القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية وردة لكن الفصل الثاني 2 بقلم حبيبة محمد

 رواية وردة لكن الفصل الثاني 

رواية وردة لكن الفصل الثاني

مُعتصم ببرود.. ايوه بحبها.. وبحبها كمان قبل ماالبس فيكي انتى وعارف أنها كلمتك عن الموضوع ده واحسن برضو عشان تكون اختك اللي عرفتك.. واه كمان بعد لما نطلق هتجوزه وياريت تحلي عن دماغي دلوقتي علشان ورايا شغل ومش فاضي لواحده زيك.. 

ورد.. بزعيق وهيا بتكسر كل اللي قدامه..أنت اي هااا..انطق..انتم الاتنين ازاي تعملو كده فيا هاا..وكملة بعياط.. انا عملتلكم ايه لكل ده..حرام عليك يامعتصم..حرام عليك..مقدرتش افضل بالقوه دي..انهرت علي الارض وانا بعيط..

مُعتصم وبدايت ملامح وشه تلين..ورد..ورد أنا اسف لكن مش بيدى صدقيني..انتي عارفه انا كنت بعزك قد ايه لكن فرضك عليا خلاني اكرهك..كمل وقال بحزن..وعارف بردو ان اختك مش بتحبني..

بصيتلوه بصدمه وأنا عيوني مدمعه..ا..ازي

مُعتصم بابتسامة فيها وجع..علي أساس إنك مش عارفه..بس أنا راضي..أكيد لما نكون مع بعض هخليها تحبني..

اتكلم اكلام دا وسبني ومشي..مش معقول دا كله يحصل من اعز اتنين علي قلبي...صدقني يامعتصم ولا هيا ولا الف واحده هتحبك زي بس انا عمري مكسر كرامتي عشان حد..مهما كان وهخليك تندم..مسحت دموعي وطلعت من الاوضه علي اوضتي علي طول مستنتش اشوف هو هنا ولا لأ حته..

مُعتصم وهو بيبص علي خياله وهيا داخله الاوضه بحزن..انا عارف ان كده بكسرك لكن وجودي معاكي هيكسرنا احنا الاتنين..انا لو كان قلبي بيدي كنت اختارتك...كونت اتمنتك انتي..جمالك طيبة قلبك..لكن قلبي مش بيدى صدقيني اتمنيا تسمحي..انا فعلاً مش عارف وصلنا لكده ازاي..عمري متخيلت ان احب ويوم محب تكون اخت مراتي..سمحني..نطقت اخر كلمه بدموع..انا نفسي ارتاح..نفسي اعمل حاجه في حياتي انا عاوزها..انا مكونتش عاوز اذي حد او اكره حد فيا.. وخصوصاً انتي ياوردتي.. انتي كنتي اقرب ليا من امي حقيقي.. وصدقيني مش عارف حبيت أميره ازاي وفين.. يمكن كسرت قلبها وقربها مني.. الفتره الاخيره.. هو اللي خلاني اتشد ليها كده.. بس انا مش عارف اعمل ايه... وكمل بدموع وهو بيدعي... يارب.. يارب ريح قلوبنا كلنا واختار لينا الأحسن  

"في اوضة أميره.."

أميره بغضب..صدقيني ياورد هخليكي تكرهي عيشتك..انا..انا تخلي الشخص اللي بحبه يحبك انتي وعلي اي..عاوزه افهم علي لبسك اللي شبه الهطل دول..ولا على اي..

صوت من وراها..

..مش يمكن عشان قلبها..

أميره بكره أكتر..قلب اي..أنتي اللي بتتكلمي علي طول بتشكري فيها وتعقدي تقولي انها طيبه وقلبها أبيض وبتحب الكل..لكن..لكن أنا كُخه صح أنا بِتركنوني علي الرفّ علي طول... خليتني اكرها.. كلامك كله اعملي زى أختك الكبيره.. اختك خايفه علي مصلحتك.. أختك بتتمناه لك الخير.. الخير اللي انت بتقوله عليه ده انا مش عاوزه..انا عاوزه شهاب يحبني أنا..تقدري تعملي كده ياماما ها تقدري..وقالت اخر جمله ببكاء..

