القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية انت صوتي الفصل الاول 1 بقلم منار همام

 رواية انت صوتي الفصل الاول 

رواية انت صوتي الفصل الاول 

:لا يا دكتور دي مش بتسمع. 
 
هي بتحضر المحاضرات علشان اعمال السنه وكمان هي بتفهم حركات الشفايف بس.

بنت تانية بسخريه: معلش يا دكتور اصل الجامعه بقت بتلم.

*( اه الكلام دا كله عليا وانا واقفه ومنزله راسي ودموعي بتنزل ممكن يكونو مفكريني مش بسمع بس انا حاسه بكل حاجه حوليا وبكل كلمه بتتقال وبكل كسرت خاطر. **

حسين الجسمي لما قال ان نفسي بس اشوف وحس في عيونك نظره ارتحلها دا كل الي عوزاه مش كتير عليكم صح.

## فجاء لقيت منديل اتمد ليا أخدت المنديل ومركزتش مين الي واقف
رفعت وشي شفت الدكتور وقف ومبتسم اتخضيت الصراحه والمنديل واقع منى !!

"ابتسم ونزل جاب المنديل"

الدكتور : ما تخضيش يا انسه.......
 ومسك الكتاب بتاعي وكمل......... سما♡

-هزيت راسي وانا متوتره

شاب : مقولنا يا دكتور مش بتسمع 

المدرج كله ضحك💔

الدكتور: هدوووووووووء مش عايز اسمع صوت .

ورجع اتكلم بصوت هادي ليا.

الدكتور : اتفضلي يا انسه سما اقعدي قدام علشان تفهمي.

*(اتوترت انا عمري ما قعدت قدام انا دايماً بحاول استخبي من الناس*

الدكتور: متخافيش تعالي يلا هساعدك واخد الكٌتب وحطها في البنش الاول. ورجع مكانه وبدأ يشرح.

*كنت مركزه مع كل كلمه بتطلع منه الصراحه شكله و لبسه بكل بساطه كدا مجرد بنطلون وتيشرت بكم وعنده غمزتين والدقن الخفيف.*

خلصت المحاضره ولم حاجاته وابتسم ليا قبل ما يمشي(◍•ᴗ•◍).

"""""''''''''''''''''""""""""""""""""""""

طلعت من الكليه وكالعاده مصطفى ابن عمي مستنيني بالعربيه ركبت وانا مبتسمه 

*اه مصطفى ابن عمي اللي اسرته توفوا مع اسرتي في حادثه بسبب الحادثه دي انا فقدت النطق.*
كان عندي 17سنه هو اكتر حد عارفني وعارف كل حاجه عني*

مصطفى بيتحرك العربيه: بنتنا مبسوطه يعني؟!

هزيت راسي ب ااه

مصطفى: طاب اي ايس كريم ولا سوشي؟

 رفعت صباعي الاثنين بكل حماس 

مصطفى: الاتنين يا مفتريه وضحك.

***
وصلت البيت ورميت نفسي علي السرير وتلقائياً جه على بالي بابتسامته اللي تجنن

** تمام ما انا لازم اعمله حاجه عشان اشكره بها 

وبما اني اكتر حاجه شاطره فيها الحلويات فاظن واضحه.!

دخلت المطبخ وانا مبسوطه واخر روقان الباب خبط؛
او مش تخبيط هي حركه معينه بيني وبين مصطفي بعرف انه هو !

فتحت الباب ولقيت مصطفى واقف وماسك كيس في ايده.
مصطفى: اي يا بنت الناس ما توافقي تتجوزيني بدل ما كل واحد فينا مرمى في شقه كده .

أخدت الكيس من مصطفى وقفلت الباب في وشه.

*اه طبعا مصطفى اخويا ومش هيكون غير كدا .*

_نفس الحركه لا مش معقول مصطفي تاني 

رجعت للباب وانا ناويه اهزق مصطفي 

بس اتفاجئت لما لقيته الدكتور وقف ومبتسم....... 

يتبع الفصل التالي اضغط هنا

الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية "رواية انت صوتي" اضغط على اسم الرواية 


reaction:

تعليقات