القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية ذئب الداخليه الفصل الحادي والثلاثون 31 بقلم اسراء هاشم

 رواية ذئب الداخليه الفصل الحادي والثلاثون

رواية ذئب الداخليه الفصل الحادي والثلاثون 


31

هنا بينفتح الباب وبيدخل منه شخص اللي اول ما بيشوفه جاسم ورنيم بيتنحو بصدمه وبتادي رنيم التحية العسكرية بسرعه وبيقول جاسم بصدمه سيادة الر"ئيس وبيحاول جاسم يقوم ولكن مش قادر بسبب جرحه وبيدخل الر"ئيس للداخل ومعه جيش من الحراس داخل وخارج الغرفه ورنيم وجاسم باصين بصدمه لر"ئيس عمرهم متوقعو زيارة زي دي 

بيقول الر"ئيس بابتسامه حمد الله علي سلامتك يا و"حش 

جاسم علي صدمته وبتهزة رنيم من كتفه بيفوق من صدمته وبيقول باحترام الله يسلمك يفندم بجد زيارتك ليا لحد هنا شرف كبير جدا ان سيادتك تيجي لحد هنا مخصوص 

الرئيس وهو يجلس عالمقعد وبيقول بابتسامه مكنش ينفع مجيش ليكم انتو ابطال يا جاسم انت ورنيم انتو مش بس انقذتو بلدكم انتو انقذتو العالم كلو من الد"مار وانقذتو مليارات من الناس وده بسببكم بعد ربنا بلدنا بتتشرف بيكم وبتفتخر ان في ابطال زيكم قادرين يحموها ويضحو بنفسهم ومهتموش بحياتهم اقل حاجه اعملهلكم اني كنت اجي اطمن عليكم بعد العذ"اب اللي شفتوة وده ولا حاجه انتو اما تنزلو مصر هتتكرمو وليكم مكافاءة وهقدهلكم انا بنفسي قدام الصحافه واتوقعلكم مستقبل باهر انشاء الله لانكم تستاهلو 
بقلم إسراء هاشم 
رنيم وجاسم بيبصو لبعض بفرحه وبيقول جاسم شرف لينا احنا يفندم وده وجبنا واحنا قومنا بيه واحنا حالفين قسم لازم اننا لازم نكون قد الامانه دي والحمد الله اننا طلعنا قد ثقه حضرتك وانك بنفسك اللي مخترنا للمهمه دي فا دي ثقه كبيرة بجد 

الرئيس انا اختياري مكنش غلط ابدا وانتو طلعتو قد الثقه دي وهتفضل مصر تفتخر بيكم وانتو مثال لكل شاب مصري وبنت مصرية وهتكونو قدوة ليهم فعلا زي ما في خو"نه في بلادنا في برادو اللي بيحب بلده وبيخاف عليها وبيضحي بنفسه علشانها زايكم كدا وزي جواد وامجد ورفعت وكل شاب بيحب بلده زي ما في الخوف في الامن والامان بوجود الشباب اللي زايكم اللي مش هيسمحو لبلدنا انها تد"مر ابدا 

رنيم وجاسم شكرا اوي بجد لحضرتك دي شهاده نعتز بيها طول حياتنا بجد 

الر"ئيس انا اللي فخور بيكم ودي حقيقه انتو تستاهلو اكتر من كدا وكان نفسي اشوف جواد بس عرفت انو لسه فالعناية وانشاء الله يقوم بالسلامه واشوفكم قريب فمصر ولو حابين ترجعو هتكون طيارة مجهزة ليكم وقت ما تحبو واول ما تقومو بالسلامه هيتم تنفيذ باقي المهمه والميكرو فيلم بقا معانا وانا عرفت مين ورا كل ده وهيتم القبض عليهم كلهم وده مش هيتم غير بوجودكم لانكم انتو اللي تعبتو ولازم تكملو للاخر واخر حاجه عاوز اقولها وبيبص لرنيم انا عاوز اقولك ولدك ضحي بكتير علشانك ضحي بحياته وعيلته وعشان يحميكم من اي اذي كان لازم اقولك ده لان القرار كان مني انا وقرر انك تبقي فالمهمه دي كان مني لاني كنت عارف انك قوية زي امجد ونظرتي فيكي مطلعتش غلط يا ذ"ئب وبيقوم الر"ئيس من مكانه وبيقولهم انا كدا لازم امشي حمد الله علي سلامتكم مرة تانيه وبيخرج الر"ئيس 

