القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية ذئب الداخليه الفصل الثاني والثلاثون والاخير 32 بقلم اسراء هاشم

 رواية ذئب الداخليه الفصل الثاني والثلاثون 

رواية ذئب الداخليه الفصل الثاني والثلاثون 

32 والاخير 

لسه ناقص جزء فالمهمه وهو القبض علي الو"زير وحان الوقت لكي ينهو هذه المهمه للابد وبيتحركو الشباب من المطار ومعاهم امجد ورفعت وبيروحو للمقر وبعد مرور الوقت بيوصلو الشباب المقر وبيدخلو مكتب رفعت وبيكونو منتظرين القرار يوصل من الر"ئيس بامر القبض علي الو"زير 

الوز"ير بيجلو اخبار انهم معاهم الميكرو فيلم وبيعرف كدا الوز"ير انو ممكن يتكشف فاي وقت بيقرر يهرب وبيحول كل فلوسو برا مصر وبيحضر نفسو للسفر قبل ما يتكشف ولكن هو لا يعرف انه انكشف بالاساس وبيحاول يوصل لي ريتشارد او استيفان ومش عارف يوصلهم وبيفهم انو كدا بقا فخ"طر عليه اكتر وبيسرع من تجهيز سفرة وبيقرر ياخد طيارة خاصه وكدا كل حاجه جهزت لهروبو وبيكون الوز"ير داخل المطار وخلاص هيركب طيارتو ولكن هنا بتكون المفاجاه ليه وبيظهر قدامه جاسم ورنيم وجواد وجاسم بيقول علي فين يا سيادة الوز"ير 

الوز"ير بيقف مكانه بصدمه وتوتر وبيلف وشو وهو بيقول جاسم وبيحاول يداري توترة وبيقول اي اللي جايبك هنا 

جاسم بيقرب منه وهو يبتسم باستهزاء وبيقول المفروض اكون فين يا سياده الوز"ير حضرتك بقا اللي كنت ناوي تهرب علي فين كدا 

الوز"ير بيتوتر وبيبداء جبينه يتعرق من التوتر وبيداري توترة بحده وبيقول مين ادك الحق انك تسالني يا سياده الرائد اي اهرب دي انت ناسي انا مين ولا اي وانك واقف قصاده مين 

شكلك انت اللي نسيت يا سياده الوز"ير وهنا الوز"ير بيتلفت بصدمه وبيقول سياده الر"ئيس وبيكون معاه امجد ورفعت وحراسه وبيادي رنيم وجاسم وجواد التحيه العسكرية 

الر"ئيس مالك اتصدمت ليه كنت فاكر نفسك هتهرب من غير ما انا اعرف لا يا حبيب مش هسمحلك تهرب بعد اللي عملتو بقا تخون بلدك وانت السبب في دما"ر بلدك خسارة المنصب اللي انت فيه ودلوقتي هيتم القبض عليك وبيبص لجاسم اللي بيطلع الكلب"شات اللي بيحطها فايد الوز"ير اللي بيكون مصدوم ومش قادر يتكلم وكل حاجه اتكشفت وكدا اد"مر 

الر"ئيس كل فلوسك اتشمعت يا حبيب مفيش حاجه اتحولت برا مصر وبيوتك وثروتك كلها وكل حاجه انت عملتها اتكشفت غير شغلك مع ريتشارد وكل اللي كانو معاك دلوقتي بيتم القبض عليهم وبيوجه الر"ئيس كلامه لي جاسم وهو بيقول دلوقتي هيتاخد علي الح"بس وكدا مهمتكم انتهت يا ابطال وهشوفكم وقت التكريم وبيمشي الر"ئيس 

الوز"ير من صدمته مش قادر يستوعب ان دي نهايته كل تفكيرة دلوقتي انو اكيد هيتحكم عليه بالا"عدام 

وبيتم القبض علي الوزير والشباب بيبصو لبعض بفرحه وانتصار وبيتنهدو بارتياح واخيرا المهمه انتهت ونجحت المهمه دي بنسبالهم كانت شبه مستحيلة اصعب مهمه فحياتهم وبقالها سنين وبكدا دلوقتي يقدرو يرتاحو وياخدو اجازة طويلة وينسو المهمات والشغل ويعشيو حياتهم شوية 

وبيرجعو الشباب عالمقر مرة اخري وبيقول امجد مش مصدق اننا خلصنا المهمه دي بجد واخيرا انا عاوز اشوف بابا واخواتي 

جاسم معاك حق يا عمي كفاية كدا بقا وانا من راي هتبقا احلي مفاجاه للعيلة بذات جدو ربنا يستر اول ما يشوفك 

امجد معاك حق هتبقا صدمه بنسبالهم بس يلا خلينا نروح القصر لاني مش قادر اصبر اكتر من كدا 

رفعت بيضحك وبيقولو انت بقالك سنين مستني وهتيجي علي اللحظه دي ومش قادر بس معاك حق متصبرش انت استنيت كتير والحمد الله ان اخرة صبرك مرحتش عالفاضي 

