القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية زواج بالاتفاق الفصل الثامن عشر 18 بقلم مي سيد

 رواية زواج بالاتفاق الفصل الثامن عشر 18 بقلم مي سيد 


رواية زواج بالاتفاق الفصل الثامن عشر 18 بقلم مي سيد 

  
صلي علي رسول اللّه.. ❤

وصلت المستشفى ولما شوفت عربيه يونس مقدرتش اقف ع رجلي
قعدت ع الارض بهمدان وانا بحاول بس اقنع نفسي ان يونس ممكن يكون عايش بعد م يخرج من العربيه بالشكل ده ، بتمنى انه يكون عايش بس ، حقيقى شكل العربيه ميوحيش بكده 
شكل العربيه بيقول ان ال كان فيها اتهرس مش مات بس ، استعنت بالله وقومت عشان بس اطمن عليه 
انا عندى امل ولو 1٪ انه بخير ، مينفعش يكون مش بخير اصلا 
دخلت الريسبشن وسالت عليه 
_ لو.. لو سمحتي 

= ايوه ي فندم تحت امرك 

_ ف واحد جه هنا ، من ساعه تقريباً ، ف حادثه 

= اسمه اي ي فندم 

_ يونس.. يونس ماهر  

= تمام ، هو ف العمليات 

_ الدور الكام 

= الرابع 

خلصت كلمتها وطلعت اجري ، ف العمليات يعنى لسه عايش ، يعني ف امل ، يعني هيبقى كويس ان شاء الله 
طلعت لقيت أدهم صاحبه واقف قدام العمليات ، انا اخدت بالي منه يوم كتب الكتاب ، اول م شوفته روحتله 

_ فين يونس 

 اخد باله مني ف رد 
= اهدي ي مدام مي ، هو ف العمليات ، خير ان شاء الله متقلقيش 

قعدت ع الكرسي ال جمب الاوضه بتعب وسكت ، مش بيتكلم غير عيني وهى بتبكي ، جسمي وهو بيترعش ، انا عايزه يونس بقا ، مش قادره  
شويه ولقينا الدكتور خرج محستش بنفسي غير وانا بجرى عليه قبل ادهم م يوصله 
_ يونس ، يونس عامل اي ي دكتور 

= استهدوا بالله ي جماعه هو الحمدلله بخير 

_ حضرتك بتضحك عليا صح  

= مش بضحك عليكي والله هو كويس 

_ طب هو ف اي؟ 

= هو بس عنده كسر ف دراعه 

زعقت غصب عنى من خوفي انه يكون مخبي عليا انه فيه حاجه بأمر من ادهم او من يونس قبل م يتبنج 
_ حضرتك بتهزر ، يعني خارج من العربيه وهى بالشكل ده وبتقولي دراعه مكسور بس 

= واضح ان حضراتكوا مش فاهمين ، هو تقريبا نط من العربيه قبل م تتخبط ، فهو وقع ع دراعه وده ال سبب الكسر ، وده ال موجوده عنده حالياً لحد م نعمل اشعه ع المخ ونطمن ، ده غير طبعاً الجروح بس ال ف وشه ودراعه نتيجه الوقعه 

قبل م اتنهد براحه وانا مش مصدقه رحمه ربنآ بيا وبقلبى لقيت التمريض طالع يجرى ينادى الدكتور ، ف نفس اللحظه الدكتور دخل تانى عند يونس 
جيت ادخل رفضوا وكذلك ادهم 
عيطت _ هو ف اي؟ حد يطمني بالله عليكو 

= اهدي ي مي ، شويه وهيطلعو يطمنونا ، هيبقى بخير والله باذن الله  

_ انا عايزه يونس ، بالله عليكو عايزه يونس 

= هيطلع ان شاء الله والله 

شويه معرفش اد اي عدوا وسط بكايا وانهيارى الغير منتهي ولقينا الدكتور خارج وهو بيشيل الماسك من ع وشه وملامح وجه لا تبشر بأي خير 

_ ف اي ي دكتور ، مش حضرتك قولت انه كويس؟ 

رد وهو بيتنهد = يؤسفني اقولكو انه المريض دخل ف غيبوبه 

= حح حضرتك بتهزر صح.. بالله عليك قول انك بتهزر
مم.. مش انت لسه قايل انه بخير ، بالله عليك ، قول انه بخير بالله عليك 

