القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية احببتو رغما عني الفصل الخامس عشر 15 بقلم الكاتبة الصغيرة

 رواية احببتو رغما عني الفصل الخامس عشر 

رواية احببتو رغما الفصل الخامس عشر 


البارت15 قبل الاخيرر: احببتو رغما عني.. 

______________________________♡

يونس قاام بسرعه وقال: بس مليكه مش تعبانه يا عمي 
هشام بصلو بخبث وقال: لا تعبانه انت هتعرف بنتي اكتر مني 
كلهم بصو ليهم بستغراب.. 
حسين(اخو هشام): طب مقولتش ليه يا هشام ان البنت تعبانه ينفع كده يعني احنا كلنا قاعدين هنا وسيبينها تعبانه ولوحدهاا 
رقيه قامت بسرعه وقالت: انا هطلعلها يا عمي انا 
هشام باعتراض: لااا انا هطلع انا والدكتوره بس 
يونس بتوتر:طب يا عمي فيها ايه يعني لم نطلع مع حضرتك علشان نطمن عليهااا 
هشام بحده: قولت لاااا
ووجهه كلامو لي الدكتوره وقال: ياله يا دكتوره اتفضلي معاياا.. 
الدكتوره طلعت معاه ويونس فضل يبص عليهم بتوتر وخوف ع الي هيحصل بعد شويه.. 
رقيه فضلت تبص ع يونس بستغراب وقالت فنفسها: في اييه ليه يونس قلقان بشكل ده ياله ربنا يستررر.. 

عند مليكه فوق كانت قاعده ع سريرها وحاضنه نفسها بخوف وبتعيط... 
وفجأه سمعت صوت خبط ع الباب سمحت بدخول دخل هشام والدكتوره... 
مليكه بستغراب: ايوه يا بابا 
هشام بجديه: ياله يا دكتوره اكشفي عليها وانا مستنيكي براا 
مليكه بستغراب: تكشف... تكشف ع مين انا كويسه مفيش حاجه 
هشام بصلها بحده وطلع براا وسبهم... 
مليكه قامت من مكانها بخوف وقالت: ح حضرتك انا كويسه مفيش حاجه انا مش تعبانه 
الدكتوره بصوت واطي: هششش تعالي اقعدي واهدي 
مليكه بدموع: انا مش فاهمه حاجه 
الدكتوره: هشام بيه جابني علشان اكشف عليكي علشان يعرف انتي بنت ولا لا... 

برا عند هشام كان رايح جاي وقلقان جداا ويونس كان قلقان اكترر منوو بكتيررر وبعد شويه طلعت الدكتوره.. 

هشام بلهفه: هااا يا دكتوره طمنيني 
الدكتوره ببتسامه: البنوته كويسه ومفيهاش اي حاجه 
هشام بفرحه: انتي متاكده 
الدكتوره: اكيد يا هشام بيه 
هشام ببتسامه: طب اتفضلي وزي ما اتفقت معاكي مش عاوز حد يعرف انتي كنتي هناا بتعملي اييه والاااا انتي حره 
الدكتوره: متقلقش يا هشام بيه 

وسبتو ونزلت كان يونس واقف بعيد عنهم شويه علشان يسمع واتصدم من كلام الدكتوره وقال: ازاي يعني بنت امال الي انا شفتو ده اييه انا خلاص شويه وهتجنن... 

هشام دخل لي مليكه الي كانت قاعده بتعيط هشام راح قعد جنبها واتكلم بهدوء... 
هشام: انا اسف يا بنتي انا حطيتك في موقف زي ده بس انا بخاف عليكي وخوفت ان الواد الي اسمو مراد ده يكون عمل اي حاجه وانتي خايفه تقولي.. 
مليكه بصتلو بدموع: مراد مش وحش اوي كده ي بابا مراد كويس جدااا انا انا نفسي تديه فرصه 
هشام بعصبيه: فرصه ايه انتي اتجننتي يا مليكه 
مليكه قامت وقفت في منتصف الاوضه وقالت بصوت مليان وجع وقهره: لييييييه يا بابا لييه بتد*فني وانا حيه انت عارف ان انا بحب مراد من زمان من وانا طفله وانا كنت شايفه مرااد بنظره تانيه خاالص انا مش شايفه نفسي مع حد غيرررو يا بابااا لازم تفهمني انا مش عاوزه غير مراد انا مشفتش غيرو انا مش عاوزه منك غير فرصه واحده بس... 

وراحت لي هشام وقعدت قدامو وحطيت ايدو ع قلبها وقالت: كل نبضه بتنبض لي مراد مش لحد غيررر لو عاوز تبعدو يبقا افتح قلبي وشيل حبو من قلبي شيل كل حاجه تخصو من عقلي تفاصيلو وكل حاجه هتقدر يا بابا لو هتقدر تعمل كده ف انا مستعده... 

هشام بصلها بدموع وقال: ياااااه يا بنتي كل ده شيلاه في قلبك وساكته.. 
مليكه بدموع: علشان خاطري يا بابا خليه ياخد فرصه واحده بس 
هشام شدها لحضنو وطبطب عليها وقال: انا هعمل كل الي هيريحك يا بنتي انا مقدرش اشوفك موجوعه ابدااا 
مليكه ابتسمت في وسط دموعهااا وقالت: متشكره جدا يا بابا.. 
هشام بعدها وبصلها بحب وقال: نامي وارتاحي شويه علشان انا قولتلهم تحت انك تعبانه... 
مليكه ببتسامه: حاضر ي بابا 

هشام سبها ونزل.. 
وهي ابتسمت بحب وقالت: الحمدلله ياارب انك وقفت جنبي ومراد عرف ان بابا هيجيب دكتوره وعرف يتصرف قبل فوات الاوان.. 