امجد بارتياح الحمد الله يا رفعت كنت حاسس اني هموت والمهمه دي مش هتنتهي 

الجميع بعد الشر عليك 

امجد بيبتسم وبيقول طب مش يلا ولا اي 

جاسم بيقوم من مكانه وبيقول انا عن نفسي بقول يلا وبتقوم رنيم وامجد بيبص لرفعت وجواد وهيا وبيقولهم انتو هتيجو معانا انتو كمان 

رفعت بضحك طب يبني هنهجم علي البيت كدا روحو انتو وبعدين نجيلكم يوم تاني 

امجد بابتسامه لا انتو هتيجو معانا وبيبص لجواد وبيقولو هيا هتفضل معانا فالقصر لحد ما تتجوزها وهتيجي تطلبها مني انا وبيشاور علي جاسم انت والواد ده فاهمين 

هيا بتفرح جدا وعيونها بدمع هي كان نفسها فكدا اوي ان جواد يطلبها زي اي بنت من ابوها ويتعملها فرح ويكون عندها عيلة بس للاسف ابوها حرمها من كل ده وبتقرب هيا من امجد بدموع فرح وبتقولو شكرا اوي بجد لحضرتك انت عملت معايا معروف طول عمري مش هنسهولك 

امجد بحنيه اب متشكرنيش انتي زي رنيم عندي وانتي بنتي واجبي كاب ليكي اسلمك لعريسك بايدي ويتعملك احسن فرح فالدنيا ونتشرط علي الواد جواد ده براحتنا بتضحك هيا وبياخدها امجد فحضنه وبيشاور لرنيم اللي واقفه بتبتسم وبتقرب منه وبياخدها هي كمان فحضنه 

جواد بيقرب من جاسم وبيقول بهمس واضح ان عمك خد البنات مننا وهيخليهم يقلبو ضدنا وبيقول عليا واد بقا انا الرائد جواد ابن اللواء يوسف المغربي يتقالي واد انا هيبتي راحت خالص 

جاسم بغيظ مهو قالي انا كمان واد وواخد مراتي مني منعني اقرب منها نهائي ده كل ما افكر بس احضنها الاقيه طلعلي من اي حته بيقطع عليا ومخليني مش عارف استفرد بيها نهائي 

جواد بضحك واضح انك هتشوف ايام عنب وانا كمان معاك وهيبقا حما علينا وكمان رئيسنا فالشغل ده هيطلع عينا 

جاسم بضحك معاك حق ربنا يستر 

امجد كان سامعهم هو ورنيم وبيبتسمو وبيقول امجد بتقولو حاجه يا شباب 

جاسم وجواد لا يا عمي خد راحتك علي الاخر 

رفعت بيضحك عليهم وبيقول لي امجد خف علي الشباب شوية 

امجد بضحك اذا كان عجبهم بقا ده اللي عندي ويلا عشان نرجع القصر وبالفعل بيخرج امجد هو ورفعت وجواد وهيا ورنيم وجاسم من المقر وبيركبو عربيتهم وفطريقهم الي القصر محدش من العيلة يعرف برجعوهم لسه 

داخل قصر الريان بتكون العيلة متجمعه عشان معاد الغداء وقاعدين مع بعض فالصالون وبتقول فاطمه والده جاسم الولاد وحشوني اوي بجد جاسم اتاخر اوي المرة دي فالسفر اول مرة يقعد كل ده وكمان ميكلمناش انا قلقانه عليه اوي يا صفوان حاول تكلمو وتطمني عليه هو ورنيم 

صفوان معاكي حق يا فاطمه انا حاولت اوصلو كتير ومش عارف ابتديت اقلق بفكر اسافرلو عشان مش مطمن 

غانم مفيش داعي للقلق هو اكيد هيرجع قريب وانا هحاول اوصلو متقلقوش وهطمنكم وانشاء الله هيرجع بالسلامه هو ورنيم 

الجميع امين يارب ولكن هنا بيقطعهم رنين جرس الباب وبتفتح الخدامه وبيدخل جاسم هو ورنيم والجميع بدون صوت نهائي وبيسال جاسم الخدامه بهدؤء جدو فين 

الخدامه باحترام جاسم بيه حمد الله علي سلامتك غانم بيه وباقي العيلة فالصالون وبياخدهم جاسم بهدؤء وبيدخلو لداخل 

العيلة بيستغربو وبيقول غانم مين اللي علي الباب يا ماجده 

ولكن قبل ما الخدامه ترد بيقطعه صوت وهو بيقول انا يا بابا 

هنا جميع العيلة بتتلفت بصدمه وغانم مش قادر يصدق الصوت اللي سمعو ده حقيقي ده صوت امجد ابنو 

وبيقول الجميع بذهول امجد وهنا غانم بيتلفت بصدمه وبيشوف امجد واقف باصصلهم باشتياق كبير وفرحه 

