القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية صغيرة الرعد الفصل الثامن والعشرون 28 بقلم دعاء احمد

 رواية صغيؤة الرعد الفصل الثامن والعشرون

رواية صغيرة الرعد الفصل الثامن والعشرون

دانه بتقع على الأرض و بتنز"ف وهي في حضن رعد
دانه بدموع و احساس بالبرد: انا بحبك اوي يا رعد لكن انا مش قادره اسامحك على خيا"نتك ليا وعلى كسره قلبي وكرامتي
رعد حط ايديه على ضهرها و بقيت كلها د"م
رعد بصدمه :انا اسف والله العظيم اسف بس بلاش تسيبني يا دانه انا بجد بحبك من زمان اوي... انا ممكن اكون اذيتك كتير بس صدقيني مكنش بمزاجي

دانه بتغمض عنيها و بتفقد الوعي

رعد شالها بسرعه و خرج من الفيلا حطها في العربيه و طلع على المستشفى بسرعه جنونيه

بيدخل بيها وهو شايلها و قميصه كله د"م.. دكتورررر. دكتور بسرعه بتروح مني

جابوا ترولي واخدوا دانه لاوضه العمليات و بدوا يسعفوها

رعد كان قاعد برا مش مستوعب ليه كل ما يقربوا من بعض تحصل مصيبه وتبعدهم ولا كان ليهم حق في انهم يفرحوا
بقى يبكي بوجع ورعب عليها

طلع موبيله
وكلم فهد
رعد بحده: عايزك تجيبلي سليم ومرام في المخزن القديم و عايزك تظبطهم انت فاهم

فهد :حاضر بس في ايه؟

رعد قفل موبيله و بقى واقف منتظر خروج الدكتور

بعد ساعات طويله
الدكتور خرج وباين عليه الارهاق:

رعد بسرعه : هي كويسه؟
الدكتور: اه الحمد لله طلعنا الر"صاصه أملنا دلوقتي في ربنا ان العمود الفقري ميتاثرش.
لأن المكان اللي كان فيه الر"صاصه قريب منه جدا ادعيلها هما هينقلوها العنايه دلوقتي

 رعد قعد على الكرسي وبقي يتوعد ليهم وانه هينهي المهزلة دي

عند فهد
بيدخل المخزن ويقعد ويحط رجل على رجل وبيبص عليهم

فهد: ايه يا سليم بيه استحمل كدا شويه دا انا لسه معملناش معاك الواجب

سليم بعدم فهم: انت تقصد ايه انت اتجننت ازاي تعمل كدا

فهد : لا ابدا دا رعد بيه عايز يقعد يتكلم معاك وتدردشوا سوا

فهد:روقوهم

مرام بخوف وبسرعه :انا حامل من رعد انت كدا هتق"تل ابنه

فهد :ايه!!!! حامل؟؟

مرام :اه حامل

فهد خرج وبقي مش عارف يعمل ايه

تاني يوم
بتفتح عنيها وهي بتتوجع
دانه بدموع :اه اهه
رعد بسرعه :دانه انتي كويسه قولي يا حببتي في حاجه وجعاكي

دانه بدموع :ضهري يا رعد مش قادره اتحمل الوجع

رعد مسك ايديها وقعد جانبها وبقي يبكي:انا اسف والله العظيم اسف

دانه : انا كويسه يا رعد متخافش عليا

رعد بصلها و نام جانبها في السرير وهو بيضمها بحنان : خليكي معايا يا دانه و صدقيني مش هسيبك الا لما تسامحيني

دانه......
رعد : بحبك اكتر من حياتي
انتي أغلى ما عندي

دانه بصتله وابتسمت

بعد ساعات طويله

رعد بصدمه:حامل....
فهد:ايوه يا رعد دا اللي هي قالته انا اسف اعمل ايه دلوقتي

رعد بغضب وعصبيه : انا هجيلك

اطمن على دانه وان احمد ومصطفى وداليا معها سابهم ومشي

بعد مده
في المخزن
بيدخل رعد وبيقلع جاكيت بدلته وبيرميه على الأرض و بيشمر كمام قميصه

رعد بهدوء مريب: اهلا اهلا سليم بيه نورت المخزن بجد تصدق كان نفسي اجيبك هنا من زمان بس كله باوانه
تحب نبدأ من فين

سليم :رعد هتدفع تمن اللي بتعمله دا غالي اوي

رعد: انت عارف اني مبتهددش وعارف اني معنديش غير عزيز واحد بس وهي دانه اللي انت بكل بجاحه.... كنت بتغزالها وتبعتلها رسايل القذ"ره دي وبسببك خليتني كنت هعتد"ي عليها و هي كانت هت"نتحر...
و الدكتور محمد فاكره اللي خليته يقول انها اجه"ضت عندي من بعدها بأسبوع واحد وقالي على اتفاقك القذ"ر معه

وبعد كدا بعت ليها الجارد اللي خطفوها و كنت هتق"تلها و لما انا وصلت كنتم مجهزين لينا فخ عشان نمو"ت احنا الاتنين

مرام بصدمه :انت مفقدتش الذاكره

رعد بصلها بغضب :للأسف فقدتها و انتي استغليتي دا و حصل بينا علا"قه بس كله بحسابه
اه صحيح انا عمري ما قربتلك يا مرام غير المره دي

مرام بعدم فهم: بس انا كنت حامل منك وانت اجبرتني اني اجه"ضه

رعد بضحكه صاخبه :غبيه غبيه يا مرام.... دي كلها كانت لعبه
انا عمري ما لم"ستك اصلا قبل جوازنا.... انا بس كنت بحطلك مخد"ر لحد ما تنامي ومتحسيش بحاجه ولا ان انتي كدا كدا مكنتش بن"ت فكان عادي جدا