فلااش باااك.... 

مليكه بصدمه ودموع: خلاص انا رحت في دا*هيه بابا مش هيستحمل 
الدكتوره بهدوء وصوت واطي: متخفيش انا مش هكشف عليكي 
مليكه بستغراب: مش فاهمه 
الدكتوره: مراد بيه بعتلي قبل ما اجي هناا وحظرني اني مقولش اي حاجه واني اقول لي هشام بيه انك كويسه ومفيش اي حاجه 
مليكه بصدمه: مراد عمل كده 
الدكتوره ببتسامه: ايوه 
مليكه ابتسمت بحب وارتياح وقالت: تمام متشكره اوي يا دكتوره 

باااااك... 

مليكه ببتسامه: ربنا يديمك لياا يا مراد ياارب... 

وقامت نامت بتعب ودموع وبتتمنا من ربنا ان ابوها يوافق ع مراد... 

هشام تحت مع العيله... 

دولت بقلق: مليكه مالها يا هشام الدكتوره قالت انها كويسه امال جبتلها دكتوره ليه لم هيا كويسه 
هشام ببتسامه: انا كنت عاوز اطمن عليها بس علشان بتنام كتيرر وكده 
رقيه: طب انا هطلع اطمن عليها يا بابا 
هشام: اطلعي يا حبيبتي 

رقيه طلعت هي ودولت... 

يونس ببتسامه: انا همشي انا يا عمي علشان عندي شغل في الشركه كتيرر 
هشام: تمام يا حبيبي 
يونس ركب عربيتو ومشاا.. 
ادهم بتوتر: انا هطلع اطمن ع مليكه وهمشي برضو مش عاوز اي حاجه يا بابا 
هشام ببتسامه: تعال يا ادهم 
ادهم راح عندو بستغراب واتفجأ بي هشام بيحضنو ادهم بادلو الحضن بفرحه ودموع وبعد شويه بعدو عنو وقال: انا اسف يا ابني انا كنت قاسي معاك ومكنتش حاسس بيكو ولا كنت عارف ولادي بيمرو بي ايه حقك عليا يا ابني سامحني... 
ادهم بصدمه ودموع: متقولش كده يا بابا ربنا يخليك لينا ياارب 
هشام بضحك: فين البت الحلوه مراتك دي 
ادهم بضحك: لا بقولك اييه انا مبحبش حد يعاكس مراتي لو سمحت يعني 
هشام بضحك: طب خليها تيجي علشان عاوز اشوفهاا واتكلم معها فرصه لقانا مكنتش حلوه شويه 
ادهم بفرحه: حااضر 
وراح جاب ليلي بفرحه... 
ليلي وهي باصه في الارض: نعم يا عمو 
هشام بضحك: عمو اييه يا بت انتي انا مش كبير اوي كدا 
ادهم بضحك: لا بقولك ايه هاخد مراتي وامشي والله 
هشام بضحك: اسكت يلا تعالي يا ليلي 
ليلي راحت عندو بكسوف وقالت: نعم
هشام ببتسامه: قوليلي يا بابا يا حبيبتي 
ليلي بصتلو بدموع وافتكرت ابوها الي ما*ت وقالت بدموع: ي بابا 
هشام شدها لحضنو بحنيه وقال: متعيطيش يا حبيبتي مش عاوزك تعيطي ابدا طول منا عايش فاهمه 
ليلي بادلتو الحضن بفرحه وقالت: حاضر يا بابا 

بعدها عنو وابتسملها بهدوء وقال: اوعي يكون الواد ده مزعلك وانتي مش عاوزه تقولي 
ادهم بضحك: والله محصل حتي اسالهاا 
ليلي بضحك: لا ي بابا ده كداب ده بيزعلني علطول وانا بسكت علشان خاطر انا غلبانه 
ادهم بنرفزه خفيفه: بقاااا كده يا ليلي 
ليلي بضحك: ايوه كده 
ادهم لسه رايح يشدها جريت استخبت ورا هشام وقالت بضحك: شوفت ي بابا اهو عاوز يضر*بني قدامك 

كلهم ضحكوو في صوت واحد وقعدوا مع بعض شويه وبعد كده ادهم اخد ليلي وطلع لي مليكه علشان يشوفهاا ويطمن عليهاا وكلهم رحبو بي ليلي جدااا وفضلو البنات ودولت يهزرو مع بعض.... 

بليل في اوضه مليكه كانت نايمه بس اتفجأت بحد بيبو*سها فتحت عنيها ببطيء وقامت بسرعه وقالت بصدمه: مرااااد انت بتعمل اي في اوضتي هناااا بابا وكلهم هيشفوك انت طلعت هناا ازاي اصلااا 
مراد بضحك: طب واي الي فيها يعني هو غلط اني اطلع اوضه مراتي.. 
مليكه بصدمه: مرااتك 


يتبع الفصل التالي اضغط هنا

الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية "رواية احببتو رغما عني" اضغط على اسم الرواية


reaction:

تعليقات