غانم من صدمته مش قادر يقف علي رجله وبيحاول يقف مش قادر بيقرب عليه امجد بسرعه وبينزل لمستواة وهو بيرتمي داخل احضانه وبيقولو وحشتني اوي يا بابا  

جميع العيلة مصدومين مش قادرين يصدقو ازاي امجد عايش 

غانم دموعه بتنزل بفرحه وصدمه ومش مصدق ابنه فلذة كبده عايش ومش ميت معقول وبيحضنو غانم باشتياق كبير ومازال لا يصدق انه يحضن ابنه امجد كان الاحب علي قلب غانم كل ما يهمه الان ان ابنه معه وفحضنه وامجد دموعه بتنزل وهو داخل احضان ابيه باشتياق وبيقولو غانم مش مصدق انك معايا يا امجد وفحضني يا ابني معقول اكون بحلم 

امجد بيخرج من حضن غانم وبيمسك يده وبيقبلها وبيقولو لا يا بابا مش بتحلم انا عايش فعلا وموجود انا مش مصدق اني شوفتكم وحشتوني كلكم وحشتوني اوي وبيقربو عليه اخواتو صفوان وراغب وزيدان وبيحضنو باشتياق فهو اخيهم وبيحضنو بعض كلهم وغانم بيخدهم فحضنو وبيقول بدموع وتنهيده طويلة ياه مش مصدق ان ولادي كلهم معايا وفحضني انا دلوقتي بس هقدر اموت وانا مرتاح 

الجميع بعد الشر عليك يا بابا يا عمي ويا جدو وكل العيلة بتتاثر بالموقف والبنات والستات عيونهم بدمع بتاثر من الموقف وبيسلم امجد علي الجميع وبيسلمو علي رنيم وجاسم وبيقعدو العيلة كلهم مع بعض ومعاهم جواد وهيا ورفعت وبيكون الجميع حاسس بفرحه لا توصف وبيقول غانم بصوت عالي للخدامه حضري السفرة واعملو احلي اكل وقولي للحراس يدبحو 10 عجول ويفرقوهم عالناس الغلابة وبيكون غانم فرحان فرحه لا توصف برجوع ابنه لحضنه وبينادي الخدمات وحراسه وبيطلع غانم فلوس من معاه وبيدلهم فلوس وكلهم بيدعولو وبيقولهم غانم بفرحه للخدمات هطلعكم السنه دي تعملو عمرة رمضان واي واحده فيكم محتاجه حاجه تقولي وجهاز بناتكم عليا والخدمات بيعيطو بفرحه وبيقربو علي غانم يبوسو ايدو ولكن غانم بيبعد ايدو بسرعه وبيقولهم انتو ولادي ومش عاوز منكم غير تدعولنا وبس والبنات كمان اللي مخطوبة واللي لسه بتدرس جهازكم عليا ومصاريف دراستكم عليا وبيفضلو الجميع يدعولة بفرحه كبيرة غانم ادخل السعاده لقلوبهم وولادو واحفاده مبسوطين بالي عملو غانم وبيرجع غانم يقعد مع ولادو واحفاده وهو الفرحه مش سيعاه برجوع ابنو واحفاده بخير ليه من تاني وبيقولو ولادو ربنا يزيدك يا بابا وتفضل تعمل خير دايما كدا 

غانم بفرحه انتو عندي الخير وانتو ثروتي الحقيقيه اللي كسبتها فدنيتي ربنا يخليكم ليا ومشوفش فيكم حاجه وحشه ابدا الجميع امين يارب ويخليك لينا يارب  

وبيقول صفوان ممكن بقا تحكولنا ازاي انت عايش وازاي رنيم وجاسم ورفعت جاين معاك احنا مش فاهمين حاجه 

جاسم بهدؤء انا هفهمك كل حاجه يا بابا وبيبداء جاسم وامجد ورفعت يحكولهم كل حاجه حصلت معاهم وبيكونو العيلة مصدومين من اللي بيسمعوة وبعدها بيبداء جاسم ورنيم وجواد يحكولهم عن المهمه وكل حاجه حصلت وعن الصار"وخ وريتشارد واستيفان والعذ"اب اللي عاشوة وبيكون العيلة مش قادرين يستوعبو اللي سمعوة ومعقول كل ده حصل وهما معرفوش وكمان ولادهم يطلعو شغلين فالمخا"برات وكانو فخ"طر وبيكونو حاسين نفسهم كانهم في حلم وبتقوم فاطمه بدموع بتحضن جاسم وبتقولو معقول تعمل فيا كدا وتخبي عليا وتعرض نفسك للخ"طر طب انت كويس وبتبداء فاطمه تحسس علي جسد جاسم عشان تتاكد انو كويس وجاسم بيقبلها من جبينها وبيقولها اهدي يحبيتي انا كويس والله اهو شوفتي انا مكنتش عاوز اقولك عشان دموعك دي لانك كنتي هتفضلي قلقانه وممكن تتعبي وتعيطي وبتحضنو فاطمه مرة اخري وبتقولو ربنا يحميك ليا يحبيبي وبتشاور لرنيم وبتاخدها فحضنها وبتقولها فاطمه بحب من هنا ورايح انا ماما وانتي بنتي اللي مخلفتهاش وكمان انتي بنت الغالي امجد ده اخويا قبل ما يبقا اخو جوزي وانا فخورة بيكي انك مرات ابني وبنتي رنيم بتحضنها بحب وبتقولها ربنا يخليكي ليا يا احلي ماما فالدنيا 