أمها عبير وهيا حزينه علي حال بنتها فا كل واحده في وادي متعرفش نهيتو اي كانت هتقرب عليها بس رجعت لما لقتها اتفضيت وقالت بعصبيه..

أميره بغضب.. مَتلمسنيش انا مش طايقكم.. وعلي فكره بنتك انا هكسر قلبها زى مكسرت قلبي انا مش هسمح انها تتهنا بحياتها..

عبير بغضب..انتي اي بتتكلمي أكن محدش مالي عينك..انتي عارفه عاوزه تأذي مين عارفه..عارفه مين ورد..ورد دي اختك اللي فضلت نص عمرها مضيعه بين شغلها عشانك وعشان تعملك اللي انتي عاوزه..تقومي تكفيها كده..اخص عليكي..بجد يخساره..يخسرة تربيتي فيكي...وحبك أختك ليكي أنتي متسهلوش أصلا..دا كله عشان انسان مُخادع اصلاً..تخسَري أختك..عشان ده بجد مصدومه فيكي..واكملة بتعب..ربنا يهديكي..وسبتها وسط انتقامه وحقده..

"عند ورد.."

'ورد بتعيط وهيا علي سجادة الصلاة الخاصه بيها..'

..يارب انت عالم بحالي..يارب انت عارف ان مقصدش..مقصدش اذي حد..انا عارفه..ان حبي ليه هو اللى بيذيني..لكن انا..لكن انا عارفه ان قلوبنا مش بيدينا..ومش هقدر الؤم حد..عشان انا عارفه الاحساس بالحب دا انا من صغري واحنا بعشقو لكن..لكن كنت عاوزه نفضل نحس ببعض فكرت ان جوزنا من بعض هيقربنا لكن جوزنا نهاء حاجات كتيره..كانت بنسبه ليا حاجات كتير..يارب..يارب انا مش قادره علي الوجع دا..يارب ريح قلبي وهدي مُعتصم ليا..فجأه ابتسمت وسط دموعي..عارف..عارف ان حته مش قادره ابطل ادعي بيك في اصعب وقت انا فيه....وفجأه لقيت نفسي بيعلا فجأه ومش قادره اسيطر عليه كنت عاوزه اقوم افتح الباب لكن مقدرتش لقيتني في عتمه وفجأه ومحستش بنفسي غير وانا بنطق الشهاده واستسلمت للعتمه..

"عند معتصم في الاوضه"

معتصم لنفسه..انا المفروض اعمل ايه..انا بظلم اطيب واحده قابله قلبي..لكن قلبي مخترش يحبها هيا..

عاقله..ايوه..اكيد مش بتحبها..هتحبها ازاي مش دي اللي تنفع لمستواك أصلا

قلبه..ومين قال انها بتبقا بالمستوي..هيا قضيت حياتها في الشغل عشان اهلها ويرتاحو..

عاقله..ما تسكوت انت..والواحد مش فاهملك رأس من رجل..انت بتحب مين بتظبط..

قلبه..أنا بحس بفرحه في ووجود ورد..لكن مش عارف..

عاقله..هجاوب انا عشان انت عارف ان دي متنفعش لمستونا..

مُعتصم بتشتوت وفجأه حط ايدو علي ويدنو...كفاااايه..كفاايه..بس بقا..اللي بيحصل ده اسموه اي....واتفجأ بسماع تلفون ورد بيرن خدو..لقا خالتو..اللي هيا حماتو..بلاش ارد أنا الاحسن اروح لورد..خت التلفون وروحت اخبط علي االاوضه..مالقتش صوت..وقولت في سري ممعقول تكون نامت..وفكرة افتح الباب بس وقفت تانى لما لقيت التلفون بتاعه بطل رن..وجيت ارجع..بس رجع يرن قولت انا ادخل احطه جنبها وخلاص ترد مترودش هيا حره..فتحت باب الاوضه براحه عشان متصحاش.... بس وقفت مكاني مشلول الحركه وانا ماسك قلبي بخوف قربت منها وجيت اصحيها مردتش ترد. ..اتكلمت وانا دموعي بدأت تتجمع في عيوني.. لا.. لاا اكيد لاا... ورررد

  



يتبع الفصل التالي اضغط هنا

الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية "رواية وردة لكن" اضغط على اسم الرواية


reaction:

تعليقات