القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية نور عيني الفصل الرابع والثلاثون 34 بقلم بسملة بدوي

 رواية نور عيني الفصل الرابع والثلاثون 

رواية نور عيني الفصل الرابع والثلاثون 


زيزي ضحكت .... وشاورت على ميرال وقالت للبودي جارد..... وديها الكبار*يه عشان هتشتغل زي ستها هههه وفجأه بلعت ريقها بخوف من الي واقف قدامها وعيونها شرار..... س سليم ازاااي انت انت اناا اااا انا...و فجأه وقعت على الارض من قوه الالم الي اخدته منه 

زيزي برعب..... انا انا اسفه انا مش عارفه انا عملت كدا ازاي انا ااا مش قاصدي.. 

سليم بنظره استحقار وغضب جحيمي..... انتي اي انتي انتي شيطا*نه انتي حلال فيكي الي كُنت هعمله فيكي واقول لا لا ياسليم ممكن تتتغير وتوب ياسليم اغفر لها بس الي من صنفك ال******** ده حلال فيه المو*ت بس مش هنولهولك يا زيزي هخليكي تتمنيه ولا تلاقيه بقا يااااابنت******* بتقول كده لِ جدي الي هو سيدك وتاااج راااسك يااا******* داااا كوووووم لوحده وانك تيجي جنب بنتي داااا كووووم تااااني والقى نظره توعد وشر...... خووووودووووها من قدامي 

واحد من البودي جارد....... تحب نعمل معاها الواجب ياباشا

زيزي فتحت عيونها برعب ونزلت مسكت رجله وكانت هتبقبلها بس هو بعِدها عنه باستحقار 

زيزي برعب وبكا...... لا لا لا ياسليم وغلاوه نور عندك ما تعمل فيا كدا والنبي ياسليم ارحمني والنبي ابووس رجلك 

سليم بجبروت...... خووودها انا هندمك على اليوم الي شوفتيني فيه يا***** هدفك التمن غاالي اوي

زيزي جريت على نور ونزلت على رجلها..... ابووووس رجلك يانور خليه يرحمني 

نور دموعها نزلت ودارت وشها النحيه التانيه..... مش قاادره اساامحك وجريت على ميرال الي بتعيطت جامد حضنتها وطلعت بيها لفوق وبصت لِ مجاهد نظره مفهمهاش بس قلقته ولسا هينده عليها اخدت ميرال وجريت على فوق

مجاهد باستغراب وقلق لِ سليم.... مالها نور هي زعلانه مني 

سليم بصله كتير وقال بجفا.... هتعرف كله في اوانه يا مجاهد 

زيزي بصت يمين وشمال ولسا هتجري سليم مسكها من شعرها بسرعه...... راااحه فين انتي مغفله انتي فاااكره انك هتعرفي تهربي مني ههه بتحلمي خددوهااا.. ااه مش الي في بالكوا لا انا عُمري ما هنزل لمستواها دا.... ودوها المصحه العقليه انا مجهزلها حاجه هتعجبها اوي نها بكلامه بنظره مُرعبه... خدووووووووهااااااااااااااااا

 اخدوها وزيزي بتصرخ وبتتلوا... والله لقتلكو*اااكلكواااااا هندمكوووو مش انا الي يتعمل فياااا كدا والله لرجع وانتقم منكم كلكواااا والله لوريكووووووو

سليم قعد على الكرسي باراحه وغمض عيونه... 

مجاهد باستغراب بقلق.... احم سليم 

سليم وهو لسا على وضعه ورد ببرود..... نعم 

ساره وجريت عليه بلهفه تتفقده ومسكت وشه بين ايدها بلهفه ..... انت انت كويس يا حبيبي انت بخير انا كُنت ممكن اروح فيها اول ما قالولي انك انك.... المهم انك بخير ونووور مالها ياسليم وايه الي حصل معاكوا طمنووني 