رنيم وجاسم بيبصو لبعض وبتقول رنيم انت شوفت اللي انا شوفتو ده هو ده بجد سيادة الر"ئيس بنفسه كان هنا 

جاسم ايوة انا مكنتش مصدق لما شوفتو وعمرو ما كان يجي فخيالي اصلا انو يجي لحد هنا وبيبتسم جاسم وهو بيقول وبعدين يبنتي انا مش اي حد انا و"حش المخا"برات وجاسم الريان واذا كان علي الر"ئيس انا كنت بشوفو فاجتماعات كتير فعادي يعني 
بقلم إسراء هاشم 
رنيم بتبصلها برفعه حاجب وبتقولو ت"با لتواضعك مش هتتغير ابدا دايما مغرور ومتعجرف 

جاسم بيضحك بعلو صوته وهو بيحط ايده علي الجرح بتعب وبيقولها بضحك وانتي لسانك ده مبرد مش هتتغيري ابدا 

بتضحك رنيم وبيبصلها جاسم بحب وبيقولها مين قالك اني متغيرتش انا اتغيرت كتير وكل ده بفضلك انتي وانا مبسوط بي ده جدا انتي جيتي وغيرتي حياتي ده كانت احلي مهمه فحياتي عشان بسببها ظهرتي انتي فحياتي وجيتي نورتي العتمه اللي جوايا وخلتني احب الحياه بفضلك وخلتني اعرف يعني اي حب واحتواء انتي اللي ملكتي قلبي الضحكه عمرها مكانت تعرفلي طريق معاكي بقيت اضحك من قلبي انتي غيرتني وغيرتي كل حاجه مكنتش حاببها فيا بحبك 

رنيم بتقرب عليه وبتحاوط وجه بكفيها وبتقولو بحب مفيش حاجه تتقال اكتر من اني عشقتك يا جاسم  

وهنا بيتفتح الباب وبيكون امجد ورفعت وبتبعد رنيم عن جاسم بسرعه بحرج 

وبيقول امجد اممممم اظاهر اننا جينا فوقت غلط وبيبص لجاسم وبيقولو هو انت هتستغل انك تعبان بقا وتستفرد بيها لوحدك لا يا بابا هي اه مراتك بس مكتوب كتابكم بس ولسه مبقاش رسمي واتعمل فرح متقربش منها بقا 

جاسم برفعه حاجب عمي هو انت جاي تقطع عليا دنا مصدقت بنتك حنت عليا دي جننتني اول ما تحن تطلعلي انت وتقطع عليا بقا 

رنيم برفعه حاجب لا يا شيخ مش عجبك ولا اي 

جاسم بخوف مصطنع لا يحبيبتي انا قولت حاجه طبعا عجبني 

امجد بضحك الله يكسفك لحقت تجيب ورا من دلوقتي 

رنيم بضحك بابا انت فصفي ولا فصفو 

امجد من غير ما ياخد بالو وبيقولها معاكي طبعا يحبيبتي وبيستوعب امجد هي قالت بابا وبيقولها بدهشه انتي قولتلي بابا صح 

رنيم وهي بتقرب علي امجد وبتقف قصاده وبتقولو ايوة قولت بابا ومن هنا ورايح مش هقول غير بابا وبس لاني عايزة انسا كل حاجه واعيش اللي جاي معاك يا بابا كان نفسي ماما تكون كمان موجودة بس هي فمكان احسن وانا اسفه لو كنت اتعصبت بس كان غصب عني ولما فكرت عرفت انك عندك حق فاللي عملتو واني لو مكانك كنت هعمل كدا وانك عملت كدا عشان بتحبني وخايف عليا 

امجد وهو بيسحبها لحضنه بدموع وبيقولها كان نفسي اسمع الكلمه دي منك اوي يا رنيم عشت سنين وانا بتمني احضنك واسمع كلمه بابا منك وحشتني اوي يحبيبتي حقك عليا يا بنتي سامحيني 