حورية بضحك بقا كدا تبعوني وانا كمان ماما علفكرة وبتقوم حورية تحضن جاسم ورنيم وبتقولهم انتو ولادي وزيكم زي ايان ويزن عندي 

وبيقول غانم انا فخور بيكم وفخور اني عندي احفاد زايكم 

راغب وصفوان وزيدان واحنا كمان يا بابا وولادنا طلعو ابطال وقدرو يحمو بلدهم ونتشرف بيهم قدام اي حد وبيقوم زيدان وبيقرب من رنيم وبيقولها انتي مشوفتنيش قبل كدا عشان كنت مسافر لما ظهرتي بس انتي تشبهي امجد اوي فعلا بنتو وكمان من اللي اتحكي انتي نسخه منو وشخصيتك قوية زيو وتسمحيلي يا ذ"ئب احضن بنت اخويا رنيم بفرحه طبعا يا عمو وبتقرب عليه رنيم وبيحضنها زيدان وبيقوم صفوان هو وراغب وبيقولو واحنا كمان مفيش حضن لعمو ورنيم بتكون الفرحه مش سيعاها باللمه العيلة وان العيلة فرحانين بيها وبيحضنوها عمامها التلاته وبيشاورو لي رغده اللي بتقوم بفرحه وبياخدوها فحضنوها وبيقولو عيلتنا هتفضل فخورة انها خلفت بنات زايكم وهيا بتبصلهم بفرحه ومن جواها بتتمني عيلة جميلة زي دي وبيشوف ده فعيونها جواد وغانم وبيقول غانم وعيلتنا زادت حفيده جديده قمر مش صح يا هيا ولا اي 

هيا بفرحه ده شرف ليا حضرتك اني اكون من عيلتكم 

غانم مفيش حاجه اسمها حضرتك اسمها جدو ودول عمامك واباهتك وكلنا عيلتك انتي وجواد وبقيتو من العيلة 

الجميع فعلا انتو خلاص بقيتو مننا وبيحضنو هيا اللي دموعها بتنزل بفرح وبيكون جاسم مبسوط باللمه العيلة وان الفرحه دخلت علي بيتهم اخيرا بعد غياب وتعب وبيتمني فرحتهم تدوم للابد وعيلتهم تفضل متربطه 

جاسم طب يجماعه بما ان كل العيلة اتجمعت بقا وكلنا فرحانين فانا كنت حابب اطلب طلب 

غانم طلب اي ياجاسم 

جدو انتو كلكم عارفين ان انا ورنيم مكتوب كتابنا صح 

الجميع صح 

جاسم طب يا جدو عمي امجد قال ان انا اطلب ايد رنيم منو هو الاول ويشوف هيوافق ولا انا اهو قدامكم كلكم بقولك يا عمي انا حابب اطلب ايد بنتك رنيم علي سنه الله ورسولة وتبقا مراتي وشريكه حياتي واول واخر حب فحياتي اوعدك اني عمري مهزعلها في يوم وهحافظ عليها وهشيلها فقلبي قبل عيوني اتمني انك توافق لاني بقولها قدامكم كلكم وانا مش مكسوف انا بحبها ونفسي اكمل حياتي وعمري اللي جاي معاها هي وبس 

الجميع بيبصلو بفرحه وبيبصو لي امجد اللي باصص لي جاسم وساكت وبيمر خمس دقائق وامجد ساكت وجاسم بيتوتر من سكوت امجد وبيقول فسرة مهو لو موافقش هخطفها واتجوزها غصب عن اي حد بقا مستحيل اسيبها 

وبيقول صفوان اما بيلاحظ توتر ابنو وبيقولو اي يا امجد مش هتقول رايك بقا عاوزين نفرح بيهم 

امجد بيبص لصفوان وبيرجع يوجه نظرة لجاسم ورنيم وبيقول وانا مش موافق 

الجميع بصدمه ايييييه ولكن بيلاحقهم امجد وبيقول خلاص اهدو انا موافق يا جاسم وعمري ما هلاقي احسن منك لبنتي بيتنهد الجميع بارتياح وفرحه وبيكمل امجد خلي بالك منها رنيم دي بنتي الوحيده ولو فكرت تزعلها هتلاقيني انا اللي قصادك وانا عارف انك قد وعدك بس لازم انبهك برادو 

