القائمة الرئيسية

الصفحات

روابة سجينة فؤادة الفصل الثاني والعشرون 22 بقلم رولا

 رواية سجينة فؤادة الفصل الثاني والعشرون

رواية سجينة فؤادة الفصل الثاني والعشرون


وحشتني وهيا قدامي ي خلق والله ..
الساعه بقت عشره ، يلا بقي ي حور عشان ننام ، قولتها وانا
بغمزلها
في ردت شمس عليا : عشرة أي دي ، دا بأمارة أي معلش ، دا
المغرب لسه مأذن
رديت في خيالي : بقي كده ي بنت امي مكنش العشم
قطعت شرودي وانا ببص ف ساعتي وبقول : ياااه ، بتهزري ،
المغرب لسه مأذن
يبقي ساعتي بايظه بقي
لقيت حور بتضحك وبتقول : معلش ي روحي قوم إلبس
وحده غيرها
رديت ب غيظ : لاء ، أنا عجباني الساعه دي ، بحب الساعه دي تبقي عشره طول النهار عادي ...
هزت كتافها وسكتت ف لقيت سيف ببرود دمه بينحني
جمب ودني وبيقولي : بعييينك أخلي اللي في بالك يحصل ، بعييييينك
جزيت علي سناني وبصيتله وضحكت بغيييظ
لقيته بيقول :- أي ي جماعه معندكوش لعبه جماعيه نلعبها
ولا أي حاجه
رديت عليه بسرعه : لا معندناش
رد وهو بيحاول يغيظني وبيأكد ع الكلام :- أنا
عندي
طلع الموبايل من جيبه وقال : يلا لودووو
ردت عليه حور وقالتله : يلا فين
ضحكت عليها شمس وهي بتقول : لا دي اللعبه اسمها کده
ي حوور
ف رديت انا عليه وقولتله بسماجه: مبنعرفش نلعبها
رد ببرود : ط طب خلاص خلاص ، نلعب كوتشينه ، عندكم
كوتشينه
ردت عليه حور قبلي وهي بتقوله : اه جوا.......
إتشليت ي ناIIIIاس ، إتشليييت ، هو اخوها وكل حاجه بس
أنا إتشلييييت
بصلي سيف وهو بيحرك حواجبه : ها هتقوم ولا اقوم انا
اجيبها ...
قومت وانا بتنفس بعمق ، جیبتها ورجعت ، رم*يتها قدامهم
وقعدت
سيف : ها ، هتلعبو ایي
شمس : شیبا أمر
سيف : لا كوتشينه عاديه
شمس : لا شيبا أمر
سيف :_ 
ببنتي اكتمی لو خسرتي فيها ه*تزعلى
ردت شمس بإحتقار : وانت بقي اللي هتخسرني
سیف :- ماله أنا بقي ان شاء الله ، مش عاجبك ؟؟
ضحكت بإستهزاء وسكتت ، فجز علي سنانه وهو مت*نرفز ..
كنا بنلعب والدور بيلف علينا ، لحد م سیف بخب*ث خسر
شمس وقالها ب شماته وهو بيضحك : احسااان ، هههههه
ردت وهي بتحاول تمتص غضبها : ها يلا مین هیوأمر
ردت حور بهدوء : انا متنازله
فردیت من بعدها : وانا كمان
رد سیف بشماته : بس انا لاااء
قومي يلا اعمليلي عصير وهاتيهولي وانتي بتقولي إتفضل يا
سيف بيه
ردت شمس ب*غيظ : بیه ، بقي انا أقولك إنت بيييه
رد عليها سيف ب برود : هي بيه دي هي اللي مع-صباكي
خلاص يستي متزعليش قوليلي یا سیبیف بااااشا، بلاش بیه کخه ظب..

رم-ت الورق ف وشه وقامت دخلت علي أوضتها وقفلت
وراها ف قامت حور زعق*ت لسيف : انت زودتها أوي مع البنت ي سيفف ، ع*يب كده والله
رد سیف : مش شيفاها من ساعة م جت وهي بتعاملني
وحش
البنت رقيقه وهاديه ..
سیف بإنفعال : دي رقيييقه دي ، دي رقييييقه
حور بترجي : طب عشان خاطري ي سيف قوم صالحها ،
عشاني هي هتبقي معايا دايما ، يرضيك تبقي شايله مني بسببك
قام من مكانه وهو بيتنهد ، قرب من باب الاوضه وخبط
عليها فردت من غير م تعرف مين : مش عاوزه اكلم حد
رد عليها سيف وهو بيتأسف : أنا آسف يشمس ، متزعليش
مني
مسمعناش صوتها غير وهي بتفتح الباب وبتقوله :_ اعتزارك
مرفووض ، إمشي من هنا بقي ... ور*زعت الباب وراها
وسيف بصلنا بزهق وسابنا ومشي
حور اتنهدت بح*زن في قومت خدتها ف حضني وشيلتها
وخدتها ودخلت الاوضه
=


يتبع الفصل التالي اضغط هنا 

الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية "رواية سجينة فؤادة" اضغط على اسم الرواية


reaction:

تعليقات