_ انا اسف بس هو فعلا دخل غيبوبه ، احنا محتاجين نعمل الاشعه ع المخ عشان نعرف سبب الغيبوبه دى اي 

_ طب هو... هو هيفوق امتي 

= حضرتك اكيد عارفه انه الغيبوبه مالهاش وقت محدد وبتنتهي عنده ، انا هعمل الاشعه وان شاء الله خير ، بعد اذنكم 

رد أدهم _ اتفضل ي دكتور 

قعدت ع الكرسي بدون م اتكلم وانا مش قادره اقف ، مش قادره افكر ، مش قادره اعمل اي حاجه ، غيبوبه؟ يعني اي بس؟  
يعني مش هيفوق طيب ، مش هيرخم عليا ، مش هيصلي بيا زى م اتعودنا ، مش هيبقى جمبى ، مش هيسكتني لما أعيط ، مش هيبقى موجود ولو حتي ساعه ، ساعه من غيره كتير ، كتير جدا ساعه من غيره عمر ، 
فضلت قاعده لحد م هديت شويه ، الحمدلله ، الغيبوبه هيفوق منها ان شاء الله ، الحمدلله ، اهو احسن م كان هيحصله حاجه اوحش من كده 
حمدت ربنا وقومت عشان اصلي وادعيله ، ادعيله يفوق ، يفوق بأسرع وقت عشان انا مش متحمله اشوفه كده ، واهو يكون نتيجه الاشعه طلعت 
قمت اسأل عشان اعرف المسجد فين وسبت أدهم قاعد 
_ لو سمحتي 

= نعم 

_ فين المسجد ال هنا 

= ف الدور الارضي 

_ تمام شكراً  
روحت عشان أصلي وانا بدعيله ، بدعيله هو بس ، مش محتاجه غيره والله يارب ، مش عايزه غير انه يبقى كويس والله يارب 
فضلت شويه مع ربنآ وقومت عشان اشوف يونس والاشعه بتاعته 
طلعت فوق ملقتش أدهم موجود فكرته مشي 
شويه ولقيت الدكتور جاي وبعده بلحظه أدهم 

 سأله أدهم_ ها ي دكتور ، سبب الغيبوبه اي ؟ 

= هو الحمدلله سبب الغيبوبه مش عضوي 

رديت بعدم فهم _ يعني اي مش فاهمه 

= يعني الغيبوبه سببها نفسي 

_ وده معناه اي يعنى ، هيفوق امتي بقا 

= يعني هيفوق وقت م يحب هو يفوق ، الحالات ال زى دى بيبقى الرجوع للوعي تانى متوقف ع المريض نفسه ، متوقف ع نفسيته 

رد أدهم _ تمام ي دكتور شكرا 

= العفو ، الف سلامه عليه ، بعد اذنكو 

_ اتفضل 
قعدت ع الكرسي تانى وانا ساكته ، الحمدلله الحمدلله ع كل حال وهنا تذكرت حديث الرسول عليه الصلاة والسلام ه الابتلاء ، ومفيش اكتر من ده ابتلاء بالنسبالي ،  
* مايصيب الإنسان من نصب ولا وصب ولا هم ولا حزن ولا اذى ولا غم حتي الشوكه يشاكها الا كفر الله بها عن خطاياه * الحمدلله على كل حال 
دقيقه ولقيت ادهم جاي وجايبلي مايه وأكل  
_ مدام مي ، اتفضلي كلي 

اتكلمت بهمس = شكرا مش جعانه 

_ معلش تعالي ع نفسك وكلي 

= صدقني والله مش قادره ، انا بس محتاجه ميه 

_ طب اتفضلي  
اخدت الميه وشربت وشكرته وقبل م يرد لقيت مامت يونس داخله ، داخله وبتزعق او بمعنى اصح بتزعقلي ، لا والله كانت هتضربنى كمان لولا أدهم مسكها 

_ انتي السبب ، انتي السبب ف ده كله 

= انا السبب ف اي ي طنط؟ 

_ انتي ال لما دخلتي حياته عمل الحادثه دي ، انتي ال وشك فقر ، انا قولتله يطلقك بس هو مرضيش ، بس صدقيني بعد م يفوق مش هتفضلى ع ذمته دقيقه واحده 

اتكلمت وانا بحاول مبكيش 
= لو سمحتي مينفعش كده 

_ اطلعي برا ، برا 

= انا مش هسيب جوزى 

_ لا هتسبيه بدل م اخلي حياتك ارف بمعني الكلمه 

= وانا قولت لحضرتك مش هسيب جوزى 

_ وانا قولتلك هتمشي يعني هتمشي ، بدل م والله انادي الأمن يجي يرميكى برا 

اتكلم ادهم ف محاوله منه انها تسكت 
_ ي طنط.... 