جاسم بتكون الفرحه مش سيعاه وبيقوم من مكانه وبيحضن رنيم بفرحه كبيرة وبيشلها وبيلف بيها وسط العيلة وبيقولها بحبك بحبك يا احلي رنيم واحلي ذ"ئب فالدنيا ورنيم بتكون الفرحه مش سيعاها ولكن بتتحرج ان كل العيلة موجودة  

كل العيلة بيكونو مبسوطين بيهم وبيقول امجد بحده مصطنعه جاسم نزلها بدل ما اغير راي 

جاسم بيضحك وبينزل رنيم اللي بتكون حاسه بحرج وبيقرب عليها امجد وبياخدها فحضنه وبيقولها بفرحه واخيرا هشوفك عروسه يا بنت قلبي لو مش موافقه قوليلي وميهمكيش من الواد ده انا اقدر اقف قصاده 

رنيم بتبتسم وبتحضنه وبتقولو ربنا يخليك ليا يا بابا 

وبيقولها امجد بجانب اذنها يعني افهم من كدا انك موافقه 

رنيم بتبتسم وبتقولو اللي حضرتك تشوفو 

امجد بمشاكسه انا لو عليا هخليكي جمبي ومش هجوزك اصلا عشان اشبع منك بس فنفس الوقت نفسي افرح بيكي ربنا يفرحك يبنتي ويسعد قلبك يارب يا حبيبه ابوكي 

وهنا بيقول جواد طب يا عمي انا كمان بطلب ايد هيا منك وعاوز فرحي يبقا مع جاسم ورنيم واتمني حضرتك توافق وانت عارف انا بحبها قد اي هيا دي كل حاجه فحياتي وهي عيلتي وهتكون بنتي وامي وحبيبتي وهشيلها فعيوني 

امجد بياخد هيا فحضنه وبيقولها اي رايك اوافق ولا اعذ"بو

هيا بابتسامه اللي حضرتك تشوفو بس جواد فعلا يستاهل هو تعب فحياتو كتير وكمان لولا انا كان زماني ضيعت 

امجد بابتسامه يبقا اوافق وامري لله العيال دي هتاخد مني بناتي كدا وبيقول امجد نفس اللي قولتلو لجاسم هقولو ليك لو زعلتها هتلاقيني انا اللي بقف قصادك 

جواد بفرحه عمري مهزعلها وبيبقا نفسو يحضنها ولكن هي ليست زوجته 

وبيقوم يزن من مكانو وبيقول طب يا جماعه بما ان الجميع بيتجوز فانا حابب كمان انا اتجوز وبيقول يزن عمي زيدان انت وجدو انا بطلب ايد رغده منكم وعاوز اعمل فرحي مع جواد وجاسم انا كمان 

رغده بتكون مصدومه معقول حب عمرها بيطلب ايدها 

غانم بابتسامه واخيرا اتكلمت انا كنت فاقد الامل فيك بس اظاهر جاسم وجواد ليهم سحرهم وخلوك تتشجع انا كنت عارف انك بتحبها من زمان وكنت مستنيك تيجي تطلب ايدها 

يزن هو انا كنت مقفوش اوي كدا بس بصراحه كنت خايف لي جاسم يكون بيحبها او هي بتحبو 

جاسم وهو يضر"به علي راسه بخفه وبيقول متفكرش تاني رغده دي اختي الصغيرة وهتفضل اختي 

وهنا جرس الباب بيرن بتفتح الخدامه وبيكونو رزان وخالد اللي اول ما بيعرفو برجوع رنيم وجاسم بيروحو المقر وبيعرفو انهم رجعو عالقصر وبتقرب رزان من رنيم وبتحضنها وبتقولها بحب اخوي مكنتش مصدقه انك رجعتي بخير كنت خايفه عليكي اوي يحبيبتي الحمد الله انك رجعتي بخير وحشتينا اوي رنيم وهي بتحضنها وبتقولها وانتو كمان وحشتوني اوي والله وبتسلم علي خالد وبيسلمو علي باقي العيلة وبيتعرفو علي امجد وجواد وهيا وبيقعدو معاهم 

وبيكمل يزن عمي مرديتش عليا لسه انت وجدو 

غانم انا عن نفسي موافق الراي راي رغده وزيدان 

زيدان وانا موافق يا يزن وهقولك زي ما امجد قال لجاسم رغده بنتي الوحيده اللي طلعت بيها من الدنيا وهي طيبه جدا خلي بالك منها وحافظ عليها اوعا تزعلها فيوم والا انا اللي وقتها هقف قصادك 

يزن بفرحه رغده هتفضل فعيوني يا عمي اطمن وعمري مهزعلها دنا بتمني تكون مراتي 

زيدان وانا موافق يا ابني بس لازم راي رغده وبيوجه الجميع نظرة عليها وبيقول زيدان رايك اي يحبيبتي 

