القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية حب في موسم الحرب الفصل الثاني 2 بقلم الكاتبة المبتدئة

 رواية حب في موسم الحرب الفصل الثاني 

رواية حب في موسم الحرب الفصل الثاني 

فهد: ممكن حضراتكم تدخلوا يلا لأنه القائد عايزنا وده مش وقت التعارف. 
مليكة: يلا ياخوي. 
كلهم دخلوا بس كانت أولهم مليكة دخلت وحضنت محمود «القائد». 
مليكة: ازيك يا عمي. 
محمود: اهلا بالغالية بنت الغالي. 
مليكة بمزاح: بابا بيقولك أخطر مهمة عندك اديهاني. 
كلهم اتصدموا........ 
مليكة بضحك: مالكم كده ده بيقول كده علشان يتخلص مني. 
نارين: انت لسه زي ما انت بطلي هزار. 
مليكة: لأ أنا مش بهزر غير مع عمي محمود. 
محمود: اقعدي ياختي اتفضلوا كلكم. 
ريماس: تمام حضرتك أنا فكرت في خطة. 
وفتحت خريطة لكل مراكز العدو. 
هما ثلث مراكز يعني كده محتاجين أربعة بيوت كل بيتين قريبين من مركز. 
: نوران ونارين مع بعض، ومليكة وفهد مع بعض. 
مليكة: وانت ومين. 
: هبقي أنا وادهم، كلنا هنبقي بمهنا التمويهيه والأسماء كده برضه وفهد ومليكة هيفضلوا في شركة والدها. 
مليكة: بس دي بعيدة. 
ريماس شاورت علي مكان. 
: ده قريب انتم مسئوليتكم المكان ده هتدمروه. 
نوران: واحنا...... 
: انتم بما انكم ممثلتين فأنت هتوقعوا اقوي رجالهم. 
نارين: ازاي. 
: طبعاً هما بيحبوا السهر فأنتوا مش مهمتكم المكان ده بس انتم لازم توقعوهم كلهم وانتوا خبرة. 
ريماس: حد عنده أسئلة. 
فهد: وانت ازاي هتكوني مع أدهم وهو مش بيعرفك. 
ريماس: دي حاجة خاصة بيا. 
مليكة: طيب يا عمي أنا همشي علشان أحضر نفسي. 
ريماس: مليكة بطلي لبسك الرسمي لأنه هيضر مهمتك. 
مليكة: ليه عايزاني ألبس بدله رقص. 
ريماس: لأ، بس أنا اللي هخترلك لبس. 
مليكة: لأ. 
محمود: مليكة اسمعي الكلام. 
نوران: سلام بقي لأني بدأت أمل. 
نارين: نوران اسكتي. 
ريماس: امشوا انتم جهزوا نفسكم ومفتاح البيت هيوصلكم. 
نارين ونوران مشيوا. 
مليكه: وانت تعالي يلا لأني أصلاً مش متقبلة الفكرة وممكن أغير رأيي. 
ريماس: تمام كده يافندم والبيوت أنا جهزتها يعني كل حاجة تمام. 
محمود: تمام يابنتي. 
مليكة: طيب نستأذن احنا. 
مليكة وريماس مشيوا كمان. 
في أحد محلات الملابس......... 
: لأ طبعاً مش هلبس من ده دي قصيرة قوي. 
ريماس: طفشتيني خلاص، هتيجي تاخدي من لبسي. 
: تمام اهو ارحم من ده. 
ريماس: يلا. 
: لأ دقيقة. 
ريماس: مالك…
: شايفة دول. 
ريماس: جميل.. 
: اطلعي انت وأنا جاية وراكي. 
ريماس طلعت. وبعد فترة مليكة خرجت. 
: يلا يا ريماس. 
ريماس: ايه اللي في ايدك ده. 
: افتحي باب العربية. 
ريماس فتحت الباب ومليكة دخلت. 
: ايه هتفضلي واقفة كتير يلا. 
ريماس دخلت وراحوا بيتها. 
: يلهوي لسه بنفس الكآبة. 
ريماس: بحبها بس يلا. 
................................... 
: انا مرضتش آخد اللي في المحل علشان حضرتك تديني ده لأ طبعاً دا أقصر من الركبة. 
ريماس مهتمتش وأخدتلها شويه هدوم من الدولاب وعطتهم ليها. 
ريماس: اتفضلي بقي لأني ورايا حاجات مهمة. 
: بس خدي لبسك ده. 
ريماس: مليكة امشي يلا لأنه باليل كلنا هنروحوا بيوتنا الجديدة. 
مليكة زفرت بضيق ومشيت. 
ريماس: يلا بقي أنا محجزتش غير تلاته عايزة الرابع يكون قريب من مقر أدهم. 
ريماس راحت عملت لنفسها اكل وجابت العصير وقعدت قعدتها المعتاده. 
........................................ 
: انت عارف لو ابوك عرف انت فين هيدبحك. 
فهد: مين انت. 
: بنت عمك ياخوي. 
فهد: أنا معنديش عمام. 
: لأ عندك اللي هو بابا. 
فهد: انت مين يا بت. 
: مليكة خالد الدمنهوري يا أستاذ. 
فهد بصدمه: يعني انت بنت عمي. 
: شوفت وانت متعرفش بس ده كان لمصلحتك ومن الأساس بابا يبقي ولد عم أبوك. 
فهد: ريحتيني. 
: بالمنايبة انت لو متطلعتش من الملهي اللي انت فيه هقول لعمي. 
فهد فضل يبص يمينه وشماله بيدور عليها. 
فهد: عرفت منين اني في ملهي. 
: وكمان عنوانه ******. 
فهد: يا بت الايه عرفتي منين. 
: فاكر الصبح لما أخدت تليفونك. 
فهد: اه. 
: حطتلك جهاز تعقب. 
فهد: والله، الله يكون في عونهم.

يتبع الفصل التالي اضغط هنا

الفهرس يحتوي على جميع فصوب الرواية "رواية حب في موسم الحرب" اضغط على اسم الرواية


reaction:

تعليقات