القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية ليست ابنتي الفصل الاول 1 بقلم دينا عبد الحميد

 رواية ليست ابنتي الفصل الاول 

رواية ليست ابنتي الفصل الاول 


*ماما ماما وحشتيني قوى بابا قال انك هتسافري وتسبيني بلاش والنبي يا ماما انا مليش غيرك 
 ماما مين يا بنتي انتي اكيد غلطانه في العنوان 
&ست كبيره ليه كده يا بنتي مش صعبان عليكي دموعها 
 يا حاجه معرفهاش دى.....
تقي ربنا بقا دموعها دي عادي عندك ؟
+معلش يا حاجه أصلها زعلانه مني ومش عايزه تكلمني وانا جبت بنتنا يمكن تسمعها
 مش بنتي والله ما بنتي احلف على مصحف انت عايز تقنعني اني ام وعندي بنت عمرها ٥ سنين وانت ابوها وانا معرفش 
اه يا سها امال انتي سبتي فرحك وهربتى ليه ؟

بدموع عشان مستقبلي وحياتي.....قطعها راجل من بتوع الجوازات 
انتي سها سليم 
أيوه يا أفندم انا 
حضرتك ممنوعه من السفر لان في ورق ناقص
سها أزاى يعني؟
المفروض يبقي في إقرار ممضي من الزوج عشان تاخدي المنحه 
أيوه بس انا مش متجوزه 
والله يا أفندم مليش علاقه ظهرلي في السيستم انك متجوزه 
+أهو حتي فى السيستم طلعتى متجوزه يلا يا
سها اسمعي الكلام وانا افهمك مش كل شويه تعملى كده وتهربي من البيت عشان بنتنا حتى
يالا يا جميل تعالى معايا بدون اعتراض 

سها بغضب :خلى عندك عقل مينفعش اروح مع واحد غريب 

+ هو انا غريب برضوا ؟! ده انا جوزك 

سها: جوزى ازاى وانا مش عرفاك

بصي يا ستي انا ياسين جوزك ودي كندا بنتنا ودي المره المليون إلى تهربي فيها مني وتلبسي فستان العروسه ده وتيجي هنا وبرضوا يقولك لازم موافقة جوزك 
كان يوم اسود يوم مسبتك تخرجي لوحدك  
ثم اقترب منها بحنان واحتضنها قائلا أناسف اني سبتك ثم قبل جبينها

سها بخوف ازاى انا كان فرحي ........ 
قاطعها ياسين بسرعه فرحك النهارده وهربتي عشان مش عايزه تتجوزي واحد مقفل ودماغه ناشفه ولو كملتى الجوازه دى هتضيعي منحة تندمي عليها كل عمرك فجهزتى الورق وهربتي منهم لأن الفرح كان في يوم قبل سفرك فضلتي تماطلى عشان تخليه النهارده وتهربي وجيتي عشان تركبي الطياره قبل ميعرفوا صح ؟

سها بذهول أيوه 

ياسين بغضب دي المره المليار إلى تعملى فيها كده من يوم الحادثه  

سها حادثة ايه دي؟

ياسين بهدوء وحب تعالى معايا وانا افهمك وشيلي كندا في حضنك عشان تبطل عياط لأن كل مره بتعيط فيها مبتسكتش غير في حضنك 

سها بصت للبنت الصغيره لقتها بتعيط 
سها شايلتها بحب وقالت لها اهدي يا روحي ومتعبطيش

كندا بصوت طفولة انتي هتسبيني عشان مش بقيتي تحبيني ؟
انتي زعلانه مني عشان لعبت انا ومشمش النهارده في اوضتك وبوظنا السرير وقطعنا الستائر انا اسفه بس مش تمشي وتسبيني تاني

سها بهدوء وهي تحاول تهدأت الطفله رغم عدم تصديقها لحديث ياسين لا ياروحي انا معاكي بس انا مش ماما 

كندا بدموع مش ماما ازاى انتي لسه زعلانه مني 

ياسين بلطف ماما معاكي ومش هتسيبك خالص هي بس تعبانه شويه يلا نروح 
ركبت سها معهم السياره بخوف وبعد مده وصلت إلي ڤيلا غريبه وجميله 
دخلت سها بخوف فوجدت الجميع يرحب بها بحب واقتربت منها ست كبيره يبان عليها الغني والشباب رغم كبر سنها وقالت بهدوء هي مشيت تاني ؟ 

بصلها ياسين بغضب وقال أمي فسكتت 
بص ل ست كبيره وقال خدي سها وكندا على فوق يا دادا على ماتكلم مع ماما شويه وبص للخدم وقال كل واحد يروح على شغله 

طلعت سها ودخلتها المربيه ل أوضتها عشان تغير الفستان ده ودخلت هي اوضة كندا عشان تنيمها دخلت سها بخوف واتصدمت لما لقت الأوضه كلها صور ليها هي وياسين وصور ليهم مع كندا بنتهم وبتفتح الدولاب لقت لبس من إلى لبسته في الصوره ولبس كتير مقاسها 
خرجت جرى ونزلت على تحت تنسحب فسمعت صوت ياسين بيتكلم بغضب 
مشيت أتجاه الصوت ولقت ياسين بيقول مليون مره قولتلك مراتي وبنتي خط احمر انتي هنا ضيفه يومين وماشيه ولحد الوقت ده اوعي تتخطي حدودك 

الام بغضب ايه جبرك على واحده مجنونه كل يومين تلبس فستان فرح وتطلع تجري على المطار لدرجة ان الموظفين هناك عرفوها 
متوديها مستشفي وتخلص منها 

ياسين بغضب أمي مسمحلكيش اوعي في يوم تفكري تنطقي حرف في حق مراتي أو بنتي عشان وقتها مش هيبقي ليكي مكان بينا ده بيتهم وانتى عايشه معاهم فأوعى في يوم تفكرى تعملى حاجه تضرهم قال كلمته الاخيره وكان هيخرج حست سها بكده فجريت على أوضتها تغير الفستان وعملت نائمه دخل ياسين عليها وبصلها بحب وقال اسف اني مش عارف اساعدك والحقك من إلى انتى فيه يا سها بس انا حقيقي بحبك وغصب عنى 
ليست ابنتى

يتبع الفصل التالي اضغط هنا

الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية "رواية ليست ابنتي" اضغط على اسم الرواية 


reaction:

تعليقات