رغده بتكون لسه مصدومه ومش بترد بتقرب عليها رنيم وبتقولها بهمس بيسالوكي رايك اي يا عروسه مش وقت صدمه هيفتكروكي مش موافقه 

رغده بتبصلها وبتقولها هااا لا موافقه وبيكون سمعها الكل وبيضحكو وبيقول زيدان يبقا علي بركه الله والعروسه موافقه بتتحرج رغده ووشها بيحمر بخجل 

وبيقول جاسم يبقا كدا هنتجوز جماعي يبقا الفرح الاسبوع اللي جاي 

امجد بصدمه الاسبوع اللي جاي اي احنا هنلحق 

جاسم بسرعه متشلش هم حاجه يا عمي انا والشباب هنجهز كل حاجه ولا اي يا شباب يزن وجواد بظبط يا عمي زي ما قال جاسم 

البنات بصدمه ازاي الاسبوع اللي جاي لا طبعا 

الشباب بيبصلهم ببصه مرعبه بيخلوهم يقولو هاااا اه اه الاسبوع اللي جاي حلو برادو 

وبيقول خالد طب طلاما فرح جماعي بقا انا هتجوز انا ورزان معاكم بالمرة عشان انا زهقت وكل ما اقولها تقولي مش دلوقتي اهو ملكيش حجه كلهم هيتجوز واحنا هنتجوز معاهم ومفيش اعتراض والا هحبسك بيضحك الجميع عليهم وبتكون الفرحه بقت مضاعفه والسعاده ملئيه قلوبهم وبيقعدو الجميع عالسفرة بفرحه كبيرة وعليها ما اطيب والذ وبيبداءؤ بتناول الطعام وسط لمه وجو عائلي وحب وبيمر اليوم بسعاده علي ابطالنا وبياتي الصباح وهو يحمل احداث كثيرة اليوم سيتم تكريم رنيم وجاسم وجواد امام سبق صحفي كبير بحضور الر"ئيس والوز"راء وجميع العيلة ستحضر والصحافه وكل الصحافه والتلفزيون بقو يتحدثون عن شجاعه وقوة الو"حش والذ"ئب والعقر"ب وعن تضحيتهم وحبهم للوطن وبيكرمهكم الر"ئيس وبيدي لكل واحد فيهم شيك بمبلغ والمبلغ ده بيكونو مساهمين فيه كمان رئ"سا من دول اللي برا لانهم انقذؤ العالم وده اقل حاجه يستحقوها وكمان بيقدمولهم شقه هدية لكل واحد فيهم وكمان فرحهم علي حساب الدولة والر"ئيس بنفسه هيحضر فرحهم وكمان رتبتهم بقت من رائد لي مقدم وبقو والعيلة حاسين بفخر بيهم وكل الوطن والناس فخورة بيهم وبي اللي عملو وكل الشباب خدوهم قدوة ليهم وانهم بيتمنو فيوم يكونو حاجه كويسه لبلادهم واهليهم ويقدرو يفتخرو بيهم 

والبنات اكتر خدو رنيم مثال شجاعه ليهم ان البنت تقدر تبقا حاجه بشهادتها طلاما في هدف قدامها مفيش حاجه مستحيلة والبنت تقدر تبقا فخر لي بلدها وقوية وتتحدا الصعب مش بس اخرها الجواز لا البنت تقدر تعمل كتير وتبقا فخر لي اهلها ولبلدها ولنفسها وتنجح في حلمها اذا كانت فشرطه او دكتور او مهندسه او اي ان كان بشهادتك وتعليمك هتقدري توصلي بعد ربنا بالارادة ومتخلوش حاجه توقفكم يا بنات وحبو بلدكم وحبو الخير ليها عشان بلدنا تبقا احسن اذا كانت مصر او اي بلد غيرها وبلاش نمشي فطريق الشر والاذي لبلدنا ودي كانت رسالتي من الرواية ويارب اكون قدرت اوصلها وكلنا فينا حاجه حلوة من جوانا

وبتمر الايام والشباب بيجهزو لفرحهم وبياخدو الشباب البنات وبينزلو معاهم وبينقو الفساتين سوا وبدلهم بكل سعاده وحب وكل واحد جواه الفرحه مش سيعاه وكلهم بيبقو صحاب الشباب والبنات والشباب كل واحد بيحاول يفرح حبيبته ويعبرلها عن حبه بطريقته الخاصه وبيجي اليوم المنشود وهو يوم زفاف احفاد الريان وعملاقه الدا"خلية والمخا"برات وبيكون الفرح معمول فاكبر فندق فالبلد اليوم يوم مش عادي اليوم زفاف الذ"ئب والو"حش والعقر"ب واحفاد الريان 

البنات فجناح كامل مع بعض في الاوتيل وجاسم جبلهم فريق كامل من اخصائيه التجميل وبيكونو بيجهزو البنات 

