القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية احببته ولكن الفصل الثاني 2 بقلم جهاد شوقي

 رواية احببته ولكن الفصل الثاني 

رواية احببته ولكن الفصل الثاني 

أحببته ولكن ٠٠!؟ 
الجزء الثاني 
ورد : ايييييي خ خطوبتك 
طارق بأستغراب : اه يورد خطوبتي مالك مستغربه لييي ؟ 
ورد : لا لا مفيش بس مقولتش يعني 
طارق : مش فاهم ؟ تقصدي ايييي 
ورد بأبتسامه متصنعه : لا عادي ولا يهمك وعموما الف مبروك 
 ورد : هتعوزي حاجه يا طنط 
 الام بحزن فهي تعلم ان ورد تعشق ابنها وما تعاني منه الآن ولكنها لا تستطيع ان ترغم ابنها علي شئ رغما عنه : لا عاوزة سلامتك يا حبيبتي 
ورد : طب استأذن انا

فلاش باك 
 عند طارق 
 طارق : انتي فين يا ست الكل انا رجعت 
 الام بفرحه وهي تحتضن ابنها الراحل منذ مدة : طارق حبيبي حمدلله علي سلامتك يا حبيبي 
طارق : الله يسلمك يا جميل انت 
الام: حساك فرحان كدا ممكن اعرف السبب 
طارق : اخيرا يا ماما قررت اخطب 
الام بفرحه : مين متقولش ورد ؟ 
طارق : ورد مين يماما ورد مجرد صديقه مش اكتر انا هخطب جناا 
 الام بصدمه : جنااااا انت بتقول ايي 
طارق : اه يماما زي ما سمعتي جنا انا وهي بنحب بعض فهخطبها 
 الام بحزن علي ما سوف يحل بتلك المسكينه عند عِلمها بم يحدث : ربنا يسعدك يبني 
باااك 
طارق : هي مالها ورد يماما حاسس انها مش مبسوطة 
الام : ومش هتنبسط لييي انا داخله المطبخ 
ثم قامت بالدخول الي المطبخ اما هو فتركته في حيرته 
طارق باستغراب لنفسه : هووو في اييي ؟ 
عند ورد 
ترن ترن 
الام : اخيرا جيتي يا ست هانم 
- ٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠
الام : اي دا مالك يا حبيبتي فيكي ايييي حد ضايقكك عيونك حمرا لييي انتي معيطه ؟ 
ورد بصدمه وبدموع : هيخطب يماما هيخطب 
الام : هو مين دا اللي هيخطب ؟ 
ورد : طااارق يماما طارق 
 الام بصدمه : اييييه 
 ثم اجهشت ورد بالبكاء فقد تحطم قلبها رغما عنه فالشخص الذي أحبته بل عشقته الي حد السماء منذ الطفولة لم يكن يراها امامه سوي صديقته فقط والآن سوف يكون ملكآ لشخص آخر منذ الآن .  
ورد ببكاء : ماما هو انا وحشه في حاجه وحش*ة فيا عشان ميحبنيش ؟ شكلي في حاجه غلط ؟ 
الام وهي تحاول ان تهون علي ابنتها : لا يا حبيبتي انتي جميله اوي وخساره فيه كمان بكرة يعرف قيمتك صدقيني وهيندم 
ورد : ماما انا حاسه قلبي بيوجعني اوووي  
ثم قامت بالاشارة الي موضع قلبها واكملت بصي هنااا في وجع كبير اوي يماما وجع كبير اوي حاااسه ان فيه حد بيجيب سكا* كين وبيطعني بيها من كتر الألم اللي جوايا يا ماما واللي حاسه بيه 
ماما انا مش كويسه هو ليي محبنيش مش انتي بتقوليلي انا حلوة والناس كلها بتقولي اني حلوة وعفويه وطيبه وادخل القلب لييي محبينيش يا ماما ليه مشافش دا يماما هو حبي ليه مكانش كافي ؟
الام ببكاء علي حالة ابنتها : هشششش متزعليش يا حبيبتي انا حاسه بيكي هوني علي نفسك وصدقيني بكرة يعرف قيمتك يا هبله انتي قيمتك من الياقوت والله وبكرة افكرك بكدا وتقولي ماما قالت 
ورد وهي تحاول ان تلاطف والداتها : حتي عمو ابراهيم البواب ؟ 
 الام بابتسامه وهي تقوم بمسح دموع ابنتها باحدي يديها واليد الاخري علي شعرها : حتي عموووو ابراهيم البواب 
  ورد بأستغراب : تفتكري مين العروسه يماما ؟ 
الام : مش عارفه مش معاكي الجواب افتحيه كدا ونشوف 
ورد وهي تقوم بقراءه الجواب والصدمه تعتلي وجهها : لا مش ممكن استحاله دا يحصل استحاله 
ثم فقدت وعيهااا 
 الام بصدمه : ورد ورد 
٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠ 


يتبع الفصل التالي اضغط هنا

الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية "رواية احببته ولكن" اضغط على اسم الرواية


reaction:

تعليقات