سليم بدأ يحكيلها كل الي حصل وسكت عند اول ما سند على الحيطه وطلع وراها باب كبير 

ساره بخفوت وقلق..... وبعدين 

سليم ونظره على مجاهد.... ليه عملت كدا مش حرام عليك 

مجاهد بصله كتير وقال بوجع..... هي عرفت 

سليم بجمود..... ايوا 

مجاهد سند على عكازه وطلع لها 

نور حاضنه بنتها وبتعيط بحرقه وفجأه حست بأيد بتمسد بحنان على شعرها.. رفعت عيونها الي احمرت اوي من كُتر العياط... وسكتت 

مجاهد قعد جنبها وقال لميرال بلطف..... حبيبه جدو انزلي لِ بابا عايزك تحت 

ميرال هزت راسها.... حاضر ياجدو ياحبيبي ومشت 

مجاهد بحزن وهو شايفها بتبكي تاني وبتبص الجهه المعاكسه ليه.... نور عيني 

مفيش رد

نور عيني رودي عليا طيب

نور عيطت اكتر ومابتردش

مجاهد مد ايده يسمحلها دموعها رجعت بسرعه لورا وقالت بصوا باكي...... لو لو سمحت متقربش 

مجاهد قعد يكُح(يسعُل) جامد وهي اتخضت وجريت على الكيمود الي جنبها واخدت الميه واعطتهاله..... جدو اتفضل بالراحه انشاء الله خير... ها حاسس بتحسن ولا اطلب الدكتور

مجاهد ابتسم وشد ايدها وقعدها جنبه...... اسف 

نور غمضت عيونها بوجع..... ليه 

مجاهد بصوت حزين..... انا اه معترف اني كُنت اناني بس مش عشاني عشااانك وعشاانه 

تقوم تبعدني عن عيلتي... ا انت انت كده يعتبر كُنت خااطفني

مجاهد بسرعه..... دي وصية ابوكي 

نور بعصبيه ودموع..... بابا قاااالك اي قااالك ابعدها عن اختي ابعدهااا عن امهااا هاااا قاااالك اي .. وعشاان كدا ماالك اول ماشافني قالي يااحوريه وهو كان قصده على اختي مش انا وانتي بتقول اني فقدت الذاكره عشان تنهي الموضوع بس انا ولا فقدت الذاكره ولا حاجه بس انت عملت كدا عشان تنهي الكلام ومعدش يتفتح تااااني  

مجاهد بحزن...... اسف 

 نور بدموع وسخريه.... ههه اسف 

مجاهد بندم..... انا كنت فاكر دا لمصلحتك وعملت كدا عشان وصيه ابوكي ان بنته الصغيره نور مترووحش لِ اهل امها ولا لِ امها حتى 

نور بدموع.... طب وحوريه 

مجاهد بحزن...... حوريه كانت متعلقه جدا ب امك لو عملنا المستحيل ومش هتسيبها وانتي كنتي متعلقه ب ابوكي اوي وبيا وانا كان لازم انفذ وصيه ابوكي وكمان مكنتش هعرف اتستغنى عنك ولا انك تبعدي عني وعشان انا كنت متأكد مليون في الميه انك انتي الي هتغيري سليم وظني في محلُه 

نور بعييط..... بس دا مش مُبرر ... لو سمحت سيبني لوحدي

يانور

لو سمحت

مجاهد قام وسند على عكازه وبصلها..... اسف.. ومشا

  نور عيطت بحرقه وافتكرت الي حصل اول ما الباب اتفتح فلاش باك


سليم لسا بيسند بظهره على الحيطه قامت مفتوحه وظهر باب كبير اوي ...نور اتخضت ووقفت ورا سليم

 سليم عيونه اتسعت جامد  

نور بخضه ......... عاااااا اي دا ازاي دي انا دي مرايا... ولا اي لا لا ثانيه..... ولو مرايا هيعكس كله مش انا بس عااا سليم مين دي شبهي اوي وبصت على الي جنبها بصدمه..... مش مش انت الي 

مالك بابتسامه.... ايوا انا 

سليم اتعصب ولسا هيتكلم 

مالك بمرح.... اهدى يا عم في اي انت هتاكلني 

نور ببلاهه.... انا انا مش فاهمه حاجه خالص 

كانت في بنت نسخه طبق الاصل منها بس بعيون سودا وشعرها اسود قصير وطويله عنها.... وحشتيني اوي اوي ينور حياتي