والشباب نفس الكلام وكل واحد فيهم بيجهز وبيحهزو الشباب قبل البنات وكل واحد فيهم مستني يشوف حبيبته علي نا"ر والفرحه لا تسعيهم فاخيرا كل واحد حبيبته هتكون من نصيبه وزوجته حلاله امام الجميع وكمان الشباب محضرين مفاجاه للبنات 

وبيخلصو الميكب ارتيست البنات وكل واحده فيهم طالعه اجمل التانيه وليها سحرها الخاص والميكب ارتيست بتكون مبهورة من شده جمالهم وبتقولهم انا عمري ما شفت فجمالكم  

وبيبداءؤ البنات يلبسو فساتينهم ومعاهم حورية وفاطمه بيسعدوهم واللي الفرحه مش سيعاهم وبيكونو خايفين علي البنات مش شده جمالهم وبيبداءؤ يقروالهم قراءن وبكدا البنات بيكونو جهزو وكل واحده ليها جمالها الخاص بيها 

والشباب كل شوية يبصو فالساعه ومستنين نزول البنات بفارغ الصبر وبيقولهم غانم بمشاكسه انتو واقعين خالص 

جاسم بقولك اي يا جدو ونبي اطلع هاتهم بقا انا مستني بقالي كتير النفروض يكونو خلصو 

غانم بيضحك عليهم وبيقربو عليهم صفوان وامجد وزيدان وبيقول امجد بمشاكسه شكل الشباب مستعجلين اوي 

يزن اوي اوي يا عمي الفرح بداء اهو والناس جت يلا بقا 

بيضحكو الكبار علي الشباب وبيطلعو للبنات والبنات بيكونو متوترين وفنفس الوقت فرحتهم ظاهرة علي وجههم 

وبيخبط غانم علي الباب وبتفتحلو حورية وبيدخل غانم هو وامجد وصفوان وزيدان وراغب واول ما بيدخلو بينبهرو بالبنات وشده جمالهم وبيقولو ماشاء الله الله واكبر ربنا يحميكم يحبايبي من العين طالعين احلي من القمر بنفسه 

البنات بيبتسمو بفرحه وغانم بيقرب عليهم وبيحضنهم وبيقولهم كبرتو وبقيتو عرائس قمرات ربنا يفرحكم 

وبيقرب امجد علي رنيم بدموع فرح وهو شايف ابنته بفستان فرحها وبيحضنها امجد وبيقبلها من جبينها وبيقولها طالعه قمر اوي يحبيبتي مشاء الله مش مصدق اني شايفك بالفستان الابيض يا رنيم وبقيتي عروسه وكبرتي بالسرعه دي 

رنيم بتحضنه وبتقولو حبيبي يا بابا ربنا يخليك ليا هفضل دايما معاك 

زيدان بيقرب علي رغده وبيحضنها وبيقولها كبرتي يا رغده وبقيتي زي القمر يحبيبتي ربنا يحميكي ويسعدك يا بنتي 

وبتحضنو رغده بدموع تلمع بعيونها وبتقولو ربنا يخليك ليا يحبيبي كان نفسي ماما تكون موجودة معايا 

زيدان الله يرحمها يحبيبتي وهي فرحانه بيكي دلوقتي 

صفوان بيقرب من هيا وبيقبلها من جبينها وبيقولها انا مخلفتش بنات بس انتي زي بنتي ربنا يفرحك يحبيبتي طالعه بدر منور ويسعدك 

هيا بتحضنه بسعاده وبتقولو ربنا يخليك ليا يا بابا 

وراغب بيقرب من رزان وبيفعل نفس الشي اللي فعله صفوان والبنات فرحتهم بتزيد اكتر بوجود صفوان وراغب اللي اعتبرهم زي بناتهم 

وبيقول غانم الشباب مش صابرين وهيتجننو تحت ودلوقتي البنات امجد هياخد رنيم وصفوان هيا وزيدان رغده وراغب رزان وانتو اللي هتقدموهم لعراسنهم ومش هوصيكم عشان عارف انتو هتتوصو بالشباب وبالفعل كل اب بياخد بنته او اللي اعتبرها بنتو ومسؤلئه منو وبيحط دراعه فدراعها وبيزلو بيهم مع بعض وبيكون معملهم زفه ملكي والشباب وجميع من فالفرح بيوجهو نظرهم ناحيه الدرج وبيكونو اربع ملكات نازلين فهم كانو يشبهون الاميرات من جمالهم والشباب والجميع بينبهرو بجمالهم اللي يخطف الانظار وكل واحد بيقرب علي حبيبته وبيقبل ايدها وجبينها بحب وفرح لا يوصف والابهات كل واحد قام بتوصيه الشباب مرة اخري 

الشباب كل واحد بيتمني ياخذ حبيبته بعيد عن الانظار ولا احدا يراها غيرة من شده جمالهم وسحرهم 

وبيكون الزفاف ملئ بكل رجال الاعمال والسياسيه والصحافه فالجميع يتمني حضور زفافهم والتي يتمني لهم السعاده والذي يحقد عليهم ويغار منهم ويتمني يكونو مكانهم 

