القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية صعيدي غير حياتي الفصل السابع عشر 17 بقلم رضوى موافي

 رواية صعيدي غير حياتي الفصل السابع عشر 

رواية صعيدي غير حياتي الفصل السابع عشر 


(البارت السابع عشر) «بقلمي رضوي موافي »
(صعيدي غير حياتي »

قرر مهران ومهرة العودة الي بيت العائله بعد أن قضوا وقتا ممتعا مع بعضهم البعض 

وما أن وصلوا حتي تفاجأوا ب تغيير في شكل المنزل وفتاتان تعملان ف التنضيف ويقومون بمساعدة بعضهم ولكن المفاجأة كانت أن هاتان الفتاتان هما صافي وابتسام 

تفاجأ الاثنين خصوصا مهران : صافي 

صافي بفرح : مهران اخيرا جيتوا 
ابتسام بحب : والله البيت نورر جوي 

أسرعت مهرة بضم صافي في عناق طويل 
مهرة : وحشتيني وحشتيني اوووي 
صافي بدموع : وانتي كمان كده اهون عليكي تبعدي عني كل ده 

مهرة بحب : حقك عليا ي قلبي ❤️ 
مهران وهو يتفحص صافي من اعلاها ل أسفلها فكانت ترتدي اسدال باللون البني الغامق مما جعلها أميرة 

مهران : اتغيررتي جووي ي صافي 
صافي بإبتسامه: اولا اسمي صافيه ثانيا مفيش حاجه بتفضل ع حالها بقي 

ابتسم مهران ع حديثها وتذكر عندما اتت وهي كانت تعكس كلامها 

صافيه الكبيرة : وهه واجفين عنديكم بتعملوا اي ي بنات ثم تفاجأت بمهران ومهرة 

صافيه بدموع : انتم جبتوا وحشتوني جووي جووي
 قاموا الاثنين بضمها وتقبيلها 
وكذلك اتي ع صوتهم احمد وصفوان وقاموا ب استقبالهم 

قاطعهم نزول ادم : صباح الخير ي حبايب قل.. قطع كلامهم عندما رأهم 

جات مهرة لتذهب إليه 
ادم : طيب ي جماعه انا خارج وابقي اجيلكم كمان شويه 
مهران : ادم 
نظر إليه ادم ببرود : نعم 
اقترب منه مهران : وحشتني اوووي 
نظر إليه ادم مطولا : متشكر اووي 
عن اذنكم ي جماعه وتركهم وذهب 
مهران بزهول: ادم مالوا 
نظرت إليه صافيه الصغيرة بلووم : اكيد زعلان منك بسبب الكلام اللي قولته قبل ما تمشي وواخد ع خاطره وكمان تعب اووي وفضل فترة تعبان ويتعالج وكان محتاجكم جمبوا بس محدش فينا كان يعرفلكم طريق 

صدم مهران والمه قلبه كثيرا ع ما مر به أخيه وهو سبب كل هذا لقد قسي عليه وهو لا حول له ولا قوة 

كذلك مهرة التي كانت دائما تشعر دائما بوجع داخلها رغم أن مهران كان بجانبها لكن قلبها كان يؤلمها ع أخيها الاخر وحبيبها 

قاطع تفكيرهم هو دخول عمران الذي تراقص قلبه من الفرح 
عمران بفرحه : مهران انت جيت وحشتني اوووي وجري عليه حضنه 

واقترب من مهرة وهمس لها : انتي كمان وحشتيني اووي ♥️ ومحضرلك مفاجأة بكرة الصبح 

ابتسمت مهرة وشعرت بسعادة نعم كانت تفتقده كثيرا 

أما صافي فكانت تريد أن تعرف ما أثر تغيرها ع مهران 

صفوان : طيب أني نازل الأرض بجي يلا بينا ي احمد نهملهم لحالهم شويه اكيد عاوزين يجعدوا مع بعض شويه 

احمد : حاضر ي ابوي يلااا 

صافيه والهام : تعالي ي الهام معايا وتركوا الاحفاد جميعا 

اقترب مهران بحب من صافي : بجيتي حلوووة جوي 
ابتسمت صافي بخجل : شكرا 
مهران: شكرا بس 
صافي : اومال اعمل ايه 
مهران بمشاكسه : يعني ممكن تجوليلي شكرا ي حبيبي 😍 أو تحضنيني أو تبوسي.. وضعت صافي يدها ع فمه لتمنعه عن التكمله 

صافي بكسوف : بس ي مهران 
مهران بحب : أول مرة اعرف انه اسمي حلوو كده 
بقول اي اني جعاان اووي مفيش حاجه تتاكل 

صافي بلهفه : تحب تاكل اي وانا اعملك 
مهران : وانتي تعرفي تعملي 
صافي : طبعا اعرف تحب تجرب 
مهران : معنديش مانع اجرب أنا معاكي 
صافي بسعادة : طيب تعالي بقي شوف بنفسك 
وذهبوا الي المطبخ 

أما عمران فكان ينظر الي مهرة ف حب بادي عليه : احلويتي اوووي 

مهرة بلهفه : مفاجأة اي اللي انت عاملها ليا ♥️ 
عمران بإبتسامه : بكرة تعرفي 
ابتسمت مهرة 
عمران : تعالي بقي احكيلي عملتوا اي وكنتي عامله اي من غيري 

