القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية نور عيني الفصل الحادي والاربعون 41 بقلم بسملة بدوي

 رواية نور عيني الفصل الحادي والاربعون

رواية نور عيني الفصل الحادي والاربعون 


نور بصدمه بعدت خطوه لِ ورا.... مش فاهمه 
سليم فضِل باصص عليها بحزن وساكت 
نور بضحك جامد..... هههه وربنا ما فاهمه 
سليم رما نفسه على الكرسي بتعب وحط ايده على وشه وبردو ساكت
نور نزلت على ركبتها جنبه وقال بحنان..... اهدى وبراحه فهمني 
سليم بجمود..... قتل*تها يانور قتل*تها 
نور دموعها نزلت ومسكت ايده ... كمل 

فلاش باك
سليم كان فِ الشركه وبيشتغل على ملفات قدامه وفجأه فونه رن 
سليم بعصبيه رد..... الو هو انا مش قااايل مش عااايز حد من ناااحيتها يكلمني
الممرضه بخوف..... ياااسليم بيه احنا مش عاارفين نوصل لحد من عيلتها. 
سليم ببرود..... ماليش دعوه ويااويلك لو رنيتي على الرقم دا تاني ولسا هيقفل السكه فِ وشها.... الو الو سليم انا انا زيزي ارجوك عاايزه اقابلك ضروري بالله عليك ما ترفض والله حااجه تخُصك انت ونور اناا نااويه اعترفلك على كُل حاجه ياسليم انا تُوبت وعاايزك تسامحني... سليم ارجوك... لازم اقااابلك يااسليم النهارده ضروري..
سليم اتنهد وقال بجمود.... ماشي بس عاارفه ورحمه ابويا يازيزي لو عرفت ان دي تمثيليه ولا بتشتغليني والله العظيم مااهيكفيني فيها موووو. تك فاااهمه
فااهمه فاااهمه بس ماتتأخرش عليا 
بقلمي بسمله بدوي

سليم خلص وفعلا راح لزيزي
سليم ببرود..... غرفه زيزي الدمنهوري رقم كام
الاستقبال 310 يفندم 
سليم فتح الباب ودخل بس كانت الاوضه فاضيه لسا هيخرج لفت انتباهه ظل انعكاسه على الباب عمل نفسه ماشافوش وهيخرج بس بحركه سريعه لف وطلع سلاحه
لقاها زيزي قاعده على الكرسي بس الاضاءه بتاعت الاوضه خافته.... 
سليم رفع حاجبه باستنكار...... وده اسمه اي... بقالي ساعه بنده عليه اي اطرشتي؟   
مفيش رد 
سليم بعصبيه رفع المسدس فِ وشها.... ماتعصبنيش اخلصي قولي الي هتقوليه 
مفيش رد برضو 
سليم فجأه حس ان حد وراه غصب عنه ضغط على الزناد والطل*قه جت فِ زيزي
سليم وقف مكانه مش مصدق الي حصل وفجأه الممرضه دخلت عليه ولسا هتصوت 
سليم بقسوه..... ولا صوت.. ولا حركه فاهمه مافيش حاجه حصلت فااهمه
فاهمة فاهمه ماتقلقش يا باشا انا ممكن اتاويها فِ اي حته بس كلك نظر 
سليم فهم قصدها وطلع رزمه مال واعطاهالها وباصص قدامه عقله مش قادر يصدق الي حصل لسا ومشا 
اند فلاش 
نور بدموع وهي شايفه حالته..... ما تخافش انا انا معاك انت انت مش قصدك صح.. اهدى اهدى ياحبيبي اهدى 
سليم بدموع..... انت مصدقاني صح انا والله مش قصدي اق*تلها 
نور بدموع...... احنا لازم ننزل مصر عشان مايشكووش والحكومه اول حد هتفكر فيه هو انت.. و بسفرنا دا هيشكوا اكتر
سليم هز راسه بحزن وحضنها.... احضُنيني يانوري انا تعبان اوي
نور بحنان ........ كله هيبقى بخير انا معاك ماتخافش... وانت وانت مكنش قصدك وشدته لحُضنها اكتر وسمحت لدموعها تنزل بس بدون صوت .... 
تسريع الاحداث رجعوا وناموا علطول واول ما الصبح طلع نزلوا مصر ولسا هيرجعوا القصر لقوا الشرطه فِ وشهم 
سليم ابتسم بحزن وشاور بايده .... مش عايز كلام كتير انا عارف انتوا جايين ليه وهاجي معاكم من سُكات 
نور بدموع..... لا لا سيبوووه لا خووودوني انا مكااانه سييييبوووه 
سليم بحنان...... نور روحي مع السواق.. مااتخاافيش عليا جووزك اسد ومشا معاهم
نور بصوت عاالي عشان شيفاها بيبعد عنها وهي لسا واقفه مكانها.... مااتخااافش هجيب المحامي وجايه متخاافش يااحبيبي انا معاك

الظابط بهدوء... اهلا اهلا ياسليم بيه 
سليم استغرب من معاملته وهز راسه بهدوء
الظابط.... طبعا انت عارف انت هنا ليه
سليم ببرود..... مش هتكلم غير فِ وجود المحامي
الظابط... هحقك طبعا 
دقايق ونور وصلت ومعاها المحامي
المحامي بثقه.....احم انا المحامي رأفت يوسف حاضر لموكلي سليم الجبراوي طبعا هو غني عن التعريف والبلد ياما سمعت عن انجازاته و
سليم بعصبيه....... خش في الموضوع على طول ياامتر
المحامي... احم اا هو مته*م بقضيه ق*تل زوجته اا
سليم بغضب جحيمي..... طليقته
الظابط باستغراب..... ثواني ثواني مين دا الي م*تهم 
المحامي بابتسامه سمجه.... سليم باشا
الظابط سكت وبص لسليم بتعجب ورجع بص في الورق الي قدامه..... بس مش سليم الم*تهم في القضيه
نور بفرحه.... بجد ياااما انت كريم يااارب بجد كنت كنت حاسه الحمدلله الحمدلله وجريت على سليم 
سليم بفرحه..... ازاي انا انا 
فجأه سمعوا صوت رجولي جذاب..... اقولك انا يا سليم باشا دي مؤامره عليك وعليا وانا اخدت حقي وحقك 
سليم ونور بصدمه...... عمااار..


يتبع الفصل التالي اضغط هنا

الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية "رواية نور عيني" اضغط على اسم الرواية



reaction:

تعليقات

تعليق واحد
إرسال تعليق
  1. نزلي كمان بارت معلش حلوه اوووي وانتي حلوه اووووي

    ردحذف

إرسال تعليق