واحد بواحد 

عشق: كانت لسه هتقوم عشان ترد ليه القلم وتسيبه وتمشي 
لكن مالك تملك منها ومسكها وهمس في أذنها وقال .........


يتبع الفصل التالي اضغط هنا

الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية "رواية عشق المالك" اضغط على اسم الرواية 


reaction:

تعليقات