القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية صغيرة الرعد الفصل الثاني 2 بقلم دعاء احمد

 رواية صغيرة الرعد الفصل الثاني 

رواية صغيرة الرعد الفصل الثاني 

مرام بصدمه. هتتجوز.! رعد انا حامل منك
رعد بصلها بغضب وعصبيه وفجأه بعدها عنه وعيونه بتطق شرار
مرام. في ايه يا رعد
رعد. انتي بتتكلمي جد
مرام. هو الموضوع دا فيها هزار يا رعد مالك
رعد بجمود. اللي في بطنك دا لازم ينزل
مرام. انت بتقول ايه دا ابني وانا مش هنزله
رعد بغضب. هتنزلي يا مرام بمزاجك او غصب عنك وبعدين ايه يضمنلي انه ابني وحتى لو ابني انا مش عايزه وهنزل والنهارده ودلوقتي حالا
وبسرعه مسك ايديها بغضب وشدها وخرج بيها من المكتب
مرام. سيب أيدي يا رعد انت اتجننت شكلك كدا

رعد. وانتي تفتكري اني هحب اجيب طفل من الحر'ام

مرام بسرعه. خالص اتجوزني بس بلاش تمو"ت ابوس ايدك يا رعد

رعد. اخرسي خالص
وشدها دخلها العربيه وقفل الباب وركب جانبها وطلع على مستشفى

مرام. انا بكر"هك بكر"هك يا رعد نزلني هنا ومش عايزه منك حاجه ولا هطلبك بحاجه بس نزلني هنا لو سمحت

رعد مكنش في وعيه بيفكر في حاجه . اخرسي بقولك

بعد مده بيقف أدام المستشفي ونزل
مرام فتحت الباب وبتجري لكن رعد بسرعه مسكها من دراعها وكتفها ودخل بيها المستشفي
مرام بدموع. ارجوك مش عايزه انزله ارجوك يا رعد

بعد حوالي ساعتين بيخرج وهو شايلها حطها في العربيه وطلع بيها على شقته
كلم الخدامه تفتحله الباب وهو دخل حطها في السرير وطلع من الاوضه
رعد ببرود. خالي بالك منها مش عايز غلطه
الخدامه بخوف. حاضر يا رعد باشا

طلع من العماره وراح فيلاتهم وهو متجاهل اي حد يقف ادامه
بسرعه دخل اوضه الملاكمه وفضل يتمارن وهو بيحاول ينفض الأفكار من دماغه لكن في كلمه واحده ثابته في دماغه
(انت ابن حر'ام)
فضل يك"سر في كل المعدات الموجودة لدرجه انه جرح ايديه

ابوه من برا. رعد انت كويس

رعد قام ببرود وخرج ادامه وايديه بتنز"ف ولا كان في حاجه

ابوه. انت كويس
رعد مردش وطلع اوضه وفضل واقف تحت الدش بياخد شاور
خرج بعد مده ولابس بدله سودا شيك جدا و نزل لقى ابوه جهز

وطلعوا على بيت دانه

عند دانه
دانه. والنبي يا بابا مش عايزه اتجوزه دا واحد كل يوم مع واحده ابوس ايدك

ابوها بعصبيه. اتكلمنا في الموضوع دا الف مره وانا بقول هالك لآخر مره هتتجوزيه يعني هتتجوزيه ورجل فوق رقبتك وياله ادخلي اجهزي عشان زمانه على وصول

دانه دخلت اوضتها وفضلت تعيط وقامت غيرت هدومها لدريس ابيض طويل و حطت ملمع شفاه و مكياج بسيط وفردت شعرها وكانت ولا حوريه البحر

رعد وابوه وصلوا لبيت دانه
وسلموا على بعضي لكن رعد قاعد بكل برود وهدوء
رعد. هي فين
ابوها. يا دانه دانه
جيت وهي شايله صنيه العصير ووشها في الارض

رعد بصلها بلا مباله لكن فجأه بصلها واتصدم من جمالها



يتبع الفصل التالي اضغط هنا

الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية "رواية صغيرة الرعد" اضغط على اسم الرواية



reaction:

تعليقات