= لو سمحت ي أدهم مش محتاجه حد يتكلم ، اتفضلى برا 

اتكلمت وانا بحاول منفجرش بالعياط قدامها ، وكفايه ع كرامتى كلامها ، مش حابه اعيط قدامهم 
_ طب همشي لما يونس يفوق 

ردت بقسوه = يبقى احسنلك بدل م والله هخلي حياتك جحيم معاه ، وبلاش تسأليني عن ال هعمله 

رديت بتعب _ تمام 

قعدت مكانى وانا هموت واعيط ، يونس لو موجود مكانش سابها تعمل فيا كده ، مكنش سمحلها تهيننى كده ، بالله يفوق بقا ، ساعه واحده من غيره وشوفت كده ، يفوق عشان انا والله تعبت
شويه ولقينا الترولي بيخرج ويونس محطوط عليه مش حاسس بحاجه ، مش حاسس اني منهانه من غيره ، م يفوق بقا عشان بالله وحشني والله 
جريت عليه وقبل م اوصله كانت مامته زقتني كأنها مش قاصده ووقفت مكانى، فضلت مكانى لحد م دخل الاوضه 
حطوه ف اوضه عاديه لحد م يفوق من الغيبوبه لأنه مفيهوش اي حاجه عضويه تعبانه 
شويه وباباه جه قعد جمب مامته وسكتوا 
جه التمريض عشان كل الموجود يمشي ويفضل معاه مرافق واحد بس 
 اتكلمت _ انا هفضل معاه 

ردت مامته بجحود = محدش هيفضل معاه غيري 

_ بس انا عايزه افضل معاه 

= وانا ال هفضل مع ابني 

رد ادهم _ خليكى ي طنط وانا هفضل مع يونس 

= انا قولت محدش هيفضل مع ابني غيري 

انقذني بابا يونس لما قال 
_ محدش هيفضل مع يونس غير مراته واحنا هنبقى نجيله كل يوم ومي لو محتاجه حاجه يبقي ادهم يجيبهالها 

بصتله بامتنان لقيته بيبصلي بإبتسامة هاديه 

طنط اتكلمت ف محاوله منها انها هي ال تفضل عشان تقهرنى بس مش اكتر 
_ ي ماهر.. 

= الكلام انتهي ، انا قولت مي ال هتفضل ، يلا بينا بقا لو سمحتوا 
لو احتجتى حاجه ي بنتى رنيلي 

اتكلمت بهمس _ بس انا مش معايا رقم حضرتك 

= تمام هاتي اما اكتبهولك 

_ اتفضل 

= انا كتبتلك رقمي اهو ورقم أدهم عشان لو احتجتي منه حاجه وانا مكنتش موجود 

_ تمام ، شكراً لحضرتك 

= العفو ي بنتي ، عايزه حاجه 

_ شكراً  
مشيوا كلهم وقبل م ادهم يمشي سلمني جاكيت يونس والفون والمحفظه بتوعوه
بفتح الفون بتاعه بالصدفه لقيته حاطتني wallpaper للفون ، معرفش الصوره دى اتصورتها امتي ، لا انا اصلا متصورتهاش، لان واضح انها تغفيله، بدليل اني. بضحك وقافله عيني ، يعنى مش ركزه
حاولت مركزش ف الحته دي واركز معاه 
مشيوا وانا قربت عليه ، اشبع من ملامحه ، من شكله ال وحشني ، هعمل اي لما يفوق وامشي ، انا كنت قادره ارد ع مامته بس مرضتش احتراما ليونس ، بس مش معني كده اني مش همشي ، انا فعلاً همشي ، انا مش قادره احارب حد تاني ، ومش هقدر ابعده عن مامته واكون انا السبب 
مسكت ايده وانا بكلمه كأنه صاحي 