وبيبداء الفرح وبيجي وقت كتب كتاب جواد وهيا وبيتم كتب كتابهم وبعدها يزن ورغده وبيتم كتب كتابهم وبعدها خالد ورزان وبيتم كتب كتابهم وكل واحد فيهم بيحضن مراته بفرحه وسعاده وبيلف بيها وكانه ملك العالم بزواجه من حبيبته والبنات بيكونو سعادتهم اكثر من الشباب 

وبيجي وقت الرقصه بتاعتهم وبيقول الدي جي دلوقتي جه وقت المقاجاه اللي محضرنها عرسنا لعرائسنا وتعالو نشوف اي هي والبنات بيكونو مصدومين وبيقرب الدي جي من الشباب وبيدي لكل واحد مايك وبيمسك جاسم المايك وبيقول حابب اقول حاجه قدام كل الموجدين هنا ليكي انا عاوز اقول انا مسكب عمري اني قبلت واحده زايك يا رنيم انا مهما اقولك بحبك او بعشقك قد اي مش هقدر اوصف ده انتي ملكتني وغيرتي كل حياتي للاحسن خلتني جاسم جديد من واحد كان بيكر"ة صنف حواء تماما لي واحد حبك من غير ما يعرف ازاي او ليه وانا مبسوط بي ده انتي ملكتي قلبي وروحي وكل حياتي جيتي انتي ونورتي دنيتي وغيرتي العتمه اللي كانت جوايا لفرح وحب وسعاده انتي اجمل ست فالدنيا وهتفضلي فنظري اجمل ست فالدنيا وهفضل احبك لحد اخر فيا وحبك عمرو مهيقل ابدا حبك كل يوم فقلبي بيزيد اكور واكتر هتفضلي مميزة لانك فعلا مميزة فكل حاحه وعمري مهشوف ست زايك فقوتك وشجاعتك وحنيتك وطيبه قلبك صح مفيش حد كامل بس انتي بنسبالي كامله من كل حاجه وانا متاكد انك هتكوني سندي وقوتي دايما لان انا شوفت ده بعيني وعشنا حاجات صعبه كتير سوا لكن طول ما احنا مع بعض هنعدي اي حاجه سوا وصح انك مراتي بس انا حابب اتقدملك تاني قدام الناس دي كلها وبينزل جاسم علي ركبه وبيطلع علبه من جيبه وبيفتها وبيكون فيها خاتم من الالماظ ولكن شكلو يجنن وبيقول جاسم بحب تقبلي تكون شريكه حياتي ونصي التاني تتجوزيني يا رنيم 

هنا رنيم دموعها بتكون اللي بتعبر عن مدي سعادتها وبتقول رنيم بسعاده موافقه وبيقوم جاسم وبيلبسها الخاتم وبتحضنو رنيم وبيشلها جاسم وبيلف بيها بسعاده لا تسعهم هما الاثنان وبتقول رنيم وهي بتاخد المايك بحبك بحبك يا اجمل راجل فالدنيا واجمل من ملك قلبي والجميع بيصقفلهم بفرحه 

والشباب بيعملو مثل ما فعل جاسم وكل واحد بيتقدم لحبيبتو وبيعترفلها بحبه قدام الناس علي طريقته وبيبداء ينزل عليهم الورد وبتشتغل الموسيقي وكل واحد بيرقص بزوجته والعيله بتكون سعادتهم لا توصف وبيتمنو ليهم السعاده للابد والر"ئيس بيكمل فرحتهم بحضورو الفرح وبيهنيهم الر"ئيس وبيقولهم انهم واخدين اجازة لي ست شهور مكافاءة تعبهم اللي شافوة ولكن لو حصل حاجه ضروري هيرجعو لشغلهم والشباب بيفرحو زياده بالاجازة لانهم هيقضوها كل واحد مع زوجته وكل واحد هيعلم زوجته الحب علي طريقته وبينتهي اليوم بسعاده تلي ابطالنا وبينتهي الفرح والشباب هيقضو اسبوع فالفندق مع زوجتهم  

وبكدا تنتهي حكايتنا مع ذئب الداخليه ويارب تكون النهاية زي ما اتمنتوها بظبط وتعجبكم واكون قدرت اوصلكم رسالتي من خلال احداث الرواية ودايما الخير بينتصر علي الشر ولسه في امن وامان في بلادنا وزي ما في اللي عاوز يدمر"ها في اللي عاوز يحميها ويضحي بروحو عشانها وفي شباب في بلدنا كتير يستحقو الفرصه واننا نشجعهم ونقف معاهم الولد زي البنت والبنت تقدر تكون حاجه وفخر لبلدها والولد كمان 

تمت



يتبع الفصل التالي اضغط هنا


الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية "رواية ذئب الداخليه" اضغط على اسم الرواية


reaction:

تعليقات

تعليق واحد
إرسال تعليق

إرسال تعليق