نور حست انها عرفاها والاسم دا مألوف عليها وحاسه انها سمعته قبل كدا..... انتي مين انتي تعرفيني

البنت قربت منها...... انا اُختك 

نور بصدمه...... نعم اااا اختي ازاي ااا انا انا مليش اخوات 

البت بعييط.... لا انا اختك بس الله يسامحه بابا بعدنا عن بعض ودي وصيته 

مالك بابتسامه وهو بياخدها في حضنه.... اهدي ياحوري 

 نور ببلاهه... عشان كد كنت قاعد تقولي كل شويه يا حوريه ياحوريه وبعدين ثانيه انا كده مش فاقده الذاكره وكل دا كذب

مالك هز راسه بهدوء.... بالظبط 

نور عيطت...... مين عمل فينا كدا مين بعدنا عن بعض 

حوريه بسرعه..... مجاااهد

نور بنفي.... لا لا جدو مستحيل يعمل كدا 

حوريه بسخريه...... لا عمل.. بس الغلط مش عليه الغلط على ههه الي اسمه بابا دي وصيته وهو بس بينفذها

نور بدموع...... انا مش فكراكي ليه

عشان انتي كُنتي صغيره اوي ساعتها... 

سليم كان ماسك الفون الارضي وبيرن على مدحت.... الو ايوا يامدحت مش مهم... المهم ابعتيلي حالا عربيه.... ايه اااااه يابنت ***** نشرت خبر مو*تنا بسرعه كدا... ابعتلي رجاله على القصر وابعتلي عربيه وبص لِ مالك بمعني المكان فين بالظبط؟ 

مالك قوله فِ *********

حوريه بدموع فتحت دراعتها.... تعالي في حُضني يانور حياتي عايزه اشبع منك

نور جريت عليها بلهفه وحضنتها 

سليم بجمود ووجه كلامه لِ مالك...... انت كنت عارف اننا كنا هنا او الاصح اننا هنيجي هنا 

مالك بابتسامه..... بصراحه ايوا انا كنت حاطط خدامه احتياطي في قصرك وبتنقلي كل الاخبار عشان حوريه بتبقى قلقانه على نور 

نور بدموع..... ليه ماكنتيش بتجيلي او عرفتيني 

حوريه بحنان..... ما كنتش وقته ولا انا اصلا كنت قويه بما فيه الكفايه اني اقف قدامك واقولك الحقيقه وانتي كنتي فيكي الي مكفيكي وزياده

مالك تابع بهدوء..... الخدامه شافت زيزي وهي بتلعب في الفرامل وقالتلي وانا بعت حد يحاول يصلحها بس كان فات الاوان وكنتوا ركبتوا وبعت عربيه تبقى وراكوا بس انتوا كانكوا اختفيتوا بس طمنوني اما خرجتوا من العربيه وفكرت وقولت اكيد هيروح على اول بيت يشوفوا حد يساعدعم ويستريحوا وفعلا ده الي حصل وانا حبيت اختبرك يا سليم وفعلا نور محظوظه بيك جدا وبص لنور...... محظوظه بيه جدا يانور... انا كنت فاتح الخزنه وحاطط فيها مبلغ فلوس كتير اوي اوي ياعني ووورق مهم جدا ودهب بس هو ما هتمش بكل دا واهم حاجه اخد الاسعافات الاوليه وطلع عشان يداويكي 

نور بصت لِ سليم بحب وهو بادلها النظرات وفضلوا وقت طويل باصين لبعض 

حوريه بمشاكسه...... طب نخرج احنا ونسيب العشاق 

نور اتكسفت وجريت على سليم حضنته وخبت وشها فِ صدره 

ثواني وسمعوا صوت العربيات 

سليم بهدوء..... هنمشي احنا ضروري الوقتي وانتوا جهزوا نفسكوا والعربيه برا وهتيجوا عندي ومشا من غير ما يسمع ردهم

اند فلاش باك 

بقلمي بسمله بدوي... 

