القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية قمري الفصل الثاني عشر 12 بقلم ندى رأفت

 رواية قمري الفصل الثاني عشر

رواية قمري الفصل الثاني عشر 


الكاتبه : Miyano Shiho (ندى رأفت ) 
ما في داخل الرساله ...
" مع السلامه يا يونس ...وقت ما تقرأ الرساله دي هكون انا مشيت ..وياريت مدورش عليا لأنك مش هتعرف مكاني ..لاني خلاص تعبت ..ومش هقدر اكمل اكتر من كداا "
يونس كور الورقه في إيده بغضب وقال بزعيق : قمررررر......
وفي مكان آخر...
خبطت قمر على باب شقه وهي بتترعش لأن المطره كانت بتمطر ..جامد بره...
فتحت واحده في منتصف العشرينات ..وكان شعرها بني فاتح وعيونها خضراء ..اول ما شافتها قمر حض"نتها جامد ..وقعدت تعيط ...
البنت : قمر هى هذه انتي ..
قمر بعياط : الحمد لله اني لقيتك ..هناا يا سالي..ومغيرتيش مكانك ..
سالي بأستغراب : ادخلي الي الداخل ...
وبعدها قفلت الباب..دخلت قمر وقعدت على الكنبه وهي قاعده بتترعش ..
سالي : سأحضر لكي ملابس كي ترتديها ...
قمر برعشه : شكرا ..لك ..
وبعد فتره ...
جابت سالي لقمر ..بيجامه قطنيه ...حمراء..فوق الركبه بشويه صغيرين ..فردت قمر شعرها الأسود الجميل ..
وقعدت هي وسالي يتكلموا...
سالي : ما الأمر يا قمر ..
قمر بدموع : سأقول لكي ..وحكت قمر كل حاجه لسالي ..
سالي بصدمه : لما لم تبلغي عنه الشرطه...
قمر بخوف وتوتر: اذا فعلت ذلك سيق"تل امي ...
سالي : هل مازلتي تحب"ينه يا قمر 
قمر بدموع جامد : لا أعرف ..كل الي ما اعرفه هو اني تعبت ولن اقدر أن أعيش معه بعد الآن..
سالي طبطت عليها وقالت : كله سيصبح بخير لا تقلقي ..وانا ساقوم الان لاحضر العشاء ..
قمر بتعب : لا يا سالي انا لا اريد كل ما أريده..هو أن ارتاح قليلا ...
سالي طبطبت عليها ..وقالت : حسنا قومي كي ترتاحي الان ..
وفعلا قامت قمر وخدتها سالي ..تنام في اوضه الضيوف ...واول ما حطيت قمر راسها على المخده نامت من التعب ..
الصبح ....
صحيت قمر على صوت ..رن جرس الباب ...
قامت بتعب ..ونسيت هي فين..وراحت تفتح الباب..
وأول ما فتحت كانت الصدمه ...انه يونس ..هناا افتكرت قمر كل حاجه وادركت انها مش في بيتها ...
قمر بخوف : ي..يونس ...انت عرفت مكاني ازاي ..
يونس بنظره مرعبه : مش مهم عرفته ازاي ..اتفضلي غيري الي انتي لبساه دا وتعالي معايا ..
قمر بخوف : انا مش هاجي مع حد ...واتفضل امشي لو سمحت وكانت هتقفل الباب ...راح حط يونس إيده ومنعه يقفل ..وبعدها زقه ..فكانت قمر هتقع ..فم"سكها بسرعه ..
قمر بخوف ودموع :سيبني علشان خطري ..يا سالي ...يا سالي ....
يونس مسح دموعها بهدوء وقال : بتخافي مني يا قمر ..
قمر بخوف وزعيق : آه بخاف منك ..إيه الي عملته لغايه دلوقتي ميخلنيش اخاف منك هاا ..قولي ....
يونس بصلها بندم وقال : صدقيني هحاول اتغير ..صدقيني ...
قمر بخوف : انت كد"اب ..وعمرك ما هتتغير ...فعشان خطري ..سيبني ..اعيش الي باقي من حياتي ..بالاسلوب الي انا اختاره ..مع الشخص الي انا اختاره ..
بعد عنها يونس وكور إيده بعصبيه وقال : طب ما انتي اخترتيني ..محدش ض"ربك على إيدك ..يعني ..
قمر بدموع جامد وخنقه : كنت غب"يه ..ايوا انا معترفه بكداا ..ارجوك يا يونس طلقني ..وكل واحد فينا يروح لحاله ....ارجوك بقاا ...
فجأه.....
يونس كور إيده بعصبيه اكتر وقال : ماشي يا قمر انتي عايزه كداا ماشي وبعدها قال : قمررر ...انتي ...........


يتبع الفصل التالي اضغط هنا

الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية "رواية قمري" اضغط على اسم الرواية 


reaction:

تعليقات