القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية عشق المالك الفصل التاسع عشر 19 بقلم مروة موسى

 رواية عشق المالك الفصل التاسع عشر

رواية عشق المالك الفصل التاسع عشر



رشا : مبتكلوش ليه 
محمد : انت لسه تعبان 
عشق بضحك وكذلك معتز : لاء باكل حتي لسان العصفور جميل 

رشا بغضب: معتز انت كلت برا عشان عارف انك هترجع تاكل الاكل دا 
معتز بيحاول يتوه الموضوع: أي الكلام دا 
بس قولي ي مالك الشغل خلص وتمام 

مالك وهو بياكل: ايوا 
بس طمني عليك انت كويس 

معتز : ايوا انا كويس دا بفضل ربنا ثم البركة في عشق 
عشق بابتسامه: وانا عملت اي بس ي عمي 

نيرة بغيظ: وهي عملت اي كله بسبب الدكاترة 
معتز : كنتي جيتي حتي وسألتي عليا انتي ي بنت اخويا 

محمد : عمك عنده حق الغريبة كانت خايفه عليه لكن تعبر بنت اخوه في مقام بنته مسألتش عليه ولا كإنه تعبان 

رشا : خلاص حصل خير أهم حاجة اننا بخير 
عشق قامت من علي الاكل لانها مكنتش جعانه 

معتز : استني ي عشق 
عشق : في حاجة ي عمي 
معتز : لاء بس عاوزك تجيبي ليا الدوا من الشنطة اللي خرجنا بيها من المستشفي وتعرفي رشا الميعاد عشان هي بعد كدا هتديني الدوا 
بقلم مروة موسي 
عشق : حاضر 
رشا : انا كلت يلا تعالي عرفيني 
معتز : طيب يلا نطلع وبالمرة هي كدا كدا طالعه تعرفنا ميعاد الدوا وتروح هي للاوضة بتاعتها 

وبالفعل هم الثلاثي الي غرفة معتز ورشا 
عشق : دا هياخد منه بعد الغدا وو...
وظلت تعرفها الدواء 
وكانت تفتح باب الغرفة للخروج 

رشا : استني 
عشق : نعم 
رشا وهي بتحضنها: شكرا جدا ليكي 
عشق : علي أي دا زي والدي 

رشا : ربنا يخليكي 
معتز : انت بنت حلال والله كفاية انك أصيلة 

عشق بضحك : كدا هتخلوني أتغر في نفسي 
معتز بضحك : هو احنا أي حد 
رشا: بس انتوا كلتوا برا 

معتز وهو ينظر لعشق واتفتحوا في الضحك 
رشا بضحك عليهم : انا عارفه جوزي دا ميحبش الاكل اللي هو بتاع التعبانين دا 
عشق بضحك : هو اللي جبرني علي كدا 
معتز : شوف البت باعتني في لحظة 

رشا بضحك ؛ من حقها تبيعك 

معتز : والله يومين حلوين اوي وعرفت انها كويسة واحنا كنا واخدين عنها فكرة مش كويسة 

عشق : أهم حاجة انكوا عارفين أنا مين وحقيقتي اي 

رشا : هو انت اتكلمت معاها ي معتز في حاجة
 
عشق : ايوا كلمني وانا احترمت صراحته 
معتز بضحك: هو مفيش حاجة متكلمناش فيها 
عشق : ربنا يديمكوا لبعض 

وخرجت متجه الي غرفتها وكانت مضايقة قليلا من تصرف مالك وتجاهلها 

مالك اول مادخلت مداش ليها اهتمام 
عشق دخلت وغيرت هدومها في الحمام ونامت 
مالك : هتنامي؟ 
عشق وهي مغمضة: ايوا 

مالك كان عاوز يكلمها بأي طريقة لأنها فعلا وحشاه بس هو بيقول تعود يمكن عشان بقالها فترة معاه 

عند زين وورد 
زين : وحشتيني 
ورد بصدمه : أي 
زين : بقولك و ح ش ت ي ن ي 
ورد بكسوف : طيب 
زين برفع حاجب: طيب بس 
ورد : اخرج بقي انت جاي من سفر واكيد محتاج ترتاح 
زين بحنان : انا برتاح بقربك مني 
بقلم مروة موسي 
ورد : زييين 
زين : اممم طيب انا غلطان كنت جايب ليكي حاجة وانا جاي 

ورد بفضول: أي 
زين : خلاص 
ورد : قول بقي 
زين : لاء يعني لاء 
ورد : انت حر مش عاوزة اعرف 
زين بقرب: متأكدة 
ورد بتوتر: أيوا 
زين بيقرب اكتر : يعني مش عاوزة تعرفي 
ورد بتوتر اكبر: قولت لاء 
زين قرب منها وهمس في ودنها : كنت جاي اقولك ذاكرتي كويس الفترة اللي فاتت 

ورد بعصبيه زقته : اطلع براااااا 
زين بضحك علي موقفها: انتي بتخرجيني من الجنة 
ورد قفلت الباب وهو واقف هيموت من الضحك عليها 

عند نيرة بتحاول تخطط لمالك انها توقعه في نفخ وعشق كذلك 

نيرة قررت تروح للبار اللي كانت عشق شغالة فيه بعد ما اخدتت العنوان من ابوها 
ياتري هتعمل أي ؟؟ 

عند مالك كان واقف وحاول يرتاح 
عشق قامت لانها معرفتش تنام وراحت وقفت في البلكونه والهوا كان بيطير شعرها 

مالك كان بيراقب المنظر وسرحان معاها وهي مكنتش واخدة بالها انه صاحي 

عشق بصوت واطي: الهوا هو الحياة لو اتنفست كتير اوي قلبك هيتعبك ولو الهوا اتعدم شوية ممكن تموت وتتخنق 
أهو انا كدا عشت كتير اوي اوي اوي في مشاكل وتعبت 
وخايفة من الدنيا واللي فيها هو انا عمري مرتاح لو ارتحت هستغرب الراحة واخدت نفس عميق جدا وفضلت واقفة شوية 

مالك من وراها : بس يمكن الراحة في الطريق 

عشق اتلفتت وراها لقت مالك 
مالك واقف جمبها : يمكن فعلا راحتك في طريقك بس انتي مش واخدة بالك 

عشق زعلانه منه جدا لانه متجاهلها خصوصا قدام الكل ونيرة : عادي 

مالك : عارف انك زعلانه مني عشان تجاهلتك تحت 

عشق بجمود ؛ ميفرقش وجودك من غيابك 
مالك اتعصب من كلامها لكن بيحاول يسيطر علي الموقف : مهو انتي هتلاقي بتتسلي مع زباينك في التليفون 

عشق اتلفتت ليه بحركة سريعه و......



يتبع الفصل التالي اضغط هنا

الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية "رواية عشق المالك" اضغط على اسم الرواية


reaction:

تعليقات