القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية زواج في ظروف خاصة الفصل الرابع عشر 14 بقلم نوران وليد

 رواية زواج في ظروف خاصة الفصل الرابع عشر 14 بقلم نوران وليد 


رواية زواج في ظروف خاصة الفصل الرابع عشر 14 بقلم نوران وليد 

- الدكتور : أيوة حامل يا فندم في شهر و نص 
-فهد بصدمة : ايه انت بتقول ايه ازاي حامل و انا متجوزها من اسبوع 
- الدكتور : ما اعرفش يا فندم ان بقول تشخيص القدامي و بعدين دي داخلة المستشفى في محاولة إجها*ض
- فهد بعدم فهم : إجهاض ايه مراتي لسه داخلة في محاولة انت*حار 
- الدكتور : اااه انا اسف يا فندم .. إنا افتكرت المدام التانيه تقدر تدخل للمدام هي اتنقلت اوضة عادية دلوقتي و قربت تفوق 
تسريع الأحداث 
فهد بجانب شهد التي بدءت في استعادت وعيها : ااااه
بقلم نوران وليد 
- فهد بخوف : انتي كويسة 
- شهد بتعب و دموع: انت كنت فين سبتني ليه لوحدي هونت عليك 
- فهد بعدم فهم : ايه ... ثم اكمل بغضب انتي ازاي تعملي كده هانت عليكي نفسك ايه ما تعرفيش ان ده حرام يا هانم ... انا خلاص مقدر انك بقيتي مش عاوزة الجوازة دي بس ما كنتش فاكر انك هتعملي كده في نفسك علشان تخلصي مني 
- شهد بدموع : انت ايه يا اخي ... انا عملت كده علشان احمي شر*فك و عر*ضك يا بيه 
- فهد بسخرية : لا يا شيخة و المفروض أصدق الهبل البتقوليه ده 
- شهد ببكاء هستيري : أيوة علشان الحصل ان الولد العاكسني و حضرتك ضربته دخل الاوضة عندي بالعافية و كان ****
- فهد بصدمة و غضب : انتي بتقولي ايه و ليه ما صرختيش او اتصلتي بيا حتي 
- شهد ببكاء : ما لحقتش ... انا اول ما لقيته بيقرب مني بعدت و هو مش راااضي يبعد جبت السك*ينة و عملت كده مش كف*ر مني بس ما لقتش حل تاني 😓
بقلم نوران وليد 
- فهد بحب : باااس طيب كفايه عياط 
- شهد : خلاااااص تعبت من اتهامك ليا انت شايفني وحشه دايما ليه ليه رد عليا ... أيوة انا كرهت الجوازة فعلا بس بسبب بعدك عني بسبب حبك لنور ... فاهمني يا فهد .
- فهد و هو يضمها الي صدره : طيب ممكن تهدي شوية و تطلعي من مخك حكايه حبي لنور دي علشان ما فيش حاجة من الأوهام دي 
- شهد : ابعد يا فهد ... ابعد... انت واجعني قوي 
- فهد : طيب ممكن فرصة ... فرصة بس 
- شهد بدموع : طيب روحني من هنا 
- فهد و هو يقبل راسها: من عيني حاضر يا ست البنات 
_____
في غرفة نور كانت تحدث نفسها 
- ليه يا زين عملت ليك ايه ... علشان تكسرني كده طيب ممكن تكون لسه فاكر اني بخ*ونك و الله ما حصل انا عمري ما فكرت اني اخ*ونك في يوم من الايام.... و اكملت ببكاء .. ده انا سامحتك بعد ما عرفت انك ما كنتش متجوزني علشان بتحبني 💔 

تعبت من العياط و نامت 
_____
قدام البحر قاعد و الدموع بتنزل من عينه لوحدها  
- زين : يعني انا قت*لت ابني ... يا رب انت عارف ان كان قصدي احميها هي و الله ما كنت عاوز اذيه بس عرفت انه خطر علي حياتها خوفت عليها مش اكتر و لو بأيدي ما كنتش عملت كده.... اااااه بس ارجع للدكتور ابن 🤬🤬 و رحمة ابويا ما هرحمه و هرع ايه الخلاه يعمل كده بس الأهم دلوقتي اني أصلح علاقتي بنور 
و فعلا جفف دموعه و توجه لاوضته وجد نور نائمة و اثر الدموع في عيونها اقترب و احتضنها من الخلف و هو يبكي كالاطفال شعرت نور به فقامت 
- نور بغضب و هي تدفعه : انت بتعمل ايه.... انت اتجننت ازاي تقرب مني كده 
- زين بدموع : نور اهدي ... ده انا زين حبيبك 
- نور بغضب و بكاء: حبيبي .... انا مش شيفاك كده .. شايفاك زين القت*ل ابني و حرمني منه ... انت عارف انا كنت بعد الايام الهكون فيها ام و اشيله بين ايدي ... انت عارف اني كنت مبسوطة اني شايله حته منك في بطني و انت عملت ايه مو*ته ..... 
- زين ببكاء : و الله ما كنت عاوز امو*ته يا نور ... ده ابني الكنت بحلم كل يوم انه يجي الدنيا و فرحتي الاكبر انه منك يا نور قلبي 
- نور و هي تضربه بضعف علي صدره و دموعها نازلة منها : كذاب ... كذاب عارف ليه علشان قت*لته بايدك يا زين ... ضيعته مننا خلاص ابنك مااااا*ت 
- زين غمض عيونه و دموعه نزلت منه : طيب انا خوفت اني اخسرك و الله  
- نور بدموع : ما انت خسرتني اهو ... خسرتني يا زين للأبد 
- حضنها غصب عنها و هي ضربته في صدره و حاولت تدفعه و لكن استسلمت .. قبل رأسها : حقك عليا و الله ما هرحم العمل فينا كده 
- نور : انا بكر*هك يا زين ابعد عني 
- زين و هي ما زالت في حضنه ابتسم بحزن : طيب يا ستي ... ممكن بس تديني فرصة 
- نور بدموع : فرصك كترت يا ابن المنصور 
- زين بحب: اعتبريها اخر فرصة ممكن 
- نور شددت من احتضانه فابتسم 
______
في غرفة فهد و شهد 
- شهد : اوووف يا فهد و الله كويسة في ايه مالك ما انا زي الفل اهو ... انت التعبتني كل شوية عاوزة حاحة ايدك وجعاكي 
- فهد: ما بطمن عليكي غلطان يعني 
- شهد: لا مش غلطان بس انا تمان و طبيعي ايدي توجعني اصلا 
- فهد : طيب تعالي نامي يلا انا اديتك العلاج 
- شهد و انت هتنام فين 
- فهد بابتسامة ما تخافيش هنام علي الكنبة يلا تصبحي علي خير 
_______
في الصباح كانت نور نايمة في حضن زين الذي استيقظ علي صوت خبط باب الغرفة نظر الي نور وجدها نائمة قام براحة و فتح و انفاجأ لما شافها قدامه و حضنته 
- وحشتني اوي يا حبيبي بجد مش متخيله اني رجعت احضنك من تاني 
كل ده و زين مصدوم 
صحيت نور و قامت شافت المنظر ده 
- نور بدموع: حد يفهمني ايه البيحصل ده 
طلعت الفتاة من حضن زين و قتلت لنور 
- انتي فاكرة انك هتخديه مني لا فوقي انا هاخده منك تاني زين ده ملكي......
نور : .......

يتبع الفصل التالي اضغط هنا 

الفهرس يحتوي علي جميع فصول الرواية "  رواية زواج في ظروف خاصة"  اضغط علي اسم الرواية

reaction:

تعليقات