وجلسوا يتكلمون وطبعا لا يخلو كلامهم من مشاكسه عمران ل مهرة 

*********★*********★**********

أما عند ابتسام ف ذهبت مسرعه وراء ادم 

ابتسام : ادم استني ي ادم 
نظر إليها ادم بدموع : ف اي ي ابتسام 
ابتسام : اقعد عاوزة اتكلم معاك شويه 
جلس ادم بجانبها ونظرت إليه بحب 

ابتسام : تعرف ي ادم أنا بحبكك اووي فوج ما تتخيل مش عارفه أنا كنت عايشه كيف جبل ما اشوفك كنت موهومه بحب مهران بس لما شوفتك عرفت الفرح بين الحب والتعود 

ادم بإبتسامه : واني كنت طول عمري احبك ي بسبوسه ♥️ بس انا تعباان اوووي 🥺 مهران وجعني بكلامه اووي خلاني احس اني مش اخوه رغم اني بحسه ابويا 

بابا وماما غلطوا اه بس انا نفسي اعيش مرتاح ومبسوط نفسي اعيش وسط العيله ونكون كلنا مع بعض محدش فينا يحقد ع التاني بس مش قادر ي ابتسام هو كسرني اووي 

ابتسام وهو تمسح دموعه التي خانته : لو كانوا هما زعلوك فحقك ع جلبي أنا ♥️ وسامح ي ادم خلينا نعيش زي ما انت بتجول خلي كل واحد فينا يعيش مع حبيبه 

ادم بحزن : أنا مقدرش ازعل منه بس انا موجوع اني سبب حزن الكل 

ابتسام : مين جال أكده بس ده انت فرحه البيت كله وبعدين معاك بجي مش عاوز نفرح طيب مش عاوز نتجوز قالت هذا وهي تخفض رأسها في خجل 

ادم بإبتسامه حب : طبعا عاوز نتجوز وهنتجوز قريب اوووي ❤️ وهسامح علشانك ي بسبوسه يلااا نروح 

***********★*********★***********

رجعوا البيت وجدوا الجميع يجلسوا مع بعضهم 
ادم : السلام عليكم 
الجميع : وعليكم السلام 
مهرة بخبث : اي ي بسبوسه شيفاكي بتطلعي مع ادم كده عادي معدش في كسوف 😉☺️ 

خجلت ابتسام من كلامها : اصل اصل 
ادم وهو يضع يداه حولها : علشان خطيبتي ومش عيب تطلع معايا عااادي 

نظر مهران ومهرة في سعادة الي ادم 
أسرعت مهرة إليها وقامت بإختضانه: مبروووك ي حبيبي 😍 والله وهشوفك عريس ي دوومي وقامت بقرصه من خده 

ابتسم ادم رغم عنه : الله يبارك فيكي يا قلبي ❤️ عقبال ما افرح بيكي قال هذا وهو ينظر الي عمران الذي ابتسم له وأرسل قبله الي مهرة التي احمر وجهها من الخجل 

ادم : جرا اي ياض انت بتعاكس اختي قدامي ولا اي ما تقولوا حاجه ي جماعه 

عمران : محدش هيتكلم واعاكسها براحتي وهتجوزها 
ادم : بعينك ي عمران 
عمران : بردو هتجوزها يعني هتجوزها 

ضحك الجميع عليهم 😂😂 

مهرة : انتوا اتخطبتوا امتي 
ابتسام بسعادة : قرينا فاتحه من فترة وقولنا هنعمل الخطوبه أما تيجوا انتي ومهران 

نظر مهران الي ادم الذي يتلاشي النظر إليه 
اقترب مهران منه : مبروك ي ادم 
ادم ببرود : الله يبارك فيك عقبالك انت كمان بقي احسن البت خللت 

ابتسم مهران وعلم أن أخاه سامحه وهو يناغشه بالفعل : أنا بحب الحادق حد عنده مانع 

صافي : أنا عندي مانع مش بحب الحادق 
ادم : شاطرة ي صفصف 😁 
مهران : لا والله 
ادم وهو يهم بالمغادرة : اه والله 
وصعد الي غرفته وقبل أن يدخل قام بمسك يداه مهران 

مهران : أنا آسف 
ادم : ع اي 
مهران بحزن : ع اللي قولته لك 
ادم بحزن : لا عادي ولا يهمك 
مهران بدموع : حقك عليا ي ادم أنا غلطت بس كنت مخنوق كنت هموت لو فضلت هنا وكمان لما شوفت مها اتخنقت اكتر ومكنتش ف وعيي لما قولتلك كده 

ادم بسرعه : بعد الشر عنك ي مهران 🥺 أنا مسامحك ومش زعلان منك ♥️ انت ابويا مش اخويا بس وقاموا باحتضان بعضهم 

ونزلوا تحت متمسكين بيد بعض وعلم الجميع أنهم تصافوا واصبحوا يد واحدة 

عمران : بقول ي جماعه انا عاوزكم كلكم الصبح لمشوار كده وقام بالغمزز ل مهرة 

ادددم : عييينك ياض لخرمهالك 😂😂😂 
ضحك عليهم الجميع وقاطعهم جميعا دخول خالد ومها 


يتبع الفصل التالي اضغط هنا

الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية "رواية صعيدي غير حياتي" اضغط على اسم الرواية 


reaction:

تعليقات