القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية قمري الفصل الرابع عشر والاخير 14 بقلم ندى رأفت

 رواية قمري الفصل الرابع عشر 

رواية قمري الفصل الرابع عشر 

الكاتبه : Miyano Shiho (ندى رأفت ) 
وفي الاثناء دي كان سليم واقف بيتفرج في هدوء..وفجأه...
بص على مبنى مهجور كان قدامه من بعيد ....فابتسم للرجال الي كان فوق المبنى ومعاه بندقيه ..وكان متابع حركات يونس ..ومصوبها عليه ..الراجل بصله ..وفهم الاشاره ...وابتدى يجهز سلاحه ..ويركزه على يونس ........
وفجأه...صوت طلق نار....
في فله يونس ...
والده يونس بقلق : مش عرفه يا إيناس ..انا قلقانه قوي ..
إيناس : ليه مش انتي لسه مكلمها من فتره وقالتلك انها متجه للمطار ..
والده يونس : بس هي قالتلي ان يونس مش جاي معاها ..ولما سألتها عن السبب قالتلي انها متعرفش ..وبصراحه باين على صوتها انها مضايقه قوي وتعبانه ..
إيناس : والله يا طنط اصل الي يونس بيعمله معاها ..دا ميرضيش ربنا ابدا واوعى يفتكر انه بكده هيجيب حق شروق انا مقدره زعله عليها جداا ..واحنا كمان زعلانين علفكره ..انا كنت بعتبر شروق مش صحبتي وبس انا كنت بعتبرها اختي ومتعرفيش اليوم الي عرفت بيه بالخبر كانت حالتي عامله ازاي واكيد حضرتك كانت حالتك أفظع مني كمان..بس مش معنى إن حصل فيكي كدا انك تظلمي حد تاني بريئ بدافع الانتقام زي ما يونس عمل في قمر كداا ..ومنعرفش لسه عايز يعمل ايه تاني ..
والده قمر بحزن : بعد ما سمع يونس بمو"ت والد قمر مصدقش ..وكان متعصب جداا وفي عينه الدموع والانتقام ..ولما قالي انه هيتجوز قمر علشان ينتقم ..مصدقتش كلامه ..
إيناس باستغراب : وليه بقا..
والده يونس : لانه كان بيح"بها ..وجداا كمان ..
إيناس : ازاي هو شافها قبل كداا
والده يونس : ايوه والد يونس كان بيحب يعزم والد قمر وعلته كتير عندنا ..فكان يونس كل مره بيشوفها فيها كنت بلاحظ في عينه كميه ح"ب كبيره ليها ..
إيناس : وفي حد ي"حب ويعمل كدا 
والده يونس : للأسف دافع الانتقام ..كان عميه ومكنش مخليه عارف يفكر ..بس انا واثقه انه لسه بيح"بها بدليل انها خرجت من بيت عمه عايشه ..لأن انا كنت واثقه انه واخدها هناك علشان عمته تعذبها ..وبعدها يق"تلوها ..بس هي عايشه اهي ..
إيناس: إن شاء الله خير يا طنط..وكل حاجه ترجع لطبيعتها ..
والده يونس بحزن : يارب...
عند يونس ...
وقف مصدوم ...لما شاف قمر واقفه ومعاها البوليس ..وكمان لأنهم كانوا موجودين من فتره قمر شافت الراجل الي كان عاوز يستهدف يونس فشاورت عليه فواحد من رجاله الشرطه طلع بسرعه و قتل"و ..قبل ما يضر"ب على يونس بالظبط ..
يونس بقلق : قمر انتي إيه الي جابك ..
قمر : كنت عارفه انك عايز تعمل حاجه مجن"ونه ..فجيت الحقك ..
يونس : انتي عرفتي مكاني ازاي..
قمر : آنت ناسي انك كنت ..بتتكلم قدامي ولا إيه...
رفع رجاله الشرطه مسدستهم على سليم ورجالته ..
سليم بصدمه: قمر ..
بصتله قمر بحزن وقهر..لأنها عمرها ما كانت تتوقع أن ابوها يطلع منه كل ده..
وخدوا رجاله الشرطه ..سليم ورجالته معاهم ...وفجأه اتحرك يونس من قدام قمر وكان رايح للضابط ...
قمر بخوف : انت رايح فين ..
بونس بصلها وابتسم وقال : انا بردوا عملت حاجات غلط لازم اتعاقب عليها ..
قمر الدموع ابتدت تنزل من عنيها : يعني إيه..
رحلها يونس ومسح دموعها بهدوء وقال : متقلقيش ..هما كدا كدا هيرحلوني على مصر ..اخد عقوبتي هناك وهرجعلك متقلقيش ..وهعوضك عن أي حاجه ..غلط فيها معاكي ..
