القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية وردة لكن الفصل الثالث 3 بقلم حبيبة

 رواية وردة لكن الفصل الثالث

رواية وردة لكن الفصل الثالث 


لما قربت منها كنت خايف.. مش عارف ليه الاحساس ده وقلبي انقبض كده ليه لما لقتها نايمه علي الارض.. بس ركنت خوفي وكل حاجه علي جنب وقولت اما اصحيها تنام علي السر*ير احسن من نومتها دي قربت منها ومسكت كتفها وقعدت اصحي فيها.. ورد.. ياورد.. ياورد قومي.. انتي نايمه كده ليه.. بدأ الخوف يدخل جوه قلبي ومسكتها جامد لقيتها سايبه خالص.. ومش مديه اي رديت فعل.. صرخت بصوت عالي لما لقيت مناخيره بتجيب د*م.. ياوووورد.. قومي حصلك اي ياورد..دموعي اتجمعت وانا بخوده في حصني عشان اطمن قلبي عليها..
......

بعد فتره من الزمن رنيت علي الدكتوره تجي.. أنا حاسس أن مشلول التفكير حقيقي.. احساسي اول مره يخوني بالشكل ده.. 

لقيت تلفوني بيرن ولقيتها أميرة..قفلت التلفون بشكل نهائي..انا مش عايز اسمع صوت حد دموعي بدأت تنزيل..انا عايز اطمن عليها يارب ميصبهاش حاجه وحشه هيا طيبه وتستاهل الخير يارب.. 

بعد شويه من الحزن اللي احتليني فجأه ومش عارف سببو اي.. لقيت الدكتوره طلعت وهيا ملامح وشه مش مُبشره بالخير.. دعيت في قلبي وأنا بقرب منها انها تكون كويسه وميصبهاش حاجه.. 

الدكتوره.. ياستاذ مُعتصم.. أنا في حاجه مش شاكه منها ولازم نعمل للمدام تحليل ضروري... 

مُعتصم بعدم فهم.. مش متأكده من ايه يدكتور.. وهو في اي.. وماله ورد.. هيا كويسه صح.. 

الدكتوره..مش متاكده يااستاذ معتصم لكن.. هنفهم حالة المدام بعد التحليل اللي هعمله ليها دلوقتي.. وان شاء الله خير..

.. الخوف دخل قلبي.. لكن حولت اطمن نفسي أنها اكيد هتكون بخير.. وهتفضل بيخير.. لكن أنا خايف عليها كده ليه أنا مش ممكن احبها وخصوصاً ان هيا من صُغرها فَرضه نفسها عليا

.......

"في مكان تاني"

إيهاب..أنا لازم اخرب حياتهم واحد ورا التاني وخصوصاً مُعتصم..اللي خد مني ورد..المفروض تكون مراتي أنا مش مراتو هو..

إسلام صاحب ايهاب..طيب أنا عندي فكره ليك هتساعدك..

إيهاب بتسروع..انجدني بيها بقا..وقول اي هيا

إسلام..أنت مش قولتلي ان اخت ورد بتحبك وهيا دلوقتي مش طايقه اختها من ساعت متقدم لخوتها..وكمان جوز ورد بيحبها..

إيهاب..أنت قصدك استغل اختها وحبيبت جوزها في نفس الوقت عشان اضرهم بيها وهيا كده كده بتحبني فا هتعمل كل اللي هطلبو...

إسلام بخبث..ايوه كده بدأت تفهم..

إيهاب بضحكه خبيثه..والله ماعارف من غيرك هعمل ايه يابو الصحاب..

إسلام..عيب عليك يسطا احنا خوات..

وفضلو يفكرو في خطه لدخول حياتهم..ولخراب البيوت..

.......

"عند أميره.."

أميرة بعصبيه وهيا بترمي التلفون... مبترودش ليههه.. لااا ماهي مش هسمح ليك أنك تحبها.. وتحقق اللي هيا عاوزه.. وأنا افضل مدمره... 

وفجأه لقيت تلفونها بيرن برقم غريب رديت بعصبيه..الو مين..

...انتي نسيتي صوتي ولا اي..

أميرة بصدمه وهيا بتحاول تجمع الكلام وعيونها اتملت بالدموع..ا..إيهاب..

إيهاب بستغلال..ايوه إيهاب..انبسط لما منسيتيش صوتي..وكمل بعطف..أميره..

أميره بحب ولهفه في نفس الوقت..نعم..اي قول عاوز تقول اي

إيهاب بتمثل..أميره..أميره..أنا آسف عارف ان كسرت قلبك..وروحت لختك لكن هيا وأمك السبب..هما اللي هددوني أنهم هيخدوكي ويختفو لو معملتش كده..تعرفي كمان ان عمري محبيت غيرك

أميرة بحزن..أهلي يعملو كده..وكملت بفرح..بجد يايهاب..