رنيم بتحس بدفا حضن الاب فعلا لاول مرة كانت دايما تحضن محمود بس لا حضنه مش زي امجد وبتحضنو رنيم اوي هي كمان والدموع بتلمع فعيونها وداخلها مشاعر كتير وبتقولو متتاسفش يا بابا انسا اي حاجه هنعوض كل اللي فاتنا يحبيبي ربنا يخليك ليا يا احسن واعظم اب فالدنيا 

امجد بيفضل وخدها شوية فحضنه وجاسم ورفعت مبسوطين ان رنيم اتقبلت ابوها وامجد نال صبرة اخيرا برجوع بنته ليه وهيرجع لي عيلته بعد فراق سنين 

جاسم بمشاكسه اي يا عمي انت استحليت الحضن ولا اي سبلي انا شوية طيب 

امجد وهي رنيم داخل حضنه وبيقولو بغيظ واد انت متفكرش انك تقرب من بنتي مش كفاية انك خدتها مني وانا ملحقتش اشبع منها بقولك اي يا جاسم انا بفكر نفركش الجوازة دي وبنتي تفضل معايا فحضني احسن صح يحبيبتي  

رنيم بابتسامه انا بقول كدا برادو 

رفعت لجاسم شكلهم الاب وبنتو اتفقو عليك يا و"حش 

جاسم بقولك اي يعمي عشان نبقا علي نور كدا بنتك بقت مراتي يعني بقت ملكي لوحدي تقولي افركش الجوازة معنديش منو الكلام ده لو يحصل اي اتفقنا يا عمي خلينا حبايب كدا 

امجد برفعه حاجب انت بتتحددني يا ولد طب عند فيك مش هتجوزها غير بموافقتي وهتطلبها مني انا ويا اوافق يا موافقش بقا 

جاسم امممممم لا واضح انا وانت مش هنوصل لحل بص يعمي انا معنديش مانع اعمل اللي حضرتك بتقولو ولكن في حل تاني اسهل انا بقول اخدها واهرب ومتعرفوش توصللنا 

امجد ابقا فكر تعملها كدا وشوف انا هعمل فيك اي ومش هجوزهلك خالص واجوزها لحد تاني خليك حلو كدا واسمع الكلام وتطلبها مني انا الاول 
بقلم إسراء هاشم 
جاسم عمي امجد الله يخليك بلاش تقطع عليا انا موافق هطلبها منك لما ننزل مصر لانها تستاهل اعمل اي حاجه عشانها واتعب عشان اوصلها 

رنيم بتبتسم بحب وامجد بيفرح بداخلة علي حب جاسم لي ابنته وهو كدا مطمن عليها معاه 

وبتمر الايام وبيعدي اسبوع بيفوق جواد وبيتحسن هو وجاسم ورنيم كانت طول الوقت مع جاسم وكان حبهم بيزيد اكتر واكتر ورنيم بتساعدو فكل حاجه واتقربو من بعض 

جواد قمري ده احم نكمل بعت جاب هايا حبيبتو لانو كان مخبيها عشان ريتشارد او حد من ز"عماء الما"فيا ياذيها وكان مسفرها انجلترا وكان بيروحلها دايما فالسر واتعرف عليها ازاي كانت بتتباع في مز"اد من ضمن البنات اللي كانو اللي كانو بيخط"فوها وساعتها هو اخدها لانها خط"فتو من اول ما شافها بجمالها وكانت شر*سه ودفع قصادها ملايين عشان ياخدها من المزاد وكان في واحد من ز"عماء الما"فيا هيتجنن عاوز ياخدها ليه وجواد قت"لو ساعتها عشان ميقربش منها ومن وقتها وهي بقت حبيبتو ونقطه ضعفه عشان كدا خبها عن العالم عشان ميخسرهاش ودلوقتي جه الوقت انها تظهر فيه هايا وبعت رجالته جبوها اول ما فاق وهايا اول ما شافتو متصاب انهارت فالبكاء ولكن جواد هداها وهايا بتعتبر جواد كل حياتها لان هو انقذها واخدها ومحاولش ياذيها وكانت فكراه من الما"فيا ولكن جواد حكالها كل حاجه وهي بقت تعشقه بجنون لان هو منقذها وامانها بعد ما ابوها رماها وبعها مقابل الفلوس وفضلت هايا مع جواد فالمستشفي واتعرفت علي رنيم وبقو صحاب هي ورنيم وجاسم وجواد بقو قريبين من بعض واتفق جاسم وجواد انهم لما ينزلو مصر هيفاجئو البنات وهيعملو فرحهم سوا وعدا الاسبوع وابطالنا اتحسنو وبقو بخير وجه وقت خروجهم من المستشفي  

