القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية انتهك طفولتي الفصل العشرون 20 بقلم سمية عامر

 رواية انتهك طفولتي الفصل العشرون 

رواية انتهك طفولتي الفصل العشرون 


البارت ال 20 


شدها ريان بكل عصبيه و ضر"ب محمود لكمه قويه في وشه 

نور : استنى انت بتعمل ايه ريان سيبه 

ريان : اخرسي خالص 

نور : انت فاهم غلط ده محمود اخويا 

وقف ريان ضرب في محمود و بصله بتمعن : اه اخوكي ...يا ترى هو كمان عارف أنه اخوكي ولا لا 

نور : ازاي مش فاهمة ؟

ريان : لانهم مش اخواتك انتي مش بنت الراجل ده 

قام محمود من على الأرض : انا ...جيت اتطمن على نوران و ماشي 

ريان : و ياريت مترجعش تاني 

نور بعصبية : حد يفهمني في ايه 

ريان : ده و اخواتك الباقيين اللي باعوكي مش اخواتك و لا حتى ابوهم ابوكي انتي زيك زي اي بنت هو جابها أو خطفها و باعها بتمن حلو 

متأثرتش بكلامه و بصت لمحمود : الكلام ده صح 

محمود : اه يا نور 

دمعت عيونها : طيب وانت ليه جيتلي و دورت عليا 

محمود : لاني كنت معتبرك اختي الصغيرة 

زعلت نوران : وانا لسا بعتبرك اخويا الكبير ، و لسا فاكرة لما كنت بتدافع عني قبل ما يبيع و يشتري فيا 

ضحك محمود : عارفة كل واحد اخد جزاءة انتي لو شوفتي الحاج مجدي بقى عامل ازاي هتلاقي أن حقك رجعلك و زيادة كمان أصبح راجل مشلول كل ولاده سابوه لمصيره الاسود 

ريان بتريقة : ليه فين ال خمسه مليون 

محمود : اتسرقوا منه بعد ما خدهم 

- المهم انا جيت اتطمن عليكي يا نوران و حبيت اقولك اني هسافر برا مصر فترة يمكن الاقي شغل و ابقى انسان محترم ، و اعتقد مش هتلاقي حد يحبك زي جوزك 

زعلت و بصتله بحزن : ممكن تشتغل هنا 

ريان : و انا هشغلك معايا 

محمود بضحكه مرهقه : انا تعبت من البلد دي لو قعدت فيها همو"ت انا روحي استُهلكت و عمري ضاع وانا لسا زي ما أنا فاشل خليني اجرب برا خليني أخرج برا الفنجان يمكن الاقي اللي ضاع مني ، سلام يا نور 

خرج محمود و قفل ريان الباب و جريت عليه نور حضنته و هي بتعيط : كنت خليه يفضل ارجوك

حضنها اكتر : انسي كل دول و خليكي معايا انا ليكي و انتي ليا مهما حصل هفضل معاكي 

بصتله بطفولة : مهما حصل ؟ 

ضحك و شالها : مهما حصل

خدها و طلعوا اوضتهم و قفل ريان الباب برجله 

صحي تاني يوم على صوت التليفون فتح عينه شويه شويه لقى نور نايمه على كتفه و شعرها في كل مكان 

ضحك و شال الشعر من على وشها 

- ايه خلاص بقى سيبيني انام يا حاجة خديجه مش هروح الدرس انهاردة 

قرب منها اكتر و ضمها عليه و باس خدودها : صباحيه مباركة يا عروسة 

فتحت نور عينيها فجأة و بصتله بذهول : ينهار اسود انت ...انت قالع يلهوي 

لسا هتقوم شدها عليه : لو قومتي مش هخلي عيني تفارقك و هتتكسفي اكتر 

بصت على نفسها و خدودها احمرت : انت ...و انا هو امبارح مكانش حلم ؟

ضحك و باسها بحب: لا مكانش حلم بس انتي كنتي حلم و اتحقق

لقيت نفسها بتبتسم بخجل : و انت كابوس بس بقى حلم حلو 

قرب منها اكتر : طب ما ....

قبل ما يتكلم رن التليفون تاني و رد عليه وهو غضبان : أيوة مين 

ضحكت نور على غضبه و حاولت تقوم بس هو فضل ماسكها 

- الو ريان تعالى البيت دلوقتي حالا في مصيبه 

مالك يا امي مصيبه ايه ؟ 

- تعالى بس بسرعة متتاخرش ........





يتبع الفصل التالي اضغط هنا

الفهرس يحتوي علي جميع فصول الرواية " رواية انتهك طفولتي"
اضغط على اسم الرواية



reaction:

تعليقات