قمر مردتش ...
حس يونس انها لسه زعلانه منه ومش عيزاه ..
فتحرك من قدمها بحزن ..
فجأه قمر قالت : يونس ..
بصلها يونس ..
قمر : مستنياك ...وابتسمت ..
يونس فرح جداا لما قالت كداا ..
وبعدها ابتسملها وكان هيمشي ..راحتله قمر بسرعه وقالت : استنى يا يونس عايزه اقولك حاجه ..
يونس : إيه...
قمر: انا ..انا حامل ...
يونس بفرحه : قلتي ايه ..
قمر ابتسمت وقالت : في نونو هيجي يشرفنا بعد تسع شهور ...
يونس شا"لها ولف بيها بفرحه ..وبعدها نزلها ..وحط إيده على بطنها وقال : رجعلك يا نونو ..
وبعدها قام ..وكان هيمشي مس"كت قمر إيده ..فبصلها يونس لقى في عنيها الدموع ..مسحها يونس وابتسم وقال : قولتلك رجعلك ..متخافيش بقى ...وكفايه عياط مش عايز ابني يبقى نكدي ..
ضحكت قمر وقالت : هيبقى نكدي بسببك على فكره ..
يونس : إن شاء اخلي كل لحظاتك معايا بعد كدا سعاده ..انتي والنونو ..
قمربابتسامه : إن شاء الله..لوح يونس بايده لقمر ..وبعدها للبيبي ..ومشي ...وبعدها 
قمر اتواصلت مع والده يونس ...وحجزت تذكره سفر تانيه بليل ...ورجعت قعدت مع سالي ..لغايه..معاد السفر ...
وبعدها رجعت مصر ..
واستقبلتها مامتها فحض"نتها قمر جامد .. وحضن"ت والده يونس ..أما إيناس فوالده يونس عرفتها عليها لأنها مكنتش تعرفها ..
وبعدها رجعوا الفله ..
وبالنسبه ليونس ..فتحكم عليه ..بخمس شهور سجن بس ..لانه مشتغلش في الشغل دا كتير وكمان مكنش عليه سواب"ق قبل كدا ..
وبعد فتره .........
صحيت قمر من نومها بألم..ونادت على والده يونس بألم وقالت : بولد يا حماتي ..بولد ...
والده يونس اتصلت بيونس بسرعه ..وخدوها على المستشفى...
في المستشفى بعد فتره ..
يونس واقف وقاعد يمشي يمين وشمال ..بقلق ..
والده قمر : أهدى يا ابني ان شاء الله تقوم بالسلامه ..
والده يونس : ما انا بقوله يقعد مش راضي ...
فجأه سمع يونس صوت طفل في الاوضه الي كانت فيها قمر ..
بعد فتره صغيره خرجت الممرضه وهي شيلا طفلين ..
يونس بلهفه : هاتي ابني ..
الممرضه ببسمه : لا ما هو مش واحد مبروك ..مدام قمر ولدت ..توأم ولد وبنت ..
يونس بفرحه : بجدد ..
الممرضه ببسمه : اهم اتفضل شي"لهم ..
يونس وهو شيلهم وعنيه فيها الدموع من الفرحه ..قال : ازاي دا الدكتوره قالت واحد بس وهيطلع ولد ..
والده يونس بفرحه : ربنا بيكرم يا ابني الحمد لله ...وهات بقى اشيل احفادي ..
والده قمر بفرحه : لا انا امها اشيلهم الاول ...
يونس ضح"ك على تصرفهم وقال : خدوا وكل واحد يبدل ...
بعد فتره دخل يونس على قمر وبا"س راسها وقال : حمد لله على السلامه يا حب"يبتي ..ربنا رزقنا بالاثنين بدل واحد ..
قمر بفرحه وتعب قالت : الحمد لله ومسكت ابنها بفرحه 
ويونس كان ماسك بنته 
والده يونس بفرحه : ها هتسميهم إيه يا حب"يبي 
يونس : شروق... وسيف....
شروق يونس سيف الدمنهوري ..
وسيف يونس سيف الدمنهوري..
والده يونس بدموع: يتربوا في عزك يا حبي"بي ...
قام يونس با"س راس والدته ..وقال : وفي عزك انتي كمان يا احلى ام في الدنيا ..وبعدها حض"ن يونس والدته وبص لقمر الي كانت بصاله ..وابتسموا هما الاتنين بفرحه ......
.........تمت.............


يتبع الفصل التالي اضغط هنا

الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية "رواية قمري" اضغط على اسم الرواية 


reaction:

تعليقات