إيهاب بتمثل..اه يحبيبتي..لكن دلوقتي انا محتاجك جنبي دلوقتي..عاوزك تكوني قريبه مني عشان محدش يقدر يذيكي واحنا معا بعض..

أميره بفرح لحلم حياته اللي هيتحقق..بجد ياشهاب..انا مش مصدقه نفسي..معقول حلمي اتحقق...كملت..وانا محتاجه لوجودك معايا..لكن ازاي

إيهاب بخبث..نتجوز..

......

"عند ورد.."

..وأنا بحاول افتح عيوني...فتحتها لقيت نفسي علي سر'يري..جيت عشان اقوم حسيت أن جسمي متكسر..هو اي اللي حصل...فجأه لقيت مُعتصم..داخل وفي ايدو صنية اكل..لقيتو قرب مني..وحط الصنيه علي المكتب اللي جنب السر'ير بلهفه لما لقني بتعدل ومش قادره اساعد نفسي.. ومسك ايدى..ولقتو بيلف ايدي حولين رقبتو وفجأه مسكني من وسطي وراح ولف ايدو وهو وفجأه عيونا اتقبلت فضلنا علي الوضع ده مش عارفه قد اي...حمحمت لما لقتني خلاص كمان 
"شويه وابوسه..ماصل بعيد عنكم البعيد مش بيحس" لقيتو حمحم هو كمان..وعدلني وحط مخده ورا ضهري..ورجع مسك ايدي تاني بالهفه..

معتصم بخوف..انتي كويسه..حاجه تعبكي..اجيبلك الدكتوره..

.. انا كويسه يامعتصم متقلقش.. بس اي اي اللي حصل.. وانا جيت السرير ازاي.. فجأه سكت لما لقيت عيونه بدأت الدموع تتجمع فيها.. هو في اي هو مش بيحبني ليه خوفو دا.. 

لكن سكت خالص لما لقتني في حضنو وهو بيشد عليا جامد.. أنا عضامي اتكسرت كده.. 

.. في اي يامعتصم.. وكملة بضحك هو انا همو.. انا ملحقتش اكمل الكلمه ولقتو مسكني من معصمي وقطعني باقب*له.. لدرجة ان شفيفي جابت.. د*م.. بعدني عنه شويه وحط راسو علي راسي.. 

مُعتصم بغضب.. اقسم بالله ياورده.. لو نطقتي الكلمه دى تانى لكون عامل حاجه هتزعلك مني... 

..هزيت راسي وقولت حاضر... انا عارفه معتصم لما بيتعصب بيقول ياورده مش ياورد.. 

لقيته قام جاب الاكل وجه حطه قدامي.. 

.. أنا مش جعانه.. 
معتصم.. وانا مش بسألك انتي جعانه ولا لا.. انتي هتاكلي الاكل ده كله.. انتي صحيتك بقت في النزل

.. مين.. اي دا.. اكل اي كله اللي يخلص.. أنت جايب اكل لفيل.. مش لبشر اي. دا لحمه وفراخ.. وبط... وكمان جايب بط.. وانت عارف ان مش بطيقووو... 

مُعتصم.. أنا اللي هاكل البط.. بس أنتي هتاكلي الفراخ.. والحمه.. وطاجن الرز دا كله.. ومفيش اعتراض.. ولو اعتراضتي أنتي عارفه هعمل ايه.. وبص علي شفا*يفي.. ومسك المعلقه وقربه من بؤقي اختاري..

..أنا مال وشي بقا بيجيب صهد كده ليه.. هو ماله بقا قل*يل الاد'ب كده ليه.. لكن كلت وأنا سكته دا إنسان معدوش تفاهم.. بس حقيقي فرحت خوفو عليا فرحني.. وحسيت ان مع الوقت كل حاجه هتتغير..ودعيت في سيري ان ربنا يهدي أختي ..

لكن قطع كلامنا..خبط علي الباب..

بصينا أنا ومُعتصم لبعض وهو قام أنا كنت هقوم لكن رفض..وراحهو يشوف مين..
...
فتحت الباب..لقيت ماما عبير..وهيا بتنهج..وعاوزه تتكلم لكن مش مجمعه..دخلتها..وجبتلها مايه..وقولت لورد انها مامتها لقيته جات بسرعه..انا مش عارف الستات دماغهم نشفه كده ليه...

..ماما وحشتني..في اي مالك بتنهجي كده ليه في حاجه حصلت أميره حصلها حاجه..فجأه لقيت معتصم بص جامد..حسيت لوهله بخوف..لكن قطع دا ماما وهيا بتعيط

عبير بيعياط..ا..ا.أميره..أميره....

مُعتصم بعصبيه......



يتبع الفصل التالي اضغط هنا

الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية "رواية وردة لكن" اضغط علي اسم الرواية 


reaction:

تعليقات