 عند نور الفون الي فِ الاوضه رن.... الو... مين

حوريه بنبره حنونه..... انا حوريه يا نور 

نور بفرحه.... حوريه انتي فين ماجيتش ليه لحد الوقتي

حوريه بفرحه مماثله..... على بليل كدا هكون عندك 

بالسلامه يا حبيبتي وفجأه سكتت وهي حاسه بانفاس حاره بتلفح بشرتها من ورا 

نور لفت بسرعه.. واتنفست براحه.... سليم 

سليم ومردش عليه وفضل باصص ليها بعشق..... بحبك 

نور ابتسمت بفرحه وحطت وشه في الارض بخجل.. مد ايد برقه ومسك وشها بين ايده وفضل باصص في زُرقه عيناها بتوهان وهيام..... هتعملي فيا اي تاني يانوري انا كل يوم بتجنن فيكي اكتر 

نور سندت راسها على صدره بحب.... وانا كمان بحبك 

سليم طلعها من حضنه وبصلها بخبث وابتسامه لعوبه ارتسمت على شفايفه........ اي دا اي دا لا انتي قلبك ما*ت بقا عشان تخرُجي كدا...

نور بدلال..... مش جوزي حبيبي وابو عيالي وقرب وطبعت قُبله بجانب شفته..... انا كُل يوم بحبك اكتر من اليوم الي قبليه

سليم بلع ريقه وبصلها بتوهان...... اي رأيك ما نخاوي ميرال وبيجاد يانوري

نور بكسوف وهي بتلكزه في دراعه...... انت مافيش في دماغك الا كدا ياسليم قله اد*ب بس

سليم بخبث وقال بتمثيل.... معاكي انتي بس وحط ايده على مكان الحر*ق الي في صدره...... اااه 

نور بلهفه..... مالك ﯾ حبيبي 

سليم بعبث وبيكتم ضحكته عليها .... تعبااان يااانوري بووسييلي الواوا عشان تروق زي ما انا بعملك! 

نور فتحت عيونها بصدمه من طريقته..... هاا

هههه اقفلي بوءك بس بدل ما اقفلهولك انا بطريقتي وغمز 

نور ضحكت جامد...... هههه مش قادره هههههه انتي بضحكني اوي اوي ياسولي

سليم وهو بيشدها من خصرها ليه...... قلب سولي من جوه 

نور بخبث.... الحق الي وراك

سليم لف ملقاش حاجه

نور بضحك وجريت على الحمام..... رووح اتوضى ياسليم عشان نصلي المغرب قبل ما العشا تأذن هههه

سليم متابعها بعيون عاشقه وقال بتوعد مزيف.... بقا كدا ماشي يا نور ماشي اما تطلعيلي 


تسريع الاحداث

عدا اسبوع كام فِ سعاده والعلاقه بينهم حلوه جدا وحوريه ومالك هيعيشوا معاهم بعد اصرار من الجد وسليم ونور

وفي يوم قاعدين على البسين 

نور بغيظ مضحك.. لا لا انا معتش قادره انا خلاص قربت اتجنن ميرال هتجنني قريب تصورا كنا قاعدين نلعب نزلت اجيب الاكل سمعت صوت صريخ طلعت جري الاقي باب البلكونه مفتوح انا اتخضيت وقولت حاجه حصلتلها من خوفي اتثبت مكاني مش عارفه امشي ولااصوت لا اعمل اي حاجه واقفه متنحه شويه ولاقي الاستاذه لافه نفسها في السيتاره لا وبعدها بتقولي... مامي بخخخخ 

حوريه بضحك شديد..... ههههه مش قادره بتخيل الموقف بموو*ت ضحك

نور بضحك..... هههه هقوم اجيب عصير وجايه وهي ماشيه اتخبطت في الخادمه.... انا انا اسفه يا هانم

اهدي خلاص ولا يهمك ونزلت تلم الورق الي ورق ولسا بتعطيهم لها لفت انتباها اسم زيزي فتحته وفجأه عيونها اتسعت بزهول...... ايييييييه 

سليم من وراها في اي واخد الورق...... لالاا التحااليل دي مزيفه لا 

كلهم مزيفين.. كلهم ياسليم... زيزي فعلا حامل منك ياسلييييم.. وفجأه...


يتبع الفصل التالي اضغط هنا

الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية "رواية نور عيني" اضغط على اسم الرواية

reaction:

تعليقات