وبيقول جاسم لجواد فين ريتشارد وهيلينا 

جواد زمانهم ماتو من العقا"رب بس هخدكم لمكانهم لاني لازم اتاكد بنفسي وكمان في حاجه تانيه لازم ننفذها 

رنيم وجاسم اي هيا؟ 

جواد كل منظمات ريتشارد لازم ند"مرها وكل ز"عماء الما"فيا لازم ينتهو ويتم القبض عليهم قبل ما نرجع مصر 

جاسم ورنيم واحنا معاك وبيتحدو التلاته مع بعض وبيخرجو من المستشفي وبيركبو العربيه وبيسوق جواد واول مكان بيروحو عليه المكان اللي فيه ريتشارد وهيلينا وبيوصلو للمكان وبيدخلو للداخل جواد وجاسم ورنيم وبيقول جواد العقا"رب اللي جوة سامه جدا وقرصه واحده منها بتمو"ت خليكم انتو هنا انا اللي هدخل جوة لاني العقا"رب دول بتوعي وبعرف اتعامل معاهم ورنيم وجاسم بالفعل بيفضلو خارج الغرفه وبيدخل جواد اول ما بيفتح الباب بتكون الريحه لا تطاق وبيحط جواد ايده علي انفه ومش مستحمل الريحه وبيشوف فالارض ريتشارد وهيلينا اللي ميتين فالارض والعقا"رب حواليهم ويخرج منهم الد"ود بيقفل جواد الباب بسرعه وبيخرج وبتكون الريحه ظهرت فكل المكان وجاسم ورنيم بيشموها وبيحطو ايدهم علي انفهم وبيشوفو جواد وبيخرجو لخارج المكان وبيقول جواد مات"و المو"ته اللي يستحقوها خسرو دنيتهم واخرتهم ولكن في حاجه اخيرة لازم اعملها عشان ناري تهدا جاسم ورنيم بيبصلو وبيقولو اي هي الحاجه دي؟ 

جواد ابعدو لورا وبيبعد جاسم ورنيم لورا وبيطلع جواد قنب"لة صغيره وبيحدفها بكل قوته علي المكان وبيبعد لورا وبتن"فجر القن"بلة بوووووووووووووووووووووووووووووم  

وبيقف جواد وهو ينظر للمكان والن"ار تشت"عل فيه في كل مكان وبيبداء المكان ينهار ويبقا رما"د وريتشارد وهيلينا احتر"قو مع المكان 
بقلم إسراء هاشم 
جاسم ورنيم بيقربو من جواد وبيقولو وبكدا خدت حق اهلك وخدنا حق كل الناس اللي اتاذؤ بسبب ريتشارد 

جواد وهو حاسس بارتياح بداخلة وبيقول فعلا انا كدا ارتاحت وهقدر اعيش حياتي ولكن لازم ننفذ الباقي 

جاسم بابتسامه يلا يا عقر"ب وبيركبو العربيه وبيبداء جواد ياخدهم للي منظمات بتاعت ريتشارد وبيف"جروها واحده تلو الاخري وهم بيبتسمو بانتصار وبيتم القبض علي ز"عماء الما"فيا ورجال ريتشارد وبكدا بيكونو انتهو من مهمتهم وحان وقت الرجوع الي مصر والر"ئيس بيبعتلهم طيارة خاصه ليهم وبيكون داخل الطيارة رنيم وجاسم وجواد وهايا وامجد ورفعت وبعد مرور الساعات بيوصلو لي مصر وكل واحد بداخلة سعاده واكترهم امجد لانه بعد غياب سنين هيظر لعيلته وجواد وجاسم عشان كل واحد هيعيش مع حبيبته 

ولكن لسه ناقص جزء فالمهمه وهو القبض علي الوز"ير وحان الوقت وبيتحركو الشباب من المطار ومعاهم امجد ورفعت وبيروحو ل_____________ 



يتبع الفصل التالي اضغط هنا

الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية "رواية ذئب الداخليه" اضغط على اسم الرواية


reaction:

تعليقات