اتكلمت وانا بعيط _ يونس ، مش انت قولتلي انك مش هتسبني ، سبتني ليه دلوقتي طيب ، فوق بالله عليك ، ده انا قولت انك عوض ربناا ليا ، شفت مامتك عملت فيا اي؟ بس انا مردتش عشان متزعلش ، فوق بقا وانا هعملك كل ال انت عايزه ، قوم بقا ي يونس عشان خاطري 
فضلت اتكلم معاه لحد م قررت اقرأ قرآن ، هو ده ال هيهديني ، وهو ال هيفوقه ان شاء الله 
فضلت شويه كتير اقرأ قرآن لحد م تعبت ، قومت صليت القيام ومسكت إيده ونمت 

صحيت الصبح ع الممرضه وهي بتخبط عشان تحطله المحاليل  
قومت اتوضيت وصليت وقعدت جمبه اقرأ قرآن ، شويه ولقيت باباه ومامته وادهم جم 
باباه ال بطمن شويه وهو موجود ان طنط مش هتقدر تقولى حاجه ، طنط ال بتبصلي بطريقه وحشه كانها بكده هتخليني ازهق وامشي ، بس مش هقدر امشي الا لما اطمن عليه  
كنت محتاجه هدوم ليا عشان اغير بس مكنتش عارفه اقول لمين 

_ لل.. لو سمحت يعمو 

= نعم ي بنتى  

 اتكلمت بهمس _ انا.. انا كنت محتاجه هدوم ليا عشان انا مش معايا هدوم خالص

= طيب معلش خلي أدهم يوديكى عشان انا مضطر أمشي ع الجامعة ، ممكن ي أدهم معلش؟ 

_ اكيد طبعاً ي عمي ، اتفضلي ي مي 

= طب ويونس هيفضل لوحده 

رد والد يونس _ انتو مش هتتاخرو ي مي ، يلا ي بنتى ، انا لو كنت اعرف كنت اخدتك معايا امبارح وسبنا أدهم بس مجاش ف بالي 

مشينا وسبنا يونس لوحده ، لان باباه ومامته كل واحد راح شغله ، وادهم هيجي يودينى 

روحت البيت اخدت دش بسرعه وجبت هدوم ليا ونزلت لادهم ال كان مازال ف العربيه 
ركبت ورجعت بسرعه ليونس كاني سايبه ابني مش جوزى 
دخلت وادهم مشي وانا رجعت لقعدتى تانى ، مسكت ايده وفضلت اقرأ قرآن 

عدي أسبوع  
مفيش اي استجابه من يونس ، مسبتهوش ، معاه كل يوم، اصلي وادعيله واقرا قرآن وبس ، الهالات السودا بانت تحت عيني زي المدمن ال حرموا منه الجرعه بتاعته ، وانا فعلا كنت مدمنه ، مدمنه ف حب يونس ، ومازلت ، وهو حرمنى من جرعتى ، حرمنى من صوته، من عنيه ، من ضحكته ، حرمنى من حضنه ، باباه ومامته وادهم كل يوم بيجو ،  
اتكلمت وانا بعيط كاني محوشه دموع الاسبوع ال فات كله
_ حرام عليك بقا ي يونس ، قوم انت وحشتني ، انا قلبي وجعني والله ، حرام عليك بقا ، قوم والله وانا هعملك ال انت عايزه ، قوم ي يونس قوم ، قوم انا... انا بحبك 
قولت كده وسندت رأسي ع ايده وعيطت بعنف
بس لحظه، ايده بتتحرك تحت ايدى ، يونس بيفوق .... يونس بيفوق 

_ يونس... يونس انت فوقت صح... ي دكتور 

جريت عشان انادى الدكتور ف نفس اللحظه ال والده والدته وادهم جم 
 اتكلمت بفرحه _ يونس.. يونس بيفوق والله ، ايده اتحركت والله 

باباه راح بسرعه ينادى الدكتور وفضلنا انا ومامته وادهم 
لقيت مامته بتشدنى بعنف وبتقول
_ مش فاق؟ اتفضلي يلا اخرجي برا 

اتكلم ادهم ف محاوله منه انه يسكتها
= ي طنط.. 

_ لو سمحت ي ادهم متدخلش ، اتفضلي برا 

 اتكلمت بدموع بعد م محت فرحتى برجوع يونس
= طب بس اطمن عليه 

 ردت بجحود _ صدقيني مش هصبر عليكي اكتر من كده ، تستني هنا تسمعي كلام الدكتور وتمشي 

= تمام 
........... 



يتبع الفصل التالي اضغط هنا 
الفهرس يحتوي علي جميع فصول الرواية
" رواية زواج بالاتفاق " اضغط علي اسم الرواية
reaction:

تعليقات