مرام :والحمل

رعد: الدكتوره اللي اكدتلك الحمل دي انا متفق معها والاجها"ض دا مزيف وبالنسبه لاحساسك بالوجع وقتها فدا عادي خصوصا بعد الحقنه اللي اخدتها ولا اني شيلتلك الرحم

مرام بصدمه:ايه؟؟

رعد بخبث: دا أقل عقاب لخيا"نتك يا مرام هانم
من اول يوم دخلتي فيه حياتي وانا عارف غرضك وعارف انك مبعوته من الكلب سليم

رعد بحده: امرتي الرجاله يقت"لوا دانه و حذفتي كل المعلومات من الاب توب عشان تلبسيها لدانه لكن هي كانت أذكى منك وعرفت ترجع المعلومات دي
... بتسربي معلومات شغلي كلها لسليم بس احب اقولك ان كل دا معلومات فيك
فهد فهد

فهد : اومر

رعد:مضيهم على التنازل و عايزك تروقهم وبعد كدا تبلغ عنهم البوليس بتهمه تهريب الاثار

سليم بصدمه: انت عارف

رعد ضحك بسخريه و سابهم ومشي

سليم :اوعي تكون فاكر انها انتهت كدا يا رعد لا لسه في حد برا هيجيبلي حقي ومش هسيبك انت وابوك يا خويا

رعد :انا مش اخوك انت فاهم

سليم بكر"ه: غبي يا رعد بكرا تعرف انك غبي بعد ما دانه بنفسها تسيبك

رعد قرب منه و ضر"به وفضل يضر"ب فيه بعنف وغضب جحيمي

وفعلا اتقبض على مرام وسليم ورعد قدم ورق يثبت انهم بيشتغلوا في كل حاجه قذ"ره لدرجه الاتجار بالبنات

في مكان مجهول
نرمين بتك"سر في كل حاجه: هد"مرك يا ابن مصطفى زي ما هو دمرلي حياتي وانت دلوقتي بتلبس ابني في مصيبه اااااهههه لا المره دي لازم احسرك عليها
بس وهي عايشه و اخليها بنفسها تسيبك يا رعد

ياترى لو دي ام سليم هي نفسها ام رعد وياتري ناويه على ايه لدانه
بعد اسبوع
عند دانه🌼🌼🌼
دانه : هو فين رعد يا بابا؟

أحمد : مش عارف والله يا بنتي ممكن يكون عنده شغل مهم

دانه لنفسها :شغل ايه دا كمان

رعد دخل الاوضه وهو مبتسم: مساء الجمال

كلهم ردوا الا دانه اللي بأن عليها الغيظ

رعد بابتسامه :احم احم ممكن تسبونا لوحدنا شويه

الكل ضحك وطلعوا وسابوهم

رعد :اامم مالك يا قطه؟
دانه بغيظ ربعت ايديها و بصتله : رعد سيبني دلوقتي عشان عفاريت الدنيا بتنطط ادامي

رعد بعشق:دانه ياله هساعدك تغيري عشان هنخرج النهارده

دانه بابتسامه : هنروح فين؟

رعد وهو بيبو"سها من خدها :مفاجأه يا قطتي

دانه : مفاجأه ايه؟

رعد بصلها بغيظ :مفاجأه ياله بقى هساعدك

دانه بكسوف: لا لا اطلع انت ونادي عمتوا هي هتساعدني

رعد بغمزه: ايه دا هو في حد بيتكسف من جوزوا برده

دانه بلمعه دموع: لو سمحت بطل توترني

رعد قعد جانبها ومسك وشها بايديه : دانه انا مش عايزك تخافي لو سمحتي.... وصدقيني انا مش بجبرك على حاجه
اقولك سر

دانه بفضول:طبعا قول

رعد بابتسامه :انا نفسي يكون عندي بنت شبهك كدا ببراءتك وجمالك وطيبه قلبك

دانه بابتسامه : وهتسميها اية بقى؟

رعد بتفكير: جوري رعد المنشاوي وتكون بنتي التانيه

دانه بغيره: ومين بنتك الأول دي بقي ان شاء الله

رعد بضحكه : بنتي الأولى دي طفله جميله اوي... خدودها بتحمر اول ما أقرب منها و قلبي بينبض لما تكون جانبي.... مختلفه عن كل البنات وهي ملكه قلبي

دانه ابتسمت وحضنته و بهمس:بحبك

رعد حضنها بتملك

بعد مده
بتخرج وهي لابسه فستان ابيض منقوش بنفسج و كوتشي ابيض و لمه شعرها ديل حصان

رعد شافها خارجه مع داليا وقف مبهور وبسرعه راح عندها وفك شعرها و فرده

دانه بغيظ: ايه الرخامه دي

رعد بصلها وضحك على شكلها و بقى يلعب في شعرها بقى شكله فوضاوي

دانه ضحكت وراحت وقفت اصاده ووقفت على صوابع رجليها و نحكشت شعره وبقي شكله مهزاء اوي

دانه:احسن تستاهل
رعد: بقى كدا
 شالها وخرج من المستشفى

بعد ساعتين
بيقف رعد بالعربيه بيبص لقى دانه نامت

رعد :دانه دانه قومي يا حبيبتي

دانه :اه اخير وصلنا

رعد :انزلي

بتنزل لكن بتقف مصدومه حرفيا 




يتبع الفصل التالي اضغط هنا

الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية "رواية صغيرة الرعد" اضغط على اسم الرواية




reaction:

تعليقات