القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية حب بلا قواعد الفصل الثالث عشر 13 بقلم جيلان محمد

 رروايه حب بلا قواعد الفصل الثالث عشر 

رواية حب بلا قواعد الفصل الثالث عشر 

سليم بيقر*ب منها بعدت كيان و لقيت سكي*نة في طبق الفواكه مسكتها و قالت : لو قربت مني همو*تك ... انا مش هسمحلك تأذي أبنك كفاية انا 
سليم بصدمة : ابني ... أنتِ حامل ؟ 
كيان بدموع : للأسف ...بس ده ابني لوحدي 
سليم مسكها من ايدها اللي ماسكة السكي*نة و بحركة سريعة وقعت منها و ايده التانية حا*وطها من وسطها و با*سها بحب و شوق كيان بتعيط بعد عنها و سند رأسه على رأسها و قال : انا اسف .. انا بحبك 
كيان بدموع : اللي بيحب حد عمره ما هيأ*ذيه 
سليم حضنها و قال : سامحيني يا كيان ارجوك ... مش هزعلك تاني و لا هضا*يقك تاني 
كيان ضر*بته في بطنه فتألم سليم و قالت : انا هسامحك يا سليم بس مش هنسى ...دي اخر صفحة خلي بالك لأن الورق خلص 
سليم حضنها بقوة و قال : بس انا كمان هسامحك عشان قصيتي شعرك ....وحشتيني يا كيان 
كيان متعلقة في حضنه و بتعيط .. بعدت كيان عنه لقيت د*م على التيشرا بتاعه 
كيان بصدمة : ايه ده ؟ 
سليم قل*ع التيشرت و كان في لازقة محطوطة على جرح في بطنه 
كيان : ايه اللي حصل ؟
سليم : ربنا عا*قبني عشان اتعلم ... انتِ عارفة ليه انا مش هزعل من زياد عشان بعدك عني .. هحكيلك موقف من مواقفنا سوى 
فلاش باك*
سليم ماسك كوباية الماية و رما*ها على الأرض بقوة و قال بعصبية للممرضة : مش عايز أخد الدوا أنتِ فاهمة خلاص أنا زهقت 
الممرضة بتحاول تهديه ، سليم ز*قها و كان عايز يشيل الكانيولا من أيده
دخل زياد على صوت التك*سير و الزعيق و لقى الممرضة وا*قعة على الأرض و جرى ناحية سليم و مسكه من ايده و قال بعصبية : في أيه مالك منفعل كده ليه ؟ مش قولنا هنخلص فترة علاج و هنبقي كويسة 
سليم بتعب : تعبت يا صاحبي تعبت 
انتهى الفلاش باك *
 
سليم : زياد بالنسبالي صاحبي اللي مش هيتعوض
بيبص على كيان لقاها نامت على دراعه قال سليم بضحك : حد يبنام و هو واقف 
شالها سليم بتعب و دخل اول اوضة قدامه و نايمها على السرير و نام جانبها و د*فن وشه في ر*قبتها و نام 

وصل زياد و ريتاچ الشقة فتح زياد الباب بالمفتاح التاني دخل يدور في الشقة لغاية ما لقى سليم و كيان نايمين و حا*ضنين بعض ، قفل زياد الباب عليهم و قال : تكسبي يا ريتاچ
ريتاچ : مش قولتلك 
زياد : طب خشي نامي في الاوضة التانية و انا هنام هنا عشان بجد تعبان اوي
ريتاچ : طيب تصبح على خير 
دخلت ريتاچ فقال زياد في سره : و أنتِ من اهلي 

صباح تاني يوم 
بتصحى كيان مش بتلاقي شليم جانبها و لسة هتقوم لقيت سليم داخل و شايل صينية في فطار و قال : مالك مخضو*ضة كده ليه يا حبيبتي 
حاط الصينية على الترابيزة و قرب من كيان و با*سها بو*سة طويلة و قال : صباح الخير يا كياني 
كيان بإبتسامة : صباح النور ... كنت فين ؟
كيان قعدت و سليم قعد جانبها و قال : صحيت بدري نزلت اجيب اكل عشان نفطر و صحيت زياد و قريبته ریتاچ و بعد كده حضرت ليكي الفطار عشان ابننا يكبر كده 
كيان : او بنتنا 
سليم : كل اللي يجيبه ربنا حلو يا حبيبتي عايزك بقا تخلصي الاكل كله عشان مزعلش منك ماشي .. هروح اشوف زياد و جاي 
طلع سليم من الاوضة و كان زياد واقف في البلكونة بيتكلم و قال : انا لغاية دلوقتي مقولتش حاجة لسليم يا فندم بس هو اكيد لازم يعرف... يعني ايه مش دلوقتي 
سليم كان واقف وراه و قال : مخبي عني ايه يا صاحبي ؟
زياد بيلف لسليم و بيبص له بصدمة و ... 

يتبع الفصل التالي اضغط هنا


الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية "رواية حب بلا قواعد" اضغط على اسم الرواية





reaction:

تعليقات